ما العلاقة بين فيتامين ب-12 والاكتئاب؟

يؤدي فيتامين ب-12 وفيتامينات "ب" دورًا في إفراز المواد الكيميائية في المخ التي تؤثر على المزاج ووظائف المخ الأخرى. قد يرتبط انخفاض مستويات فيتامين ب-12 وفيتامينات"ب" الأخرى مثل فيتامين ب-6 والفولات بالاكتئاب.

وجود مستويات منخفضة في أحد الفيتامينات قد ينشأ نتيجة اتباع نظام غذائي سيئ أو عندما يتعذر على الجسم امتصاص الفيتامينات التي تستهلكها. الأشخاص كبار السن والنباتيون الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الداء البطني أو داء كرون، قد يعانون من مشاكل في الحصول على كمية كافية من فيتامين ب-12. يحدث نقص فيتامين ب-12 في بعض الأحيان لأسباب غير معلومة. قد يطلب طبيبك إجراء اختبار دم لفحص مستويات فيتامين ب-12 أو الفيتامينات الأخرى إذا اشتبه في نقصها.

إن كنت مصابًا بنقص فيتامين ب-12، فإن تناول مكمل يومي يتضمن فيتامين ب-12 قد يساعد جسمك في الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها. ولكن نتائج الدراسات كانت متضاربة ومشكوكًا فيها بخصوص ما إذا كانت مكملات فيتامين ب-12 يمكنها أن تساعد في الحد من مخاطر الإصابة بالاكتئاب. ونظرًا إلى أن فيتامين ب-12 وغيره من مكملات الفيتامينات يمكن أن يتفاعل مع بعض الأدوية، خاصةً عند استخدام جرعات عالية، فتحدث إلى طبيبك قبل تناول أحد مكملات الفيتامينات.

أفضل طريقة للتأكد من الحصول على فيتامين ب-12 والفيتامينات الأخرى بشكلٍ كافٍ، هي اتباع نظام نظامي يتضمن مصادر العناصر الغذائية الرئيسية. يوجد فيتامين ب-12 بوفرة في المنتجات الحيوانية مثل الأسماك واللحوم الخالية من الدهون والدواجن والبيض والحليب قليل الدسم وخالي الدسم. تعتبر وجبة الإفطار المكونة من الحبوب الغنية مصدرًا جيدًا للحصول على فيتامين ب-12 وفيتامينات "ب" الأخرى.

يجب مراعاة أن دور فيتامينات "ب" في علاج الاكتئاب ليس واضحًا وأن هذا الأمر يستلزم المزيد من الأبحاث. كذلك لا تعتبر المكملات الغذائية بديلاً لعلاجات الاكتئاب الفعالة مثل مضادات الاكتئاب والاستشارات النفسية.

27/09/2018 See more Expert Answers