ما المخاطر الصحية المرتبطة بتناول أدوية الصداع النصفي ومضادات الاكتئاب في نفس الوقت؟

تشير التقارير إلى أن الجمع بين أدوية الصداع النصفي والتي تسمى أدوية التريبتانات مع مضادات معينة للاكتئاب — بما في ذلك مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) ومثبطات استرداد السيروتونين والنورابينيفرين (SNRIs) — قد تزيد من خطر حدوث حالة خطيرة تسمى متلازمة السيروتونين. ولكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لفهم وتأكيد هذه الصلة المحتملة.

تحدث متلازمة السيروتونين عندما يمتلك جسمك كثيرًا من السيروتونين، وهو مادة كيميائية موجودة في جهازك العصبي. قد تسبب مجموعة متنوعة من الأدوية وتركيبات الأدوية حدوث ذلك.

تقوم مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) ومثبطات استرداد السيروتونين والنورابينيفرين (SNRIs) برفع مستويات السيروتونين بشكل طبيعي. تتفاعل التريبتانات بشكل مباشر مع بعض مستقبلات السيروتونين في الدماغ. عندما تؤخذ هذه الأدوية معًا، فإنها قد تسبب مستويات أعلى بكثير من السيروتونين وتحفيز مستقبلات السيروتونين في النظام الخاص بك أكثر مما كنت تعاني إذا كنت تأخذ واحدة فقط من هذه الأدوية.

لحسن الحظ، يبدو أن خطر متلازمة السيروتونين أقل بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون أدوية التريبتانات والأدوية المضادة للاكتئاب. تم استخدام الأدوية بشكل آمن معًا لسنوات عديدة، وهو أمر مهم لأن القلق والاكتئاب شائعان لدى الأشخاص المصابين بالصداع النصفي ويجب معالجة كل حالة بشكل مناسب.

تحدث علامات وأعراض متلازمة السيروتونين في غضون مدة تتراوح بين دقائق إلى ساعات، وقد تشمل ما يلي:

  • الغثيان والقيء والإسهال
  • الحمى
  • زيادة معدل ضربات القلب (عدم انتظام ضربات القلب)
  • تغيرات في ضغط الدم
  • المنعكسات مفرطة النشاط (فرط المنعكسات)
  • الهياج الشديد أو التململ
  • الهلاوس
  • فقدان التنسيق
  • تورد الجلد
  • التشوش
  • النوبات
  • غيبوبة

إذا كنت تعاني علامات أو أعراض متلازمة السيروتونين، فالتمس العناية الطبية الفورية. قد تكون متلازمة السيروتونين قاتلة إذا تركت دون علاج.

قد تكون أيضًا ثمة خطورة ناجمة من التفاعلات بين مضادات الاكتئاب الأخرى وأدوية الصداع النصفي. يمكن أن تسبب مضادات الاكتئاب المعروفة باسم مثبطات أكسيداز أحادي الأمين (MAOIs) زيادة في مستوى أدوية التريبتانات في الدم وإبطاء انهيار السيروتونين.

إذا كنت تتناول أدوية الصداع النصفي ومضادات الاكتئاب، فتحدث إلى طبيبك، ولا سيما إذا لاحظت أي تغيرات في صحتك. لا تتوقف أو تغير جرعة أي من أدويتك بنفسك.

27/09/2018 See more Expert Answers