دقيقة مع Mayo Clinic: مخاطر مرض ألزهايمر ونمط الحياة

Transcript

"مرض ألزهايمر هو أكثر الأشكال شيوعًا للخرف."

د. مليسا موراي تقول أن من يصاب به يعتمد على العديد من المسائل — جيناتك وعرقك وحتى أسلوب حياتك.

"واحد من أكثر جوانب البحث إثارة في الوقت الحالي هي عوامل الخطورة في جوانب الحياة."

مثير لأن البحث يظهر أنك ربما تتمكن من تأخير أو حتى إبطاء التطور القائم للمرض عن طريق القيام بأشياء معينة.

"لدينا بعض الأدلة التي تدعم ذلك. المشي من 20 إلى 30 دقيقة يوميًا؛ الإبقاء على ذهنك نشطًا؛ إجراء محادثات؛ التواصل الاجتماعي؛ التفاعل مع الناس؛ وحتى الرقص. النهوض والقيام بشيء مختلف هو على الأغلب ما فهمناه كواحد من أهم الجوانب، وخاصة لخفض عوامل خطورة الأوعية الدموية لديك."

عوامل خطورة الأوعية الدموية هامة لأن، مثلما هو الحال في قلبك، فإن هناك أوعية دموية في مخك يمكنها تطوير انسدادات. عن طريق الحياة بنمط حياة صحي والذي يشمل البقاء نشطًا، والأكل الصحي وعدم التدخين يمكنك تقليل مخاطرك لمرض ألزهايمر.

لشبكة أخبار Mayo Clinic، أنا فيفيان ويليامز.

01/05/2019