هل تتسبب مضادات الاكتئاب في زيادة الوزن؟

تُعد زيادة الوزن من الآثار الجانبية الممكنة لكل مضادات الاكتئاب تقريبًا. ومع ذلك، يستجيب كل شخص لمضادات الاكتئاب بطريقة مختلفة. فبعض الأفراد يكتسبون الوزن عند تناول مضاد اكتئاب معين، وبعضهم لا يحدث معه ذلك.

وبشكل عام، تبدو بعض مضادات الاكتئاب على الأرجح مسببة لزيادة الوزن أكثر من غيرها. وهي تشمل:

  • بعض مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات المعينة، مثل أميتريبتيلين وإيميبرامين (توفرانيل) ودوكسيبين
  • مثبطات الأوكسيداز الأحادي الأمين (MAOI) مثل فينيلزين (نارديل)
  • باروكسيتين (باكسيل، بيكسيفا)، وهو من مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRI)
  • ميرتازابين (ريميرون)، وهو من أدوية مضادات الاكتئاب غير المعتادة — التي لا تندرج بشكل ملائم في فئة مضادات الاكتئاب الأخرى

بينما يكتسب بعض الأفراد الوزن بعد بدء تناول مضاد الاكتئاب، لا يكون مضاد الاكتئاب السبب المباشر دائمًا. يمكن أن تساهم عوامل عديدة في زيادة الوزن أثناء العلاج بمضادات الاكتئاب. على سبيل المثال:

  • يمكن للإفراط في الطعام أو عدم ممارسة النشاط نتيجة الاكتئاب أن يسببا زيادة الوزن.
  • بعض الأفراد يفقدون الوزن كجزء من الإصابة بالاكتئاب. وعليه، يمكن أن يؤدي تحسين الشهية المقترن بتحسين المزاج إلى زيادة الوزن.
  • يجنح البالغون عامةً إلى زيادة الوزن مع التقدم في العمر، وهذا بغض النظر عن الأدوية التي يتناولونها.

في حالة زيادة الوزن بعد بدء تناول مضاد الاكتئاب، ينبغي مناقشة الطبيب حول فوائد الدواء وآثاره الجانبية. إذا كانت الفوائد تترجح على الأثر الجانبي لزيادة الوزن، يمكن التفكير في السيطرة على الوزن بتناول الطعام الصحي وممارسة المزيد من النشاط البدني مع الاستمتاع بتحسين المزاج بسبب الدواء.

كما يمكن سؤال الطبيب حول ما إذا كان تعديل الجرعة أو تبديل الأدوية قد يفيد، ولكن مرة أخرى، — ينبغي التأكد من مناقشة الإيجابيات والسلبيات قبل اتخاذ القرار.

11/06/2019 See more Expert Answers