نظرة عامة

إدمان النيكوتين — والمعروف أيضًا بإدمان التبغ — هو إدمان منتجات التبغ الذي يحدث بسبب عقار النيكوتين. ويعني إدمان النيكوتين أنه لا يمكنك التوقف عن استعمال هذه المادة، حتى وإن كانت تسبب لك ضررًا.

كما أن للنيكوتين تأثيرات على الجسم وكذلك آثار تؤدي إلى تغير الحالة المزاجية وينتج عنها الشعور بالمتعة لفترة مؤقتة. وتدفعك هذه التأثيرات إلى تعاطي التبغ باستمرار وتؤدي بالتالي إلى الاعتماد عليه. وفي الوقت نفسه، فإن التوقف عن تعاطي التبغ يسبب أعراض الانسحاب، ومن بينها الهياج والقلق.

في حين أن النيكوتين الموجود في التبغ يؤدي إلى إدمانه، فإن التأثيرات السامة للتبغ تنجم عن مواد أخرى توجد فيه. وتزداد معدلات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان لدى المدخنين أكثر من غير المدخنين.

وبغض النظر عن المدة التي داومت فيها على التدخين، فإن الإقلاع عن التدخين سيجعل صحتك أفضل. ويتوفر الكثير من العلاجات الفعالة لإدمان النيكوتين والتي تساعد في السيطرة على الانسحاب والإقلاع عن التدخين نهائيًا. اطلب المساعدة من الطبيب.

الأعراض

يمكن أن يؤدي استخدام أي كمية من التبغ لدى بعض الأشخاص إلى إدمان النيكوتين سريعًا. تشمل العلامات التي تشير إلى أنك قد تكون مصابًا بالإدمان ما يلي:

  • لا يمكنك الإقلاع عن التدخين. حاولت الإقلاع عنه مرة واحدة أو أكثر بشكل جدي، ولكن محاولاتك باءت بالفشل.
  • تواجه أعراض الانسحاب عند محاولة الإقلاع. تسببت محاولتك للإقلاع عن التدخين في حدوث أعراض جسدية ومزاجية لك، مثل الرغبات الملحة، أو القلق، أو الهياج، أو التململ، أو صعوبة التركيز، أو الاكتئاب، أو الإحباط، أو الغضب، أو زيادة الجوع، أو الأرق، أو الإمساك، أو الإسهال.
  • تواصل التدخين بالرغم من وجود مشكلات صحية لديك. لم تستطع الإقلاع عن التدخين، على الرغم من أنك أصبت بمشكلات صحية في رئتيك أو قلبك.
  • تتخلى عن الأنشطة الاجتماعية أو الترفيهية من أجل التدخين. قد تتوقف عن الذهاب إلى المطاعم التي لا تضم أماكن خاصة للتدخين أو عن التواصل مع بعض أفراد العائلة أو الأصدقاء لأنك لا تستطيع التدخين في هذه الأماكن أو المواقف.

متى تزور الطبيب

إذا حاولت الإقلاع عن التدخين ولكنك لم تستطع الإقلاع عنه نهائيًا، فلست وحدك في ذلك. يبذل معظم المدخنين العديد من المحاولات للإقلاع عن التدخين قبل الوصول إلى الامتناع عنه بشكل ثابت وطويل الأمد.

من المرجح أن تقلع نهائيًا عن التدخين إذا اتبعت خطة علاج تعالج الجوانب البدنية والسلوكية لإدمان النيكوتين. سيعزز استخدام الأدوية والعمل مع استشاري مدرب خصيصًا لمساعدة الأشخاص في الإقلاع عن التدخين (أخصائي علاج إدمان التبغ) فرص نجاحك إلى حد كبير.

اطلب من الطبيب أو الاستشاري أو المعالج مساعدتك في وضع خطة علاج تناسبك أو إرشادك إلى مكان للحصول على مساعدة للإقلاع عن التدخين.

الأسباب

فيديو: التدخين—تحليل إدمان النيكوتين

يُحفز النيكوتين الموجود في السجائر المستقبلات في الدماغ لدى العديد من الأشخاص كي تفرز الدوبامين، وبالتالي يُثير استجابة على شكل الإحساس بالسعادة. ويزداد عدد مستقبلات النيكوتين بمرور الوقت وحسب التغيرات التي تطرأ على تركيب دماغك. وتقوم عند الإقلاع عن التدخين بوقف استجابة الدماغ على شكل الإحساس بالسعادة نظراً لتوقف حصول المستقبلات على النيكوتين، وهذا بالتالي يُثير أعراض انسحاب النيكوتين. إذا التزمت بجهود الإقلاع عن التدخين واستخدمت منتجات التوقف عن التدخين التي تفيد في التغلب على أعراض انسحاب النيكوتين والرغبة الملحة في التدخين يعود عدد مستقبلات النيكوتين إلى المعدل الطبيعي مما يساعدك على الإقلاع عن التدخين إلى الأبد.

النيكوتين هو المادة الكيميائية الموجودة في التبغ والتي تدفعك إلى التدخين. يُعد النيكوتين مادة مسببة للإدمان عند استنشاقها في أثناء تدخين التبغ ودخولها إلى الرئتين، وتعمل الرئتان على إطلاق النيكوتين بسرعة عبر الدم ليصل إلى المخ خلال ثوانٍ من الاستنشاق. داخل المخ، يساعد النيكوتين على إطلاق مواد كيميائية تسمى الناقلات العصبية، والتي تعمل على تنظيم السلوك والحالة المزاجية.

يُفرز الدوبامين، وهو أحد تلك النواقل العصبية، داخل "مركز المكافأة" في المخ، مسببًا تحسين الحالة المزاجية والشعور بالسعادة. تلك التأثيرات الناتجة عن مادة النيكوتين هي السبب الذي يؤدي إلى إدمان تدخين التبغ.

يتضمن علاج إدمان النيكوتين عددًا من العوامل السلوكية (النظام، والعادات، والمشاعر) بالإضافة إلى العوامل الجسدية. هذه السلوكيات المرتبطة بالتدخين لها آثار تحفيزية — المواقف أو المشاعر التي تؤدي إلى اشتهاء التبغ، حتى إن كنت قد توقفت عن التدخين لبعض الوقت.

تتضمن السلوكيات والإشارات المرتبطة بالتدخين:

  • بعض الأوقات المحددة في أثناء اليوم، مثل أول شيء تفعله في الصباح مع تناول قهوتك، أو خلال فترات الراحة في العمل.
  • بعد الوجبات
  • شرب الكحوليات
  • أماكن معينة أو أصدقاء محددين
  • التحدث في الهاتف
  • المواقف المسببة للضغوط أو الإحباط
  • رؤية السجائر المشتعلة أو شم رائحتها
  • قيادة سيارتك

للتغلب على إدمانك للتبغ، ينبغي لك الانتباه إلى الأمور التي تحفز لديك الرغبة في التدخين، والعمل على تنفيذ خطة تمكنك من التعامل مع السلوكيات والعادات المرتبطة لديك بتدخين التبغ.

عوامل الخطر

يصبح أي شخص مدخن أو مستخدم للتبغ بأي صورة عرضة للإدمان. ثمة عوامل تحدد ما إذا كان الشخص سيستخدم التبغ أم لا، ومن بينها ما يلي:

  • العوامل الوراثية. قد تكون احتمالية بدئك التدخين ومواصلتك له صفة موروثة إلى حد ما — قد تؤثر العوامل الوراثية في كيفية استجابة المستقبلات الموجودة على سطح الخلايا العصبية في الدماغ إلى الجرعات العالية من النيكوتين الموجود في السجائر.
  • تأثير البيت والأقران. يعد الأطفال الناشئون بين والدين مدخنين أكثر عرضة للتدخين. ويعد الأطفال ذوو الأصدقاء المدخنين أكثر عرضة أيضًا لأن يدخنوا. وتشير الدلائل إلى أن التدخين الذي يعرض في الأفلام وعلى الإنترنت يشجع النشء على التدخين.
  • العمر. يبدأ معظم المدخنين هذه العادة في أثناء الطفولة أو سنوات المراهقة. وكلما بدأ الشخص التدخين صغيرًا، زادت فرصة أن يصبح مدخنًا شرهًا كشخص بالغ.
  • الاكتئاب والأمراض النفسية الأخرى. تظهر دراسات عدة ارتباطًا بين الاكتئاب والتدخين. إذا يعد مرضى الاكتئاب، والفصام، واضطراب كرب ما بعد الرضح (PTSD)، وغيرها من صور الأمراض النفسية والعقلية، أكثر عرضة لأن يصبحوا مدخنين.
  • تعاطي المخدرات. يعد الأشخاص مسيئو استخدام الكحول ومتعاطو المخدرات أكثر عرضة لأن يصبحوا مدخنين.

المضاعفات

يحتوي دخان التبغ على أكثر من 60 مادة معروفة بأنها مسببة للسرطان والآلاف من المواد الأخرى الضارة. حتى السجائر "الطبيعية بالكامل" أو العشبية تحتوي على مواد كيميائية ضارة للصحة.

يضر التدخين معظم أعضاء الجسم ويضعف جهاز مناعة الجسم. سوف يموت حوالي نصف المدخنين المنتظمين بمرض ناجم عن التبغ.

تتساوى الآن المدخنات مع المدخنين في خطر الوفاة بسبب سرطان الرئة وداء الانسداد الرئوي المزمن والمرض القلبي الوعائي الناجمين عن تعاطي التبغ.

الآثار الصحية السلبية تشمل:

  • سرطان الرئة وأمراض الرئة الأخرى. تشكل أسباب التدخين حوالي 9 من أصل 10 حالات من الإصابة بسرطان الرئة. بالإضافة إلى ذلك، يسبب التدخين أمراضًا رئوية أخرى، مثل انتفاخ الرئة والالتهاب الشعبي المزمن. كما يتسبب التدخين في زيادة الربو سوءًا.
  • أنواع السرطان الأخرى. يعد التدخين سببًا رئيسيًا لسرطانات المريء والحنجرة والحلق (البلعوم) والفم ويرتبط بسرطانات المثانة والبنكرياس والكلى وعنق الرحم وبعض أنواع سرطانات الدم. وعمومًا يسبب التدخين 30 بالمئة من جميع وفيات السرطان.
  • مشاكل القلب والنظام الدوري. يزيد التدخين من خطر الوفاة بمرض القلب والأوعية الدموية (القلبي وعائي)، ويشمل ذلك النوبة القلبية والجلطة. حتى تدخين سيجارة واحدة إلى أربع سجائر يوميًا يزيد من خطر مرض القلب. في حالة الإصابة بمرض القلب أو الأوعية الدموية، مثل الفشل القلبي، فإن التدخين يزيد من سوء الحالة. وبالرغم من ذلك، يخفض التوقف عن التدخين خطر الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 50 بالمئة في السنة الأولى.
  • داء السكري. يزيد التدخين من مقاومة الأنسولين، والذي قد يمهد الطريق للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. في حالة الإصابة بمرض السكري، فقد يسرّع التدخين من تطور المضاعفات، مثل مرض الكلى ومشاكل العين.
  • مشكلات العيون. يمكن أن يزيد التدخين من خطر الإصابة بمشاكل خطيرة للعين مثل المياه البيضاء وفقدان الرؤية بسبب التنكس البقعي.
  • العقم والضعف الجنسي. يزيد التدخين من خطر انخفاض خصوبة النساء وخطر الضعف الجنسي للرجال.
  • مضاعفات الحمل والرضع. تواجه الأمهات اللاتي يدخن خلال الحمل خطرًا مرتفعًا للإجهاض والولادة المبكرة وانخفاض وزن المولود ومتلازمة الموت الفجائي للرضع (SIDS) لحديثي الولادة.
  • البرد والزكام والأمراض الأخرى. المدخنون أكثر عرضة للإصابات التنفسية، مثل البرد والزكام والالتهاب الشعبي.
  • ضعف الحواس. يضعف التدخين حواس التذوق والشم، ومن ثم لا يكون الطعام مثيرًا للشهية.
  • مرض الأسنان واللثة. يرتبط التدخين بزيادة خطر الإصابة بالتهاب اللثة وعدوى اللثة الخطيرة التي قد تدمر نظام دعم الأسنان (التهاب في دواعم الأسنان).
  • المظهر البدني. يمكن أن تغير المواد الكيميائية الموجودة في التبغ من بنية الجلد، وتتسبب في الشيخوخة المبكرة والتجاعيد. كما يتسبب التدخين في اصفرار الأسنان والأصابع والأظافر.
  • مخاطر على الأسرة. أزواج المدخنين وشركاؤهم يواجهون خطرًا مرتفعًا للإصابة بسرطان الرئة ومرض القلب بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يعيشون مع مدخن. إذا كان الوالد مدخنًا، فسيكون الأطفال أكثر عرضة لمتلازمة الموت الفجائي للرضع وتفاقم الإصابة بالربو وعدوى الأذن والبرد.

الوقاية

إن الطريقة المثالية للوقاية من الاعتمادية على التبغ تتمثَّل في عدم التدخين في المقام الأول.

والطريقة المثالية لمنع الأبناء من التدخين تتمثَّل أيضًا في عدم تدخين الآباء. لقد أظهرت الأبحاث أن الأطفال الذين لا يدخن والداهم أو نجحوا في الإقلاع عن التدخين يقل ترجح وقوعهم في التدخين.

فيما يلي خطوات لحماية الأجيال المستقبلية من إدمان النيكوتين والأمراض العديدة المرتبطة بالتدخين:

  • التحدث إلى الطفل بشأن التدخين. إخبارهم بخطورة التبغ. تشجيعهم على تثمين قيمة الصحة الجيدة. يمكن أن يكون الوالدان ذوي تأثير أكبر على وقوع الأطفال في خطر التدخين أم لا، وهذا بالرغم مما يرونه في الأفلام أو على الإنترنت.
  • التواصل الدائم مع الأبناء المراهقين. أظهرت الدراسات أن التدخين يترجح أن يصبح عادة في أثناء سنوات المراهقة. السؤال عما إذا كان أصدقاء الأبناء يدخنون. يترجح أن يبدأ من لديهم أصدقاء يدخنون، في التدخين، أكثر ممن ليس لديهم أصدقاء يدخنون. مساعدة الأبناء على تحديد طرق التعامل مع ضغط الأقران. جعل الأبناء يعلمون أن الأشكال الأخرى من التبغ، والتي تتضمن السيجار والتبغ عديم الدخان، ينطوي على مخاطر صحية كبيرة أيضًا.
  • دعم البيئات الخالية من التدخين. منع التدخين في المنزل. دعم التشريعات التي تطالب بأماكن عمل خالية من التدخين. تشجيع الأماكن العامة الخالية من التدخين بما يشمل المطاعم. المشاركة النشطة في برامج المجتمع والمدارس التي تعتني بإيقاف التدخين.
  • دعم التشريعات التي تطالب بزيادة الضرائب على منتجات التبغ. يمنع ارتفاع الأسعار المراهقين من بدء التدخين. يُعد ارتفاع أسعار منتجات التبغ مع القوانين التي تطالب بأماكن العمل الخالية من التدخين، أكثر سياسات الصحة العامة فاعلية لتقليل التدخين بين البالغين ومنع الشباب من بدء التدخين من الأساس.

09/03/2018
  1. Tobacco-related cancers fact sheet. American Cancer Society. http://www.cancer.org/cancer/cancercauses/tobaccocancer/tobacco-related-cancer-fact-sheet. Accessed March 24, 2016.
  2. Guide to quitting smoking. American Cancer Society. http://www.cancer.org/healthy/stayawayfromtobacco/guidetoquittingsmoking/index. Accessed March 24, 2016.
  3. Why people start using tobacco and why it's hard to stop. American Cancer Society. http://www.cancer.org/cancer/cancercauses/tobaccocancer/why-people-start-using-tobacco. Accessed March 24, 2016.
  4. DrugFacts: Cigarettes and other tobacco products. National Institute on Drug Abuse. https://www.drugabuse.gov/publications/drugfacts/cigarettes-other-tobacco-products. Accessed March 24, 2016.
  5. Horn K, et al. Effects of physical activity on teen smoking cessation. Pediatrics. 2011:128:e801.
  6. Rigotti NA. Pharmacotherapy for smoking cessation in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 30, 2016.
  7. The truth about kids and smoking. American Cancer Society. http://www.cancer.org/cancer/news/features/the-truth-about-kids-and-smoking. Accessed March 24, 2016.
  8. Rigotti NA, et al. Benefits and risks of smoking cessation. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 24, 2016.
  9. Preventing tobacco use among youth and young adults: A report of the Surgeon General ― Executive summary. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.surgeongeneral.gov/library/reports/preventing-youth-tobacco-use/. Accessed March 24, 2016.
  10. Danovitch I. The clinical assessment and treatment of nicotine dependence. Focus. 2011;9:15.
  11. Get free help: Speak to an expert. Smokefree.gov. http://smokefree.gov/talk-to-an-expert. Accessed March 24, 2016.
  12. Quit guide: Clearing the air. Smokefree.gov. http://smokefree.gov/sites/default/files/pdf/clearing-the-air-accessible.pdf. Accessed March 24, 2016.
  13. Become an EX smoker. https://www.becomeanex.org/about-ex.php#. Accessed March 24, 2016.
  14. A report of the Surgeon General: How tobacco smoking causes disease. http://www.cdc.gov/tobacco/data_statistics/sgr/2010/consumer_booklet/index.htm. Accessed March 24, 2016.
  15. AskMayoExpert. Tobacco use. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  16. The health consequences of smoking —50 years of progress. A report of the Surgeon General, 2014. Executive Summary. http://www.surgeongeneral.gov/library/reports/50-years-of-progress/index.html. Accessed March 24, 2016.
  17. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. My path to a smoke-free future. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2012.
  18. Rosen JB, et al. Management of smoking cessation in adolescents. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 30, 2016.
  19. Rodriguez-Thompson D. Smoking and pregnancy. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 30, 2016.
  20. Bupropion. Facts & comparisons eAnswers. http://www.wolterskluwercdi.com/facts-comparisons-online/. Accessed March 31, 2016.
  21. Varenicline. Facts & comparisons eAnswers. http://www.wolterskluwercdi.com/facts-comparisons-online/. Accessed March 31, 2016.
  22. Nortriptyline. Facts & comparisons eAnswers. http://www.wolterskluwercdi.com/facts-comparisons-online/. Accessed March 31, 2016.
  23. Complementary health approaches for smoking cessation: What the science says. National Center for Complementary and Integrative Health. https://nccih.nih.gov/health/providers/digest/smoking-science. Accessed April 1, 2016.
  24. Pisinger C, et al. A systematic review of health effects of electronic cigarettes. Preventive Medicine. 2014;69:248.
  25. Ebbert JO, et al. Counseling patients on the use of electronic cigarettes. Mayo Clinic Proceedings. 2015;90:128.
  26. McRobbie H, et al. Electronic cigarettes for smoking cessation and reduction. Cochrane Database of Systematic Reviews.http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD010216.pub2/full. Accessed April 27, 2016.
  27. Rigotti NA. E-cigarettes. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 30, 2016.
  28. Bhatnagar A, et al. Electronic cigarettes: A policy statement from the American Heart Association. Circulation. 2014;130:1418.
  29. Bjartveit K, et al. Health consequences of smoking 1–4 cigarettes per day. Tobacco Control. 2005;14:315.
  30. Sockrider M, et al. Prevention of smoking initiation in children and adolescents. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 5, 2016.
  31. Higgins ST, et al. Co-occurring risk factors for current cigarette smoking in a U.S. nationally representative sample. Preventive Medicine. In press. Accessed April 5, 2016.
  32. Smokeless tobacco and cancer. National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/about-cancer/causes-prevention/risk/tobacco/smokeless-fact-sheet. Accessed April 5, 2016.
  33. What are FDA's regulations for flavored tobacco? U.S. Food and Drug Administration. http://www.fda.gov/AboutFDA/Transparency/Basics/ucm208085.htm. Accessed April 5, 2016.
  34. Hookahs. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/tobacco/data_statistics/fact_sheets/tobacco_industry/hookahs/. Accessed April 5, 2016.
  35. Cigars. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/tobacco/data_statistics/fact_sheets/tobacco_industry/cigars/index.htm. Accessed April 5, 2016.
  36. Bidis and kreteks. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/tobacco/data_statistics/fact_sheets/tobacco_industry/bidis_kreteks/index.htm. Accessed April 5, 2016.
  37. Kotz D, et al. Prospective cohort study of the effectiveness of smoking cessation treatments used in the 'real world.' Mayo Clinic Proceedings. 2014;89:1360.