نظرة عامة

العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) إجراء يُجرى تحت تأثير التخدير الكلي ويتضمن تمرير تيارات كهربائية خلال الدماغ بقصد تحفيز حدوث نوبة قصيرة. ويبدو أن العلاج بالصدمات الكهربائية يُحدِث تغيرات في كيمياء الدماغ، ما يمكن أن يعالج الأعراض التي تظهر بسبب بعض الحالات الصحية العقلية سريعًا.

غالبًا ما يعمل العلاج بالصدمات الكهربائية بفعالية عندما لا تنجح طرق العلاج الأخرى وعندما يكتمل برنامج العلاج الكامل، لكنه قد لا يكون فعالاً بالنسبة لجميع الأشخاص.

وتعود الكثير من المخاوف المقترنة بهذا الإجراء إلى العلاجات المبكرة التي كان المرضى خلالها يُعطون جرعات عالية من الكهرباء دون تخدير، ما يؤدي إلى فقدان الذاكرة وكسور بالعظام وغير ذلك من الآثار الجانبية الخطيرة.

أصبح العلاج بالصدمات الكهربائية اليوم أكثر أمنًا. وبالرغم من أنه يؤدي إلى ظهور بعض الآثار الجانبية، فإنه يَستخدم الآن التيارات الكهربائية التي تُعطى للمريض في بيئة تخضع للسيطرة لتحقيق الفائدة القصوى بأقل مخاطر محتملة.

لماذا يتم إجراء ذلك

يمكن أن يوفر العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) تحسينات سريعة ومهمة في الأعراض الشديدة للعديد من حالات الصحة العقلية. يستخدم العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) في علاج:

  • الاكتئاب الحاد، خاصةً عندما يصحبه الانفصال عن الواقع (الذهان)، والرغبة في الانتحار أو رفض تناول الطعام.
  • الاكتئاب المقاوم للعلاج، والاكتئاب الشديد الذي لا يتحسن مع الأدوية أو العلاجات الأخرى.
  • الهوس الشديد، وهو حالة من النشوة الشديدة، أو التحريض أو النشاط المفرط الذي يحدث كجزء من الاضطراب الثنائي القطب. وتشمل علامات الهوس الأخرى ضعف اتخاذ القرار، والسلوك المندفع أو المخاطرة، وتعاطي المخدرات، والذهان.
  • الجامود، يتميز بنقص الحركة، وحركات سريعة أو غريبة، وعدم الكلام، وغيرها من الأعراض. فهو مرتبط بالفصام وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى. في بعض الحالات، يحدث الجامود بسبب مرض طبي.
  • التحريض والعدوانية في الأشخاص المصابين بالخرف، والتي قد يكون من الصعب علاجها وتؤثر بشكل سلبي على نوعية الحياة.

قد يكون العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) خيارًا جيدًا للعلاج عندما لا يتم تحمل الأدوية أو لم تعمل الأشكال الأخرى من العلاج. يستخدم العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) في بعض الحالات كالتالي:

  • في أثناء الحمل، عندما لا يمكن تناول الأدوية حيث إنها تضر الجنين النامي
  • في البالغين الأكبر سنًا الذين لا يستطيعون تحمل التأثيرات الجانبية للدواء
  • في الأشخاص الذين يفضلون العلاج بالصدمة الكهربائية عن تناول الأدوية
  • عندما كان العلاج بالصدمة الكهربائية ناجحًا في الماضي

المخاطر

على الرغم من أن العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) بشكل عام آمن، فقد تتضمن المخاطر والآثار الجانبية ما يلي:

  • التشوش. بعد العلاج مباشرة، قد تعاني تشوشًا يمكن أن يستمر مدة تتراوح بين بضع دقائق وعدة ساعات. قد لا تعرف أين أنت أو سبب وجودك هناك. نادرًا ما يستمر التشويش عدة أيام أو أكثر. يكون التشويش أكثر وضوحًا بشكل عام في البالغين الأكبر سنًا.
  • فقدان الذاكرة. يعاني بعض الأفراد مشكلة في تذكر الأحداث التي حدثت قبل العلاج مباشرة أو في الأسابيع أو الشهور التي تسبق العلاج أو من سنوات سابقة وذلك نادر الحدوث. تُسمى هذه الحالة بفقدان الذاكرة الرجوعي. قد تواجه مشكلة أيضًا في تذكر الأحداث التي حدث في أثناء أسابيع العلاج. بالنسبة لمعظم الأفراد، عادة ما تتحسن مشاكل الذاكرة هذه في غضون شهرين بعد انتهاء العلاج.
  • التأثيرات الجانبية الجسدية. في أيام العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT)، يعاني بعض الأفراد غثيانًا أو صداعًا وألمًا بالفك أو آلامًا بالعضلات. وبشكل عام يمكن علاج ذلك بالأدوية.
  • المضاعفات الطبية. كما هو الحال مع أي إجراء طبي، وخاصة ما ينطوي على تخدير، هناك مخاطر للمضاعفات الطبية. في أثناء العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT)، يزيد معدل ضربات القلب وضغط الدم الذي يمكن أن يؤدي، في بعض الحالات، إلى مشاكل خطيرة بالقلب. إذا كنت تعاني مشاكل بالقلب، فقد يصبح العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) أكثر خطورة.

كيف تستعد

قبل الخضوع للعلاج بالصدمات الكهربائية للمرة الأولى، يحتاج المريض للخضوع لتقييم كامل، والذي يتضمن عادة:

  • التاريخ الطبي
  • الفحص الجسدي الشامل
  • التقييم النفسي
  • اختبارات الدم الأساسية
  • مخطط كهربائية القلب (ECG) لفحص صحة القلب
  • مناقشة مخاطر التخدير

تساعد هذه الاختبارات في التأكد من سلامة معالجة المريض بالصدمات الكهربائية.

ما يمكنك توقعه

يستغرق العلاج بالصدمة الكهربية حول خمس إلى 10 دقائق، بالإضافة إلى وقت التحضير والتعافي. يمكن إجراء العلاج بالصدمة الكهربية عندما تكون مقيمًا في المستشفى أو تكون في العيادة الخارجية.

قبل الإجراء

للاستعداد لعملية العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT):

  • ستتلقى التخدير العام. لذلك يمكن توقع قيود التغذية قبل إجراء العملية. عادةً، يعني ذلك عدم تناول الطعام أو الماء بعد منتصف الليل ويمكن فقط تناول رشفات من الماء لتناول أي أدوية في الصباح. سيقدم لك فريق الرعاية الصحية الخاص بك تعليمات معينة قبل العملية.
  • قد تخضع لفحص بدني سريع.ويتم إجراؤه في الواقع لفحص القلب والرئتين.
  • سيتم إدخال أنبوب وريدي. ستُدخل الممرضة أو عضو آخر في الفريق أنبوبًا وريديًا في ذراعك أو يديك والذي يمكن إعطاء الأدوية أو السوائل من خلاله.
  • سيتم وضع المسارات الكهربائية على رأسك. كل قطب في حجم دولار فضي. يمكن أن يكون العلاج بالصدمة الكهربائية أحادية الجانب، حيث يركز التيار الكهربائي على جانب واحد فقط من الدماغ، أو ثنائي الجانب، حيث يتلقى جانبان من الدماغ تيارًا كهربائيًا مُركزًا.

التخدير والأدوية

يُحقن المريض عند بداية العملية بالأدوية التالية عبر الوريد:

  • المخدر ليفقد المريض الوعي والإدراك في أثناء العملية
  • دواء ترخية العضلات للمساعدة في تقليل النوبة قدر الإمكان والوقاية من الإصابة

يُعطى المريض أدوية أخرى بحسب ظروفه الصحية أو التفاعلات السابقة تجاه العلاج بالصدمات الكهربية.

المعدات

أثناء الإجراء:

  • تمنع كفة جهاز ضغط الدم الموضوعة حول أحد الكاحلين دخول مرخي العضلات إلى القدم والتأثير على العضلات الموجودة بها. وعندما يبدأ الإجراء، بإمكان الطبيب مراقبة نشاط النوبة بمراقبة حركة تلك القدم.
  • وترصد أجهزة المراقبة دماغك، وقلبك، وضغط دمك، واستهلاكك للأكسجين.
  • وقد يحصل المريض على الأكسجين من خلال قناع الأكسجين.
  • وقد يعطيك الطبيب أيضًا واقيًا للفم للمساعدة في حماية أسنانك ولسانك من الإصابة.

حث نوبة قصيرة

عندما تكون نائمًا من التخدير وتكون أعصابك مرتخية، يضغط الطبيب على زر بآلة التصوير المقطعي المحوسب الإصداري. يتسبب ذلك في مرور مقدار صغير من التيار الكهربائي في المسارات الكهربائية لدماغك مما ينتج نوبة تستمر عادةً لأقل من 60 ثانية.

  • بسبب التخدير ومرخِ العضلات، تظل مسترخيًا وغير واعٍ بالنوبة. الدلالة الخارجية الوحيدة بمرورك بإحدى النوبات قد تكون حركة إيقاعية للقدم إذا كان هناك كفة لضغط الدم حول رسغ القدم.
  • داخليًا، يتزايد النشاط في دماغك بدرجة كبيرة. يسجل اختبار يُسمى مخطط كهربية الدماغ (EEG) النشاط الكهربي في دماغك. يشير النشاط المفاجئ المتزايد في مخطط كهربية الدماغ إلى بداية النوبة يعقبه استواء يدل على انتهاء النوبة.

بعد دقائق بضعة دقائق، تبدأ آثار التخدير قصيرة المفعول ومرخِ العضلات في الزوال. ستؤخذ إلى مكان للإفاقة حيث تتم مراقبتك للتأكد من عدم وجود مشاكل محتملة. عند الاستيقاظ، قد تمر بفترة من التشوش تستمر لبضعة دقائق إلى بضعة ساعات أو أكثر.

سلسلة من العلاجات

في الولايات المتحدة، يُقدم العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) بشكل عام مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا لمدة من ثلاثة إلى أربعة أسابيع — بما مجموعه من ستة إلى 12 مرة للعلاج. يستخدم بعض الأطباء أساليب جديدة تُسمى العلاج بالصدمة الكهربائية النبضي أحادي الجانب الأيمن بالغ القصر الذي يُجرى يوميًا على مدار الأسبوع.

يعتمد عدد العلاجات التي ستحتاج إليها ونوعها على مدى شدة الأعراض ومدى سرعة تحسنها.

يُمكنك عادةً العودة إلى أنشطتك الاعتيادية بعد عدة ساعات بعد الإجراء. ومع ذلك، فقد يُنصح بعض الأشخاص بعدم العودة إلى العمل، أو اتخاذ قرارات مهمة، أو القيادة من أسبوع إلى أسبوعين من آخر سلسلة من العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT)، أو لمدة 24 ساعة على الأقل بعد علاج لمرة واحدة خلال علاج المداومة. يعتمد استئناف الأنشطة على حل مشكلة فقدان الذاكرة والارتباك.

النتائج

يبدأ العديد من الأفراد في ملاحظة تحسن في الأعراض التي يعانونها بعد ست معالجات تقريبًا بالعلاج بالصدمة الكهربائية. ربما يستغرق التحسن الكامل فترة أطول، بالرغم من أن العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) قد لا يكون مجديًا في جميع الحالات. قد تستغرق الاستجابة للأدوية المضادة للاكتئاب، على الجانب الآخر، عدة أسابيع أو أكثر.

ليس هناك من يعرف على وجه الدقة كيفية مساعدة العلاج بالصدمة الكهربائية في معالجة الاكتئاب الشديد وغير ذلك من الأمراض النفسية. ولكن، من المعروف أن العديد من المظاهر الكيميائية لوظيفة الدماغ قد تغيرت في أثناء وبعد نشاط النوبات. ربما تتراكم التغيرات الكيميائية المذكورة فوق بعضها، مما يقلل بطريقة ما من أعراض الاكتئاب الشديد أو غيره من الأمراض النفسية. ولهذا السبب يعتبر العلاج بالصدمة الكهربائية العلاج الأكثر فاعلية للأفراد الذين يتلقون دورة كاملة من علاجات متعددة.

حتى بعد تحسن الأعراض التي تعانيها ، ستظل بحاجة إلى علاج مستمر للاكتئاب للوقاية من الإصابة به مرة أخرى. ربما يتمثل العلاج المستمر في العلاج بالصدمة الكهربائية بتردد أقل، ولكن في الكثير من الأحيان، يتضمن مضادات الاكتئاب أو غير ذلك من الأدوية، أو الاستشارة النفسية (العلاج النفسي).

02/07/2019
References
  1. What is electroconvulsive therapy (ECT)? American Psychiatric Association. https://www.psychiatry.org/patients-families/ect. Accessed Aug. 16, 2018.
  2. ECT, TMS and other brain stimulation therapies. National Alliance on Mental Illness. https://www.nami.org/Learn-More/Treatment/ECT,-TMS-and-Other-Brain-Stimulation-Therapies. Accessed Aug. 16, 2018.
  3. Brain stimulation therapies. National Institute of Mental Health. https://www.nimh.nih.gov/health/topics/brain-stimulation-therapies/brain-stimulation-therapies.shtml. Accessed Aug. 16, 2018.
  4. Kellner C. Overview of electroconvulsive therapy (ECT) for adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 16, 2018.
  5. Kellner C. Technique for performing electroconvulsive therapy (ECT) in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 16, 2018.
  6. AskMayoExpert. Electroconvulsive therapy (ECT). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  7. Guidance on the use of electroconvulsive therapy. National Institute for Health and Care Excellence. https://www.nice.org.uk/guidance/ta59. Accessed Aug. 16, 2018.
  8. Kolar D. Current status of electroconvulsive therapy for mood disorders: A clinical review. Evidence-Based Mental Health. 2017;20:12.
  9. Weiner RD, et al. Key updates in the clinical application of electroconvulsive therapy. International Review of Psychiatry. 2017;29:54.
  10. Rasmussen KG, et al. An open-label, pilot study of daily right unilateral ultrabrief pulse electroconvulsive therapy. Journal of ECT. 2016;32:33.
  11. Acharya D, et al. Safety and utility of acute electroconvulsive therapy for agitation and aggression in dementia. International Journal of Geriatric Psychiatry. 2015;30:265.
  12. Geduldig ET, et al. Electroconvulsive therapy in the elderly: New findings in geriatric depression. Current Psychiatry Reports. 2016;18:40.
  13. Depression basics. National Institute of Mental Health. https://www.nimh.nih.gov/health/publications/depression/index.shtml. Accessed Aug. 18, 2018.
  14. Rasmussen KG Jr (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 26, 2018.

العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT)