نظرة عامة

العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) هو إجراء يتم الخضوع إليه تحت تأثير التخدير العام، حيث يتم تمرير التيارات الكهربائية الصغيرة عبر الدماغ، والتسبب عمدًا في نوبة قصيرة. يبدو أن العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) يؤدي إلى حدوث تغيرات في كيمياء الدماغ والتي يمكن أن تعكس بسرعة أعراض بعض الأمراض العقلية.

عادةً ما يعمل العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) بفاعلية عندما لا تنجح العلاجات الأخرى وعندما يتم الانتهاء من برنامج العلاج الكامل، ولكنه قد لا يناسب الجميع.

يعتمد الشعور الزائد بوصمة العار المرتبط بالعلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) على علاجات مبكرة حيث يتم فيها التعرض لجرعات عالية من الكهرباء دون الخضوع للتخدير، مما يؤدي إلى حدوث فقدان الذاكرة، وكسر بالعظام وغيرها من الآثار الجانبية الخطيرة.

ولكن يُعد العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) أكثر أمانًا اليوم. على الرغم من أن الخضوع للعلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) لا يزال يسبب بعض الآثار الجانبية، فإنه يستخدم الآن التيارات الكهربائية في مكان يمكن التحكم فيه وذلك لتحقيق أقصى فائدة مع أقل عدد من المخاطر المحتملة.

لماذا يتم إجراء ذلك

يمكن أن يوفر العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) تحسينات سريعة ومهمة في الأعراض الشديدة للعديد من حالات الصحة العقلية. يستخدم العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) في علاج:

  • الاكتئاب الحاد، خاصةً عندما يصحبه الانفصال عن الواقع (الذهان)، والرغبة في الانتحار أو رفض تناول الطعام.
  • الاكتئاب المقاوم للعلاج، والاكتئاب الشديد الذي لا يتحسن مع الأدوية أو العلاجات الأخرى.
  • الهوس الشديد، وهو حالة من النشوة الشديدة، أو التحريض أو النشاط المفرط الذي يحدث كجزء من الاضطراب الثنائي القطب. وتشمل علامات الهوس الأخرى ضعف اتخاذ القرار، والسلوك المندفع أو المخاطرة، وتعاطي المخدرات، والذهان.
  • الجامود، يتميز بنقص الحركة، وحركات سريعة أو غريبة، وعدم الكلام، وغيرها من الأعراض. فهو مرتبط بالفصام وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى. في بعض الحالات، يحدث الجامود بسبب مرض طبي.
  • التحريض والعدوانية في الأشخاص المصابين بالخرف، والتي قد يكون من الصعب علاجها وتؤثر بشكل سلبي على نوعية الحياة.

قد يكون العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) خيارًا جيدًا للعلاج عندما لا يتم تحمل الأدوية أو لم تعمل الأشكال الأخرى من العلاج. يستخدم العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) في بعض الحالات كالتالي:

  • في أثناء الحمل، عندما لا يمكن تناول الأدوية حيث إنها تضر الجنين النامي
  • في البالغين الأكبر سنًا الذين لا يستطيعون تحمل التأثيرات الجانبية للدواء
  • في الأشخاص الذين يفضلون العلاج بالصدمة الكهربائية عن تناول الأدوية
  • عندما كان العلاج بالصدمة الكهربائية ناجحًا في الماضي

المخاطر

على الرغم من أن العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) بشكل عام آمن، فقد تتضمن المخاطر والآثار الجانبية ما يلي:

  • التشوش. بعد العلاج مباشرة، قد تعاني تشوشًا يمكن أن يستمر مدة تتراوح بين بضع دقائق وعدة ساعات. قد لا تعرف أين أنت أو سبب وجودك هناك. نادرًا ما يستمر التشويش عدة أيام أو أكثر. يكون التشويش أكثر وضوحًا بشكل عام في البالغين الأكبر سنًا.
  • فقدان الذاكرة. يعاني بعض الأفراد مشكلة في تذكر الأحداث التي حدثت قبل العلاج مباشرة أو في الأسابيع أو الشهور التي تسبق العلاج أو من سنوات سابقة وذلك نادر الحدوث. تُسمى هذه الحالة بفقدان الذاكرة الرجوعي. قد تواجه مشكلة أيضًا في تذكر الأحداث التي حدث في أثناء أسابيع العلاج. بالنسبة لمعظم الأفراد، عادة ما تتحسن مشاكل الذاكرة هذه في غضون شهرين بعد انتهاء العلاج.
  • التأثيرات الجانبية الجسدية. في أيام العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT)، يعاني بعض الأفراد غثيانًا أو صداعًا وألمًا بالفك أو آلامًا بالعضلات. وبشكل عام يمكن علاج ذلك بالأدوية.
  • المضاعفات الطبية. كما هو الحال مع أي إجراء طبي، وخاصة ما ينطوي على تخدير، هناك مخاطر للمضاعفات الطبية. في أثناء العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT)، يزيد معدل ضربات القلب وضغط الدم الذي يمكن أن يؤدي، في بعض الحالات، إلى مشاكل خطيرة بالقلب. إذا كنت تعاني مشاكل بالقلب، فقد يصبح العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) أكثر خطورة.

كيف تستعد

قبل الخضوع للعلاج بالصدمة الكهربائية لأول مرة، ستحتاجين إلى إجراء تقييم كامل، والذي عادةً ما يشمل:

  • التاريخ الطبي
  • إجراء فحص بدني كامل
  • تقييم نفسي
  • اختبارات الدم الأساسية
  • التخطيط الكهربي للتحقق من صحة قلبك
  • مراجعة أخصائي التخدير للتعرّف على مخاطر التخدير

تساعد هذه الفحوص في التحقق من أن العلاج بالصدمة الكهربائية آمنًا لكِ.

ما يمكنك توقعه

يستغرق إجراء العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) ما يتراوح من خمس إلى 10 دقائق، مع إضافة وقت للاستعداد والتعافي. يمكن إجراء العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) في أثناء إقامتك بالمستشفى أو كإجراء خارجي (في العيادات الخارجية).

بعد إجراء العملية

للاستعداد لإجراء العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT):

  • سوف تخضع للتخدير العام. لذلك من المتوقع وجود قيود على النظام الغذائي قبل الإجراء. وهذا يعني عادة عدم الأكل والشرب من بعد منتصف الليل وأخذ رشفة من المياه لتناول أي أدوية صباحية. سوف يعطيك فريق الرعاية الصحية تعليمات محددة قبل الإجراء.
  • قد تخضع لفحص بدني قصير.ويكون هذا لفحص قلبك ورئتيك في الأساس.
  • سوف يتم إدخال خط وريدي (IV). تُدخل الممرضة أو عضو آخر من الفريق أنبوبًا وريديًا في ذراعك أو يدك وهو ما ستتلقى من خلاله الأدوية أو السوائل.
  • تضع الممرضة رفادات الأقطاب على رأسك. كل رفادة حجمها يساوي حجم عملة معدنية (دولار فضي). يمكن أن يكون العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) أحادي الجانب، وفيه تُركز التيارات الكهربائية على جانب واحد من الدماغ، أو ثنائية الجانب، وفيه يتلقى جانبا الدماغ تركيز التيارات الكهربائية.

التخدير والأدوية

في بداية الإجراء، سوف تتلقى هذه الأدوية عبر الوريد:

  • مخدر لجعلك فاقد للوعي وغير مدرك للإجراء
  • مرخي للعضلات للمساعدة في الحد من النوبات والوقاية من الإصابة

وقد تتلقى أدوية أخرى، بناءً على أي حالة مرضية تعانيها أو ردود فعلك السابقة للعلاج بالصدمة الكهربائية (ECT).

المعدات

في أثناء العملية:

  • وضع سوار قياس ضغط الدم حول كاحلك يمنع أدوية ترخية العضلات من الوصول للقدم والتأثير على العضلات هناك. عندما يبدأ الإجراء، يمكن للطبيب مراقبة نشاط النوبات من خلال مشاهدة الحركة في هذه القدم.
  • ترصد شاشات الرصد الدماغ، والقلب، وضغط الدم، استخدام الأكسجين.
  • قد يتم إعطاؤك الأكسجين بواسطة قناع الأكسجين.
  • كما قد يتم إعطاؤك واقيًا للفم للمساعدة في حماية أسنانك ولسانك من الإصابة.

تحفيز النوبة

عندما تكون نائمًا بسبب التخدير وتكون عضلاتك مسترخية، يضغط الطبيب على زر في جهاز العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT). وهذا يتسبب في مرور كمية صغيرة من التيار الكهربائي من خلال الأقطاب إلى الدماغ، وهو ما ينتج عنه نوبة عادة ما تستمر أقل من 60 ثانية.

  • تظل مسترخيًا وغير مدرك للنوبة بسبب المخدر ومرخي العضلات. المؤشر الخارجي الوحيد على أنك تتعرض لنوبة قد يكون حركة منتظمة لقدمك في حال وجود سوار قياس ضغط الدم حول كاحلك.
  • داخليًا، يزيد النشاط في الدماغ بشكل كبير. يسجل اختبار يُسمى التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG) النشاط الكهربائي في الدماغ. النشاط الزائد والمفاجئ في إشارات التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG) في بداية التعرض لنوبة، يتبعها انخفاض يُظهر انتهاء النوبة.

وبعد بضع دقائق، تبدأ تأثيرات التخدير قصيرة المفعول ومرخي العضلات في الزوال. يتم أخذك إلى منطقة التعافي، حيث تظل تحت المراقبة بحثًا عن المشكلات. عندما تسترد وعيك، قد تختبر فترة من التشوش تستمر من بضع دقائق إلى بضع ساعات أو أكثر.

سلسلة من العلاجات

في الولايات المتحدة، يتم إعطاء العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع — لما يصل مجموعه إلى ست إلى 12 جلسة علاج. يستخدم بعض الأطباء تقنية أحدث تُسمى المعالجة بالتخليج الكهربائي أحادي الجانب الأيمن النبضي الموجز جدًا (right unilateral ultrabrief pulse electroconvulsive therapy) والتي تُجرى يوميًا على مدار الأسبوع.

عدد ونوع العلاجات التي ستحتاج إليها يعتمد على مدى شدة الأعراض التي تعانيها ومدى السرعة التي تتطور بها.

قد يُنصح بعض الأشخاص بعدم العودة للعمل أو القيادة حتى أسبوع أو أسبوعين بعد آخر علاج بالصدمة الكهربائية (ECT) ضمن مجموعة أو لمدة 24 ساعة بعد آخر جلسة علاج.

النتائج

يبدأ العديد من الأفراد في ملاحظة تحسن في الأعراض التي يعانونها بعد ست معالجات تقريبًا بالعلاج بالصدمة الكهربائية. ربما يستغرق التحسن الكامل فترة أطول، بالرغم من أن العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) قد لا يكون مجديًا في جميع الحالات. قد تستغرق الاستجابة للأدوية المضادة للاكتئاب، على الجانب الآخر، عدة أسابيع أو أكثر.

ليس هناك من يعرف على وجه الدقة كيفية مساعدة العلاج بالصدمة الكهربائية في معالجة الاكتئاب الشديد وغير ذلك من الأمراض النفسية. ولكن، من المعروف أن العديد من المظاهر الكيميائية لوظيفة الدماغ قد تغيرت في أثناء وبعد نشاط النوبات. ربما تتراكم التغيرات الكيميائية المذكورة فوق بعضها، مما يقلل بطريقة ما من أعراض الاكتئاب الشديد أو غيره من الأمراض النفسية. ولهذا السبب يعتبر العلاج بالصدمة الكهربائية العلاج الأكثر فاعلية للأفراد الذين يتلقون دورة كاملة من علاجات متعددة.

حتى بعد تحسن الأعراض التي تعانيها ، ستظل بحاجة إلى علاج مستمر للاكتئاب للوقاية من الإصابة به مرة أخرى. ربما يتمثل العلاج المستمر في العلاج بالصدمة الكهربائية بتردد أقل، ولكن في الكثير من الأحيان، يتضمن مضادات الاكتئاب أو غير ذلك من الأدوية، أو الاستشارة النفسية (العلاج النفسي).

10/04/2018
References
  1. Kellner C. Overview of electroconvulsive therapy (ECT) for adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 26, 2015.
  2. Kellner C. Technique for performing electroconvulsive therapy (ECT) in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 26, 2015.
  3. AskMayoExpert. Electroconvulsive therapy (ECT). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  4. ECT, TMS and other brain stimulation therapies. National Alliance on Mental Illness. https://www.nami.org/Learn-More/Treatment/ECT,-TMS-and-Other-Brain-Stimulation-Therapies. Accessed Aug. 26, 2015.
  5. Depression: How electroconvulsive therapy works. FamilyDoctor.org. http://familydoctor.org/familydoctor/en/diseases-conditions/depression/treatment/how-electroconvulsive-therapy-works.html. Accessed Aug. 26, 2015.
  6. Brain stimulation therapies. National Institute of Mental Health. http://www.nimh.nih.gov/health/topics/brain-stimulation-therapies/brain-stimulation-therapies.shtml. Accessed Aug. 26, 2015.
  7. Acharya D, et al. Safety and utility of acute electroconvulsive therapy for agitation and aggression in dementia. International Journal of Geriatric Psychiatry. 2015;30:265.
  8. Kellner C. Unipolar major depression in adults: Indications for and efficacy of electroconvulsive therapy (ECT). http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 26, 2015.
  9. Rasmussen KG, et al. An open-label, pilot study of daily right unilateral ultrabrief pulse electroconvulsive therapy. Journal of ECT. In press. Accessed Aug. 27, 2015.
  10. Rassmussen KG (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 27, 2015.
  11. Kung S (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 29, 2015.

العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT)