نظرة عامة

تنطوي عملية تحفيز العصب المبهم على استخدام جهاز لتحفيز العصب المبهم باستخدام النبضات الكهربائية. أصبح جهاز تحفيز العصب المبهم القابل للزرع معتمدًا حاليًا من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج الصرع والاكتئاب. يوجد عصب واحد مبهم على كل جانب من جانبي الجسم، ويمتد من جذع الدماغ مرورًا بالرقبة ووصولًا إلى الصدر والبطن.

خلال عمليات تحفيز العصب المبهم التقليدية، تتم زراعة جهاز أسفل الجلد بالصدر من خلال إجراء جراحة، ثم يتم تمرير سلك أسفل الجلد لربط الجهاز بالعصب المبهم الأيسر. عند تشغيل الجهاز فإنه يرسل إشارات كهربائية على طول العصب المبهم الأيسر إلى جذع الدماغ، والذي يرسل بدوره إشارات إلى مناطق معينة في الدماغ. لا يتم استخدام العصب المبهم الأيمن حيث إنه من المحتمل أن يحتوي على الألياف التي تمد الأعصاب إلى القلب.

تم في أوروبا اعتماد أجهزة غير باضعة جديدة لتحفيز العصب المبهم، والتي لا تتطلب إجراء جراحة لزرعها، لعلاج الصرع والاكتئاب والألم. وتم مؤخرًا اعتماد جهاز غير باضع (لا جراحي) يعمل على تنبيه العصب المبهم من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج الصداع العنقودي بالولايات المتحدة.

لماذا يتم إجراء ذلك

حوالي ثلث الشخاص المصابين بالصرع لا يستجيبون تمامًا للأدوية المضادة للنوبات. قد يصبح تنبيه العصب المبهم خيارًا لتقليل تكرار النوبات في الأشخاص الذين لا يتمكنون من السيطرة عن طريق الأدوية.

قد يساعد تنبيه العصب المبهم الأشخاص الذين لم يستجيبوا لعلاجات الاكتئاب المكثفة مثل الأدوية المضادة للاكتئاب والاستشارة النفسية (العلاج النفسي) والعلاج بالصدمة الكهربائية (ECT).

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على تنبيه العصب المبهم للأشخاص الذين:

  • في عمر 4 سنوات أو أكبر
  • لديهم صرع (جزئي) بؤري
  • مصابون بنوبات لا تتم السيطرة عليها بالأدوية

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية كذلك على تنبيه العصب المبهم لعلاج الاكتئاب لدى البالغين الذين:

  • لديهم اكتئاب مزمن صعب المعالجة (اكتئاب-مقاوم-للعلاج)
  • لم يتحسنوا بعد تجربة أربعة أدوية أو أكثر أو العلاج بالصدمة الكهربية (ECT)، أو كليهما
  • استكمال علاجات الاكتئاب القياسية مع تنبيه العصب المبهم

إضافة إلى ذلك تدرس الأبحاث تنبيه العصب المبهم كعلاج محتمل للعديد من الحالات بما في ذلك الصداع والتهاب الأعصاب الروماتويدي ومرض الأمعاء الالتهابي والاضطراب ثنائي القطب والسمنة ومرض ألزهايمر.

المخاطر

بالنسبة لمعظم الأشخاص، يعتبر تحفيز العصب المبهم آمنًا. ولكنه يتضمن بعض المخاطر، سواء من العملية الجراحية إلى زرع الجهاز ومن تحفيز الدماغ.

مخاطر العملية الجراحية

تعد المضاعفات المصاحبة لتحفيز العصب المبهم المزروع نادرة شأنها شأن المضاعفات المصاحبة لأنواع الجراحات الأخرى. وتتضمن ما يلي:

  • الشعور بالألم في موضع القطع (الشق) الذي يتم لزرع الجهاز
  • العدوى
  • صعوبة في البلع
  • شلل الأحبال الصوتية، والذي عادةً ما يكون مؤقتًا، ولكنه قد يدوم

التأثيرات الجانبية بعد الجراحة

من الممكن أن تتضمن بعض الآثار الجانبية والمشاكل الصحية المقترنة بتحفيز العصب المبهم المزروع ما يلي:

  • تغييرات في الصوت
  • بحة الصوت
  • ألم الحلق
  • السعال
  • حالات صداع
  • ضيق التنفس
  • صعوبة في البلع
  • لسع أو نخز بالجلد
  • الأرق
  • تفاقُم انقطاع النفس أثناء النوم

يتحمل أغلب الأشخاص الآثار الجانبية. قد تقل هذه الآثار الجانبية مع الوقت، لكن قد يظل بعضها مزعجًا طوال فترة استخدامك لتنبيه العصب المبهم المزروع.

من الممكن أن يساعد ضبط النبضات الكهربائية في تقليل هذه الآثار. إذا كانت الآثار الجانبية غير محتملة، يمكن إغلاق الجهاز مؤقتًا أو دائمًا.

كيف تستعد

من الأهمية التفكير بعناية بإيجابيات وسلبيات زراعة جهاز تنبيه العصب المبهم قبل اتخاذ القرار بشأن إجراء العملية. وينبغي لك التأكُّد من معرفة كل الخيارات العلاجية الأخرى ومن أنك أنت والطبيب تريان أن زراعة جهاز تنبيه العصب المبهم الخيار المثالي لصحتك. ينبغي أن تسأل الطبيب بدقة عما تتوقعه في أثناء الجراحة وبعد وضع مولِّد النبضات في مكانه.

الطعام والأدوية

قد تحتاج إلى التوقف عن تناول أدوية معينة قبل الوقت المحدد كما أنه قد يطلب منك الطبيب عدم تناول الطعام في الليلة التي تسبق العملية.

ما يمكنك توقعه

قبل الإجراء

قبل الجراحة، سيقوم طبيبك بإجراء فحص طبي. قد تحتاج إلى إجراء اختبارات دم أو اختبارات أخرى للتأكد من أنك ليس لديك أي أمور صحية قد تمثل مشكلة. قد يجعلك طبيبك تبدأ في تناول مضادات حيوية قبل الجراحة للوقاية من العدوى.

في أثناء إجراء العملية

يمكن إجراء جراحة زرع جهاز تنبيه العصب المبهم لمريض في العيادة الخارجية، إلا أن بعض الجرّاحين يوصون بالمبيت ليلة واحدة.

تستغرق الجراحة في العادة ما بين ساعة وساعة ونصف. قد تظل واعيًا لكنك تتناول دواء لتخدير منطقة الجراحة (مخدر موضعي)، أو قد تكون غير واعٍ أثناء الجراحة (المخدر العام).

لا تتعامل الجراحة نفسها مع دماغك. يتم عمل شقين، أحدهما في صدرك أو في منطقة الإبط، والآخر في الجانب الأيسر من الرقبة.

يتم زرع مولد النبضات في الجانب العلوي الأيسر من صدرك. يهدف الجهاز إلى أن يكون زرعًا دائمًا لكن يمكن إزالته عند الضرورة.

حجم مولد النبضات يقارب حجم ساعة الإيقاف ويعمل بطاقة البطارية. يتم توصيل سلك بمولد النبضات. يتم توجيه السلك تحت جلدك من صدرك وصولاً إلى عنقك، حيث يتم ربطه بالعصب المبهم الأيسر عبر الشق الثاني.

فيديو: تنبيه العصب المبهم

يُسمى هذا الإجراء تحفيز العصب الـمُبهَم. يزرع الجراحون جهازاً بالقرب من عظم التُرْقُوَة ويوصلون منه سِلكاً إلى العصب الـمُبهَم. عندما يُفعَّل الجهاز فإنه يحفز العصب على إرسال إشارات إلى الدماغ. يزيد ذلك نشاطَ المناطق التي تتحكم بالمزاج.

بعد العملية

ويتم تشغيل مولِّد النبضات في أثناء زيارة عيادة الطبيب بعد الجراحة ببضعة أسابيع. وبعد ذلك، يمكن برمجته لتزويد العصب المبهم بالنبضات الكهربائية على فترات وبترددات وتيارات متنوعة. ويبدأ تنبيه العصب المبهم عادةً على مستوى منخفض ويزيد تدريجيًا، وهذا بناءً على الأعراض والآثار الجانبية التي تصيب المريض.

وتتم برمجة التنبيه على التشغيل وإيقاف التشغيل في دورات محددة — مثل التشغيل لمدة 30 ثانية وإيقاف التشغيل لمدة خمس دقائق. وقد يشعر المريض ببعض الوخز أو الألم الخفيف في العنق وبحة مؤقتة في الصوت عند تشغيل تنبيه العصب.

ولا يكتشف جهاز التنبيه نشاط النوبات أو أعراض الاكتئاب. وعند تشغيله، يقوم جهاز التنبيه بالتشغيل وإيقاف التشغيل في الفترات الزمنية التي حددها الطبيب. ويمكن استخدام مغناطيس محمول باليد لبدء التنبيه في وقت مختلف، على سبيل المثال، في حالة شعور المريض بنوبة وشيكة.

ويمكن استخدام هذا المغناطيس أيضًا لوقف تنبيه العصب المبهم مؤقتًا، وهو ما قد يكون ضروريًا عند أداء المريض للأنشطة المعينة، مثل التحدث أمام العامة أو الغناء أو ممارسة الرياضة، أو عند تناول الطعام إذا كان لديه مشكلات في البلع.

وينبغي للمريض زيارة الطبيب دوريًا للتأكُّد من أن مولِّد النبضات يعمل بشكل صحيح ولم ينتقل عن موضعه. ينبغي الرجوع إلى الطبيب قبل الخضوع لاختبارات الطبية، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي، وهو ما قد يتداخل مع عمل الجهاز.

النتائج

إن زراعة جهاز تنبيه العصب المبهم ليست علاجًا للصرع. فمعظم المصابين بالصرع لا ينقطعون عن التعرُّض للنوبات أو تناول أدوية علاج الصرع كليًا بعد العملية. ولكن يصاب العديد من المرضى بنوبات أقل، وتنخفض بنسبة 20 إلى 50 بالمائة. كما يمكن أن تقل حدة النوبة أيضًا.

ويمكن أن يستغرق الأمر أشهرًا أو حتى عام أو أكثر قبل ملاحظة انخفاض النوبات. كما يمكن لتنبيه العصب المبهم تقليل وقت التعافي أيضًا بعد النوبة. كما يمكن للمرضى الذين أجروا تنبيه العصب المبهم لعلاج الصرع الشعور بالتحسُّنات المزاجية وفي جودة الحياة أيضًا.

ولا تزال نتائج الأبحاث مختلطة بشأن فوائد زراعة جهاز تنبيه العصب المبهم لعلاج الاكتئاب. وتشير بعض الدراسات إلى فوائد تنبيه العصب المبهم لعلاج الاكتئاب وهو ما يحدث مع مرور الوقت، وقد يستغرق الأمر العديد من الأشهر قبل ملاحظة التحسينات في أعراض الاكتئاب. لا تفيد زراعة جهاز تنبيه العصب المبهم في علاج كل مريض، ولا يهدف بشكل عام إلى حل محل العلاجات التقليدية.

وبالإضافة إلى ما سبق، قد لا تدفع بعض جهات التأمين تكلفة هذه العملية.

إن الدراسات حول زراعة جهاز تنبيه العصب المبهم بوصفه علاجًا للحالات، مثل مرض الزهايمر وحالات الصداع والتهاب المفاصل الروماتويدي، لا تزال محدودة للغاية لبيان النتائج الحاسمة بشأن جودة تأثيره في علاج تلك المشكلات. وهناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

02/07/2019
References
  1. Edwards CA, et al. Neurostimulation devices for the treatment of neurologic disorders. Mayo Clinic Proceedings. 2017;92:1427.
  2. Wheless JW, et al. Vagus nerve stimulation (VNS) therapy update. Epilepsy & Behavior. In press. Accessed Oct. 21, 2018.
  3. Vagus nerve stimulation. American Association of Neurosurgeons. https://www.aans.org/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Vagus-Nerve-Stimulation. Accessed Oct. 21, 2018.
  4. Yuan, H, et al. Vagus nerve and vagus nerve stimulation, a comprehensive review: Part II. Headache. 2016;56:259.
  5. Daroff RB, et al. Epilepsies. In: Bradley's Neurology in Clinical Practice. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 21, 2018.
  6. Bonaz B, et al. Vagus nerve stimulation: A new promising therapeutic tool in inflammatory bowel disease. Journal of Internal Medicine. 2017;282:46.
  7. Yuan, H, et al. Vagus nerve stimulation and headache. Headache. 2017;57:29.
  8. Schachter SC. Vagus nerve stimulation therapy for the treatment of epilepsy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 21, 2018.
  9. The epilepsies and seizures: Hope through research. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Hope-Through-Research/Epilepsies-and-Seizures-Hope-Through. Accessed Oct. 21, 2018.
  10. Aaronson ST, et al. Vagus nerve stimulation changing the paradigm for chronic severe depression? Psychiatry Clinics of North America. 2018;41:409.
  11. FDA releases gammaCore, the first non-invasive vagus nerve stimulation therapy applied at the neck for acute treatment of pain associated with episodic cluster headache in adult patients. Electrocore. https://www.electrocore.com/news/fda-releases-gammacore-the-first-non-invasive-vagus-nerve-stimulation-therapy-applied-at-the-neck-for-acute-treatment-of-pain-associated-with-episodic-cluster-headache-in-adult-patients. Accessed Dec. 2, 2018.
  12. Britton JW (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 2, 2018.

تحفيز العصب المبهم