ما هي الصلة أو العلاقة بين السُّكَّري والاكتئاب؟ كيف يُمكنني التأقلم إِذا كنت مصاباً بالإثنين معاً؟

إِذا كنت تعاني من السُّكَّري— من النمط الأول أو الثاني—يتضاعف لديك خطر الإصابة بالاكتئاب، وإِذا كنت تعاني من الاكتئاب أصلاً فذلك قد يزيد من احتمال نشوء السُّكَّري من النمط الثاني لديك. ومن المبشر بالخير أنه يمكن معالجة السُّكَّري والاكتئاب معاً، وإِنَّ تدبير أحدهما على نحو جيد يُمكن أن يؤثر إيجابياً على الآخر.

كيفية تأثير أحدهما على الآخر

على الرغم من عدم فهم العلاقة بين السُّكَّري والاكتئاب بشكل كامل:

  • Tيُمكن أن تكون صعوبات تدبير السُّكَّري مُجهدة نفسياً وقد تؤدي إلى أعراض تشير إلى الاكتئاب.
  • يُمكن أن يؤدي السُّكَّري إلى مضاعفات ومشاكل صحية قد تُفاقم أعراض الاكتئاب.
  • يُمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى قرارات سيئة تتعلق بنمط الحياة مثل الأكل غير الصحي وقلة التدريب الرياضي والتدخين وزيادة الوزن — وجميع هذه الحالات تدخل ضمن إطار عوامل خطورة الإصابة بالسكري.
  • يؤثر الاكتئاب على قابلية الشخص على أداء المهام وتبادل المعلومات والتفكير بوضوح، ويُمكن أن يؤثر ذلك على مقدرتك على تدبير السُّكَّري بنجاح.

تدبير حالتان مرضيتان في آنٍّ واحد

  • برامج التدبير الذاتي للسكري: نجحت برامج السُّكَّري التي تُركز على السلوك في مساعدة الأشخاص في تحسين التحكم بالأيض الغذائي وزيادة مستويات اللياقة البدنية وتدبير تخفيف الوزن وغيرها من عوامل خطورة الإصابة بأمراض القلب وأوعية الدم، كما يُمكنها أن تساعد في تحسين الشعور بالصحة الجيدة والشعور بجودة الحياة.
  • العلاج النفسي: وعلى نحو مماثل ذكر المشتركون في العلاج النفسي وخاصة في جلسات العلاج السلوكي المعرفي تحسُّن في مستوى الاكتئاب وبالتالي تدبير السُّكَّري على نحو أفضل.
  • الأدوية وإدخال التغييرات على نمط الحياة المتبع: إِنَّ استعمال — أدوية السُّكَّري والاكتئاب معاً—وإحداث التغييرات على نمط الحياة المتبع بما في ذلك أنواع مختلفة من المعالجة التي تترافق مع التدريب الرياضي المنتظم يُمكن أن يؤدي إلى تحسين الحالتين معاً.
  • الرعاية التعاونية: بينت الدراسات البحثية المستحدثة أن المعالجة تحت اشراف ممرض يُدير ملف المريض ويُسرَّع المعالجة عند الضرورة تُحسِّن الاكتئاب والسكري معاً، وقد لا تتوفر مثل هذه الرعاية في أغلب أنظم الرعاية الصحية.

إِذا كنت تعاني من السُّكَّري فعليك الحذر من علامات وأعراض الاكتئاب مثل انعدام الاهتمام بالأنشطة المعتادة والإحساس بالحزن أو فقدان الأمل ومشاكل بدنية غير مبررة مثل ألم الظهر أو الصداع.

إذا كنتَ تعتقد بإصابتك بالاكتئاب فعليك بالسعي لتلقي المساعدة على الفور. يُمكن أن يُحيلك الطبيب أو موظف التوعية الصحية الخاصة بالسكري إلى أخصائي الصحة العقلية.

25/07/2017 See more Expert Answers