هل من الممكن أن أصاب بالاكتئاب والقلق معًا في نفس الوقت؟

الاكتئاب والقلق هما حالتان مرضيتان مختلفتان، إلا إنهم عادةً ما يحدثون معًا. ويكون لهم أيضًا علاجات متشابهة.

يعتبر الشعور بالإحباط أو الاكتئاب من حين لآخر أمرًا طبيعيًا. ويشعر كل شخص بالقلق من وقت لآخر — إنه استجابة طبيعية للمواقف العصيبة. إلا إن مشاعر الاكتئاب والقلق الحادة أو المستمرة قد تكون علامة على وجود اضطراب دفين في الصحة العقلية.

وقد يحدث القلق كأحد أعراض الاكتئاب السريري (الحاد). من الشائع أيضًا الإصابة باكتئاب يحفزه اضطراب القلق كاضطراب القلق العام أو اضطراب الهلع أو اضطراب قلق الانفصال. وقد تم تشخيص إصابة العديد من الأشخاص باضطراب القلق والاكتئاب السريري معًا.

وتتحسن أعراض كلتا الحالتين بالاستشارة النفسية (العلاج النفسي) والأدوية، كالأدوية المضادة للاكتئاب أو كلاهما معًا. قد يساعد أيضًا تغيير أنماط الحياة، كتحسين عادات النوم أو زيادة الدعم الاجتماعي أو استخدام تقنيات تخفيف الضغوط أو ممارسة تمارين بانتظام. إذا كنت مصابًا بإحدى الحالتين، فعليك بتجنب الكحوليات والتدخين والعقاقير الترويحية. فهي تجعل الحالة أسوء وتتداخل مع العلاج.

11/06/2019 See more Expert Answers