نظرة عامة

تحدُث إصابات الدماغ الرضحية في الغالب بسبب تعرض الرأس أو الجسم إلى ضربات أو اهتزازات عنيفة. ويمكن للأجسام التي تخترق أنسجة الدماغ، مثل الرصاص أو جزء مكسور من الجمجمة، أن تُحدِّث إصابات الدماغ الرضحية أيضًا.

قد تؤثر إصابات الدماغ الرضحية الطفيفة على الخلايا الدماغية مؤقتًا. أمّا إصابات الدماغ الرضحية الأكثر شدّة، فيمكن أن تتسبب في إحداث الكدمات وتمزق الأنسجة والنزيف والإصابات الجسدية الأخرى في الدماغ. هذا النوع من الإصابات يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات على المدى الطويل أو الوفاة.

الأعراض

يمكن أن يكون لإصابات الدماغ الرضحية مجموعة واسعة من التأثيرات البدنية والنفسية. قد تظهر العلامات أو الأعراض فورًا بعد حادثة الصدمة، بينما قد تظهر العلامات أو الأعراض الأخرى بعد أيام أو أسابيع.

إصابة الدماغ الرضحية الخفيفة

تشمل علامات وأعراض إصابات الدماغ الرضحية الخفيفة ما يلي:

الأعراض الجسمية

  • فقدان الوعي لفترة تتراوح من بضع ثوانٍ إلى بضع دقائق
  • عدم فقدان الوعي، لكن الشعور حالة من الذهول أو الارتباك أو التشويش
  • الصداع
  • الغثيان أو القيء
  • الشعور بالتعب أو النعاس
  • مشكلات في الكلام
  • صعوبة النوم
  • النوم أكثر من المعتاد
  • دوخة أو فقدان الاتزان

الأعراض الحسية

  • مشكلات حسية، مثل تشوش الرؤية أو رنين في الأذن أو طعم كريه في الفم أو تغيرات في القدرة على الشم
  • الحساسية للضوء والصوت

أعراض إدراكية أو ذهنية

  • مشكلات في الذاكرة أو التركيز
  • تغيرات الحالة المزاجية أو تقلبات مزاجية
  • الشعور بالاكتئاب أو القلق

إصابات دماغية متوسطة إلى شديدة

قد تشمل الإصابات الدماغية المعتدلة إلى الحادة أي من علامات وأعراض الإصابة الخفيفة، وكذلك هذه الأعراض التي قد تظهر في الساعات الأولى بعد أيام من إصابة الرأس:

الأعراض الجسمية

  • فقدان الوعي من عدة دقائق إلى ساعات
  • صداع مستمر أو صداع يتفاقم
  • القيء أو الغثيان المتكررين
  • تشنجات أو نوبات
  • اتساع بؤبؤ إحدى العينين أو كليهما
  • ارتشاح سوائل صافية من الأنف أو الأذنين
  • عدم القدرة على الاستيقاظ من النوم
  • ضعف أو تنميل في أصابع اليدين والقدمين
  • فقدان التنسيق

أعراض إدراكية أو ذهنية

  • ارتباك عميق
  • الإثارة أو القتال أو غير ذلك من السلوك غير العادي
  • الكلام المتداخل
  • غيبوبة واضطرابات أخرى في الوعي

أعراض الأطفال

قد لا يستطيع الرضع والأطفال الصغار المصابين في المخ التواصل عن إصابتهم بالصداع، المشاكل الحسية، الارتباك والأعراض الأخرى المشابهة. قد يلاحظ على الطفل المصاب بإصابات الدماغ الرضحية التالي:

  • تغير في أنماط تناول الطعام أو الرضاعة
  • نزق خفيف أو غير عادي
  • بكاء متواصل وعدم القدرة على التهدئة
  • تغير في القدرة على الانتباه
  • تغير في عادات النوم
  • النوبات
  • الشعور بالضيق أو الاكتئاب
  • النعاس
  • فقدان الاهتمام بالألعاب والأنشطة المفضلة

متى تزور الطبيب

قم دائمًا بزيارة الطبيب في حالة تعرض رأسك أو جسمك أو رأس طفلك أو جسمه لضربة تثير لديك المخاوف أو تتسبب في حدوث تغيرات سلوكية. اطلب الرعاية الطبية الطارئة في حالة وجود أية علامات أو أعراض لإصابات الدماغ الرضحية بعد التعرض لضربة مؤخرًا أو غير ذلك من الإصابات الرضحية بالرأس.

يتم استخدام مصطلحات "خفيف" و"متوسط" و"شديد" لوصف مستوى تأثير الإصابة على وظيفة الدماغ. لازالت الإصابة الخفيفة بالدماغ تمثل إصابة خطيرة تحتاج إلى رعاية فورية وتشخيص دقيق.

الأسباب

تحدث إصابة الدماغ الرضحية عادةً بسبب ضربة أو إصابة رضحية أخرى بالرأس أو الجسم. يمكن أن تعتمد درجة التلف على العديد من العوامل، بما يتضمن طبيعة الإصابة وقوة الصدام.

تتضمن الأحداث الشائعة التي تسبب إصابة الدماغ الرضحية ما يلي:

  • الوقوع. يُعد السقوط من فوق السرير أو السُّلم الخشبي أو على السلالم أو في الحمام أو غيره من حالات السقوط من الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوث إصابة الدماغ بشكل عام، وخاصة في البالغين الكبار أو الأطفال الصغار.
  • الصدامات المرتبطة بالمركبات. تُعد الصدامات التي تتعلق بالسيارات أو الدرجات ذات المحرك أو الدراجات والمشاة المصابين في هذه الحوادث، من الأسباب الشائعة لحدوث إصابة الدماغ الرضحية.
  • العنف. تُعد الجروح بسبب الطلقات النارية أو العنف الأسري أو الاعتداء على الأطفال أو غير ذلك من أنواع الاعتدء، من الأسباب العامة أيضًا. تُعد متلازمة هزّ الرضيع من إصابات الدماغ الرضحية في الأطفال بسبب عنف الهزّ.
  • الإصابات الرياضية. يمكن حدوث إصابات الدماغ الرضحية بالإصابات الناتجة من عدد من الرياضات بما يتضمن كرة القدم الأمريكية أو الملاكمة أو كرة القدم الإنجليزية أو كرة القاعدة أو اللكروس أو التزلج بالألواح أو الهوكي أو غيرها من الرياضات ذات الصدام البالغ أو المفرط. وتنتشر هذه الأسباب لدى الشباب.
  • انفجار المتفجرات وغيرها من إصابات المعارك. تُعد انفجارات المتفجرات من الأسباب العامة لإصابة الدماغ الرضحية بين صفوف أفراد المناوبة في الجيش. وبالرغم من عدم تحقق الفهم المنضبط لكيفية حدوث التلف، يعتقد الباحثون أن موجة من الضغط تنتقل عبر الدماغ وتؤثر بدرجة كبيرة على وظيفته.

    وتحدث إصابة الدماغ الرضحية أيضًا نتيجة الجروح النافذة والضربات الحادة في الرأس بأداة حادة أو بسبب الأنقاض، وكذلك حالات السقوط أو الصدامات الجسدية بالأشياء بعد التفجيرات.

عوامل الخطر

أكثر الأشخاص عرضةً لإصابات الدماغ الرضحية:

  • الأطفال، خاصةً من وقت الولادة وحتى 4 سنوات
  • الشباب، خاصةً من تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة
  • البالغون الذين تصل أعمارهم إلى 60 عامًا فأكثر
  • الذكور من أي فئةٍ عمرية

المضاعفات

يمكن أن تظهر مضاعفات مختلفة فور حدوث إصابة حادة بالمخ أو بعدها بفترة قليلة. الإصابات الحادة تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات كثيرة أكثر شدة.

الوعي المتغير

إن إصابة الدماغ الرضحية المعتدلة إلى الشديدة قد تتسبب في حدوث تغيرات طويلة أو دائمة في حالة الوعي أو الإدراك أو الاستجابة لدى الشخص. تتضمن الحالات المختلفة للوعي:

  • الغيبوبة. يُعتبر الشخص الذي يدخل في غيبوبة فاقدًا للوعي وغير مدرك لأيّ شيء وغير قادر على الاستجابة لأيّ محفز. وينتج هذا من تلفيات منتشرة في جميع أجزاء الدماغ. وبعد بضعة أيام إلى بضعة أسابيع، قد يخرج الشخص من الغيبوبة أو يدخل في الحالة الخضرية.
  • الحالة الخضرية. قد تتسبب التلفيات المنتشرة في الدماغ في حدوث الحالة الخضرية. ورغم أن الشخص يكون غير مدرك لما يحيط به، فإنه أو أنها، قد يفتح عينه أو تفتح عينها أو يصدر أو تصدر أصواتًا أو يستجيبان لردود الفعل أو يتحركان.

    من الممكن أن تصبح الحالة الخضرية دائمة، لكن في الكثير من الأحيان تتطور الحالة لدى الأفراد إلى حالة الحد الأدنى من الوعي.

  • حالة الحد الأدنى من الوعي. وتُعتبر حالة الحد الأدنى من الوعي حالة الوعي المتغير بشدة لكنها مصحوبة ببعض العلامات للوعي الذاتي أو الوعي بالبيئة المحيطة بالفرد. وتُعتبر في كثير من الأحيان حالة انتقالية من الغيبوبة أو الحالة الخضرية إلى حالة تعاف أكبر.
  • موت الدماغ. حين لا يكون هناك أيّ نشاط قابل للقياس في الدماغ وجذع الدماغ، يُسمى هذا موت الدماغ. ومع الشخص الذي يتم تشخيص حالته بموت الدماغ، سوف تتسب إزالة أجهزة التنفس في توقف التنفس وفشل القلب في نهاية المطاف. يُعتبر موت الدماغ حالة لا يمكن علاجها.

المضاعفات الجسدية

  • النوبات. يصاب بعض الأشخاص الذي يعانون من إصابات الدماغ الرضحية بنوبات. وقد تحدث هذه النوبات فقط في المراحل الأولى أو سنوات بعد حدوث الإصابة. يطلق على النوبات المتكررة الصرع عقب الإصابة الرضحية.
  • تراكم السّوائل في الدّماغ (الاستسقاء الدماغي). قد يتراكم السائل الدماغي النخاعي في أماكن في الدماغ (بطينات الدماغ) لدى بعض الأشخاص الذين أصيبوا بإصابات الدماغ الرضحية، مما يتسبب في زيادة الضغط والتورم في الدماغ.
  • العدوى. يمكن لكسر الجمجمة أو الجروح التي تخترق الرأس أن تتسبب في تمزق طبقات الأنسجة الواقية (أغشية الدماغ) التي تحيط بالدماغ. وهذا قد يتيح للبتكيريا أن تدخل الدماغ وبالتالي تتسبب في العدوى. وقد تنتشر عدوى السحايا (التهاب السحايا) إلى باقي أجزاء الجهاز العصبي، إذا لم يتم علاجها.
  • تلف الأوعية الدموية قد يتلف عدد كبير من الأوعية الدموية الصغيرة أو الكبيرة في الدماغ بسبب إصابات الدماغ الرضحية. وقد يؤدي هذا التلف إلى سكتة دماغية أو جلطات دموية أو مشكلات أخرى.
  • الصداع يعد الصداع المتكرر شائعًا جدًا بعد إصابات الدماغ الرضحية. قد يبدأ الصداع في خلال أسبوع بعد الإصابة وقد يستمر لعدة أشهر.
  • الدوار يعاني العديد من الأشخاص من الدوار، وهي حالة مرضية تتسم بالدوخة، بعد إصابة الدماغ الرضحية.

قد يستمر أحد هذه الأعراض أو العديد منها لبضعة أسابيع أو شهور بعد إصابة الدماغ الرضحية. ويشار إليها في الوقت الحالي باسم أعراض ما بعد الارتجاج بشكل متواصل. عندما يستمر مزيجًا من هذه الأعراض لفترة طويلة، يشار إليها عادة باسم متلازمة ما بعد الارتجاج.

يمكن لإصابات الدماغ الرضحية في قاعدة الجمجمة أن تؤدي إلى تلف الأعصاب التي تنشأ من الدماغ مباشرة (الأعصاب القحفية). وقد ينتج عن تلف الأعصاب القحفية ما يلي:

  • شلل بعضلات الوجه أو فقدان الشعور في الوجه
  • فقدان حاسة الشم أو حدوث تغيير فيها
  • فقدان حاسة التذوق أو حدوث تغيير فيها
  • فقدان البصر أو ازدواجية الرؤية
  • مشكلات في البلع
  • الدوخة
  • رنين بالأذن
  • فقدان السمع

المشاكل الفكرية

سيتعرض كثير من الأشخاص الذين لديهم إصابات خطيرة في الدماغ إلى تغييرات في مهارات التفكير (المعرفية) الخاصة بهم. قد يكون من الأصعب التركيز وأخذ وقتًا أطول لمعالجة أفكارك. يمكن أن تؤدي إصابات الدماغ الصادمة إلى مشاكل في العديد من المهارات، بما في ذلك:

المشكلات المعرفية

  • الذاكرة
  • التعلم
  • الاستدلال
  • الحكم
  • الاهتمام أو التركيز

مشاكل الأداء التنفيذية

  • حل المشاكل
  • تعدد المهام
  • التنظيم
  • التخطيط
  • صنع القرار
  • بدء المهام أو إتمامها

مشكلات التواصل

تعد مشكلات اللغة والتواصل من المشكلات الشائعة التابعة لإصابات الدماغ الرضحية. قد تتسبب هذه المشكلات في الشعور بالإحباط والصراع وسوء الفهم للأشخاص المصابين بإصابات الدماغ الرضحية، وكذلك أفراد الأسرة والأصدقاء ومقدمي الرعاية.

قد تشمل مشاكلات التواصل ما يلي:

المشكلات المعرفية

  • صعوبة في فهم الكلام أو الكتابة
  • صعوبة في التحدث أو الكتابة
  • عدم القدرة على ترتيب الأفكار والآراء
  • مشكلات في متابعة المحادثات والمشاركة فيها

المشكلات الاجتماعية

  • مشكلات في أخذ الدور للتحدث أو تحديد الموضوعات في الحوارات
  • مشكلات في تغير نبرة أو درجة الصوت أو التركيز على التعبير عن العواطف أو الاتجاهات أو اختلافات طفيفة في المعنى
  • صعوبة في فهم الإشارات غير الشفهية
  • مشكلات في قراءة الإشارات من المستمعين
  • مشكلات في بدء المحادثات أو إيقافها
  • عدم القدرة على استخدام العضلات اللازمة لتكوين الكلمات (التأتأة)

التغييرات السلوكية

غالبًا ما يعاني الأشخاص الذين عانوا من إصابة الدماغ من تغييرات في السلوكيات. قد يتضمن هذا:

  • صعوبة التحكم في النفس
  • نقص الوعي بالقدرات
  • سلوك متهور
  • صعوبة في المواقف الاجتماعية
  • نوبات جسدية أو لفظية

التغيُّرات العاطفية

قد تشمل التغييرات الانفعالية ما يلي:

  • الاكتئاب
  • القلق
  • تقلب المزاج
  • التهيج
  • عدم التعاطف مع الآخرين
  • الغضب
  • الأرق

مشكلات حسية

قد تتضمن المشكلات المرتبطة بالحواس:

  • رنينًا مستمرًا في الأذنين
  • صعوبة في التعرف على الأشياء
  • ضعف تناسق حركة اليد والعين
  • النقاط العمياء أو الرؤية المزدوجة
  • مذاقًا مرًا أو رائحة سيئة أو صعوبة في الشم
  • وخزًا في الجلد أو ألمًا أو حكة
  • مشكلة في التوازن أو دوخة

أمراض الدماغ الضمورية

تشير الأبحاث إلى أن إصابات الدماغ الرضحية الحادة أو المتكررة قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض الدماغ الضمورية. ولكن يتعذر توقع هذه الخطورة لفرد ما — كما أن الباحثين لا يزالون يدرسون إذا كانت إصابات الدماغ الرضحية لها علاقة بأمراض الدماغ الضمورية وكيف ولماذا.

يمكن أن يسبب اضطراب الدماغ الضموري خسارة تدريجية في الوظائف الدماغية والتي تشمل:

  • مرض الزهايمر، الذي يتسبب بصورة رئيسية في فقدان الذاكرة التقدمي وفقدان مهارات التفكير الأخرى
  • مرض باركنسون، وهو حالة مرضية تقدمية تتسبب في مشكلات الحركة، مثل الارتجاف والتيبس وبطء الحركة
  • خرف ارتجاج الدماغ — غالبًا ما يكون مرتبطًا بالضربات المتكررة بالرأس في لعبة الملاكمة — مما يتسبب في ظهور أعراض الخرف ومشكلات الحركة

الوقاية

يُرجى اتباع هذه النصائح لتقليل خطر إصابة الدماغ:

  • أحزمة الأمان والوسائد الهوائية. ارتدِ دائمًا حزام الأمان في المركبات الآلية. يجب أن يجلس الطفل الصغير دائمًا في الكرسي الخلفي للسيارة ويُثبّت في مقعد سلامة الأطفال أو مقعد أمان مناسب لحجمه ووزنه.
  • الكحوليات وتعاطي المخدرات. لا تقد السيارة وأنت تحت تأثير الكحول أو المخدرات أو العقاقير، بما في ذلك الأدوية المقررة بوصفة طبية التي يمكنها أن تعوق القدرة على القيادة.
  • الخوذات. ارتدِ خوذة في أثناء قيادتك للدراجة أو لوح التزحلق أو الدراجة النارية أو زلاجة الجليد أو المركبات المناسبة لكل أنواع الأراضي. وارتدِ أيضًا واقيًا مناسبًا للرأس عند ممارسة رياضة كرة القاعدة (البيسبول) أو الرياضات الاحتكاكية أو التزلج على الجليد أو التزلج بألواح الجليد أو ركوب الخيل.

تجنب السقوط

يمكن أن تساعد النصائح التالية كبار السن في تجنب السقوط في أرجاء المنزل:

  • تثبيت درابزين في الحمامات
  • ضع سجادة مانعة للانزلاق في المغطس أو الدُش
  • إزالة السجاد بالمكان
  • تثبيت درابزين على جانبي السلالم
  • تحسين إضاءة المنزل
  • خلو جميع الأرضيات من مسببات الفوضى
  • الخضوع لفحوصات البصر المنتظمة
  • ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة

الوقاية من إصابات الرأس في الأطفال

يمكن للنصائح التالية أن تساعد على تجنيب الأطفال لإصابات الرأس:

  • قم بتركيب بوابات أمان بأعلى الدرج
  • أبق السلم خاليًا من أي أشياء متراكمة
  • ثبت قضبانًا واقية على النوافذ لمنع حوادث السقوط
  • ضع سجادة مانعة للانزلاق في المغطس أو الدُش
  • استخدم أفنية لعب ذات أرضية من مادة ماصة للصدمات
  • تأكد من ثبات السجاد بالمنطقة التي يغطيها
  • لا تسمح للأطفال باللعب على سلالم الحرائق أو في الشرفات

16/05/2018
References
  1. Traumatic brain injury: Hope through research. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/tbi/detail_tbi.htm. Accessed Oct. 16, 2017.
  2. Traumatic brain injury (TBI). American Speech-Language-Hearing Association. http://www.asha.org/public/speech/disorders/tbi/. Accessed Oct. 16, 2017.
  3. Goldman L, et al., eds. Traumatic brain injury and spinal cord injury. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 16, 2017.
  4. Traumatic brain injury. Alzheimer's Association. http://www.alz.org/dementia/traumatic-brain-injury-head-trauma-symptoms.asp. Accessed Oct. 16, 2017.
  5. Evans RW. Concussion and mild traumatic brain injury. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 16, 2017.
  6. Kasper DL, et al., eds. Concussion and other traumatic brain injuries. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Oct. 16, 2017.
  7. Hemphill JC. Traumatic brain injury: Epidemiology, classification, and pathophysiology. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 16, 2017.
  8. Weinhouse GL. Hypoxic-ischemic brain injury: Evaluation and prognosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 16, 2017.
  9. McCrory P, et al. Consensus statement on concussion in sport — The 5th international conference on concussion in sport held in Berlin, October 2016. British Journal of Sports Medicine. 2017;51:838.
  10. Adams JG. Traumatic brain injury (adult). In: Emergency Medicine: Clinical Essentials. 2nd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2013. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 16, 2017.
  11. Hemphill JC. Management of acute severe traumatic brain injury. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 16, 2017.
  12. What can I do to help prevent traumatic brain injury? Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/traumaticbraininjury/prevention.html. Accessed Oct. 16, 2017.
  13. Schultz BA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 10, 2017.
  14. Schultzman S. Minor head trauma in infants and children: Evaluation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 16, 2017.
  15. Traumatic brain injury. Family Caregiver Alliance. https://www.caregiver.org/traumatic-brain-injury. Accessed Oct. 17, 2017.
  16. Bramlett HM, et al. Long-term consequences of traumatic brain injury: Current status of potential mechanisms of injury and neurological outcomes. Journal of Neurotrauma. 2015;32:1834.
  17. Heads up to youth sports: Coaches clipboard concussion information sheet. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/headsup/youthsports/coach.html. Accessed Oct. 17, 2017.
  18. What can I do to help feel better after a traumatic brain injury? Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/traumaticbraininjury/recovery.html. Accessed Oct. 17, 2017.
  19. Traumatic brain injury & concussion: Signs and symptoms. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/traumaticbraininjury/symptoms.html. Accessed Oct. 17, 2017.
  20. Bellamkonda E (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 14, 2017.