نظرة عامة

تحدث الإصابة بمتلازمة كوشينج عند تعرض جسمك لمستويات عالية من هرمون الكورتيزول لفترة طويلة. قد تحدث الإصابة بمتلازمة كوشينج، التي تسمى أحيانًا باسم فَرْط كورتيزولِ الدَّم، عن طريق تناول أدوية الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم. ويمكنك الإصابة بهذه الحالة كذلك عندما يُنتج جسمك كورتيزول أكثر مما ينبغي من تلقاء نفسه.

يمكن أن ينجم عن الكثير من الكورتيزول معاناة بعض السمات المميزة لمتلازمة كوشينج — وهي عبارة عن حدبة دهنية بين الكتفين ووجه مستدير وعلامات تمدد زهرية أو بنفسجية على جلدك. كما يمكن أن يسفر عن متلازمة كوشينج ارتفاع ضغط الدم وفقدان العظام، وفي بعض الأحيان، الإصابة بداء السكري من النوع 2.

يمكن أن تؤدي علاجات متلازمة كوشينج إلى عودة إنتاج هرمون الكورتيزول في الجسم إلى الوضع الطبيعي، وتحسن الأعراض على نحو ملحوظ. كلما بدأ العلاج في وقت مبكر، كانت فرصك في التعافي أفضل.

الأعراض

قد تختلف علامات وأعراض متلازمة كوشينغ تبعًا لمستويات الكورتيزول الزائد.

وتتضمَّن العلامات والأعراض الشائعة لمتلازمة كوشينغ

  • زيادة الوزن والرواسب النسيجية الدهنية، وخاصة حول وسط وأعلى الظهر، وفي الوجه (الوَجْه البَدْرِيُّ)، وبين الكتفين (سنام الجاموس)
  • علامات ممتدة وردية أو أرجوانية (خطوط) على جلد البطن والفخذين والثديين والذراعين
  • جلد رقيق ضعيف تحدث به الكدمات بسهولة
  • بطْء التئام الجروح ولدغات الحشرات والعدوى
  • حَبُّ الشباب (البثور)

قد تتعرَّض النساء المصابات بمتلازمة كوشينغ لهذه العلامات والأعراض

  • شعر أكثر سمكًا ووضوحًا بالجسم والوجه (الشعرانية)
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها

علامات وأعراض قد يعاني منها الرجال المصابون بمتلازمة كوشينغ

  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • انخفاض الخصوبة
  • ضعف الانتصاب

علامات وأعراض أخرى قد تحدث مع متلازمة كوشينغ

  • الإرهاق الشديد
  • ضَعف العضلات
  • الاكتئاب والقلق والتهيُّج
  • فقدان القدرة على التحكم بالمثانة
  • الصعوبات المعرفية
  • ارتفاع جديد في ضغط الدم أو تفاقم القديم
  • الصداع
  • زيادة تصبُّغ الجلد
  • فقدان العظام؛ ممَّا يؤدي إلى كسور مع مرور الوقت
  • في الأطفال، ضعف النمو

متى تزور الطبيب

اتصل بالطبيب إذا كانت لديك أعراض مشابهة لمتلازمة كوشينج، خاصة إذا كنت تتلقى علاج الكورتيكوستيرويدات لعلاج حالة مرضية، مثل الربو التحسسي أو التهاب المفاصل أو مرض التهاب الأمعاء.

الأسباب

عادة ما يكون ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول مسئولًا عن متلازمة كوشينغ. حيث يلعب الكورتيزول، وهو الذي تنتجه الغدة الكظرية، مجموعة متنوعة من الأدوار في جسمك.

على سبيل المثال لا الحصر، يساعد الكورتيزول على تنظيم ضغط الدم لديك وتقليل الالتهابات، كما يحافظ على قلبك وأوعيتك الدموية بحيث تعمل جميعها على النحو السليم. أيضًا، يساعد الكورتيزول جسمك على الاستجابة للضغوط. كما أنه ينظم الطريقة التي تحوِّل بها البروتينات والمواد الكربوهيدراتية والدهون (تأيضها) إلى طاقة مفيدة في نظامك الغذائي.

على الرغم من ذلك، عندما تكون مستويات الكورتيزول عالية للغاية في جسمك، فقد تتعرض للإصابة بمتلازمة كوشينغ.

دور أدوية الستيرويدات القشرية

يمكن أن تتطور متلازمة كوشينغ نتيجة لسبب ما خارج الجسم (متلازمة كوشينغ الخارجية). ومن الأمثلة على ذلك، تناول أدوية الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم بجرعات عالية على مدى فترة طويلة من الزمن. هذه الأدوية، مثل البريدنيزون، لها نفس التأثير في الجسم تمامًا مثل تأثير الكورتيزول الذي ينتجه جسمك.

قد تكون الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم ضرورية لعلاج الأمراض الالتهابية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة والربو. وقد تُستخدم أيضًا لمنع جسمك من رفض العضو المزروع. نظرًا لأن الجرعات المطلوبة لعلاج هذه الحالات غالبًا ما تكون أعلى من كمية الكورتيزول التي يحتاجها جسمك يوميًّا، فقد تحدث آثار جانبية نتيجة الكورتيزول الزائد.

من الممكن أيضًا الإصابة بمتلازمة كوشينغ نتيجة الكورتيكوستيرويدات التي تُؤخذ عن طريق الحقن — على سبيل المثال، الحقن المتكرر لألم المفاصل والتهاب الجراب وآلام الظهر. الأدوية الستيرويدية التي تُؤخذ عن طريق الاستنشاق (التي تُؤخذ لعلاج الربو) وكريمات الجلد الستيرويدية (المستخدمة في علاج أمراض الجلد مثل الأكزيما) هي أقل احتمالية للتسبب في الإصابة بمتلازمة كوشينغ بشكل عام عن الكورتيكوستيرويدات التي تُؤخذ عن طريق الفم. ولكن بالنسبة لبعض الأفراد، قد تسبب هذه الأدوية الإصابة بمتلازمة كوشينغ، خاصة إذا أُخذت بجرعات عالية.

فرط جسمك في الإنتاج

قد ترجع الحالة كذلك إلى فرط إنتاج الكورتيزول في جسمك (متلازمة كوشينغ داخلية المنشأ). وقد يحدث ذلك نتيجة الإنتاج الزائد من إحدى الغدتين الكظريتين أو كليهما، أو فرط إنتاج الهرمون الموجه لقشرة الكظر (ACTH)، الذي ينظم إنتاج الكورتيزول في الأحوال الطبيعية.

  • ورم الغدة النخامية (ورم غدي نخامي). يفرز الورم غير السرطاني (الحميد) في الغدة النخامية، الذي يوجد في قاعدة الدماغ، كميات زائدة من الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH)، ما يؤدي بدوره إلى تحفيز الغدد الكظرية على إنتاج المزيد من الكورتيزول. عند تطور هذا النوع من المتلازمة، تُسمى بمرض كوشينغ. ويحدث عادة أكثر في نساء ويُعد النوع الأكثر شيوعًا لمتلازمة كوشينغ داخلية المنشأ.
  • الورم المُفرز للهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH). في أحيان نادرة، عندما ينمو ورم في أحد الأعضاء التي لا تنتج الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) بصورة طبيعية، يبدأ الورم في إفراز هذا الهرمون بكميات زائدة، ما يتسبب في تطور متلازمة كوشينغ. وعادة ما توجد هذه الأورام، التي يمكن أن تكون غير سرطانية (حميدة)، أو سرطانية (خبيثة)، في الرئتين، أو البنكرياس، أو الغدة الدرقية، أو الغدة التوتية.
  • مرض الغدة الكظرية الأولي. في بعض الأشخاص، تُعزى الإصابة بمتلازمة كوشينغ إلى زيادة إفراز الكورتيزول الذي لا يعتمد على التحفيز الصادر من الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) وترتبط بحدوث اضطرابات في الغدد الكظرية. ويُعد الورم الغدي الكظري، وهو أحد أنواع الأورام غير السرطانية يحدث في قشرة الغدة الكظرية، الأكثر شيوعًا من بين هذه الاضطرابات.

    وتُعد الأورام السرطانية التي تحدث في قشرة الغدة الكظرية (السرطان القشري الكظري) نادرة الحدوث، لكن يمكنها كذلك التسبب في الإصابة بمتلازمة كوشينغ. وفي بعض الحالات، يمكن أن يسبب التضخم العقيدي الحميد في الغدتين الكظريتين تطور متلازمة كوشنيغ.

  • متلازمة كوشينغ الوراثية. في حالات نادرة، يرث الأشخاص الميل إلى الإصابة بالأورام في واحدة أو أكثر من الغدد الصماء، ما يؤثر على مستويات الكورتيزول ويتسبب في متلازمة كوشينغ.

المضاعفات

بدون علاج، ربما تتضمن مضاعفات متلازمة كوشينج:

  • ضعف كثافة العظام (هشاشة العظام)، الذي قد يؤدي إلى حدوث كسور غير معتادة بالعظام، مثل كسور الأضلاع وكسور العظام الموجودة بالقدمين
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)
  • مرض السكري من النوع 2
  • عدوى متكررة أو غير معتادة
  • فقدان كتلة العضلات وقوتها

متلازمة كوشينج - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/09/2019
References
  1. Jameson JL, et al., eds. Cushing's syndrome. In: Endocrinology: Adult and Pediatric. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 22, 2019.
  2. Ferri FF. Cushing's disease and syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 22, 2019.
  3. Cushing's syndrome. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/endocrine-diseases/cushings-syndrome. Accessed Jan. 21, 2019.
  4. Cushing's syndrome. Lab Tests Online. https://labtestsonline.org/conditions/cushing-syndrome. Accessed Jan. 21, 2019.
  5. Nieman LK. Causes and pathophysiology of Cushing's syndrome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2019.
  6. Nieman LK. Epidemiology and clinical manifestations of Cushing's syndrome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2019.
  7. Cushing's syndrome/disease. American Association of Neurological Surgeons. https://www.aans.org/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Cushings-Disease. Accessed Jan. 21, 2019.
  8. Nieman LK, et al. Treatment of Cushing's syndrome: An Endocrine Society clinical practice guideline. Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism. 2015;100:2807.
  9. Cushing's syndrome and disease. The Pituitary Society. https://pituitarysociety.org/patient-education/pituitary-disorders/cushings/what-are-cushings-disease-and-cushings-syndrome. Accessed Jan. 21, 2019.
  10. Morrow ES. AllScripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 12, 2018.
  11. Nippoldt TB (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 2, 2019.