الاكتئاب: دعم أحد أفراد الأسرة أو صديق

مساعدة أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء للتعامل مع الاكتئاب والحصول على العلاج والعثور على موارد الدعم.

By Mayo Clinic Staff

مساعدة شخص ما يعاني من الاكتئاب قد تُشكّل تحديًا. إذا كان أي شخص من المحيطين بك يعاني من الاكتئاب، فقد تشعر أنك عاجزًا وتتساءل ماذا تفعل. تعلّم كيف تقدم الدعم والفهم وكيف تساعد من تحب للحصول على موارد للتعامل مع الاكتئاب. فيما يلي ما يمكنك القيام به.

تعرف على أعراض الاكتئاب

تختلف علامات الاكتئاب وأعراضه من شخص إلى آخر. ويمكن أن تتضمن ما يلي:

  • مشاعر الحزن أو الانهيار في البكاء أو انعدام القيمة أو اليأس
  • نوبات الغضب أو التهيّج أو الإحباط، ولو بسبب أشياء صغيرة
  • فقدان الاهتمام أو المتعة في معظم الأنشطة العادية أو كلها، مثل الجنس أو الهوايات أو الرياضة
  • الأرق أو كثرة النوم
  • التعب وفقدان الطاقة، حتى إن المهام البسيطة تستهلك جهدًا إضافيًا
  • تغيرات في الشهية، — مثل انخفاض الشهية وفقدان الوزن، أو زيادة الرغبة الشديدة في تناول الطعام وزيادة الوزن
  • القلق أو الهياج أو التململ
  • تباطؤ التفكير أو التحدث أو حركات الجسم
  • الشعور بالذنب أو انعدام القيمة أو تركيز التفكير على الإخفاقات الماضية أو لوم النفس على الأشياء غير المسؤولة عنها
  • صعوبة التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء
  • تكرار التفكير في الموت أو التفكير في الانتحار أو محاولات الإقدام عليه أو تنفيذه فعليًا
  • مشكلات بدنية غير محددة السبب، مثل ألم الظهر أو حالات الصداع

بالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين بالاكتئاب، تكون الأعراض عادة حادةً بما يكفي لتتسبب في مشكلات ملحوظةٍ في الأنشطة اليومية، مثل أنشطة العمل أو الدراسة أو الأنشطة الاجتماعية أو العلاقات مع الآخرين. وأما البعض الآخر فقد يشعرون عامة بالبؤس أو التعاسة دون معرفة السبب. قد يظهر الاكتئاب على الأطفال والمراهقين في صورة تعكر المزاج أو غرابة الأطوار وليس الحزن.

التشجيع على العلاج

قد لا يدرك مرضى الاكتئاب أو يقرّون بأنهم يشعرون بالاكتئاب. وقد لا يكونون على دراية بعلامات الاكتئاب وأعراضه؛ لذا قد يعتقدون أن شعورهم طبيعي.

وفي كثير من الأحيان، يشعر الأفراد بالخجل من اكتئابهم ويعتقدون خطأً أنهم قادرون على التغلب عليه بقوة الإرادة وحدها. ولكن نادرًا ما يتحسن الاكتئاب دون علاج، وقد يزداد حاله سوءً. يمكن أن تتحسن حالة الشخص الذي تهتم به باستخدام نهج العلاج الصحيح.

إليك ما يمكنك فعله لتقديم المساعدة:

  • التحدث إلى الشخص عمَّا تلاحظه وعن سبب شعورك بالقلق.
  • توضيح أن الاكتئاب حالة طبية، وليس عيبًا أو ضعفًا شخصيًا — وأنه عادة ما يتحسن بالعلاج.
  • اقتراح طلب المساعدة من أخصائي — كأحد أطباء الصحة أو موفري الرعاية العقلية، أو أخصائي نفسي أو استشاري مرخص.
  • عرض تقديم المساعدة في إعداد قائمة بالأسئلة لمناقشتها في الموعد الأولي مع الطبيب أو موفر الرعاية العقلية.
  • التعبير عن استعدادك لتقديم المساعدة عن طريق تحديد المواعيد والذهاب إليها وحضور جلسات العلاج الأسري.

إذا كان مرض أحد أحبابك حادًا أو يحتمل أن يشكل تهديدًا على الحياة، يُرجى الاتصال بالطبيب أو المستشفى أو الخدمات الطبية للطوارئ.

التعرف على العلامات التحذيرية الدالة على تفاقم الاكتئاب

يواجه الجميع الاكتئاب بشكل مختلف. راقب الشخص العزيز عليك. وتعرف على كيف يؤثر الاكتئاب على أحد أفراد عائلتك أو على أحد الأصدقاء — كما ينبغي أيضًا التعرف على ما يلزم القيام به إذا تفاقمت الحالة.

يجب مراعاة الأمور التالية:

  • ما علامات الاكتئاب وأعراضه النمطية التي يعاني منها قريبك أو صديقك؟
  • ما السلوكيات أو اللهجة التي تلاحظها عند تفاقم الاكتئاب؟
  • ما السلوكيات أو اللهجة التي تلاحظها عندما يكون الشخص على ما يرام؟
  • ما الظروف التي تحفز نوبات الاكتئاب أو تؤدي إلى تفاقمها؟
  • ما الأنشطة الأكثر إفادة عند تفاقم الاكتئاب؟

يجب علاج الاكتئاب المتفاقم في أقرب وقت ممكن. شجع الشخص العزيز عليك للعمل مع الطبيب أو مقدم خدمات الصحة العقلية للتوصل إلى خطة عما يجب القيام به عند بلوغ العلامات والأعراض نقطة معينة. وكجزء من هذه الخطة، قد يحتاج المريض إلى ما يلي:

  • زيارة الطبيبللنظر في تغيير الأدوية أو تعديلها
  • زيارة معالج نفسي، مثل استشاري أو اختصاصي معتمد في علم النفس
  • اتخاذ تدابير الرعاية الذاتية، مثل الحرص على تناول وجبات صحية والحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة النشاط البدني

فهم مخاطر الانتحار

تزداد مخاطر الإقدام على الانتحار لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب. إذا كان الشخص العزيز عليك مصابًا باكتئاب حاد، فكن مستعدًا لاحتمال أن يشعر بالرغبة في الانتحار عند نقطة معينة. لذا، خذ جميع علامات السلوك الانتحاري على محمل الجد وبادر بالتصرف على الفور.

بادر باتخاذ أحد الإجراءات التالية عند الضرورة:

  • أخبر الشخص المريض بمخاوفك. أسأل عما إذا كان قد فكّر في محاولة الانتحار أو خطط للقيام بذلك. كما أن وجود خطة فعلية يشير إلى ارتفاع احتمال محاولة الانتحار.
  • طلب المساعدة. تواصل مع طبيب الشخص المريض أو مقدم خدمات الصحة العقلية أو غيره من متخصصي الرعاية الصحية. وأخبر أفراد الأسرة الآخرين أو الأصدقاء المقربين بما يجري من أمور.
  • الاتصال بالخط الساخن المخصص لمكافحة الانتحار. في الولايات المتحدة، يمكنك الوصول إلى الرقم المجاني، الخط الساخن على مدار 24 ساعة للخدمة الوطنية لمكافحة الانتحار على الرقم 273-800-1 TALK (8255-273-800-1) للتحدث مع مستشار مُدرب. اطلب الرقم ذاته واضغط على "1" للوصول إلى خط أزمات قدامى المحاربين "Veterans Crisis Line".
  • تأكد من وجود الشخص في بيئة آمنة. تخلص من الأشياء التي يمكن استخدامها لمحاولة الانتحار إذا كان ذلك ممكنًا. على سبيل المثال، قم بإزالة أو إخفاء الأسلحة النارية وغيرها من الأسلحة والأدوية.
  • اتصل برقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي على الفور إذا كان الشخص في خطر أو يؤذي نفسه أو يقدم على الانتحار. تأكد من بقاء أحد الأشخاص مع هذا الشخص في جميع الأوقات.

تأهب للتعامل مع العلامات التحذيرية للإقدام على الانتحار

تعرف على العلامات التحذيرية المشتركة للانتحار أو أي أفكار انتحارية وتأهب لها:

  • التحدث عن الانتحار — كالتلفظ بعبارات مثل "سأقتل نفسي" أو "أتمنى لو كنت ميتًا" أو "أتمنى لو أنني لم أُولد"
  • الحصول على وسائل لمحاولة الانتحار مثل شراء بندقية أو تخزين حبوب الانتحار
  • الانسحاب من مواقف الاتصال الاجتماعي والرغبة في العزلة
  • المعاناة من التقلبات المزاجية كأن يشعر الشخص بالتفاؤل في يوم ما وبالإحباط في اليوم التالي
  • الهوس بفكرة الوفاة أو الموت أو العنف
  • الشعور بالانحصار أو اليأس بشأن موقف ما
  • زيادة تناول الكحوليات أو المخدرات
  • تغيير الروتين العادي، بما في ذلك أنماط الأكل أو النوم
  • القيام بأشياء مضرة أو مدمرة للنفس مثل تعاطي المخدرات أو القيادة بتهور
  • التخلص من المتعلقات أو ترتيب الشؤون عندما لا يوجد تفسير منطقي آخر لسبب القيام بهذا الأمر
  • وداع الأشخاص كما لو أنك لن تراهم ثانية
  • حدوث تغيرات في الشخصية أو فرط الإحساس بالقلق أو الغضب، خاصة عند الإصابة ببعض العلامات التحذيرية المذكورة سابقًا

تقديم الدعم

تذكر أن اكتئاب أحبائك ليس نتيجة خطأ من أحد. لا يمكنك إصلاح اكتئاب شخص ما — لكن دعمك وتفهمك قد يساعد.

ما الذي يمكنك فعله لأحد أحبائك:

  • شجع الالتزام بالعلاج. إذا كان قريبك أو صديقك يعالج من الاكتئاب فساعده أو ساعدها على تذكر تناول الأدوية الموصوفة طبيا والحفاظ على مواعيدهم.
  • كن على استعداد للاستماع. دع حبيبك يعلم أنك تريد فهم طبيعة شعوره أو شعورها. حين يرغب الشخص في التحدث استمع بعناية لكن تجنب إعطاء النصيحة أو إبداء الرأي أو الحكم. مجرد الاستماع والتفهم يمكنه أن يصبح أداة شفاء قوية.
  • أعط تعزيزات إيجابية. الأشخاص المصابين بالاكتئاب قد يحكمون على أنفسهم بقسوة ويجدون خطأ في كل شيء يفعلونه. ذكر حبيبك بمميزاته أو مميزاتها الإيجابية ومقدار ما يعنيه لك وللآخرين.
  • أعرض المساعدة. قد لا يستطيع قريبك أو صديقك القيام بمهام معينة جيدا. اقترح مهام معينة قد تكون على استعداد للقيام بها، أو اسأل عما إذا كان هناك مهمة محددة يمكنك أداؤها.
  • ساعد على خلق بيئة أقل-ضغطا. خلق روتين منتظم قد يساعد الشخص المصاب بالاكتئاب على الشعور بالتحكم أكثر. أعرض صنع جدول للوجبات والأدوية والنشاط البدني والنوم والمساعدة على تنظيم المهام المنزلية.
  • حدد أماكن تواجد المنظمات المساعدة. تعرض عدد من المنظمات مجموعات دعم واستشارة ومصادر أخرى للاكتئاب. على سبيل المثال، الاتحاد الوطني للأمراض العقلية وبرامج مساعدة الموظفين والعديد من المنظمات التابعة للمؤسسات الدينية تعرض المساعدة لمشاكل الصحة العقلية.
  • شجع الاشتراك في الممارسات الروحية، إذا ما كان ذلك ملائما. الإيمان هو عنصر هام في الشفاء من الاكتئاب بالنسبة للعديد من الناس — سواء لدوره في المجتمع الديني المنظم أو المعتقدات والممارسات الروحية الشخصية.
  • ضعا الخطط سويا. أطلب من حبيبك الانضمام إليك في تمشية أو مشاهدة فيلم معك أو العمل معك على هواية أو نشاط آخر سبق له أو لها الاستمتاع بها. لكن لا تحاول إرغام الشخص على القيام بشيء.

ما الذي يمكنك فعله لنفسك:

  • أقرأ عن الاكتئاب. كلما فهمت أسباب الإصابة بالاكتئاب، كيف يؤثر على الناس وكيف يمكن معالجته، كلما استطعت التحدث مع ومساعدة الشخص الذي تهتم به.
  • اعتن بنفسك. دعم شخص مصاب بالاكتئاب ليس أمرا سهلا. أطلب من الأقرباء الآخرين أو الأصدقاء مساعدتك واتخاذ خطوات لمنعك من أن تصبح محبطا أو نضبا. أوجد وقتا خاصا لهواياتك، ونشاطك البدني، وأصدقائك وتجددك الروحي.
  • أخيرا، كن صبورا. تتحسن أعراض الاكتئاب مع العلاج، لكن يمكنها أن تستغرق وقتا. إيجاد أفضل علاج قد يتطلب تجربة أكثر من نوع واحد من الأدوية أو طرق العلاج. بالنسبة لبعض الناس تتحسن الأعراض بسرعة بعد بدء العلاج. بالنسبة للبعض الآخر سيستغرق الأمر وقتا أطول.
27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة