دقيقة مع Mayo Clinic: النساء وداء الزهايمر

إظهار النسخة النصية

فيفيان ويليامز: تصاب السيدات بداء الزهايمر أكثر من الرجال. يرغب الباحثون في معرفة السبب.

كيجال كانتارسي، دكتور في الطب: نعلم أن النساء قد تكون لديهن عوامل خطورة معينة خاصة بهن.

فيفيان ويليامز: تقول د. كيجال كانتارسي أن الأبحاث الحديثة تركز على ما إذا كان التاريخ التناسلي أو التعرض للعلاج الهرموني يؤثران على خطر تعرض المرأة لداء الزهايمر.

د. كانتارسي: تتناول الدراسة التي أشترك فيها موضوع العلاج الهرموني أثناء فترة انقطاع الحيض وكيف يؤثر ذلك على المخ في مرحلة لاحقة في الحياة.

فيفيان ويليامز: تبحث د. كانتارسي وفريقها عن علامات داء الزهايمر في صور المخ. ويبحثون أيضًا عن تغيرات في تركيب المخ. حتى الآن، تُظهر الأبحاث أن الحمل العادي والتعرض للعلاج بالهرمونات البديلة لا يزيدان من الانحدار المعرفي.

د. كانتارسي: توجد عوامل خطورة هرمونية معينة، والتاريخ التناسلي أحد العوامل المهمة التي يجب وضعها في الحسبان عند تقييم خطورة إصابة السيدات بداء الزهايمر.

فيفيان ويليامز: بالنسبة لشبكة Mayo Clinic الإخبارية، أنا فيفيان ويليامز.

07/02/2019