نظرة عامة

الاختلال المعرفي المعتدل (MCI) هو المرحلة بين الانخفاض المعرفي المتوقع للشيخوخة الطبيعية والانحدار الأكثر خطورة في الخَرَف. ومن سماته مشكلات في الذاكرة واللغة والتفكير والحكم على الأشياء.

إذا كنت مصابًا بالاختلال المعرفي المعتدل، فقد تكون على دراية بأن الذاكرة أو الوظيفة العقلية قد "تراجعت"، قد يلاحظ أصدقاؤك المقرون وعائلتك التغيرات. ولكن هذه التغييرات ليست شديدة بما يكفي للتأثير على حياتك اليومية والأنشطة المعتادة.

قد يزيد الاختلال المعرفي المعتدل من احتمالية الإصابة بالخرف الناجم عن مرض الزهايمر أو الحالات العصبية الأخرى فيما بعد. لكن بعض المصابين بالاختلال المعرفي المعتدل لا يزدادون سوءًا، حتى إن عددًا قليلًا منهم يتحسن في النهاية.

الأعراض

إن دماغ الإنسان تتغير، مثل باقية أعضاء الجسم، مع التقدم في السن. ويلاحظ العديد من الأفراد الزيادة التدريجية في النسيان مع تقدم العمر. فقد يستغرق التفكير في كلمة أو تذكرُّ اسم شخص وقتًا أطول.

ولكن الخوف المستمر أو المتزايد بشأن الأداء العقلي قد يشير إلى الإصابة بالاختلال المعرفي المعتدل (MCI). وقد تتجاوز المشكلات المعرفية المدى المتوقع وتشير إلى احتمال الإصابة بالاختلال المعرفي المعتدل (MCI) في حالة ظهور بعض الحالات التالية أو كلها:

  • زيادة تكرار نسيان الأشياء.
  • نسيان المناسبات المهمة، مثل المواعيد أو الارتباطات الاجتماعية.
  • انقطاع تسلسل الأفكار أو سلسلة المحادثات أو الكتب أو الأفلام.
  • الشعور بالضغط المتزايد بشأن اتخاذ القرارات، أو تخطيط الخطوات لتنفيذ مهمة، أو فهم التعليمات.
  • بدء صعوبة معرفة الطريق في البيئات المألوفة.
  • زيادة الاتصاف بالاندفاعية أو تزايد إصدار الأحكام السلبية.
  • ملاحظة الأسرة أو الأصدقاء لأيٍّ من هذه التغيرات.

إذا كنت مصابًا بالطنين (MCI)، فقد تشعر أيضًا بما يلي:

  • الاكتئاب
  • سرعة الغضب أو العدوانية
  • القلق
  • اللامبالاة.

الأسباب

لا يوجد سبب وحيد للاختلال المعرفي المعتدل (MCI)، كما لا توجد نتيجة واحدة لهذا الخلل. قد تظل أعراض الاختلال المعرفي المعتدل (MCI) مستقرة لسنوات، وربما تتطور فتؤدي لداء الزهايمر أو أي نوع آخر من الخَرَف، وربما تتحسَّن الحالة بمرور الوقت.

تشير الأدلة الحالية إلى أن الاختلال المعرفي المعتدل (MCI) غالبًا، وليس دائمًا، ما يتطور عن نوع بسيط من أنواع التغيرات الدماغية نفسها التي تظهر في داء الزهايمر أو عن شكل من أشكال الخَرَف الأخرى. وحُدِّدت بعض هذه التغييرات في دراسات تشريح الجثة للمصابين بالاختلال المعرفي المعتدل (MCI). تتضمن تلك التغيُّرات ما يلي:

  • تكتلات غير طبيعية من بروتين بيتا أميلويد (لويحات) وتكتلات بروتينية مجهرية من نوع تاو والمميزة لداء الزهايمر (الحُبَيْكات)
  • أجسام ليوي، وهي عبارة عن تكتلات مجهرية من بروتين آخر مرتبط بمرض باركنسون، والخَرَف المصحوب بأجسام لوي وبعض حالات داء الزهايمر
  • السكتات الدماغية الصغيرة أو انخفاض تدفق الدم في الأوعية الدموية للدماغ

تُظهر دراسات تصوير الدماغ احتمالية ارتباط التغييرات التالية بالاختلال المعرفي المعتدل (MCI):

  • انكماش الحصين، وهي منطقة دماغية مهمة للذاكرة
  • تكبير الفراغات المملوءة بالسوائل في الدماغ (البُطينات)
  • انخفاض استخدام الغلوكوز، وهو السكر الذي يُعَد المصدر الرئيسي للطاقة للخلايا، في مناطق الدماغ الرئيسية

عوامل الخطر

فيما يلي أقوى عوامل الخطر المسببة للاختلال المعرفي المعتدل (MCI):

  • التقدُّم في السن
  • يرتبط أيضًا بمرض الزهايمر وجود نوع معين من الجينات يُعرف باسم APOE e4، وعلى الرغم من ذلك، لا يضمن وجود هذا الجين أنك ستواجه انحدارًا معرفيًا

وقد تم الربط بين الحالات الطبية وعوامل نمط الحياة المسببة لزيادة خطر الإصابة بالتغير المعرفي، بما في ذلك:

  • السكري
  • التدخين
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول
  • السِّمنة
  • الاكتئاب
  • قلة ممارسة الرياضة البدنية
  • تدني المستوى التعليمي
  • المشاركة النادرة في النشاطات العقلية والاجتماعية المحفزة

المضاعفات

إن الأشخاص المصابين بالاختلال المعرفي المعتدل (MCI) معرضون بصورة أكبر لخطر الإصابة بالخَرَف، وإن كان ذلك غير مؤكد. وعمومًا، يُصاب ما يقرب من 1% إلى 3% من البالغين الأكبر سنًا بالخَرَف كل عام. وتشير الدراسات إلى أن نحو 10% إلى 15% من الأفراد المصابين بالاختلال المعرفي المعتدل (MCI) يُصابون بالخَرَف كل عام.

الوقاية

لا يمكن الوقاية من الاختلال المعرفي المعتدل على الدوام. ولكن وجدت الأبحاث بعض العوامل البيئية التي قد تقلل خطر الإصابة بهذه الحالة المرضية. وتبين بعض الدراسات أن تلك الخطوات قد تساعد على الوقاية من الإصابة بالاختلال المعرفي المعتدل:

  • لا تُفرِط في تناوُل المشروبات الكحولية.
  • قلل من فرص التعرض لتلوث الهواء.
  • قلل من احتمالية تعرضك لإصابة في الرأس.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تحكم في الأمراض الأخرى، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسِمنة والاكتئاب.
  • مارس عادات نوم صحية وعالِج اضطرابات النوم.
  • اتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالمواد الغذائية ويحتوي على الكثير من الفواكه والخضراوات والقليل من الدهون المشبعة.
  • تواصل اجتماعيًا مع الآخرين.
  • مارس الرياضة بانتظام واتبع برنامج تدريجيًا من المستوى المتوسط إلى القوي.
  • ارتدِ سماعة طبية إذا كنت تعاني من فقدان السمع.
  • حفز عقلك بالألغاز والألعاب وتدريب الذاكرة.

الاختلال المعرفي المعتدل (MCI) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

02/09/2020
  1. McDade EM, et al. Mild cognitive impairment: Epidemiology, pathology, and clinical assessment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 6, 2018.
  2. Daroff RB, et al. Alzheimer disease and other dementias. In: Bradley's Neurology in Clinical Practice. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 6, 2018.
  3. Knopman DS, et al. Mild cognitive impairment and mild dementia: A clinical perspective. Mayo Clinic Proceedings. 2014;89:1452.
  4. Albert MS, et al. The diagnosis of mild cognitive impairment due to Alzheimer's disease: Recommendations from the National Institute on Aging-Alzheimer's Association workgroups on diagnostic guidelines for Alzheimer's disease. Alzheimer's and Dementia. 2011;7:270.
  5. Mild cognitive impairment (MCI). Alzheimer's Association. https://www.alz.org/alzheimers-dementia/what-is-dementia/related_conditions/mild-cognitive-impairment. Accessed Aug. 6, 2018.
  6. Forrester SN, et al. Patterns of neuropsychiatric symptoms in MCI and risk of dementia. American Journal of Geriatric Psychiatry. 2016;24:117.
  7. McDade EM, et al. Mild cognitive impairment: Prognosis and treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 6, 2018.
  8. Ferri FF. Mild cognitive impairment. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 6, 2018.
  9. Petersen RC, et al. Practice guideline update summary: Mild cognitive impairment. Neurology. 2018;90:1.
  10. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. July 29, 2020.
  11. Graff-Radford J (expert opinion). Mayo Clinic. July 30, 2020.
  12. Larson EB. Risk factors for cognitive decline and dementia. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 29, 2020.
  13. Livingston G, et al. Dementia prevention, intervention, and care: 2020 report of the Lancet Commission. The Lancet. 2020; doi:10.1016/S0140-6736(20)30367-6.