نظرة عامة

الاضطراب الإدراكي المعتدل (MCI) هو حالة متوسطة بين التدهور الإدراكي المتوقع بسبب التقدم الطبيعي في العمر والتدهور الأكثر خطورة الناتج عن الخرف. وقد يتضمن المرض مشاكل في الذاكرة واللغة والتفكير والوعي بقدر أكبر من التغيرات الطبيعية المرتبطة بتقدم العمر.

إذا كنت مصابًا باضطراب إدراكي معتدل، فربما تكون على وعي أن ذاكرتك أو وظائفك الذهنية قد "ضعفت". وقد يلاحظ أفراد عائلتك وأصدقاؤك المقربون بعض التغيرات. ولكن بوجه عام، هذه التغيرات ليست بالغة الشدة بحيث تعوق حياتك اليومية وأنشطتك المعتادة إعاقة كبيرة.

قد يزيد الاضطراب الإدراكي المعتدل من خطورة حدوث تطور لاحق لداء الخرف، الناتج عن مرض الزهايمر أو الحالات العصبية الأخرى. ولا يتفاقم الاضطراب الإدراكي المعتدل البتة لدى بعض المرضى، ويتحسن بعضهم في نهاية الأمر.

تقديم الرعاية للخلل المعرفي الطفيف في عيادة Mayo Clinic (مايو كلينيك)

الأعراض

تتغير حالة المخ، كما هو حال باقي أعضاء الجسد، مع تقدم العمر. يلاحظ العديد من الأشخاص زيادة النسيان تدريجيًا مع تقدم العمر. وقد يستغرق الأمر وقتًا أطول في التفكير بكلمة أو تذكر اسم شخص.

ولكن قد يشير القلق الدائم أو المتزايد بشأن الأداء العقلي إلى حدوث الإعاقة العقلية البسيطة. قد تتطور المشكلات الإدراكية أكثر من المتوقع وتشير إلى إمكانية حدوث الإعاقة العقلية البسيطة إذا كنت تعاني أحد المشكلات التالية أو جميعها:

  • نسيان الأشياء في كثير من الأحيان.
  • نسيان الأحداث المهمة مثل المواعيد أو الارتباطات الاجتماعية.
  • انقطاع حبل الأفكار أو فقد تسلسل المحادثات، أو الكتب أو الأفلام.
  • الشعور بالإرهاق بصفة متزايدة من اتخاذ القرارات، أو خطوات التخطيط لإنجاز مهمة ما أو لفهم التعليمات.
  • إيجاد صعوبة في تذكر الأماكن المعروفة لك.
  • تصبح اندفاعيًا أكثر أو يسوء تقديرك للأشياء بصفة متزايدة.
  • ملاحظة العائلة والأصدقاء لأي من هذه التغيرات.

إذا كنت مصابًا بالإعاقة العقلية البسيطة، فقد تعاني أيضًا مما يلي:

  • الاكتئاب
  • الهياج والتصرف بعدوانية
  • القلق
  • لا مبالاة

الأسباب

لا يوجد سبب وحيد للاختلال المعرفي المعتدل (MCI)، مثلما لا توجد نتيجة واحدة للاضطراب. يمكن أن تظل أعراض الاختلال المعرفي المعتدل ثابتة لأعوام، أو يتطور إلى مرض الزهايمر أو نوع آخر من الخرف، أو يتحسن مع مرور الوقت.

تشير الأدلة الحالية إلى أن الاختلال المعرفي المعتدل غالبًا، ولكن ليس دائمًا، ما ينشأ من درجة أقل من نفس نوع التغيرات الدماغية التي تلاحظ في مرض الزهايمر أو أشكال أخرى من الخرف. تم تحديد بعض هذه التغيرات في الدراسات التشريحية للأشخاص المصابين بالاختلال المعرفي المعتدل. تتضمن التغييرات ما يلي:

  • تكتلات غير طبيعية من البروتين بيتا-أميلويد (اللويحات) وتكتلات مجهرية من البروتين تاو الذي يعتبر من سمات مرض الزهايمر (تشابكات)
  • أجسام ليوي، التي تعتبر تكتلات مجهرية من بروتين آخر مرتبط بمرض باركنسون والخرف المصاحب لأجسام ليوي وبعض حالات مرض الزهايمر
  • السكتات الدماغية الصغيرة أو انخفاض تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية في الدماغ

توضح دراسات تصوير الدماغ أن التغييرات الآتية قد ترتبط بالاختلال المعرفي المعتدل:

  • انكماش الحُصين، وهو منطقة في الدماغ مهمة للذاكرة
  • تضخم مساحات الدماغ المملوءة بالسوائل (البطينات)
  • انخفاض استخدام الجلوكوز، وهو السكر الذي يُعد المصدر الرئيسي لطاقة الخلايا، في مناطق الدماغ الرئيسية

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطورة الأقوى للإصابة بالإعاقة العقلية البسيطة ما يلي:

  • التقدم في العمر
  • إن وجود شكل معين من الجينات المعروفة باسم APOE-e4 يرتبط بمرض الزهايمر — على الرغم من أن وجود هذا الجين لا يعني إصابتك بالتدهور الإدراكي

وقد ترتبط عوامل نمط الحياة والحالات المرضية الأخرى بزيادة خطر التغيرات الإدراكية، بما في ذلك:

  • داء السكري
  • التدخين
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول
  • الاكتئاب
  • عدم ممارسة الرياضة البدنية
  • ندرة الاشتراك بالأنشطة التحفيزية العقلية أو الاجتماعية

المضاعفات

تزيد خطورة الإصابة بالخرف بشكل كبير لدى الأشخاص المصابين بالإعاقة العقلية البسيطة؛ لكن هذا ليس مؤكد الحدوث. وبصفة عامة، فإن نسبة 1 إلى 2 بالمائة من البالغين الأكبر سنًا معرضون للإصابة بالخرف سنويًا. وتشير الدراسات إلى أن نسبة 10 إلى 15 بالمائة تقريبًا من البالغين الأكبر سنًا؛ المصابين بالإعاقة العقلية البسيطة، معرضون للإصابة بالخرف سنويًا.

الاختلال المعرفي المعتدل (MCI) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. McDade EM, et al. Mild cognitive impairment: Epidemiology, pathology, and clinical assessment. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 8, 2016.
  2. Daroff RB, et al. Alzheimer disease and other dementias. In: Bradley's Neurology in Clinical Practice. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 8, 2016.
  3. Knopman DS, et al. Mild cognitive impairment and mild dementia: A clinical perspective. Mayo Clinic Proceedings. 2014;89:1452.
  4. Albert MS, et al. The diagnosis of mild cognitive impairment due to Alzheimer's disease: Recommendations from the National Institute on Aging-Alzheimer's Association workgroups on diagnostic guidelines for Alzheimer's disease. Alzheimer's and Dementia. 2011;7:270.
  5. Mild cognitive impairment (MCI). Alzheimer's Association. http://www.alz.org/dementia/mild-cognitive-impairment-mci.asp. Accessed April 8, 2016.
  6. Penna S. Cognitive and emotional dysfunction in mild cognitive impairment. Clinics in Geriatric Medicine. 2013;29:773.
  7. McDade EM, et al. Mild cognitive impairment: Prognosis and treatment. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 8, 2016.
  8. Ferri FF. Mild cognitive impairment (MCI). In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 8, 2016.
  9. Reinjders J, et al. Cognitive interventions in healthy older adults and people with mild cognitive impairment: A systematic review. Ageing Research Reviews. 2013;12:263.
  10. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 19, 2016.
  11. Graff-Radford N (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 20, 2016.