نظرة عامة

تُعد تجربة فقدان شخص عزيز على قلوبنا واحدة من أكثر التجارب الشائعة التي تبعث على الأسى، التي يواجهها الناس بكل أسف. يمر الأشخاص الذين يعانون الأسى والحرمان العاديين بفترة من الحزن وفقدان الحس وحتى الشعور بالذنب والغضب. وتقل هذه المشاعر تدريجيًا، ويكون في الإمكان قبول الفقدان والمضي قدمًا في الحياة.

بالنسبة إلى بعض الأشخاص، تنهكهم مشاعر الفقدان ولا يتحسنون حتى بمرور الوقت. وهذا يُعرف بالحزن المعقد، وأحيانًا يُسمى اضطراب الفقد المعقد والدائم. وفي الحزن المعقد، تكون المشاعر المؤلمة طويلة المدى وشديدة ويصعب التعافي من الشعور بالفقدان والاستمرار في الحياة.

يتبّع مختلف الأشخاص مسارات مختلفة خلال تجربتهم في الشعور بالحزن. يختلف التوقيت والترتيب في هذه المراحل من شخص لآخر:

  • قبول حقيقة الفقدان
  • السماح لنفسك بمعاناة ألم الفقدان
  • التأقلم مع الواقع الجديد والذي لم يعد فيه المتوفي حاضرًا
  • تكوين علاقات أخرى

تُعد هذه الاختلافات أمرًا طبيعيًا. ولكن إذا كنت غير قادر على تخطي هذه المراحل بعد مرور أكثر من عام على وفاة شخص تحبه، فقد تكون تعاني الحزن المعقد. اطلب العلاج، إن وُجد. قد يساعد تقبل الفقدان واستعادة إحساس القبول والسلام.

الأعراض

خلال الأشهر القليلة الأولى بعد الفقدان، فإن العديد من علامات وأعراض الحزن الطبيعي هي نفس أعراض الحزن الشديد. ولكن، بينما تبدأ أعراض الحزن العادي تدريجيًا في التلاشي مع مرور الوقت، فإن الحزن الشديد يستمر أو يزداد سوءًا. يشبه الحزن الشديد التواجد في حالة حداد متواصلة ومتزايدة تمنعك من الشفاء.

قد تتضمن علامات الحزن الشديد وأعراضه ما يلي:

  • الحزن البالغ والألم وسيطرة الأفكار الخاصة بفقدان الأحباء
  • الاهتمام بشيء آخر غير وفاة الأحباء
  • الاهتمام الشديد بتذكير الأحباء أو التجنب المفرط للتذكير
  • الشوق المتواصل الشديد أو التلهف للمتوفي
  • مشكلات تقبل الموت
  • التنميل أو الانفصال
  • شعور بالمرارة بشأن خسارتك
  • الشعور بأن ليس للحياة أي معنى أو غرض
  • عدم الثقة في الآخرين
  • عدم القدرة على الاستمتاع بالحياة أو التفكير في تجارب إيجابية مع الأحباء

قد تتم الإشارة إلى الحزن المعقد أيضًا في حالة الاستمرار فيما يلي:

  • مواجهة صعوبة في تنفيذ الروتين الطبيعي
  • الانعزال عن الآخرين والانسحاب من الأنشطة الاجتماعية
  • الشعور بالاكتئاب، والحزن العميق ، والشعور بالذنب أو لوم الذات
  • الاعتقاد بأنك فعلت شيئا خاطئا أو قد يمنعك من الموت
  • الشعور بأن الحياة لا تستحق العيش بدون الأحباء
  • الرغبة في الموت مع الأحباء

متى تزور الطبيب

اتصل بالطبيب أو مختص الرعاية النفسية إن كنت تشعر بحزنٍ جارفٍ أو مشاكل في التعامل العادي دون تحسنٍ بعد رحيل حبيبك بأكثر من عام.

في حالة التفكير في الانتحار

في بعض الأوقات، قد يفكر المصابون بالحزن البالغ المعقد في الانتحار. وإذا كان الشخص يفكر في الانتحار، ينبغي التحدث إلى شخص يثق فيه. وإذا كنت تعتقد أنك تفكر في مشاعر الانتحار، فاتصل بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي على الفور. أو الاتصال بالخط الساخن لمنع الانتحار. في الولايات المتحدة، اتصل على (الخط الوطني الساخن لمنع الانتحار) على الرقم 800-273-TALK (800-273-8255) للتحدث مع استشاري مُدرّب.

الأسباب

إن أسباب الحزن المعقد غير معروفة. كمثل العديد من اضطرابات الصحة العقلية، فإنه قد يكون ذا صلة ببيئتك، وشخصيتك، وصفاتك الموروثة، والتكوين الكيميائي لجسمك.

عوامل الخطر

غالبًا ما يحدث الشعور بحزن معقد لدى النساء في سن مبكرة. تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الشعور بحزن معقد ما يلي:

  • الوفاة المفاجأة أو نتيجة حادث عنيف، مثل وفاة حبيب في حادث سيارة أو قتل أو انتحار
  • وفاة أحد الأطفال
  • انهيار علاقة وثيقة أو علاقة ترابط مع شخص متوفى
  • العزلة الاجتماعية أو فقدان نظام الدعم أو الصداقات
  • تجربة اكتئاب ماضية أو قلق الانفصال أو اضطراب الكرب التالي للرضح (PTSD)
  • تجارب صادمة خلال مرحلة الطفولة مثل إساءة المعاملة أو الإهمال
  • ضغوطات الحياة الرئيسية الأخرى، مثل الصعوبات المالية الرئيسية

المضاعفات

يمكن للحزن المعقد أن يؤثر على الحالة البدنية والنفسية والاجتماعية. ودون العلاج المناسب، يمكن أن تتضمن المضاعفات:

  • الاكتئاب
  • أفكارًا أو سلوكيات انتحارية
  • القلق والذي يشمل اضطراب الكرب التالي للرضح
  • اضطرابات كبيرة بالنوم
  • زيادة خطورة المرض البدني، مثل مرض القلب أو السرطان أو ارتفاع ضغط الدم
  • الصعوبة طويلة الأجل في مباشرة الحياة اليومية أو العلاقات أو الأنشطة الخاصة بالعمل
  • إدمان الكحوليات أو النيكوتين أو المخدرات

الوقاية

ليس من الواضح كيفية منع الحزن المعقد. قد يساعد تلقي الاستشارة بعد فترة وجيزة من الفقد، وخاصةً للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالحزن المعقد. كذلك، فإن مقدمي الرعاية الذين يقدمون رعاية نهاية الحياة لأحد أحبائهم قد يستفيدون من الاستشارة والدعم للمساعدة في الاستعداد للوفاة وما لذلك من عواقب عاطفية.

  • الكلام. يساعد كذلك التعبير عن حزنك والسماح لنفسك بالبكاء في وقايتك من الاستغراق في الحزن. بقدر ما هو مؤلم، فثِق بأنه في أغلب الحالات، سيبدأ ألمك في التبدد إن سمحت لنفسك بالشعور بذلك.
  • الدعم. يمثل أفراد عائلتك وأصدقاؤك ومجموعات الدعم الاجتماعي ومجتمعك الإيماني كلهم خيارات جيدة لمساعدتك في التعامل مع حزنك. قد يمكنك التوصل لمجموعة دعم تركز على نوع معين من الفقد، كوفاة الزوج/الزوجة أو أحد الأطفال. اطلب من طبيبك التوصية بموارد محلية.
  • الاستشارة بخصوص العزاء عن طريق الاستشارة المبكرة بعد الفقد، يمكنك استكشاف العواطف المحيطة بخسارتك وتعلّم مهارات التأقلم الصحي. يمكن أن يساعد ذلك في الوقاية من الأفكار والمعتقدات السلبية من اكتساب معقل يصعب عليك تخطيه.

16/05/2018
  1. Conditions for further study: Persistent complex bereavement disorder. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://dsm.psychiatryonline.org. Accessed July 27, 2017.
  2. Shear MK, et al. Complicated grief in adults: Epidemiology, clinical features, assessment, and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 2, 2017.
  3. Shear MK, et al. Complicated grief in adults: Treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 27, 2017.
  4. Grief, bereavement, and coping with loss (PDQ) ― Health professional version. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/about-cancer/advanced-cancer/caregivers/planning/bereavement-hp-pdq. Accessed July 27, 2017.
  5. Symptoms of major depression and complicated grief. American Cancer Society. https://www.cancer.org/treatment/end-of-life-care/grief-and-loss/depression-and-complicated-grief.html. Accessed July 27, 2017.
  6. Shear MK. Complicated grief. New England Journal of Medicine. 2015;372:153.
  7. Coping with the loss of a loved one: The grieving process. American Cancer Society. http://www.cancer.gov/cancertopics/pdq/supportivecare/bereavement/HealthProfessional. Accessed July 27, 2017.
  8. Doering BK, et al. Treatment for complicated grief: State of the art science and ways forward. Current Opinion in Psychiatry. 2016;29:286.
  9. Sawchuk CN (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 8, 2017.
  10. Jordan AH, et al. Prolonged grief disorder: Diagnostic, assessment, and treatment considerations. Professional Psychology: Research and Practice. 2014;45:180.

Products & Services