علاج الأرق: العلاج المعرفي السلوكي بدلا من حبوب المنوم

الأرق هو اضطراب شائع، والعلاج الفعال قد يكون هاما للحصول على النوم الذي تحتاج إليه. استكشف علاجات الأرق الآمنة والفعالة وغير الدوائية.

من إعداد فريق مايو كلينك

الأرض من اضطرابات النوم الشائعة التي قد تجعل الدخول في النوم صعبًا أو تصعب الاستمرار فيه أو تسبب استيقاظك قبل موعدك دون أن تعاود النوم. ومن العلاجات الفعالة في علاج مشكلات النوم المزمنة العلاج السلوكي المعرفي للأرق أو ما يطلق عليه CBT-I، ويوصى به عادة كمرحلة أولى للعلاج.

والعلاج السلوكي المعرفي للأرق هو برنامج منظم يساعدك في تحديد الأفكار والسلوكيات التي تسبب مشكلات النوم أو تؤدي إلى تفاقمها واستبدال عادات تشجع على النوم السليم بها. وبخلاف الأقراص المنومة، يساعد العلاج السلوكي المعرفي للأرق في التغلب على الأسباب الكامنة لمشكلات النوم.

لمعرفة العلاج الأفضل للأرق، قد يجعلك معالج النوم تحتفظ بدفتر يوميات تفصيلي للنوم لمدة أسبوع أو اثنين.

كيف يعمل العلاج السلوكي المعرفي مع الأرق؟

يعلمك الجزء المعرفي في العلاج السلوكي المعرفي التعرف على المعتقدات التي تؤثر على قدرتك على النوم وتغييرها. ويمكن أن يساعدك هذا النوع من العلاج في التحكم في الأفكار السلبية والمخاوف التي تبقيك مستيقظًا أو القضاء عليها.

ويساعدك الجزء السلوكي في العلاج السلوكي المعرفي في تطوير عادات نوم جيدة وتجنب السلوكيات التي تمنعك من النوم بصورة جيدة.

وتبعًا لاحتياجاتك فقد يوصي أخصائي اضطرابات النوم ببعض هذه التقنيات للعلاج السلوكي المعرفي:

  • علاج التحكم بوجود منبه. تساعد هذه الطريقة في التخلص من العوامل التي تهيء عقلك لمقاومة النوم. على سبيل المثال، قد يتم تدريبك على تحديد وقت نوم ووقت استيقاظ متواصل وتجنب أخذ قيلولة، واستخدام السرير فقط للنوم وللممارسة الجنس ومغادرة الفراش إذا كنت لا تستطيع النوم في غضون 20 دقيقة، والرجوع للفراش مجددًا فقط عند الشعور بالنعاس.
  • قيود النوم. قد يصبح الاستلقاء في الفراش وأنت مستيقظ عادة ستؤدي إلى قلة النوم. يقلل هذا الأسلوب من الوقت الذي تقضيه في الفراش، مما يتسبب في حرمان جزئي من النوم، الأمر الذي يجعلك تشعر بتعب أكبر الليلة التالية. وبمجرد تحسن حالة النوم لديك، سيزداد الوقت الذي تقضيه في الفراش تدريجيًا.
  • عادات النوم الصحية. وتتضمن هذه الطريقة تغيير عادات حياتك الأساسية التي تؤثر على النوم كالتدخين أو شرب الكثير من الكافيين في وقت متأخر من الليل أو شرب الكثير من الكحول أو عدم الحصول على مقدار كافي من التمارين. وتشتمل أيضًا على نصائح تساعدك على النوم بصورة أفضل كطرق الاسترخاء قبل وقت النوم بساعة أو ساعتين.
  • تحسين أجواء النوم. توفر هذه الطريقة أساليب تساعدك على خلق أجواء مريحة تساعد على النوم كبقاء غرفة نومك هادئة ومظلمة وباردة، وعدم وضع تلفاز في غرفة النوم والاحتفاظ بالساعة بعيدًا عن عينيك.
  • تدريب للاسترخاء. تساعد هذه الطريقة في استرخاء عقلك وجسمك. وتتضمنن الأساليب التأمل والتصور واسترخاء العضلات وغيرها من الأساليب.
  • البقاء مُستيقظاً بطريقة غير فاعلة وتعرف أيضًا بأسلوب القصد المعاكس، والذي يتضمن تجنب بذل أي جهد لتنام. فمن المفارقات أن القلق من عدم قدرتك على النوم سيجعلك حقًا تبقى مستيقظًا. يمكن أن يساعدك التخلي عن هذا القلق في الاسترخاء ويسهل سقوطك في النوم.
  • الارتجاع البيولوجي. تتيح لك هذه الطريقة ملاحظة العلامات الحيوية كمعدل ضربات القلب وتوتر العضلات وتظهر لك كيفية تعديلهم. قد يجعلك أخصائي اضطرابات النوم تصطحب جهاز الارتجاع البيولوجي معك للمنزل لتسجيل أنماط حياتك اليومية. قد تساعد هذه المعلومات في التعرف على الأنماط التي تؤثر على النوم.

قد تجمع أكثر طرق العلاج فعالية بين عدد من هذه الطرق.

مقارنة بين العلاج السلوكي المعرفي واستخدام الأقراص

قد تكون أدوية النوم علاجًا فعالاً على المدى القصير، فعلى سبيل المثال يمكن لتلك الأدوية أن تساعد على التخلص فورًا من التوتر أو الحزن. وقد حصلت بعض أدوية النوم الحديثة على موافقة لاستخدامها لفترة أطول. ولكنها قد لا تكون أفضل علاج طويل الأجل للأرق.

وربما يكون العلاج السلوكي الإدراكي للأرق خيارًا علاجيًا جيدًا إن كانت لديك مشكلات طويلة الأجل في النوم، أو إذا ساورك قلق من الاعتماد على أدوية النوم، أو إذا لم تكن الأدوية فعالة أو كانت تسبب آثارًا جانبية مزعجة.

وبخلاف الأقراص، يعالج العلاج السلوكي المعرفي للأرق المشكلات الكامنة للأرق بدلاً من مجرد التخلص من الأعراض. ولكنه يستغرق وقتًا ويحتاج جهدًا حتى يحقق نتائج ناجحة. وفي بعض الحالات، قد يكون الجمع بين أدوية النوم والعلاج السلوكي المعرفي للأرق هو أفضل طرق العلاج.

الأرق والاضطرابات الأخرى

يرتبط الأرق بعدد من اضطرابات الصحة الجسدية والعقلية. يزيد استمرار قلة النوم من خطر الإصابة بحالات صحية، مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض القلب والسكري والألم المزمن. ويمكن لبعض الأدوية، بما في ذلك الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية، أن تساهم أيضًا في الإصابة بالأرق.

إذا كانت لديك حالة مرضية مرتبطة بالأرق أو دواء مرتبط به، فتحدث مع طبيبك حول أفضل طريقة لإدارة ذلك جنبًا إلى جنب مع مشكلات النوم. ومن غير المرجح أن يتحسن الأرق دون علاج.

طلب المساعدة

هناك عدد محدود من اختصاصيي طب النوم السلوكي المعتمدين، لذلك يصعب تواجدهم بالقرب من محل سكنك. ستحتاج إلى بحث طويل لإيجاد ممارس مدرب ووضع برنامج علاجي يتناسب نوعه مع احتياجاتك. إليك بعض الأماكن التي يمكنك البحث من خلالها:

  • يتيح لك الموقع الإلكتروني للجمعية الأمريكية لطب النوم فرصة البحث عن مركز نوم معتمد، مثل مركز مايو كلينيك لطب النوم.
  • يوفر لك الموقع الإلكتروني لجمعية طب النوم السلوكي دليلاً لإيجاد أحد مقدمي طب النوم السلوكي.

تتفاوت أنواع العلاج وتكرار جلسات كل نوع. فقد تحتاج إلى جلسات قليلة تصل إلى اثنين أو كثيرة كثمانية أو أكثر، وهذا يعتمد على الخبير المختص والبرنامج ومدى تحسنك.

عند اتصالك لحجز موعد، اسأل الممارس عن منهجيته وعما يجب توقُّعه. وتأكد أيضًا منذ بادئ الأمر أن تأمينك الصحي سيغطي نوع العلاج الذي تحتاجه.

إذا وجدت اختصاصيًا في طب النوم في منطقتك، فقابله شخصياً واسأله عن جلساتك. ستفيدك أيضًا الاستشارات الهاتفية والأقراص المدمجة والكتب والمواقع الإلكترونية عن أساليب العلاج السُّلوكي المعرفي والأرق.

من يمكنه الاستفادة من العلاج السلوكي المعرفي للأرق؟

يمكن للعلاج السلوكي المعرفي للأرق أن يفيد تقريبًا كل شخص يواجه مشكلات في النوم. فالعلاج السلوكي المعرفي يمكنه مساعدة الأشخاص الذين يواجهون الأرق الأساسي، وكذلك أصحاب المشكلات البدنية مثل الألم المزمن أو اضطرابات الصحة العقلية مثل الاكتئاب والقلق. الأمر الأهم، أن أثاره يتوقع أن تدوم طويلاً. علاوة على ذلك، ليس ثمة دليل على أن العلاج السلوكي المعرفي للأرق له آثار جانبية.

ويتطلب العلاج السلوكي المعرفي للأرق ممارسة مستمرة، وبعض طرقه قد يُفقدك القدرة على النوم في البداية. لكن التزم به، فمن الراجح أن تلاحظ نتائجه الدائمة.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Ambien: Is dependence a concern?
  2. Anorexia nervosa
  3. Antidepressant withdrawal: Is there such a thing?
  4. Antidepressants and alcohol: What's the concern?
  5. Antidepressants and weight gain: What causes it?
  6. Antidepressants: Can they stop working?
  7. Antidepressants for children and teens
  8. Antidepressants: Side effects
  9. Antidepressants: Selecting one that's right for you
  10. Antidepressants: Which cause the fewest sexual side effects?
  11. Atypical antidepressants
  12. Bedtime routines: Not just for babies
  13. Biofeedback
  14. Can't sleep? Try daytime exercise
  15. Central sleep apnea
  16. Chase away the winter blues
  17. CJD - Creutzfeldt-Jakob Disease
  18. Clinical depression: What does that mean?
  19. Coffee after dinner? Make it decaf
  20. Cognitive behavioral therapy
  21. CPAP machines: Tips for avoiding 10 common problems
  22. Creutzfeldt-Jakob disease
  23. Depression and anxiety: Can I have both?
  24. Depression, anxiety and exercise
  25. Depression: Diagnosis is key
  26. Depression in women: Understanding the gender gap
  27. Depression (major depressive disorder)
  28. Depression: Provide support, encouragement
  29. Depression: Supporting a family member or friend
  30. Drug addiction (substance use disorder)
  31. Sleep and psoriatic arthritis
  32. Fatigue
  33. Headaches and stress
  34. Sleep guidelines
  35. How opioid addiction occurs
  36. How to tell if a loved one is abusing opioids
  37. Huntington's disease
  38. Insomnia
  39. Insomnia: How do I stay asleep?
  40. Jet lag disorder
  41. Kratom for opioid withdrawal
  42. Lack of sleep: Can it make you sick?
  43. Male depression: Understanding the issues
  44. MAOIs and diet: Is it necessary to restrict tyramine?
  45. Marijuana and depression
  46. Mayo Clinic Minute: Restless legs syndrome in kids
  47. Mayo Clinic Minute: What you should know about bats and rabies
  48. Melatonin side effects
  49. Monoamine oxidase inhibitors (MAOIs)
  50. Napping do's and don'ts
  51. Natural remedies for depression: Are they effective?
  52. Nervous breakdown: What does it mean?
  53. Nicotine dependence
  54. Not tired? Don't go to bed
  55. Sleep apnea, obstructive
  56. Obstructive Sleep Apnea
  57. Pain and depression: Is there a link?
  58. Persistent post-concussive symptoms (Post-concussion syndrome)
  59. Pinworm infection
  60. Polysomnography (sleep study)
  61. Porphyria
  62. Postpartum depression
  63. Premenstrual dysphoric disorder
  64. Premenstrual syndrome (PMS)
  65. Prescription drug abuse
  66. Prescription sleeping pills: What's right for you?
  67. Pulmonary edema
  68. Rabies
  69. Restless legs syndrome
  70. Seasonal affective disorder (SAD)
  71. Seasonal affective disorder treatment: Choosing a light box
  72. Selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs)
  73. Serotonin and norepinephrine reuptake inhibitors (SNRIs)
  74. Shift work and daytime sleep
  75. Skip booze for better sleep
  76. Antihistamines for insomnia
  77. OTC sleep aids
  78. Sleep and weight gain: What's the connection?
  79. Sleep apnea
  80. Sleep apnea and caffeine: Any connection?
  81. Sleep tips
  82. CPAP masks
  83. Stress symptoms
  84. Take headache relief into your own hands
  85. Tapering off opioids: When and how
  86. Teen depression
  87. Tension headache
  88. Relieving tension-type headaches
  89. Treatment-resistant depression
  90. Tricyclic antidepressants and tetracyclic antidepressants
  91. Valerian: A safe and effective herbal sleep aid?
  92. CPAP: How it works
  93. Obstructive sleep apnea: What happens?
  94. Vitamin B-12 and depression
  95. What are opioids and why are they dangerous?
  96. What is reflexology?