المحافظة على النشاط مع التهاب الغدة العرقية القيحي

قد يساعدكَ البقاء نشطًا عند الإصابة بالْتِهاب الغدد العرقية القيحي على التعامُل مع هذا المرض المُزمن.

يُمكِن أن يُؤَدِّي نقص التمارين إلى اكتساب الوزن. وقد يُسَبِّب هذا عدم الراحة من خلال زيادة الاحتكاك بين طيات الجلد، حيث تنمو الكتل التي تُمَيِّز التهاب الغدد العرقية القيحي غالبًا. قد يُساعِد النشاط البدني على التخلُّص من الاكتئاب والقلق الشائعين بسبب هذا المرض أيضًا.

ولكن يُمْكِن أن يكون التحرُّك، فضلًا عن التعرُّق والاحتكاك الناجم عن النشاط البدني، مؤلِمًا أحيانًا ويُهَيِّج الآفات الجلدية. عليكَ باتباع هذه النصائح؛ للبقاء نشطًا ولتجنُّب تفاقُم مشكلة جلدك.

اختر ملابس التمرين بعناية

إذ قد يسبب التمرن في بعض أنواع الملابس تهيُّج الجلد. ولتجنب هذا:

  • ارتدِ الملابس الفضفاضة جيدة التهوية. سيساعد هذا في تقليل التعرق والاحتكاك.
  • اختر الملابس المصنوعة من القطن والقماش المسامي.
  • خذ فترات راحة متكررة. حتى مع ارتداء ملابس التمرين الصحيحة، فإنه يمكن أن يحدث تهيُّج للجلد بسبب الاحتكاك في حالة ممارسة التمارين لفترات زمنية طويلة.

اختر النشاطات المناسبة

عند اختيار النشاط، يجب الأخذ في الاعتبار:

  • كم ستجعلك تتعرق؟ أضف إلى روتينك الرياضي الأنشطة التي تجعلك تعرق أقل، مثل المشي أو اليوغا.
  • بم تستمتع؟ من المرجح أن تلتزم ببرنامج اللياقة البدنية طالما تستمتع به.

راقب تعرقك

للحفاظ على جسمك باردًا وجافًا أثناء النشاط البدني وبعده:

  • يمكنك ممارسة التمارين في درجات حرارة منخفضة أو في غرفة باردة أو بالقرب من المروحة، إن أمكن.
  • اشرب الماء. إن البقاء رطبًا يمكن أن يساعد على الحفاظ على برودة جسمك.
  • استحم بعد التمرين. استخدم الماء الفاتر وأبق مدة استحمامك قصيرة. فكر في صابون لطيف أو منظف خالٍ من الصابون لغسل جسمك. إذا كانت الرائحة مصدر قلق، فاستخدم منظفًا يحتوي على عامل مضاد للبكتيريا. ربّت بلطف على بشرتك لتجفيفها.

إذا كنت تواجه مشكلة في الحفاظ على نشاطك بسبب التهاب الغدد العرقية القيحي، فتحدث إلى طبيبك. فقد يكون قادرًا على مساعدتك على التعامل مع الأعراض أو الانزعاج الناجم عنها.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة