نظرة عامة

تُعد اضطرابات التكيف حالات مرتبطة بالضغط النفسي. تعاني الضغط النفسي أكثر مما يُتوقع في العادة كرد فعل لحدث مرهق أو غير متوقع ويسبب الضغط النفسي مشكلات كبيرة فيما يتعلق بعلاقتك أو العمل أو المدرسة.

قد تتسبب مشكلات العمل أو الذهاب إلى المدرسة أو مرض أو وفاة أحد أفراد العائلة المقربين أو أي عدد من التغيرات الحياتية في حدوث ضغط نفسي. في معظم الأوقات، يتكيف الناس مع هذه التغيرات في غضون بضعة أشهر. ولكن إذا كنت تعاني اضطراب في التكيف، فإنك ستستمر في التفاعلات العاطفية أو السلوكية التي يمكن أن تسهم في الشعور بالقلق أو الاكتئاب.

لست مضطرًا للصمود أمام تلك الصعوبات والعواقب بمفردك. قد يكون العلاج قصيرًا ومن المحتمل أن يساعدك في استعادة توازنك العاطفي.

الأعراض

تعتمد العلامات والأعراض على نوع اضطراب التكيف وقد تختلف من شخص لآخر. تعاني من الضغط النفسي أكثر مما يُتوقع في العادة كرد فعل لحدث مرهق، ويسبب الضغط النفسي مشكلات كبيرة في حياتك.

تؤثر اضطرابات التكيف على كيفية شعورك وطريقة تفكيرك في نفسك وفي العالم وقد تؤثر أيضًا على تصرفاتك أو سلوكك. تشمل بعض الأمثلة الآتي:

  • الشعور بالحزن أو فقدان الأمل أو عدم الاستمتاع بالأشياء التي كنت تستمتع بها سابقًا.
  • بكاء مستمر
  • الشعور بالقلق أو العصبية أو التوتر أو الضغط
  • صعوبة في النوم
  • نقص الشهية
  • صعوبة التركيز
  • الشعور بالإرهاق
  • صعوبة القيام بالأنشطة اليومية
  • الانسحاب من الدعم الاجتماعي
  • تجنب أداء الأشياء المهمة مثل الذهاب إلى العمل أو دفع الفواتير
  • أفكار أو سلوكيات انتحارية

يبدأ الشعور بأعراض اضطراب التكيف خلال ثلاثة أشهر من المرور بحدث مسبب للضغط النفسي ولا يستمر أكثر من ستة أشهر من انتهاء الحدث المسبب للضغط النفسي. ومع ذلك، يمكن أن تستمر اضطرابات التكيف المستمرة أو المزمنة لأكثر من ستة أشهر، خاصة إذا كان المسبب للضغط النفسي مستمرًا، مثل البطالة.

متى تزور الطبيب

عادةً ما تكون مسببات الضغط النفسي مؤقتة ونتعلم التكيف معها بمرور الوقت. تتحسن أعراض اضطراب التكيف بسبب تخفيف الضغط النفسي. ولكن في بعض الأحيان يظل الحدث المسبب للضغط النفسي جزء من حياتك. أو يظهر موقف جديد مسبب للضغط النفسي وتواجه نفس الصراعات العاطفية مرة أخرى.

تحدث إلى طبيبك إذا استمريت في مواجهة صراعات أو إذا كنت تواجه مشكلة في تجاوز كل يوم. ويمكنك الحصول على علاج يساعدك في التكيف مع الأحداث التي تسبب الضغط النفسي والشعور بتحسن تجاه الحياة مجددًا.

إذا كانت لديك مخاوف بشأن تكيف طفلك أو سلوكه، فتحدث إلى طبيب الأطفال.

أفكار أو سلوكيات انتحارية

إذا كانت تراودك أفكار بإيذاء نفسك أو إيذاء شخص آخر، يُرجى الاتصال برقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي على الفور أو التوجّه إلى غرفة الطوارئ أو الوثوق في أحد الأقارب أو الأصدقاء الثقات. الاتصال بالخط الساخن المخصص لمنع الانتحار — في الولايات المتحدة، اتصل على (الخط الوطني الساخن لمنع الانتحار) على الرقم 1-800-273-TALK (1-800-273-8255) للتحدث مع استشاري مُدرّب.

الأسباب

تأتي اضطرابات الإحكام نتيجة لتغيُّرات مهمة أو عوامل ضاغطة في حياتك. يمكن أن تزيد الجينات وخبراتك الحياتية ومزاجك من احتمالية الإصابة باضطرابات الإحكام.

عوامل الخطر

قد تزيد بعض الأشياء من احتمالية إصابتك باضطراب التكيف.

أحداث مُسببة للضغط النفسي

قد تعرضك الأحداث الحياتية المُسببة للضغط النفسي — الإيجابية منها والسلبية — إلى خطر الإصابة باضطراب التكيف. على سبيل المثال:

  • الطلاق أو المشكلات الزوجية
  • مشكلات العلاقات أو التعامل فيما بين الأشخاص
  • تغيرات تطرأ على الأوضاع، مثل التقاعد، أو إنجاب مولود، أو السفر بعيدًا للدراسة
  • مواقف عكسية، مثل فقدان الوظيفة، أو فقدان أحد الأحباء، أو معاناة مشكلات مالية
  • مشكلات في المدرسة أو العمل
  • خبرات مُهددة للحياة، مثل الاعتداء الجسدي، أو الأحداث القتالية، أو الكوارث الطبيعية
  • الضغوطات المستمرة، مثل معاناة مرض طبي أو العيش في حي تشيع به الجرائم

خبراتك الحياتية

يمكن للخبرات الحياتية أن تؤثر في كيفية تكيّفك مع الضغط. مثلاً، قد يزداد خطر إصابتك باضطراب التكيف إذا:

  • مررت بضغط كبير في طفولتك
  • كنت مصابًا بمشكلة متعلقة بالصحة الذهنية أخرى
  • كنت تعاني عددًا من الظروف الحياتية الصعبة التي تقع جميعها في الوقت نفسه

المضاعفات

إذا لم تتم معالجة اضطرابات الإحكام، فقد تؤدي في النهاية إلى مشكلات أكثر خطورة تتعلق بالصحة النفسية، مثل اضطرابات القلق أو الاكتئاب أو سوء استخدام المواد المخدرة.

الوقاية

لا توجد أساليب مضمونة للوقاية من اضطرابات التكيف. ولكن قد يساعدك تطوير مهارات تكيف صحية وتعلم أن تكون مرنًا في أثناء أوقات الإجهاد الشديد.

إذا كنت تعلم أن هناك موقفًا مجهدًا آتيًاٍ — مثل الانتقال أو التقاعد — فاستنفر قواك الداخلية، وأكثر من عاداتك الصحية واحشد ما لديك من دعم اجتماعي مسبقًا. ذكّر نفسك أن هذا عادة ما يكون لفترة محدودة وأنك تستطيع اجتيازه. فكر أيضًا في مقابلة طبيبك أو أخصائي الصحة النفسية لمراجعة الأساليب الصحية لإدارة التوتر الذي تعانيه.

16/05/2018
References
  1. Adjustment disorders. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://www.psychiatryonline.org. Accessed Oct. 31, 2016.
  2. Gabbard GO, ed. Adjustment disorders. In: Gabbard's Treatments of Psychiatric Disorders. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2014. http://www.psychiatryonline.org. Accessed Oct. 31, 2016.
  3. Casey P. Adjustment disorder: New developments. Current Psychiatry Report. 2014;16:451.
  4. The road to resilience. American Psychological Association. http://www.apa.org/helpcenter/road-resilience.aspx. Accessed Oct. 31, 2016.
  5. Fighting stress with healthy habits. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/HealthyLiving/StressManagement/FightStressWithHealthyHabits/Fight-Stress-with-Healthy-Habits_UCM_307992_Article.jsp#.WBeRM2dTHRE. Accessed Oct. 31, 2016.
  6. Sawchuk CN (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 18, 2016.