هل يؤثر تناول المشروبات الكحولية على ضغط الدم لديك؟

إن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية من الممكن أن يؤدي إلى رفع ضغط الدم لمستويات تضر بصحتك. فتناول أكثر من ثلاثة كؤوس من تلك المشروبات في الجلسة الواحدة يؤدي إلى ارتفاع مؤقت في ضغط الدم لديك، ولكن الإفراط المتكرر في تناول تلك المشروبات من الممكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل.

إن المفرطين في تناول المشروبات الكحولية ممن يتجهون إلى الحد منها للعودة لتناولها باعتدال يستطيعون خفض ضغط الدم الانقباضي لديهم (أعلى رقم في قياس ضغط الدم) بمعدل 2 إلى 4 ملليمتر من الزئبق (ملم زئبق) وكذلك ضغط الدم الانبساطي لديهم (أقل رقم في قياس ضغط الدم) بمعدل 1 إلى 2 ملم زئبق.

ويجب على المفرطين في تناول المشروبات الكحولية ممن يرغبون في خفض ضغط الدم لديهم أن يقللوا ببطء من الكمية التي يتناولونها على مدار فترة تتراوح بين أسبوع واحد وأسبوعين. فالمفرطون في تناول المشروبات الكحولية إذا توقفوا فجأة عن تناولها، سيعرضون أنفسهم لخطر الإصابة بارتفاع حاد في ضغط الدم لعدة أيام.

وإذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فتجنب المشروبات الكحولية أو تناولها باعتدال فقط. وغالبًا ما يتمثل الاعتدال في تناول المشروبات الكحولية في تناولها بالمعدلات التالية:

  • كأسان في اليوم للرجال الذين تقل أعمارهم عن 65
  • كأس واحد في اليوم للرجال البالغين من العمر 65 عامًا أو أكثر
  • كأس واحد في اليوم للنساء بجميع الأعمار

ويبلغ مقدار الكأس 12 اونصة (355 ملليلتر) من البيرة، أو 5 اونصة (148 ملليلتر) من النبيذ، أو 1.5 اونصة (44 ملليلتر من المشروبات الروحية المقطرة بدرجة كحول 80.

ولا تنسى أن المشروبات الكحولية تحتوي على سعرات حرارية وربما تسهم في اكتسابك مقدار غير مرغوب فيه من الوزن — وذلك من عوامل الخطورة المرتبطة بارتفاع ضغط الدم. وبالإضافة لذلك، يمكن أن تؤثر المشروبات الكحولية على فعالية بعض أدوية ضغط الدم وتزيد من أعراضها الجانبية.

27/09/2018 See more Expert Answers