مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)

تعالج مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين حالات مرضية مختلفة، مثل ارتفاع ضغط الدم وتصلب الجلد والصداع النصفي. اكتشف المزيد حول هذه الفئة من الأدوية.

By Mayo Clinic Staff

تساعد مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) في ارتخاء الأوعية الدموية. حيث تعمل هذه المثبطات على منع إنزيم في جسمك من إنتاج الأنجيوتنسين، وهو مادة موجودة في جسمك تعمل على تضييق الأوعية الدموية وإفراز الهرمونات التي تزيد مستويات ضغط الدم لديك. قد يتسبب ضيق الأوعية الدموية في ارتفاع ضغط الدم واضطرار القلب إلى العمل بقوة أكبر.

أمثلة على مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين

يتوفر العديد من مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين. ويعتمد أنسب خيار منها على صحة المريض والحالة المرضية التي يُعالج منها. الأشخاص المصابين بمرض كلوي مزمن قد يستفيدون من وجود مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين كأحد أدويتهم. يستجيب الأشخاص ذوو الأصول الأفريقية وكبار السن إلى مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين بشكل أقل من ذوي البشرة البيضاء والشباب.

وتشمل الأمثلة على مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ما يلي:

  • بينازيبريل (لوتينسين)
  • كابتوبريل
  • إينالابريل (فاسوتِك)
  • فوسينوبريل
  • ليسينوبريل (برينفيل، زيستريل)
  • موكسيبريل
  • بيريندوبريل (أكسون)
  • كينابريل (أكوبريل)
  • راميبريل (ألتاس)
  • تراندولابريل (مافيك)

استخدامات مثبطات ACE

يصف الأطباء مثبطات ACE للحول لتجنب الأعراض أو تحسينها في حالا مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • مرض الشريان التاجي
  • فشل القلب
  • داء السكري
  • بعض أمراض الكلى المزمنة
  • النوبات القلبية
  • تصلب الجلد
  • الشقيقة

قد يصف طبيبك أدوية أخرى بالإضافة إلى مثبط ACE مثل مدر للبول أو حاصر قناة الكالسيوم، باعتبارها جزء من علاج ارتفاع ضغط الدم لديك. عادةً ما يتم تناول حاصرات ACE مرة يوميًا.

الآثار الجانبية والتحذيرات

يصف الأطباء عادةً مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) لأنها لا تسبب آثار جانبية في الغالب.

تشتمل الآثار الجانبية المحتملة لمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) على ما يلي:

  • سعال جاف
  • زيادة مستوى البوتاسيوم في الدم (فرط البوتاسيوم في الدم)
  • الإرهاق
  • الدوار
  • نوبات الصداع
  • فقدان حاسة التذوق

في حالات النادرة — ولكنها أكثر شيوعًا بين الأشخاص ذوي التراث الإفريقي والمدخنين — قد تتسبب مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) في تورم بعض مناطق الأنسجة (الوذمة الوعائية). ويحدث ذلك في الحنجرة، قد يشكل التورم تهديدًا على الحياة.

العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAID)، مثل إيبوبروفين (Advil، Motrin IB وغيرهما) والنابروكسين (Aleve)، تقلل من فاعلية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين. تناول جرعات عرضية من هذه الأدوية لا يغير من فعالية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)، ولكن استشر طبيبك إذا كنت تتناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAID) بصورة منتظمة.

فقد تسبب مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) عيوب خلقية، استشيري طبيبك بشأن الخيارات الأخرى للتعامل مع ضغط الدم إذا كنتِ حاملاً أو تخططين لتصبحي حاملاً.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة