نظرة عامة

انخفاض الحرارة حالة طبية طارئة تحدث عندما يفقد جسمك الحرارة بأسرع مما ينتجها، وهو ما يسبب انخفاض درجة حرارة الجسم بشكل خطير. تقارب درجة حرارة الجسم الطبيعية 98.6 فهرنهايت (37 درجة مئوية). يحدث انخفاض الحرارة (Hypothermia) عندما تنخفض درجة حرارة جسمك إلى أقل من 95 فهرنهايت (35 درجة مئوية).

فعند انخفاض درجة حرارة جسمك، فلا يمكن لقلبك والجهاز العصبي والأعضاء الأخرى بصورة طبيعية. وفي حالة ترك الإصابة دون علاج، فقد يمكن لانخفاض في درجة حرارة الجسم أن يؤدي في نهاية المطاف إلى فشل كامل في القلب والجهاز التنفسي ثم الوفاة.

يحدث انخفاض الحرارة غالبًا نتيجة للتعرض للمناخ البارد أو الغمر في الماء البارد. العلاجات الأولية لانخفاض الحرارة هي وسائل لتدفئة الجسم مرة أخرى ليستعيد درجة حرارته الطبيعية.

الأعراض

من المرجح أن يكون الارتجاف هو أول شيء ستلاحظه عند بدء انخفاض درجة الحرارة لأنه يمثل دفاع الجسم التلقائي ضد درجة الحرارة المنخفضة — كمحاولة لتدفئة نفسه.

تتضمن علامات وأعراض انخفاض درجة الحرارة ما يلي:

  • الارتعاش
  • تداخل الكلام أو التمتمة
  • بطء التنفس وضعفه
  • نبض ضعيف
  • التحرك بتهور أو قصور في التناسق
  • النعاس أو انخفاض النشاط جدًا
  • الارتباك أو فقدان الذاكرة
  • فقدان الوعي
  • بشرة حمراء زاهية اللون وباردة (في الرضع)

لا يكون الشخص المصاب بالهيبوثيرميا مدركًا عادة لحالته لأن الأعراض تبدأ تدريجيًا في الغالب. بالإضافة إلى أن تشوش التفكير المصاحب للهيبوثيرميا يعوق الوعي الذاتي. ويمكن أيضًا لتشوش التفكير أن يؤدي إلى سلوك ينطوي على مخاطرة.

متى تزور الطبيب

اتصل برقم النجدة أو رقم الطوارئ المحلي لديك إذا كنت تشك في تعرُّض شخص ما لانخفاض الحرارة.

أثناء انتظارك وصول مسؤولي الطوارئ، اصطحب الشخص إلى الداخل برفق، إن أمكن ذلك. حيث يمكن أن تؤدي الحركات المفاجئة إلى عدم انتظام خطير في ضربات القلب. أزل ملابسه الرطبة بعناية ، واستبدلها بمعطف أو بطانية دافئة وجافة.

الأسباب

يحدث انخفاض الحرارة عندما يفقد جسمك الحرارة بشكل أسرع مما ينتجها. تعتبر الأسباب الأكثر شيوعًا لانخفاض الحرارة هي التعرض لأحوال الطقس البارد أو الماء البارد. لكن يمكن أن يؤدي التعرض لفترة طويلة لأي بيئة أكثر برودة من جسمك إلى انخفاض الحرارة إذا لم تكن مرتديًا ملابس مناسبة أو كنت لا تستطيع التحكم في الظروف.

تشمل بعض الظروف التي تؤدي إلى انخفاض الحرارة ما يلي:

  • ارتداء ملابس لا توفر درجة الدفء المناسبة لأحوال الطقس
  • البقاء في البرد لفترة طويلة
  • عدم القدرة على الخروج بملابس مبللة أو الانتقال إلى مكان جاف ودافئ
  • السقوط في الماء، مثل حادث قارب
  • العيش في منزل شديد البرودة، إما بسبب سوء التدفئة وإما بسبب كثرة مكيفات الهواء

كيفية فقدان جسمك للحرارة

تشمل آليات فقدان الحرارة من جسمك ما يلي:

  • حرارة مشعة. ترجع معظم حالات فقدان الحرارة إلى الحرارة التي تشعها أسطح جسمك غير المحمية.
  • الملامسة المباشرة. إذا كنت ملامسًا لشيء شديد البرودة بشكل مباشر، مثل الماء البارد أو الأرض الباردة، فستتحول الحرارة من جسمك وتصل إليه. لأن الماء مفيد للغاية في نقل الحرارة من الجسم، يفقد الجسم الحرارة بشكل أسرع في المياه الباردة أكثر من الهواء البارد. وعلى نحو مماثل، يكون فقدان الحرارة من الجسم أسرع إذا كانت الملابس مبللة، كما لو كان الشخص قد تعرض للمطر.
  • الرياح. تزيل الرياح حرارة الجسم بحمل الطبقة الرقيقة من الهواء الدافئ من سطح بشرة الجسم. ويُعد تأثير برودة الرياح عاملاً مهمًا في فقدان الحرارة.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل الخطورة المرتبطة بانخفاض درجة حرارة الجسم ما يلي:

  • الإرهاق. تنخفض قدرتك على تحمل البرودة عندما تكون متعبًا.
  • كبر السن. ربما تقل قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة والإحساس بالبرودة مع التقدم في العمر. وربما لا يتمكن بعض كبار السن من الإشارة إلى شعورهم بالبرودة أو التحرك لتدفئة المكان عند الشعور بالبرودة.
  • الأطفال في عمر مبكر للغاية. يفقد الأطفال الحرارة بصورة أسرع مقارنة بالبالغين. ربما يتجاهل الأطفال البرودة كذلك نظرًا لشعورهم بقدر كبير من المتعة في التفكير فيها. وربما لا يكون بمقدورهم اتخاذ قرار بارتداء الملابس المناسبة في ظروف الطقس البارد أو الابتعاد عن الأماكن الباردة عندما يتعين عليهم ذلك.
  • المشاكل العقلية. ربما لا يقوم الأفراد الذين يعانون مرضًا عقليًا، أو الخرف أو غير ذلك من الحالات التي تمنعهم من اتخاذ القرارات المناسبة بارتداء الملابس المناسبة للطقس كما قد لا يدركون المخاطر المرتبطة بالطقس البارد. ربما يقوم الأفراد الذين يعانون الخرف بالخروج من المنزل أو يضلون طريقهم بسهولة، مما يجعلهم أكثر عرضة للبقاء في الخارج في ظروف الطقس البارد أو تحت الأمطار.
  • الكحوليات وتعاطي المخدرات. ربما يؤدي تناول الكحوليات إلى جعل جسمك يشعر بالدفء بالداخل، ولكنه يتسبب في تمدد الأوعية الدموية لديك، مما يؤدي إلى فقدان الحرارة بصورة أسرع من سطح الجلد. تقل استجابة الجسم الطبيعية للارتجاف لدى الأفراد الذين يتناولون الكحوليات. وعلاوة على ما سبق، قد يؤثر استخدام الكحوليات أو العقاقير الترويجية على قدرتك على اتخاذ القرار بشأن الحاجة إلى البقاء بالداخل أو ارتداء ملابس دافئة في ظروف الطقس البارد. في حالة فقدان الشخص الثمل لوعيه في ظروف الطقس البارد، من المحتمل أن يتعرض لانخفاض درجة حرارة الجسم.
  • حالات طبية معينة. تؤثر بعض الاضطرابات الصحية في قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارته. تتضمن الأمثلة قصور الغدة الدرقية (خمول الغدة الدرقية)، وسوء التغذية أو فقدان الشهية العصابي، وداء السكري، والسكتات الدماغية، والتهاب المفاصل الحاد، ومرض باركنسون، والصدمات، وإصابات الحبل الشوكي.
  • الأدوية. قد تغير بعض العقاقير من قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارته. تتضمن الأمثلة بعض مضادات الاكتئاب، ومضادات الذهان، ومسكنات الألم المخدرة والمهدئات.

المضاعفات

يتعرض الأشخاص الذين يصابون بانخفاض في درجة حرارة الجسم بسبب التعرض للطقس البارد أو الماء البارد أيضًا للإصابات الأخرى ذات الصلة بالبرد، بما في ذلك:

  • تجمد أنسجة الجسم (التثليج)
  • تآكل الأنسجة وموتها الناتج عن انقطاع تدفق الدم (الغرغرينا)

الوقاية

حافظ على دفئك في الطقس البارد

قبل أن يخرج طفلك إلى الهواء البارد، تذكري النصيحة التي تتبع الاختصار COLD — التغطية والمجهود والطبقات والجفاف:

  • التغطية. ارتدِ قبعة أو أي غطاء حامي آخر لمنع تسرب حرارة الجسم من الرأس والوجه والرقبة. غطي يديك بالقفاز الراحي بدلًا من القفاز الكامل.
  • المجهود. تجنبي النشاطات التي تتسبب في العرق بغزارة. يمكن لمزيج الملابس المبللة وبرودة الطقس أن يتسبب في فقدان حرارة جسدك بطريقة أسرع.
  • الطبقات. ارتدِ الواقي الأنثوي والملابس متعددة الطبقات خفيفة الوزن. من أكثر الملابس الحامية من الرياح هي الملابس الخارجية المنسوجة بإحكام والطاردة للمياه. تحتفظ الملابس التي تتكون طبقاتها الداخلية من الصوف والحرير والبولي بروبلين بحرارة الجسم أكثر من القطنيات.
  • الجفاف. ابقي جافة بقدر الإمكان. اخلعي الملابس المبللة في أقرب وقت ممكن. كن حذرًا للحفاظ على جفاف يديك وقدميك نظرًا لسهولة دخول الثلج إلى القفازات والأحذية.

حافظ على سلامة الأطفال من البرد

للمساعدة في الوقاية من انخفاض الحرارة عندما يكون الأطفال في الخارج في فصل الشتاء:

  • قم بإلباس الرضع والأطفال الصغار طبقة واحدة إضافية عما قد يرتديه البالغون في نفس الحالات.
  • أدخل الأطفال إذا بدؤوا في الارتجاف — فهذه أول علامة على بدء انخفاض حرارة الجسم.
  • اجعل الأطفال يدخلون مرارًا وتكرارًا لتدفئة أنفسهم عندما يلعبون في الخارج.
  • لا تدع الأطفال ينامون في غرفة باردة.

سلامة السيارة في فصل الشتاء

عندما تسافر أو تتنقل في أثناء طقس سيئ، تأكد من أن شخصًا ما يعرف وجهتك والموعد المتوقع فيه وصولك. وبهذه الطريقة، إذا واجهك مشكلة في طريقك، فسيعلم مسعفو الطوارئ أين يجب أن يبحثوا عن سيارتك.

من الجيد أيضًا ان تحتفظ بمستلزمات الطوارئ في السيارة في حالة علقت بالطريق. قد تتضمن المستلزمات: عدة بطانيات، وثقابًا، وشموعًا، وعلبة نظيفة، حيث يمكنك إذابة الجليد بها ليصبح مياه صالحة للشرب، وطقم إسعافات أولية، وطعامًا معلبًا أو جافًا، وفتاحة علب، وحبل سحب، وكابلات التقوية، وبوصلة، وحقيبة من الرمل أو صندوق فرشة فضلات القطط لتبعثره على الطريق لتحديد مسارك إذا كنت عالقًا في الثلج. سافر ومعك الهاتف المحمول، إن أمكن.

إذا علقت في الطريق، ضع كل الأمور التي تحتاج إليها معك، واحتشدوا معًا إذا كنتم عدة أشخاص، وابقوا تحت الغطاء. قم بتشغيل السيارة 10 دقائق كل ساعة لتدفئتها. تأكد من أن إحدى النوافذ مفتوحة قليلاً، ومن أن أنبوب العادم غير مغطى بالثلج في أثناء تشغيل المحرك.

الكحول

لتجنب مخاطر انخفاض درجة حرارة الجسم المرتبطة بتناول الكحول، فلا تتناوله:

  • إذا كنت ستخرج للهواء الطلق في طقس بارد
  • إذا كنت ستركب قاربًا
  • قبل الخلود للنوم في الليالي الباردة

السلامة في المياه الباردة

لا ينبغي أن يكون الماء باردًا للغاية ليسبب انخفاض درجة الحرارة. فأيّ ماء أقل، من حيث درجة الحرارة، من درجة الحرارة الطبيعية للجسم يمكن أن يؤدي إلى فقدان ارتفاع الحرارة. (8، ص2) يمكن أن تزيد النصائح التالية وقت البقاء قيد الحياة في الماء البارد في حالة السقوط دون قصد فيه:

  • ارتداء سترة الإنقاذ. في حالة التخطيط لقيادة مركبة مائية، ينبغي ارتداء سترة الإنقاذ. يمكن لسترة الإنقاذ أن تجعل الشخص على قيد الحياة لمدة أطول في الماء البارد من خلال السماح بطفوه دون طاقة وبتقديم نوع من العزل. الاحتفاظ بصافرة مربوطة بسترة الإنقاذ للإشارة إلى طلب المساعدة.
  • الخروج من الماء إن أمكن. ينبغي الخروج من الماء قدر المستطاع، مثل الصعود فوق قارب مقلوب أو جذب جسم عائم.
  • عدم محاولة العوم إلا عند الاقتراب من حالة السلامة. ما لم يكن القارب، أو سترة الإنقاذ قريبين، ينبغي البقاء في المكان. فالسباحة تستهلك الطاقة ويمكن أن تقلل مدة البقاء قيد الحياة.
  • وضع الجسم بطريقة تقلل فقدان الحرارة. يمكن استخدام طريقة لوضعية الجسم معروفة بوضع تقليل فقدان الحرارة (HELP) لتقليل فقدان الحرارة في أثناء انتظار المساعدة. رفع الركبة إلى الصدر لحماية الجذع من الجسم. في حالة ارتداء سترة إنقاذ تجعل الوجه ينقلب إلى الأسفل، ينبغي جمع الساقين بقوة معًا، والذراعين إلى الجانبين والرأس إلى الخلف.
  • التجمُّع مع الآخرين في حالة السقوط في الماء البارد مع الآخرين، يمكن الحفاظ على الدفء بمواجهة بعضكم في دائرة مُحكَمة.
  • عدم خلع الملابس. في أثناء الوجود في الماء، لا ينبغي خلع الملابس لأنها تساعد في عزل جسم الشخص عن الماء. تثبيت إبزيم الملابس وغلق الأزرار والسحَّابات. تغطية الرأس إن أمكن. يمكن خلع الملابس فقط بعد الخروج بأمان من الماء وإمكانية تنفيذ إجراءات التجفيف والحصول على الدفء.

مساعدة مقدمة للأفراد المعرضين للخطر

قد يستفيد الأشخاص الأكثر عرضة لانخفاض درجة حرارة الجسم — الرضع، وكبار السن، ومن يعانون مشاكل جسدية أو عقلية، ومن لا مأوى لهم — من برامج التوعية المجتمعية وخدمات الدعم الاجتماعي عظيم الاستفادة. إذا كنت معرضًا لذلك الخطر، أو تعرف شخصًا معرضًا له، يُرجى الاتصال بمكتب الصحة العامة المحلية للوصول إلى الخدمات المتوفرة، مثل الآتي:

  • المساعدة في دفع فواتير التدفئة
  • خدمات المتابعة، لمعرفة ما إذا كنت أنت وبيتك تتمتعان بالتدفئة الكافية في أثناء الطقس البارد أو لا
  • ملاجئ المشردين
  • مراكز التدفئة المجتمعية المحلية، ومواقع نهارية دافئة وآمنة حيث يمكنك الذهاب إليها في أثناء الطقس البارد

16/05/2018
References
  1. Marx JA, et al., eds. Accidental hypothermia. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 2, 2017.
  2. Hypothermia. The Merck Manual Professional Edition. http://www.merckmanuals.com/professional/injuries_poisoning/cold_injury/hypothermia.html. Accessed March 2, 2017.
  3. Brown DJA. Accidental hypothermia. New England Journal of Medicine. 2012;367:1930.
  4. Mechem CC, et al. Accidental hypothermia in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 2, 2017.
  5. Auerbach PS. Accidental hypothermia. In: Wilderness Medicine. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 9, 2014.
  6. Hypothermia. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/disasters/winter/staysafe/hypothermia.html. Accessed March 2, 2017.
  7. Hypothermia. National Institute on Aging. http://www.nia.nih.gov/print/health/publication/hypothermia. Accessed March 2, 2017.
  8. Hypothermia prevention: Survival in cold water. Minnesota Sea Grant. http://www.seagrant.umn.edu/coastal_communities/hypothermia. Accessed March 2, 2017.
  9. Cold water survival tips. U.S. Army Corps of Engineers. http://www.army.mil/article/51309/cold-water-survival-tips-from-usace-and-uscg/. Accessed March 2, 2017.
  10. Tintinalli JE, et al. Hypothermia. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw Hill Companies; 2016. http://www.accessmedicine.com. Accessed March 2, 2017.
  11. Frostbite and hypothermia. National Weather Service Weather Forecast Office. http://www.weather.gov/ws/run_widget.php?name=CMSSitePage&parameter_siteId=ctp&parameter_contentName=friday. Accessed March 2, 2017.
  12. Winter weather frequently asked questions. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/disasters/winter/faq.html. Accessed March 3, 2017.