عند قياس ضغط الدم في المنزل، ألاحظ أن القراءة أعلى دائمًا في ذراع عن الآخر. هل هناك ما يدعوني للقلق؟

إجابة من شيلدون جي شيبس، (دكتور في الطب)

الفارق الصغير عمومًا في قراءات ضغط الدم بين الذراعين ليس سببًا لخوف صحي. ومع ذلك، فإن الفارق الذي يزيد عن 10 ملليمترات زئبق (مم زئبق) في القراءة الفوقية (الضغط الانقباضي) أو القراءة التحتية (الضغط الانبساطي) قد يكون مؤشرًا على انسداد في شرايين الذراعين أو داء السكري أو مشكلة صحية أخرى.

وتزداد احتمالية الإصابة بأمراض الأوعية الدموية لدى الأشخاص الذين يتراوح لديهم الفارق من 10 إلى 15 مم زئبق في الضغط الانقباضي تراوحًا متكررًا. كما أنهم معرضون لخطر أكبر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والمضاعفات ذات الصلة خلال الثلاثة عشرة سنة المقبلة من حياتهم.

قد يمثل الفارق الكبير في قياس ضغط الدم بين ذراعيك مؤشرًا على مشكلة صحية، مثل:

  • انسداد الشرايين في ذراعيك (مرض الشريان المحيطي)
  • التدهور المعرفيّ
  • داء السكري
  • مرض الكلى
  • قصور في القلب

إذا كان لديك فارق كبير في قراءات ضغط الدم بين الذراعين، فتحدث إلى طبيبك. إذا كان ضغط الدم لديك أعلى في أحد الذراعين، فسوف يستخدم طبيبك ذلك الذراع على الأرجح لقياس ضغط الدم لديك في المستقبل.

11/06/2019 See more Expert Answers