هل من الممكن أن تتسبب حاصرات بيتا في زيادة الوزن؟

إجابة من شيلدون جي شيبس، (دكتور في الطب)

نعم. يمكن أن تحدث زيادة الوزن كأثر جانبي لتناول بعض حاصرات بيتا، وخاصة الأنواع القديمة، مثل أتينولول (تينورمين) وميتوبرولول (لوبريسور ووتوبرول إكس إل). ويبلغ متوسط زيادة الوزن 2.6 رطل (1.2 كجم تقريبًا).

لا تسبب الأنواع الجديدة من حاصرات بيتا، مثل كارفيديلول (كوريج)، عادة زيادة الوزن كأحد الآثار الجانبية لها. قد يزداد الوزن في الأسابيع الأولى من تناول حاصرات بيتا ثم يستقر عمومًا.

ومع ذلك، لا يتم عادة وصف حاصرات بيتا التي يمكن أن تسبب زيادة الوزن إلا في حالة عدم فعالية الأدوية الأخرى، أو في حالة وجود مشكلة محددة في القلب تتطلب تناول هذه الأدوية.

تُستخدم حاصرات بيتا لعلاج مجموعة من الحالات المرضية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب والصداع النصفي والمياه الزرقاء والقلق. الأطباء ليسوا متأكدين تمامًا من سبب زيادة الوزن الناتج عن تناول حاصرات بيتا. يمكن أن يكون ذلك بسبب إبطاء حاصرات بيتا لعملية الأيض.

أيضًا، في حالة التحول من تناول حبوب الماء (مدرات البول) إلى حاصرات بيتا كعلاج لارتفاع ضغط الدم، قد يزداد وزنك بضعة أرطال، وهي الأرطال التي كانت مدرات البول تنقصها.

إذا كنت تتناول حاصرات بيتا لعلاج فشل القلب، فأخبر طبيبك على الفور إذا بدأ يزداد وزنك فجأة بمعدل يزيد عن 2 إلى 3 أرطال (حوالي 1 إلى 1.4 كجم)، في يوم واحد أو 5 أرطال (2.3 كجم تقريبًا) في أسبوع واحد. وقد تعني زيادة الوزن المفاجئة هذه تراكم السائل في الساقين أو البطن أو الصدر؛ ما قد يشير إلى أن فشل القلب يزداد سوءًا. يمكن لطبيبك مساعدتك في التفريق بين زيادة الوزن وتراكم السوائل، الذي قد يحدث في حالة فشل القلب.

11/06/2019 See more Expert Answers