ما المقصود بظاهرة الفجر التي يعانيها بعض مرضى داء السكري؟ هل يمكن عمل أي شيء للحيلولة دون حدوثها؟

ظاهرة الفجر، والمعروفة أيضًا باسم تأثير الفجر، هي مصطلح يُستخدم لوصف الارتفاع غير الطبيعي في الصباح الباكر لسكر الدم (الجلوكوز)، — عادةً من الساعة 2 إلى 8 صباحًا، — لدى المصابين بداء السكري.

يعتقد بعض الباحثين أن الإفراز الطبيعي خلال فترة الليل— لما يُدعى بالهرمونات التنظيمية المضادة، ومنها هرمون النمو والكورتيزول والجلوكاجون والإبينفيرين، — يزيد من مقاومة الأنسولين، مما يتسبب في ارتفاع سكر الدم. كذلك قد يكون ارتفاع نسبة السكر في الدم في الصباح بسبب عدم كفاية الأنسولين في الليلة السابقة أو عدم كفاية جرعات الأدوية المضادة للسكري أو استهلاك وجبة خفيفة من الكربوهيدرات في وقت النوم.

إذا كنت تعاني ارتفاع سكر الدم في الصباح بشكل مستمر، فتحقق من مستوى سكر الدم مرة أثناء الليل، — أي حوالي الساعة 2 أو 3 صباحًا، — لعدة ليالِ على التوالي من أجل مساعدتك أنت والطبيب في تحديد ما إذا كنت مصابًا بظاهرة الفجر أو أن هناك سببًا آخر لارتفاع قراءة سكر الدم لديك في الصباح.

ما يمكنك فعله

قد يوصي الطبيب بعدد من الخيارات التي تساعدك في الوقاية من ارتفاع مستويات سكر الدم في الصباح أو حتى تصحيحها:

  • تجنب تناول الكربوهيدرات في وقت النوم.
  • تعديل جرعة الدواء أو الأنسولين.
  • التحول إلى تناول دواء مختلف.
  • تغيير وقت تناولك لدوائك أو الأنسولين من وقت العشاء إلى وقت النوم.
  • استخدام مضخة أنسولين لتناول جرعة أنسولين إضافية خلال الساعات الأولى من الصباح.
11/06/2019 See more Expert Answers