الأسباب

By Mayo Clinic Staff

تُعد إصابة العضلات (الإجهاد) أو التواؤها من المسببات الشائعة لحدوث ألم الظهر. يمكن أن تَحدث حالات الإجهاد والالتواء لعديدٍ من الأسباب، بما فيها رفع الأحمال بصورة غير سليمة، ووضعية الجسم غير السليمة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. وقد يَزيد الوزن الزائد من تعرُّضكَ للإصابة بحالات الإجهاد أو الالتواء، مما يؤثر في ظهركَ.

كما يمكن أن يَنتج ألم الظهر أيضًا عن التهاب المفاصل وغير ذلكَ من التغيرات المتعلقة بتقدُّم العمر في العمود الفقري، ومن الإصابات الأشد خطورة، مثل كسور الفقرات أو تمزُّق الأقراص، ومن حالات عدوى معينة.

تتضمن أسباب ألم الظهر المحتملة الآتي:

  1. التهاب الفقار المقسط
  2. الانتباذ البطاني الرحمي
  3. الألم العضلي التليفي
  4. القرص المنفتق
  5. التهاب الكلى (التهاب حويضي كلوي)
  6. حصوات في الكلى
  7. السمنة
  8. الفُصال العظمي (مرض يُسبب تَقَوِّض المفاصل)
  9. الْتِهابُ العَظْمِ والنِّقْي (التهاب العظم)
  10. هشاشة العظام
  11. وضعية الجسم السيئة
  12. الحَمل
  13. التهاب المفاصل الروماتويدي (مرض المفصل الالتهابي)
  14. التهاب المفصل العجزي الحرقفي
  15. عرق النسا
  16. الجنف (ميلان جانبي في العمود الفقري)
  17. الكسور الفقرية
  18. التضيق الشوكي
  19. الالتواءات

يشيع ارتباط الأسباب الظاهرة هنا بهذا العرض الصحي. اعمل مع الطبيب أو مع محترفي الرعاية الصحية للتوصل إلى التشخيص الدقيق.

20/06/2019