هل ينبغي لي سؤال الطبيب لإجراء اختبار مستضد السرطان 125 في الدم للكشف عن سرطان المبيض؟

لا يوصى باختبار مستضد السرطان 125 (CA 125) في الدم للنساء المعرضات لخطر متوسط للإصابة بسرطان المبيض.

وبما أن النساء المصابات بسرطان المبيض غالبًا ما يرتفع لديهن مستوى مستضد السرطان 125، ولا يعني ارتفاع مستوى مستضد السرطان 125 دائمًا أن المرأة تعاني سرطان المبيض. ولا تعاني بعض النساء المصابات بسرطان المبيض مطلقًا ارتفاع مستوى مستضد السرطان 125.

يمكن أن تتسبب العديد من الحالات الأخرى كذلك في ارتفاع مستوى مستضد السرطان 125، ومنها:

  • الانتباذ البطاني الرحمي
  • تليف الكبد
  • الدورة الشهرية العادية
  • مرض التهاب الحوض
  • الأورام الليفية الرحمية

لهذه الأسباب، لا يوصي الأطباء باختبار مستضد السرطان 125 للنساء المعرضات لخطر متوسط للإصابة بسرطان المبيض.

أما المعرضات لخطر كبيرة للإصابة بسرطان المبيض، مثل اللاتي تعانين طفرات في جينات BRCA1 وBRCA2، مما يزيد خطر تعرضهن لسرطان الثدي والمبيض، فقد تفكرن في إجراء اختبار مستضد السرطان 125 بصورة دورية. ولكن حتى في هذه المواقف عالية الخطر، يوجد قدر من عدم الموافقة على فوائد استخدام اختبار مستضد السرطان 125.

فقد أجريت دراسة على 78,216 امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 55 إلى 74 عامًا تم اختيارهن عشوائيًا لتلقي اختبار مستضد السرطان 125 بشكل سنوي والفحص بالموجات فوق الصوتية على الحوض أو تلقي الرعاية الطبية العادية، وقد أظهرت هذه الدراسة أن اختبار مستضد السرطان 125 والفحص بالموجات فوق الصوتية لم يقلل من وفيات سرطان المبيض. واكتشفت الدراسة أيضًا أن الاختبارات الإيجابية الكاذبة أدت إلى اختبارات وإجراءات إضافية نتجت عنها أحيانًا مضاعفات خطيرة.

إذا كنت قلقة من الإصابة بسرطان المبيض، فاستشيري الطبيب بشأن خيارات الفحص وطرق تقليل الخطر.

27/09/2018 See more Expert Answers