نظرة عامة

يشير عرق النسا إلى الألم الذي يمتد على طول العصب الوركي، والذي يتفرع من أسفل ظهرك ممتدًا إلى الوركين والأرداف وأسفل كل ساق. وعادة ما يؤثر عرق النسا في جانب واحد فقط من جسمك.

عادة ما ينشأ عرق النسا عندما يضغط القرص المنفتق أو النتوءات العظمية في العمود الفقري أو تضيق في مسافات العمود الفقري (تضيُّق القناة الشوكية) على جزء من العصب. يسبب هذا الإصابة بالالتهاب والشعور بالألم والشعور غالبًا ببعض الوخز في الساق المصابة.

على الرغم من أن الألم المصاحب لعرق النسا يمكن أن يكون شديدًا، فمعظم الحالات يتم معالجتها بالعلاجات غير الجراحية في غضون أسابيع قليلة. قد يكون الأشخاص المصابون بعرق النسا الشديد المرتبط بضعف كبير في الساق أو تغييرات في الأمعاء أو المثانة مرشحين للجراحة.

الأعراض

يعتبر الألم الذي يبدأ من أسفل عمودك الفقري (القطنية) ويمر بمؤخرتك والجانب الخلفي من قدمك هو العلامة المؤكدة لعرق النسا. قد تشعر بعدم الراحة في أي مكانٍ يغطيه العصب، فإن الشعور الأشهر هو الألم المتجه من أسفل ظهرك ومؤخرتك إلى الجانب الخلفي من فخذك وساقك.

تختلف أنواع الألم فقد يتراوح ما بين ألمٍ بسيط وإحساسٍ حارقٍ وحاد أو ألمٍ رهيب. وأحيانًا تشعر به على هيئة صدمةٍ أو موجةٍ كهربية. ويزداد سوءًا عند السعال أو العطس، كما أن الجلوس لفتراتٍ طويلةٍ يحفز أعراضه. غالبًا ما يتأثر جانبٌ واحدٌ فحسب من جسمك.

وقد يشعر بعض الأشخاص بخدرٍ، وضعفٍ عضليٍ في الرجل أو القدم المصابة. وقد تشعر بالألم في جزءٍ في رجلك بينما تشعر بالخدر في جزءٍ آخر منها.

متى تزور الطبيب

غالبًا ما يختفي عرق النسا البسيط بمرور الوقت. تواصل مع طبيبك إذا فشلت وسائل الرعاية الذاتية في علاج أعراضك أو إن كان ألمك يدوم لأكثر من أسبوع، أو كان شديدًا أو يزداد سوءًا بمرور الوقت. اطلب الرعاية الطبية الفورية إذا:

  • شعرت بألمٍ حادٍ ومفاجئٍ في أسفل ظهرك أو رجلك وخدرٍ أو ضعفٍ في عضلات رجلك
  • تبع الألم إصابةً عنيفة، كحادثٍ مروريٍ مثلًا
  • كنت تواجه مشاكل في التحكم في أمعائك أو مثانتك

الأسباب

يحدث عِرق النسا عندما ينضغط العصب الوركي، وينجم ذلك عادةً عن انفتاق أحد الأقراص في عمودك الفقري أو فرط نمو العظم (نتوء عظمي) بفقراتك. وفي حالات أكثر نُدرة، يمكن أن ينضغط العصب بورم أو أن يتضرر بسبب مرض كداء السكريّ.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر الإصابة بعرق النسا ما يلي:

  • العمر. تعتبر التغيرات في العمود الفقري المرتبطة بالعمر، مثل الأقراص المنفتقة والنتوءات العظمية هي الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بعرق النسا.
  • السمنة. عن طريق زيادة الضغط على العمود الفقري، يمكن أن تسهم الزيادة المفرطة في وزن الجسم في حدوث التغيرات في العمود الفقري التي تُحفِّز الإصابة بعرق النسا.
  • المهنة. قد تلعب الوظيفة التي تتطلب لف الظهر أو حمل أحمال ثقيلة أو قيادة سيارة لفترة طويلة دورًا في الإصابة بعرق النسا، ولكن لا يوجد دليل قاطع على هذه الصلة.
  • الجلوس المُطوَّل. يعد الأشخاص الذين يجلسون لفترات مطوَّلة أو يتبعون نمط حياة أكثر خمولاً أكثر عرضةً للإصابة بعرق النسا عن الأشخاص النشطاء.
  • داء السكري. تزيد هذه الحالة، التي تؤثر على طريقة استخدام جسمك لسكر الدم، من خطر إصابتك بتلف الأعصاب.

المضاعفات

بالرغم من تعافي معظم الأشخاص من عرق النسا بشكل كامل، ودون علاج غالبًا، يحتمل أن يسبب عرق النسا تلفًا دائمًا للأعصاب. اطلب الرعاية الطبية الفورية إذا كنت تعاني من:

  • فقد الشعور في الساق المصابة
  • ضعفًا في الساق المصابة
  • فقدان وظيفة الأمعاء أو المثانة

الوقاية

ليس من الممكن دائمًا القدرة على الوقاية من عرق النسا، وقد تتكرر الإصابة بالمرض. قد يلعب التالي دورًا رئيسيًا في حماية ظهرك:

  • ممارسة التمارين بانتظام. للحفاظ على قوة ظهرك، انتبه جيدًا لعضلات جذع الجسم ـــ وهي العضلات الموجودة في البطن والجزء الأسفل من الظهر الضرورية للحفاظ على وضعية مناسبة والارتصاف. اسأل طبيبك ليوصي لك بأنشطة معينة.
  • حافظ على وضعية مناسبة عند الجلوس. اختر مقعدًا به داعم جيد للجزء السفلي من الظهر ومساند للذراعين وقاعدة دوارة. انظر في وضع وسادة أو منشفة ملفوفة في جزء صغير من ظهرك للحفاظ على منحنى الظهر الطبيعي. حافظ على مستوى الركبتين والوركين.
  • استخدم ميكانيكا الجسم الجيدة. إذا كنت تقف لفترات طويلة، فأرح قدمًا واحدة على مقعد أو صندوق صغير من آن إلى آخر. عندما ترفع شيئًا ثقيلًا، استخدم الأطراف السفلية للقيام بالمهمة. تحرك باستقامة إلى أعلى وأسفل. حافظ على استقامة ظهرك وانحني فقط عند الركبتين. امسك بالحمل قريبًا من جسمك. تجنب الرفع والالتفاف في وقت واحد. اعثر على شريك ليرفع معك الجسم إذا كان ثقيلاً أو يصعب حمله.

16/05/2018
References
  1. Hsu PS, et al. Lumbosacral radiculopathy: Pathophysiology, clinical features and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 16, 2015.
  2. Sciatica. American Academy of Orthopaedic Surgeons. http://orthoinfo.aaos.org/topic.cfm?topic=a00351. Accessed June 16, 2015.
  3. Levin K, et al. Acute lumbosacral radiculopathy: Prognosis and treatment. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 16, 2015.
  4. Sciatica. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/musculoskeletal-and-connective-tissue-disorders/neck-and-back-pain/sciatica. Accessed June 16, 2015.
  5. Wheeler SG, et al. Evaluation of low back pain in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 16, 2015.
  6. Shekelle P, et al. Spinal manipulation in the treatment of musculoskeletal pain. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 16, 2015.
  7. Acupuncture for pain. National Center for Complementary and Alternative Medicine. http://nccam.nih.gov/health/acupuncture/acupuncture-for-pain.htm. Accessed June 17, 2015.