نظرة عامة

يعد شلل الأطفال مرضًا فيروسيًا معديًا، يسبب في أشد صوره إصابة عصبية تؤدي إلى الشلل، وصعوبة التنفس، وفي بعض الأحيان إلى الوفاة.

تعود أخر حالة إصابة طبيعية بشلل الأطفال في الولايات المتحدة إلى عام 1979. أما اليوم، فبرغم الجهود العالمية المبذولة للقضاء على شلل الأطفال، فإن الفيروسة السنجابية المسببة له ما زالت تصيب الأطفال والبالغين في بقاع من آسيا وأفريقيا.

تنصح مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) باتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية نفسك من الإصابة بشلل الأطفال إذا كنت مسافرًا لأي مكان يوجد فيه خطر الإصابة بالمرض.

ويجب على البالغين الذين كانوا قد تلقوا تطعيمًا ضد شلل الأطفال، ويخططون للسفر إلى منطقة ينتشر فيها هذا المرض أن يتلقوا جرعة معززة من لقاح شلل الأطفال المعطل (IPV). وتستمر المناعة ضد المرض بعد الجرعة المعززة مدى الحياة.

الأعراض

على الرغم من أن مرض شلل الأطفال قد يسبب الإصابة بالشلل والوفاة، فإن معظم الأفراد المصابين بالفيروس لا يمرضون ولا يدركون أنهم مصابون به.

التهاب سنجابية النخاع غير المسبب للشلل

يصاب بعض الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض بسبب فيروس شلل الأطفال بأحد أنواع شلل الأطفال الذي لا تنتج عنه الإصابة بالشلل (شلل الأطفال المجهض). وعادة ما يسبب ذلك المؤشرات والأعراض الخفيفة نفسها والمشابهة للإنفلونزا والمعتادة لأمراض فيروسية أخرى.

تتضمن المؤشرات والأعراض، التي يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى 10 أيام، ما يلي:

  • الحمى
  • التهاب الحلق
  • الصداع
  • القيء
  • الإرهاق
  • تيبس أو ألم بالظهر
  • تيبس أو ألم بالرقبة
  • تيبس أو ألم في الذراعين أو الساقين
  • الشعور بألم في العضلات أو ضعفها

متلازمة الشلل

نادرًا ما تحدث الإصابة بهذه الصورة الخطيرة من المرض. المؤشرات والأعراض الأولية لشلل الأطفال المسبِّب للشلل؛ مثل الحمى والصداع، تشبه غالبًا مؤشرات وأعراض شلل الأطفال غير المسبِّب للشلل. ومع ذلك، تظهر في غضون أسبوع مؤشرات وأعراض أخرى تشمل:

  • فقدان ردود الأفعال اللا إرادية
  • آلام حادة في العضلات أو ضعفها
  • أطراف رخوة وضعيفة (الشلل الرخو)

متلازمة ما بعد شلل الأطفال

تشير متلازمة ما بعد شلل الأطفال إلى مجموعة من المؤشرات والأعراض التي تؤثر في بعض الأشخاص بعد سنوات من إصابتهم بشلل الأطفال. تتضمن المؤشرات والأعراض الشائعة ما يلي:

  • الضعف والألم المتفاقم في العضلات والمفاصل
  • الإرهاق
  • ضمور العضلات (ضمورًا عضويًا)
  • مشكلات في التنفس أو البلع
  • اضطرابات النوم المرتبطة بالتنفس، مثل انقطاع النفس النومي
  • انخفاض قدرة تحمل درجات الحرارة المنخفضة

وقت زيارة الطبيب

استشر طبيبك للحصول على توصيات التطعيم ضد شلل الأطفال قبل السفر إلى المناطق التي لا تزال تحدث فيها حالات إصابة بشلل الأطفال بشكل طبيعي، أو حيث يُستخدم لقاح شلل الأطفال الفموي، مثل أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا.

بالإضافة إلى ذلك، اتصل بالطبيب إذا:

  • لم يكمل طفلك سلسلة اللقاحات
  • تعرض طفلك لرد فعل تحسسي تجاه لقاح شلل الأطفال
  • ظهرت مشاكل لدى طفلك غير الاحمرار أو الألم الخفيف في موضع أخذ حقنة اللقاح
  • أُصبت بشلل الأطفال منذ أعوام وبدأت تشعر الآن بضعف وإرهاق بلا سبب واضح

الأسباب

يمكن أن ينتقل فيروس شلل الأطفال من خلال الاتصال المباشر بشخص مصاب بالفيروس أو من خلال، الطريقة الأقل شيوعًا، الماء والأطعمة الغذائية الملوثة. يمكن أن ينشر الأفراد، الحاملون لفيروس شلل الأطفال، الفيروس في برازهم لمدة أسابيع. يمكن للأفراد المصابين بالفيروس ولا يعانون أعراضًا أن ينقلوا الفيروس للآخرين.

عوامل الخطر

يصاب الأطفال الأصغر من 5 سنوات بشلل الأطفال. لكن على الرغم من ذلك، فأي شخص لم يتلق التطعيم يكون مُعرضًا لخطر الإصابة بالمرض.

المضاعفات

يمكن أن يؤدي التهاب سنجابية النخاع (شلل الأطفال) المسبب للشلل إلى شلل عضلي مؤقت أو دائم، وإعاقة، وتشوهات عظمية، وإلى الوفاة.

الوقاية

التطعيم هو الطريقة الأكثر فاعلية للوقاية من مرض شلل الأطفال.

لقاح شلل الأطفال

يحصل معظم الأطفال في الولايات المتحدة على أربع جرعات من لقاح شلل الأطفال المعطل في المراحل العمرية التالية:

  • شهران
  • أربعة أشهر
  • ما بين 6 و18 شهرًا
  • ما بين 4 و6 سنوات عندما يدخل الطفل المدرسة مباشرة

ويُعد لقاح شلل الأطفال المعطل آمنًا للأشخاص المصابين بضعف جهاز المناعة، على الرغم من عدم وضوح مدى فعالية اللقاح في حالات ضعف المناعة الشديد. ومن الآثار الجانبية الشائعة ألم واحمرار في موضع الحقن.

التفاعل التحسُّسي تجاه اللقاح

يمكن أن يسبب لقاح شلل الأطفال المعطل رد فعل تحسسيًا لدى بعض الأشخاص. نظرًا لأن اللقاح يحتوي على كميات ضئيلة من المضادات الحيوية؛ الستربتوميسين، وبوليميكسين ب ونيوميسين؛ ينبغي ألا يُعطى لأي شخص لديه رد فعل تحسسي تجاه هذه الأدوية.

تظهر مؤشرات المرض وأعراض التفاعل التحسُّسي عادة في خلال دقائق أو ساعات قليلة بعد تلقي المطعوم عن طريق الحقن. تنبّه للآتي:

  • صعوبة في التنفس
  • الضعف
  • بحّة الصوت أو أزيز
  • سرعة نبضات القلب
  • الطفح الجلدي
  • الدوخة

إذا كان لديك أو لدى طفلك تفاعل تحسُّسي بعد تلقي المطعوم عن طريق الحقن، فاطلب المساعدة الطبية على الفور.

لقاح البالغين

في الولايات المتحدة، لا يأخذ البالغون عادة تطعيمًا ضد شلل الأطفال؛ لأن معظم البالغين محصنون بالفعل، بالإضافة إلى أن فرص الإصابة بشلل الأطفال ضئيلة. ومع ذلك، ينبغي أن يحصل بعض البالغين الأكثر عرضة للإصابة بشلل الأطفال، الذين تلقوا سلسلة تطعيم أولية من لقاح شلل الأطفال المعطل أو لقاح شلل الأطفال الفموي، على حقنة معززة واحدة من لقاح شلل الأطفال المعطل.

تستمر الجرعة المعززة الواحدة من لقاح شلل الأطفال المعطلمدى الحياة. والبالغون المعرضون للخطر هم من يسافرون إلى مناطق في العالم لا يزال شلل الأطفال موجودًا فيها أو أولئك الذين يراعون الأشخاص المصابين بشلل الأطفال.

إذا لم تتلق اللقاح أو كانت حالة التطعيم لديك غير موثقة، فاحصل على سلسلة من جرعات اللقاح الأولي لشلل الأطفال، جرعتين من تفصل بينهما فترة تتراوح بين أربعة وثمانية أسابيع وجرعة ثالثة بعد الجرعة الثانية بفترة تتراوح بين 6 و12 شهرًا.

01/12/2020
  1. Jubelt B. Polio and infectious diseases of the anterior horn. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 14, 2017.
  2. What is polio? Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/polio/about/. Accessed Oct. 14, 2017.
  3. Poliomyelitis. World Health Organization. http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs114/en/. Accessed Oct. 14, 2017.
  4. Brunette GW, et al., eds. Infectious diseases related to travel. CDC Yellow Book 2018. New York, N.Y.: Oxford University Press; 2017. https://wwwnc.cdc.gov/travel/page/yellowbook-home. Accessed Oct. 14, 2017.
  5. Polio. Vaccine.gov. https://www.vaccines.gov/diseases/polio/index.html. Accessed Oct. 14, 2017.
  6. Modlin JF. Poliovirus vaccination. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 14, 2017.
  7. Simionescu L, et al. Post-polio syndrome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 14, 2017.
  8. Anaphylaxis. American College of Allergy, Asthma & Immunology. http://acaai.org/allergies/anaphylaxis. Accessed Oct. 14, 2017.

ذات صلة