نظرة عامة

يحدث تدلي الرحم عندما تتمدد وتضعف عضلات قاع الحوض والأربطة وتعجز عن الاستمرار في دعم الرحم. ونتيجة لذلك، ينزلق الرحم في المهبل أو يبرز من خلاله.

ويمكن حدوث تدلي الرحم في النساء في أيّ مرحلة عمرية. ولكنه يصيب النساء غالبًا بعد انقطاع الطمث واللاتي ولدن ولادة طبيعية مهبلية واحدة أو أكثر.

ولا يتطلب التدلي الطفيف في الرحم العلاج. ولكن إذا جعل تدلي الرحم المرأة تشعر بعدم الراحة أو أضرَّ بالحياة الطبيعية، فقد تستفيد من العلاج.

رعاية تدلي الرحم في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

لا يسبب هبوط طفيف في الرحم عمومًا علامات أو أعراض. تشمل علامات وأعراض هبوط الرحم المعتدل أو الحاد ما يلي:

  • الإحساس بثقل أو الشد في الحوض
  • بروز بعض النسيج من المهبل
  • المشاكل البولية، مثل تسرب البول (سلس البول) أو الاحتباس البولي
  • صعوبة في التغوط
  • الإحساس بأنكِ تجلسين على كرة صغيرة أو كما لو كان هناك شيء ما يسقط من المهبل
  • مشاكل جنسية، مثل الإحساس بالارتخاء في نشاط نسيج المهبل

في كثير من الأحيان، تكون الأعراض أقل إزعاجًا في الصباح وتزداد سوءًا بمرور اليوم.

متى تزور الطبيب

قومي بزيارة طبيبك لمناقشة الخيارات الخاصة بك إذا كانت علامات هبوط الرحم وأعراضه مزعجة وتعطل أنشطتك العادية.

الأسباب

ينتج هبوط الرحم عن ضعف عضلات الحوض والأنسجة الداعمة. تتضمن أسباب ضعف عضلات الحوض والأنسجة ما يلي:

  • الحَمل
  • صعوبة المخاض والولادة أو الصدمة الرضية أثناء الولادة
  • ولادة طفل كبير الحجم
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • انخفاض مستويات الإستروجين بعد انقطاع الطمث
  • الإمساك المزمن أو بذل جهد أثناء التبرز
  • التهاب الشعب الهوائية والسعال الحاد
  • رفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بتدلي الرحم ما يلي:

  • ولادة واحدة أو أكثر والولادات المهبلية
  • ولادة طفل كبير الحجم
  • التقدم في العمر
  • السمنة
  • جراحات الحوض السابقة
  • الإمساك المزمن أو بذل جهد أثناء التبرز
  • التاريخ العائلي لضعف الأنسجة الضامة
  • أن تكون من الهيسبانيين أو البِيض

المضاعفات

وغالبا ما يرتبط تدلي الرحم بتدلي أعضاء الحوض الأخرى. قد تعاني الآتي:

  • التدلي الأمامي (القيلة المثانية). قد يؤدي ضعف النسيج الضام الذي يفصل المثانة والمهبل إلى تورم المثانة داخل المهبل. يطلق على التدلي الأمامي أيضًا اسم المثانة المتدلية.
  • هبوط مهبلي خلفي (فتق المستقيم). قد يؤدي ضعف النسيج الضام الذي يفصل المثانة والمهبل إلى تورم المستقيم داخل المهبل. قد تواجه صعوبة في حركة الأمعاء.

يمكن أن يؤدي تدلي الرحم الحاد إلى تحرك جزء من البطانة المهبلية، مما يؤدي إلى بروزه خارج الجسم. يمكن أن يؤدي احتكاك النسيج المهبلي بالملابس إلى حدوث تقرحات مهبلية (قروح). من النادر حدوث عدوى في التقرحات.

الوقاية

للحد من خطر الإصابة بتدلي الرحم، جرِّبي:

  • ممارسة تمارين كيغل بانتظام. قد تقوي هذه التمارين عضلات الحوض لديك — وهذا مهم بوجه خاص بعد ولادتك.
  • عالج الإمساك وامنع حدوثه. اشرب الكثير من السوائل وتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل، الفاكهة والخضروات والفول والحبوب الكاملة.
  • تجنب رفع الأثقال وارفع الأحمال على نحو صحيح. عند رفع الأحمال، استخدم ساقيك بدلاً من خصرك أو ظهرك.
  • السيطرة على السعال. احصل على علاج للسعال المزمن أو التهاب الشعب الهوائية وامتنع عن التدخين.
  • تجنب زيادة الوزن. تحدث مع طبيبك لتحديد وزنك المثالي واحصل على نصيحة بشأن استراتيجيات فقدان الوزن، إذا كنت بحاجة لذلك.

تدلي الرحم - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

01/06/2019
References
  1. Lobo RA, et al. Anatomic defects of the abdominal wall and pelvic floor: Abdominal hernias, inguinal hernias, and pelvic organ prolapse: Diagnosis and management. In: Comprehensive Gynecology. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 12, 2017.
  2. Ferri FF. Pelvic organ prolapse (uterine prolapse). In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 14, 2017.
  3. Rogers RG, et al. Pelvic organ prolapse in women: Epidemiology, risk factors, clinical manifestations, and management. https://www.uptodate.com/home. Accessed April 18, 2017.
  4. Handa VL. Urinary incontinence and pelvic organ prolapse associated with pregnancy and childbirth. https://www.uptodate.com/home. Accessed April 18, 2017.
  5. AskMayoExpert. Pelvic organ prolapse (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  6. Fashokun TB, et al. Pelvic organ prolapse in women: Diagnostic evaluation. https://www.uptodate.com/home. Accessed May 10, 2017.
  7. Ridgeway BM. Does prolapse equal hysterectomy? The role of uterine conservation in women with uterovaginal prolapse. American Journal of Obstetrics & Gynecology. 2015;213:802.
  8. Lobo RA, et al. Lower urinary tract function and disorders: Physiology and micturition, voiding dysfunction, urinary incontinence, urinary tract infections, and painful bladder syndrome. In: Comprehensive Gynecology. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 13, 2017.
  9. Hokenstad ED, et al. Health-related quality of life and outcomes after surgical treatment of complications from vaginally placed mesh. Female Pelvic Medicine & Reproductive Surgery. 2015;21:176.
  10. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 5, 2017.