ما الطرق التي يمكنني من خلالها تقليل شعوري بألم التهاب المفاصل الصدفي؟

إن اكتشاف المزيج المناسبة لطرق تدبير الألم أمر مهم لتسكين ألم التهاب المفاصل الصَدفي. يستجيب كل شخص إلى العلاج استجابةً مختلفةً. في المعتاد، ستحتاج إلى بعض الأدوية للتعامل مع ألم التهاب المفاصل الصَدفي. كما تلعب خيارات نمط الحياة دورًا.

العلاجات المسكِّنة للألم

يُساهم الالتهاب والتورم الذي يحدث بسبب التهاب المفاصل الصَدفي في الشعور بألم المفاصل، والإيلام عند اللمس، والتيبُّس. قد تساعد أدوية التحكم في الالتهاب على تقليل الألم. تشمل خيارات علاج التهاب المفاصل الصَدفي ما يلي:

  • الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs)، والتي تساعد على تخفيف الالتهاب والتورم متوسطي الشدة. ومن ضمن الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيرويدية التي يُمكن الحصول عليها دون وصفة طبية أيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وأدوية أخرى) ونابروكسين الصوديوم (أليف). مضادات الالتهاب غير الستيرويدية متاحة أيضًا بجرعات تحتاج لوصفة طبية.
  • الأدوية المضادة للروماتيزم المُعدَّلة لسير المرض (DMARDs)، التي تُبطئ تقدُّم التهاب المفاصل الصَدفي وتحمي المفاصل والأنسجة الأخرى من تعرضها للتلف الدائم. وتشمل الأمثلة الشائعة للأدوية المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض ميثوتريكسات (Trexall)، ولفلونوميد (Arava)، وسولفاسالازين (Azulfidine).
  • الأدوية المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض الاصطناعية الاستهدافية، والتي تقلل الالتهاب بحصر عمل الإنزيم، فوسفودياستيراز 4 (PDE4)، في الخلايا الالتهابية. وأحد الأمثلة هو دواء أبريميلاست (أوتيزلا) الذي يتم تناوله عن طريق الفم.
  • الأدوية المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض (DMARDs) الحيوية، والتي تستهدف الإشارات بين خلايا الجهاز المناعي التي تسبب الالتهاب. تشملالأدوية المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض (DMARDs) الحيوية، مثبطات عامل نخر الورم-ألفا (TNF-alpha)، مثل إيتانيرسيبت (Enbrel)، وأداليموماب (Humira)، وإنفليكسيماب (Remicade)، وسيرتوليزوماب (Cimzia)، وغوليموماب (Simponi). وتشمل الأدوية المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض (DMARDs) الحيوية الأخرى أوستيكينوماب (Stelara)، وسيكوكينوماب (Cosentyx)، وإيكسيكيزوماب (Taltz)، وأباتاسبت (Orencia).

    ويتم حقن هذه الأدوية إما تحت الجلد أو بالضخ خلال الوريد. يمكنك تعلُّم كيفية إدخال الحقن تحت الجلد بنفسك. على الأرجح سيحقن طبيبك الدواء بالضخ في العيادة، أو المستشفى، أو في أحد مرافق الحَقن في العيادة الخارجية.

  • حقن الاسترويدات في المفصل المصاب، ستقلل من الالتهاب بسرعة.
  • جراحة استبدال المفصل، حيث تُستَبدَل من خلالها المفاصل شديدة التلف بمفاصل اصطناعية مصنوعة من المعدن والبلاستيك.

اختيارات نمط الحياة

قد تؤثر اختيارات نمط الحياة أيضًا على الألم. لتقليل الشعور بالألم:

  • تخلص من الوزن الزائد لتهدئة إجهاد المفاصل. قلل السعرات الحرارية واختر بروتينات خفيفة الدهن، وحبوب القمح الكاملة، إلى جانب الكثير من الفاكهة والخضراوات.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام لتحسين وظيفة المفاصل ومساعدتك على خسارة الوزن أو الحفاظ عليه. قد يساعد العلاج المهني أو العلاج الطبيعي في حالة كان التدريب يسبب ألمًا شديدًا لك.
  • استخدم أجهزة مساعدة مثل فتَّاحات الجَرَّات، والمسَّاكات، وسحابات السحَّاب لتقليل الحمل على مفاصلك. عند رفع شيء ثقيل، وزِّع الحمل بالتساوي على كلتا اليدين.
  • إجراء تعديلات على منزلك لتخفيف ضرورة استخدام مفاصلك، فعلى سبيل المثال، بإضافة مقعد مرتفع للمرحاض والدرابزين في الحمام.

تحدث مع طبيبك حول أي العلاجات قد تكون فعَّالة بالنسبة لك. بمرور الوقت، قد تحتاج إلى تعديل خطة علاجك ونمط حياتك لتسكين شعورك بألم التهاب المفاصل الصَدفي.

23/10/2019 See more Expert Answers