نظرة عامة

يُعد التهاب العظم عدوى في العظم. يمكن أن تصل العدوى إلى العظم عن طريق الانتقال عبر مجرى الدم أو الانتشار من خلال الأنسجة المجاورة. ويمكن أن تبدأ العدوى أيضًا في العظم نفسه إذا كانت الإصابة تعرض العظام للجراثيم.

في الأطفال، يؤثر التهاب العظام والنقي الأكثر بشكل أكثر شيوعًا على العظام الطويلة في الساقين والذراعين. عادةً ما يصاب البالغين بالتهاب العظام في العظام التي تشكل العمود الفقري (الفقرات). قد يصاب الأشخاص المصابون بمرض السكري بالتهاب أوعية العظام في أقدامهم إذا كانوا مصابين بتقرحات القدم.

كان يتم تشخيص التهاب العظام كحالات غير قابلة للشفاء في السابق، بينما يمكن علاج التهاب العظم والنقي بنجاح اليوم. يحتاج أغلب الأشخاص إلى إجراء جراحة لإزالة الأجزاء الميتة من العظم — وبعد ذلك يتم إعطاء مضادات حيوية قوية، وعادةً ما يتم حقنها عبر الوريد من أربعة إلى ستة أسابيع على الأقل.

الأعراض

تشمل علامات وأعراض التهاب العظم و النقي:

  • حمى أو قشعريرة
  • التهيج أو الخمول عند الأطفال الصغار
  • ألم في منطقة العدوى
  • تورم وحرارة واحمرار فوق منطقة العدوى

لا يتسبب التهاب العظم و النقي في بعض الأحيان في أي علامات أو أعراض أو يسبب علامات وأعراض يكون من الصعب تمييزها عن مشاكل أخرى.

متى تزور الطبيب

راجع الطبيب إذا كان المريض يتعرض لألم متفاقم في العظم مع حمى. إذا كان المريض معرض لخطر الإصابة بسبب حالة طبية أو جراحة أو إصابة حديثة، فيجب أن يراجع الطبيب فورًا إذا لاحظ علامات أو أعراض لعدوى.

الأسباب

تنجم معظم حالات التهاب عظمي نقي عن بكتيريا المكورات العنقودية، وأنواع الجراثيم التي توجد عادة على الجلد أو حتى في الأنف الأفراد الأصحاء.

يمكن للجراثيم أن تدخل العظام في مجموعة متنوعة من الطرق، بما في ذلك:

  • مجرى الدم. يمكن للجراثيم في الأجزاء الأخرى من الجسم — على سبيل المثال، في الرئتين من الالتهاب الرئوي أو في المثانة من التهاب المسالك البولية — أن تنتقل عبر مجرى الدم إلى بقعة ضعيفة في العظام. لدى الأطفال، يحدث التهاب عظمي بصورة أكثر شيوعًا في المناطق الأكثر ليونة، وهي تسمى لويحات النمو، في أي طرف من العظام الطويلة للذراعين والساقين.
  • الأنسجة المصابة أو المفصل الاستبدالي المصاب. يمكن للجروح شديدة البزل أن تدخل الجراثيم بعمق في جسدك. إذا أصبحت إصابة ما مصابة بعدوى، فقد تنتشر الجراثيم في العظام القريبة.
  • الجروح المفتوحة. قد تدخل الجراثيم الجسم في حالة انكسار العظام بشدة بحيث يخرج جزء منه عبر الجلد. ويمكن أيضًا أن يحدث تلوث مباشر أثناء العمليات الجراحية لاستبدال المفاصل أو إصلاح الكسور.

عوامل الخطر

عادة ما تكون العظام مقاومة للعدوى. وللإصابة بالتهاب العظم والنخاع، يجب توفر الموقف الذي يجعل العظام عرضة للإصابة.

إصابة حديثة أو جراحة تقويم العظام

يفسح الكسر الحاد في أحد العظام أو الجرح العميق الطريق للعدوى حتى تدخل إلى العظام أو أحد الأنسجة القريبة منها. ويمكن للعملية الجراحية التي تُجرى لإصلاح العظام المكسورة أو استبدال المفاصل التالفة أن تكون معبرًا للجراثيم للدخول إلى أحد العظام.

وجهاز جراحة العظام المزروع من عوامل خطر الإصابة بالعدوى. كذلك يمكن أن تكون عضات الحيوانات العميقة معبرًا لمرور العدوى.

اضطرابات الدورة الدموية

عندما تتعرض الأوعية الدموية للتلف أو الانسداد، يعاني الجسم عندئذ صعوبات في توزيع الخلايا المكافحة للعدوى اللازمة لمنع عدوى صغيرة من النمو. الجرح الذي يبدأ صغيرًا يمكن أن يتفاقم إلى قرحة عميقة قد تعرض الأنسجة والعظام الداخلية للعدوى.

ومن بين الأمراض التي تعوق الدورة الدموية:

  • سوء السيطرة على داء السكري
  • مرض الشريان المحيطي، الذي يرتبط غالبًا بالتدخين
  • مرض فقر الدم المنجلي

المشاكل التي تتطلب الخطوط الوريدية أو القسطرة

هناك عدد من الحالات التي تتطلب استخدام الأنابيب الطبية لتوصيل العالم الخارجي بالأعضاء الداخلية لديك. ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الأنابيب بمثابة المعبر للجراثيم للدخول إلى الجسم، الأمر الذي يزيد من احتمالات الإصابة بالعدوى بشكل عام، التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب العظم والنخاع.

من بين الأمثلة على الحالات التي قد يُستخدم فيها هذا النوع من الأنابيب:

  • أنبوب جهاز غسيل الكلى
  • القسطرة البولية
  • الأنابيب الوريدية التي تُستخدم على المدى الطويل، وتسمى أحيانا الخطوط المركزية

الحالات التي تعوق الجهاز المناعي

إذا تأثر الجهاز المناعي بحالة مرضية أو أحد الأدوية، فستزيد احتمالات الإصابة بالتهاب العظم والنخاع. وتتضمن العوامل التي قد تعوق الجهاز المناعي ما يلي:

  • العلاج الكيميائي
  • سوء السيطرة على داء السكري
  • الحاجة إلى تناول الستيرويدات القشرية أو الأدوية التي تُسمى باسم مثبطات عوامل نخر الورم (TNF)

العقاقير غير المشروعة

الأشخاص الذين يتعاطون الأدوية غير المشروعة أكثر عرضة للإصابة بالتهاب العظم والنخاع لأنهم عادة ما يستخدمون إبرًا غير معقمة ولا يعقمون جلدهم قبل الحقن.

المضاعفات

قد تشمل مضاعفات الالتهاب العظمي النقي ما يلي:

  • موت العظام (نخر العظم). قد تعوق عدوى ما في عظمك الدورة الدموية داخل العظام، مما يؤدي إلى موت العظام. قد تلتئم عظامك بعد إجراء جراحة لإزالة أجزاء صغيرة من العظام الميتة. إذا مات جزء كبير من عظامك، فقد تحتاج إلى إزالة هذا الطرف جراحيًا (بتر) لمنع انتشار العدوى.
  • التهاب المفاصل الإنتاني. في بعض الحالات، يمكن للعدوى داخل العظام أن تنتشر إلى مكان قريب.
  • النمو المختل. لدى الأطفال، يعتبر المكان الأكثر شيوعًا للالتهاب العظمي النقي هو المناطق الأكثر ليونة، وهي تسمى لويحات النمو، في أي طرف من العظام الطويلة بالذراعين والساقين. قد يعاق النمو الطبيعي في العظام المصابة.
  • سرطان الجلد. إذا كان الالتهاب العظمي النقي لديك قد أدى إلى قرحة مفتوحة تنزف قيحًا، فسوف يكون الجلد المحيط في خطورة أكبر للإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية.

الوقاية

إذا تم إخبارك بأنك في خطر متزايد للإصابة بالعدوى، فاستشر الطبيب بشأن وسائل الوقاية من العدوى. وتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى من شأنه أن يقلل أيضًا مخاطر الإصابة بالتهاب العظم والنخاع.

وبشكل عام، اتخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الجروح والخدوش، والتي تتيح للجراثيم الوصول بسهولة إلى جسمك. وإذا أصبت بأي جروح أو خدوش، فسارع إلى تنظيفها على الفور ووضع ضمادة نظيفة عليها. تحقق دائمًا من علامات العدوى في الجروح.

16/05/2018
References
  1. Ferri FF. Osteomyelitis. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 11, 2015.
  2. Marcdante KJ, et al. Osteomyelitis. In: Nelson Essentials of Pediatrics. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 11, 2015.
  3. Osteomyelitis. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/musculoskeletal-and-connective-tissue-disorders/infections-of-joints-and-bones/osteomyelitis. Accessed Sept. 11, 2015.
  4. Kremers HM, et al. Trends in the epidemiology of osteomyelitis: A population-based study, 1969 to 2009. The Journal of Bone and Joint Surgery. 2015;97:837.
  5. Lalani T. Overview of osteomyelitis. https://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 13, 2015.
  6. Marx JA, et al., eds. Bone and joint infections. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 13, 2015.
  7. Radcliffe G, Osteomyelitis: A historical and basic sciences review. Orthopaedics and Trauma. In press. Accessed Sept. 13, 2015.