نظرة عامة

تمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر البطني هو حالة تتصف بوجود مِنطقة متضخِّمة في الجزء السُّفلي من الوعاء الدموي الرئيسي الذي يَمُدُّ الجسم بحاجته من الدم (الشريان الأورطى). يمتد الشريان الأورطى من قلبكَ عبر منتصف صدركَ وبطنك.

الشريان الأورطى هو أكبر وعاء دموي في الجسم، وبالتالي فإن تمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر البطني يُمكن أن يُسبِّب نزيفًا يُهدِّد الحياة.

يتفاوت العلاج من الوضع تحت المراقبة مع الانتظار إلى الجراحة الطارئة بناءً على حجم تمدُّد الأوعية الدموية وسرعة نموها.

الأعراض

ينمو تمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر البطني ببطء عادةً ودون أعراض؛ مما يجعل من الصعب اكتشافه. بعض التمدُّدات الوعائية لا تتمزَّق أبدًا. يبدأ الكثير منها صغيرًا ويظلُّ كذلك؛ والبعض الآخر يتمدَّد مع مرور الوقت، وبعضها يتمدَّد بسرعة.

إذا كان لديكَ تمدُّد أوعية دموية بالأبهر البطني، فقد تشعر بما يلي:

  • ألم عميق ومستمر في بطنكَ أو بجانب بطنك
  • ألم الظهر
  • نبض بالقرب من السُرَّة

متى تزور الطبيب

اطلُبي المساعدة الطبية على الفور، إذا شعرتِ بالألم، خاصةً إذا كان مفاجئًا وشديدًا.

الأسباب

يُمكن أن تتطور أمهات الدم في أي مكان عبر الأبهري، ولكن أغلب أمهات الدم الأبهرية تحدث في جزء من الأبهر الموجود بداخل بطنك. تلعب العديد من العوامل دورًا في الإصابة بأم الدم الأبهري، وتشمل:

  • تصلب الشرايين (التصلب العصيدي). يَحدُث التصلُّب العصيدي عندما تتجمَّع الدهون والمواد الأخرى على الجدار الداخلي للوعاء الدموي.
  • ارتفاع ضغط الدم. يُمكن أن يُحدث ارتفاع ضغط الدم ضررًا في جدار الأبهر ويُضعفه.
  • أمراض الأوعية الدموية. يُوجد أمراض تتسبَّب في التهاب الأوعية الدموية.
  • عدوى في الشريان الأبهري. نادرًا ما تتسبَّب الإصابة بالالتهابات البكتيرية أو الفطرية في حدوث أمهات الدم الأبهرية.
  • الصدمة. على سبيل المثال، قد يُسبِّب تَعرُّضكَ لحادث سيارة حدوث أمهات الدم الأبهرية في البطن.

عوامل الخطر

تشمل عوامل خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني ما يلي:

  • تعاطي التبغ. يُعَد التدخين عامل الخطورة الأقوى. حيث يتسبب في ضعف جدران الشريان الأبهري، وهو لا يزيد من خطورة تمدد الأوعية الدموية الأبهري فحسب، بل يتسبب في تمزُّقها أيضًا. كلما طالت فترة تدخينكَ أو مضغكَ للتبغ، زادت فرص إصابتكَ بتمدد الأوعية الدموية الأبهري.
  • العمر. تحدُث حالات تمدد الأوعية الدموية تلكَ في الغالب لدى من تبلُغ أعمارهم 65 عامًا وأكثر.
  • كونكَ ذكرًا. ويصاب الرجال بتمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني بنسبة أكبر من النساء في الغالب.
  • كونكَ ذا بشرة بيضاء. كما يكون ذوو البشرة البيضاء أكثر عرضة للإصابة بتمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني.
  • التاريخ العائلي. يزيد وجود تاريخ عائلي للإصابة بتمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني من خطورة إصابتكَ بهذه الحالة.
  • الأنواع الأخرى من حالات تمدد الأوعية الدموية. إن الإصابة بتمدد الأوعية الدموية في أحد الأوعية الدموية الكبيرة، مثل الشريان الموجود خلف الركبة أو الشريان الأبهري الموجود في الصدر، يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطورة الإصابة بتمدُّد الشريان الأبهري البطني.

المضاعفات

تتضمَّن المضاعفات الرئيسية تمزُّق طبقة أو أكثر من جدار الأبهري (تسلّخ الأبهري) أو حدوث تمزُّق بتمدُّد الأوعية الدموية. قد يُسبِّب التمزُّق نزيفًا داخليًّا يُهدِّد الحياة. بوجه عام، كلما كبر تمدُّد الأوعية، نما أسرع، وازداد خطر التمزُّق.

تتضمَّن علامات وأعراض حدوث تمزُّق لتمدُّد الأبهري، ما يلي:

  • ألمًا مفاجئًا وشديدًا ومتواصلًا في البطن أو الظهر يُمكن وصفه بأنه إحساس بالتمزُّق
  • انخفاض ضغط الدم
  • سرعة النبض

تمدُّد الأبهري يجعلكَ في خطر الإصابة بالجلطات الدموية في هذا الموضع. في حالة انفصال الجلطة الدموية عن الجدار الداخلي المصاب بالتمدُّد، وسدِّ وعاء دموي في مكان آخر في الجسم، فقد يُسبِّب ذلك ألمًا أو يمنع تدفُّق الدم إلى الساقين أو أصابع القدمين أو الكليتين أو الأعضاء في البطن.

الوقاية

للوقاية من تمدد الأوعية الدموية الأبهري أو العمل على ألا تزداد الحالة سوءًا، قم بما يلي:

  • تجنَّب استخدام منتجات التبغ. أقلع عن التدخين، وتجنَّب التدخين السلبي.
  • اتَّبع نظامًا غذائيًّا صحيًّا. ركِّز على تناول تشكيلة من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والدواجن والأسماك ومشتقات الحليب منخفضة الدسم. تجنب الدهون المشبعة والدهون المتحولة وقلل كميات الملح.
  • حافظ على بقاء ضغط الدم والكوليستيرول تحت السيطرة. إذا وصف لك طبيبك أدوية، فتناولها على النحو الذي وصفه لك.
  • مارس الرياضة بانتظام. خصِّصْ ما لا يقل عن 150 دقيقة أسبوعيًّا لممارسة الأنشطة الهوائية المتوسطة. إذا لم تكن تمارس أي تمارين، فابدأ ببطء وزدها تدريجيًّا. تَحدَّثْ مع طبيبكَ حول نوع الأنشطة المناسبة لك.

إذا كنت معرضًا لخطورة الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري، فقد يوصي طبيبك بإجراءات إضافية تشمل أدوية لتخفيض ضغط دمك وتخفيف الضغط على الشرايين الضعيفة.

تمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/09/2019
  1. Dalman RL, et al. Overview of abdominal aortic aneurysm. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2019.
  2. Spryngerd M, et al. Screening program of abdominal aortic aneurysm. Angiology. Jan. 17, 2019; e1. https://doi.org/10.11770003319718824940. Accessed Jan. 21, 2019.
  3. Abdominal aortic aneurysms (AAA). Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/diseases-of-the-aorta-and-its-branches/abdominal-aortic-aneurysms-aaa. Accessed Jan. 21, 2019.
  4. Final recommendation statement abdominal aortic aneurysm: Screening. U.S. Preventive Services Task Force. https://www.uspreventiveservicestaskforce.org/Page/Document/RecommendationStatementFinal/abdominal-aortic-aneurysm-screening. Accessed Feb. 5, 2019.
  5. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 6, 2019.
  6. Connolly HM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 11, 2019.