نظرة عامة

تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري هو منطقة ضعيفة في الوعاء الدموي الرئيسي الذي يغذي الجسم بالدم (الأبهر). فعندما يكون الشريان الأبهر ضعيفًا، يمكن أن يؤدي دفع الدم إلى جدار الوعاء الدموي إلى انتفاخه مثل البالون (تمدد الأوعية الدموية).

ويُطلق على تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري أيضًا تمدد الأوعية الدموية الصدري، ويمكن أن يحدث تسلّخ الأبهر بسبب تمدد الأوعية الدموية. التسلّخ هو تمزّق في جدار الشريان الأبهر يمكن أن يتسبب في نزيف يهدد الحياة أو في الموت المفاجئ. قد يتمزق أيضًا تمدد الأوعية الدموية الكبيرة سريعة النمو، غير أن تمدد الأوعية الدموية الصغيرة بطيئة النمو قد لا يتمزق أبدًا.

ووفقًا لسبب نمو تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري وحجمه ومعدله لديك، قد يتنوع العلاج ما بين الانتظار المترقب إلى الجراحة الطارئة. وفي الوضع المثالي، يمكن التخطيط لعملية جراحية إذا لزم الأمر.

الأعراض

عادةً ما يزداد تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري ببطء، وعادةً ما يحدث ذلك دون ظهور أعراض، مما يجعل من الصعب اكتشافه. بعض التمددات في الأوعية الدموية لن يحدث فيها تمزق أبدًا. يبدأ الكثير منها صغيرًا ويستمر كذلك، ولكن بعضها يزداد بمرور الوقت. ويصعب التنبؤ بمدى سرعة زيادة تمدد الأوعية الدموية الأبهري.

أثناء زيادة تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، قد يلاحظ البعض ما يلي:

  • ألم عند اللمس أو ألم في الصدر
  • ألم في الظهر
  • بحّة الصوت
  • السعال
  • ضيق النفس

يمكن أن يتطور تمدد الأوعية الدموية الأبهري في أي مكان عبر الشريان الأبهر، والذي يمتد من قلبك وحتى صدرك وبطنك. وحين تحدث تلك الحالة في منطقة الصدر، يُطلَق عليها تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري. يمكن أن تحدث التمددات في أي مكان في الأبهر الصدري، ويشمل ذلك المنطقة القريبة من القلب، وفي قوس الأبهر، وفي الجزء السفلي من الأبهر الصدري.

وتُعَد تمددات الأوعية الدموية التي تحدث في الأبهر الصدري أقل شيوعًا من التمددات التي تتكون في الجزء السفلي من شريانك الأبهر (تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني). ويمكن أن يحدث تمدد الأوعية الدموية أيضًا بين الأجزاء العلوية والسفلية من شريانك الأبهر. ويسمى هذا النوع تمدد الأوعية الدموية الصدري البطني.

متى تزور الطبيب؟

لا يعاني معظم المصابين بتمدد الأوعية الدموية الأبهري من أعراض، ما لم يحدث شق أو تمزّق. يُعد التسلُّخ أو التمزّق حالة طبية طارئة. اتصل بالرقم 911 (أو رقم الطوارئ في بلدك) للمساعدة العاجلة.

وإذا تمزق تمدد الأوعية الدموية أو تمزقت طبقة أو أكثر من طبقات جدار الشريان، فقد تشعر بالآتي:

  • ألم حاد، ومفاجئ في الجزء الأعلى من الظهر والذي يمتد للأسفل
  • ألم في صدرك، أو الفك، أو العنق أو الذراعين
  • صعوبة التنفس

إذا كان لديك تاريخ عائلي من الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري، أو متلازمة مارفان أو أي من أمراض الأنسجة الضامة أو الصمام الأبهري ثنائي الشُرَف، فقد يوصي طبيبك بإجراء فحص الموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) بشكل منتظم أو الفحص بالأشعة مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للكشف عن تمدد الأوعية الدموية الأبهري.

الأسباب

تشمل العوامل التي يمكن أن تُسهم في الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الآتي:

  • تصلب الشرايين (التصلب الشرياني). مع ترسب اللويحات على جدران الشرايين، فإنها تُصبح أقل مرونة، وقد يُؤدي الضغط الإضافي عليها إلى إضعافها وانتفاخها. وتشمل عوامل خطر الإصابة بتصلب الشرايين ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليستيرول. ويزيد شيوع هذه الحالة بين كبار السن.
  • الحالات الوراثية. غالبًا ما تحدث الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري لدى الأشخاص الأصغر سنًّا نتيجة وجود سبب وراثي. ويتعرض الأشخاص الذين يُولدون بمتلازمة مارفان، وهي حالة وراثية تُؤثر على النسيج الضام في الجسم، بشكل خاص لخطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري لأنهم قد يكونوا مصابين بضعف في جدار الأبهر.

    غالبًا ما تتسبب متلازمة مارفان في سمات جسدية مميزة، منها طول القامة والأذرع الطويلة جدًّا وتشوه في عظام الصدر ومشاكل في العين.

    يمكن أن تتسبب الاضطرابات الأخرى المتعلقة بالعائلة في الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري منها متلازمات إهلرز دانلوس الوعائية ولويز ديتز وتيرنر. تتسبب متلازمة إهلرز دانلوس الوعائية في هشاشة الجلد والمفاصل والنسيج الضام، وكذلك تجعل الجلد يتمدد بسهولة.

  • الحالات المرضية الأخرى. قد تُصاحب الإصابة بحالات الالتهاب، مثل التهاب الشرايين ذي الخلايا العملاقة ومرض التهاب الشرايين تاكاياسو، الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري.
  • مشاكل في الصمام الأبهري للقلب. في بعض الأحيان، يُصبح الأشخاص المصابون بمشاكل في الصمام الذي يتدفق من خلاله الدم أثناء خروجه من القلب (الصمام الأبهري) أكثر عرضة لخطر تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري. ينطبق هذا بشكل أساسي على الأشخاص الذين وُلدوا بصمام أبهري يحتوي على سديلتين فقط بدلاً من ثلاث (صمام أبهري ثنائي الشُرَف).
  • العدوى غير المعالَجة. على الرغم من أن هذا سبب نادر، إلا أنه من المحتمل الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، إذا كنت مصابًا بعدوى غير معالَجة، مثل داء الزُهري أو السَلْمونيلَة.
  • الإصابة الرضحية. نادرًا ما يُصاب بعض الأشخاص، الذين يتعرضون لإصابة رضحية نتيجة السقوط أو حوادث السيارات، بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري.

حالات طوارئ الصمام الأبهري

يحدث تسلُّخ الأبهر بسبب تمزق في جدار الشريان الأبهري. وتسبب هذه الحالة نزيفًا داخل جدار الشريان الأبهري وعلى طوله، وفي بعض الحالات، خارج الشريان الأبهري تمامًا (التمزّق).

تسلُّخ الأبهر حالة طارئة تهدد الحياة على نحو محتمل، وهذا يتوقف على مكان حدوثها في الشريان الأبهري. من المهم علاج تمدد الأوعية الدموية في الأبهر لمحاولة منع التسلُّخ. في حالة حدوث التسلُّخ، لا يزال من الممكن علاج الأشخاص عن طريق الجراحة، لكنهم سيكونون أكثر عُرضةً للمضاعفات.

عوامل الخطر

من العوامل التي تشكّل مصدر خطورة للإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية الأبهري الصدري:

  • العمر. يكثر ظهور تمدُّد الأوعية الدموية الأبهري الصدري في الأشخاص الذين تبلُغ أعمارهم 65 عامًا فأكثر.
  • تعاطي التبغ. يمثل تعاطي التبغ أحد مصادر خطورة الإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية الأبهري.
  • ارتفاع ضغط الدم. يُتلِف ارتفاع ضغط الدم الأوعية الدموية في جسمك، وهو ما يزيد احتمالية الإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية.
  • تراكُم اللُّويحات في الشرايين. يزيد تراكُم الدهون وغيرها من المواد القادرة على إتلاف بطانة أحد الأوعية الدموية خطرَ الإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية. ويزداد شيوع هذا المرض بين كبار السن.
  • التاريخ العائلي المرضي. تزداد احتمالية الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري لدى الأشخاص الذين سبق ظهور حالات إصابة بهذا المرض في عائلاتهم. ويعني وجود تاريخ عائلي مرَضي أنك قد تصاب بتمدد الأوعية الدموية في عُمر مبكر، وأنك أكثر عرضة لخطر التمزق. وهو من بين أحد عوامل الخطورة الأساسية لدى الشباب.
  • متلازمة مارفان والحالات المرتبطة بها. تزداد احتمالية الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري وتسلخ الشريان الأبهري أو الأوعية الدموية الأخرى أو تمزُّقها زيادة كبيرة إذا كنت تعاني متلازمة مارفان أو أي حالات أخرى ذات صلة بها؛ مثل متلازمة لويز-ديتز أو متلازمة إهلرز-دانلوس الوعائية.
  • الصمام الأبهري ثنائي الشُّرف. قد يُصاب نحو نصف الأشخاص الذين يحتوي صمامهم الأبهري على شرفتين بدلاً من ثلاث بتمدد الأوعية الدموية الأبهري.

المُضاعَفات

تُمثِّل تمزّقات جدار الشريان الأبهر وتمزّق الشريان الأبهر المضاعفات الأساسية لتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري. وقد يؤدي تمدد الأوعية الدموية في الأبهر الممزّق إلى نزيف داخلي يهدد الحياة. وبوجه عام، كلما ازداد تمدد الأوعية الدموية، ازداد خطر التمزّق.

تشمل علامات انفجار تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري وأعراضه ما يلي:

  • ألم مفاجئ وحاد ومستمر في الصدر أو الظهر
  • ألم يمتد لظهرك
  • صعوبة في التنفس
  • انخفاض ضغط الدم
  • فقدان الوعي
  • ضيق النفس
  • مشاكل في البلع
  • ضعف أو شلل لجانب واحد من الجسم، أو صعوبة في الكلام، أو مؤشرات أخرى للسكتة الدماغية

مخاطر تجلُّط الدم

من المضاعفات الأخرى لتمدد الأوعية الأبهري خطر حدوث جلطات دموية. يمكن أن تتطور جلطات الدم الصغيرة في منطقة تمدُّد الأوعية الدموية غير الممزقة. إذا تحلَّلت الجلطة الدموية من الجدار الداخلي لتمدُّد الأوعية الدموية، فيمكن أن تتسبب في سد الأوعية الدموية في مكان آخر في الجسم، وربما تسبب مضاعفات خطيرة.

تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

05/03/2020
  1. Aortic aneurysm. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/arm. Accessed Dec. 30, 2019.
  2. Pagon RA, et al., eds. Heritable thoracic aortic disease overview. In: GeneReviews. University of Washington, Seattle; 1993-2017. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK1116/. Accessed Dec. 30, 2019.
  3. Thoracic aortic aneurysms. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/diseases-of-the-aorta-and-its-branches/thoracic-aortic-aneurysms?query=Thoracic aortic aneurysms. Accessed Dec. 30, 2019.
  4. Black JH, et al. Epidemiology, risk factors, pathogenesis, and natural history of thoracic aortic aneurysm. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 30, 2019.
  5. Woo YJ, et al. Clinical manifestations and diagnosis of thoracic aortic aneurysm. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 30, 2019.
  6. Papadakis MA, et al., eds. Thoracic aortic aneurysms. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2020. 59th ed. McGraw-Hill Education; 2020. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Jan. 2, 2020.
  7. Woo YJ, et al. Management of thoracic aortic aneurysm in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 30, 2019.
  8. Marfan syndrome. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/mar. Accessed Dec. 30, 2019.
  9. Rurali E, et al. Precise therapy for thoracic aortic aneurysm in Marfan syndrome: A puzzle nearing its solution. Progress in Cardiovascular Diseases. 2018; doi:10.1016/j.pcad.2018.07.020.
  10. Calero A, et al. Overview of aortic aneurysm management in the endovascular era. Seminars in Vascular Surgery. 2016; doi:10.1053/j.semvascsurg.2016.07.003.
  11. Brown A. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Dec. 30, 2019.
  12. AskMayoExpert. Thoracic aortic aneurysm (adult). Mayo Clinic; 2019.
  13. Connolly HM (expert opinion). Mayo Clinic. Jan. 17, 2020.