نظرة عامة

تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري هو منطقة ضعيفة في الجزء العلوي من الشريان الأبهري. الشريان الأبهري هو الوعاء الدموي الرئيسي الذي يمد الجسم بالدم.

يمكن أيضًا أن يُسمى تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري بتمدد الأوعية الدموية الصدري وتسلخ الأبهر (TAAD) لأن تمدد الأوعية الدموية يمكن أن يؤدي إلى حدوث تمزق في جدار الشريان (تسلخ)؛ مما يمكن أن يسبب نزيفًا مهددًا للحياة. قد لا تتمزق حالات تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري الصغيرة أو بطيئة النمو، ولكن قد تتمزق حالات تمدد الأوعية الدموية الكبيرة سريعة النمو.

وفقًا لسبب وحجم ومعدل نمو تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري لديك، فقد يتنوع العلاج ما بين الانتظار تحت الملاحظة وحتى الجراحة الطارئة. والوضع الأمثل هو أنه يمكن التخطيط لعملية تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري إذا لزم الأمر.

الأعراض

تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري ينمو عادة ببطء وعادة بدون أعراض مما يجعل من الصعب اكتشافه. بعد التمددات الوعائية لن تتمزق أبدًا. بعضها يبدأ صغيرًا ويظل صغيرًا على الرغم من أن الكثير منها يتمدد عبر الزمن. يصعب التنبؤ بمدى سرعة نمو تمدد الأوعية الدموية الأبهري.

أثناء نمو تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري قد يلاحظ البعض التالي:

  • حساسية أو ألم في الصدر
  • ألم الظهر
  • بحة في الصوت
  • السعال
  • ضيق التنفس (ضيق النفس)

تمدد الأوعية الدموية الأبهري يمكنه أن يتطور في أي مكان عبر الأبهر والذي يسري من قلبك وحتى صدرك والبطن. عندما يظهر في الصدر يسمون تمددات الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية. تمددات الأوعية الدموية تظهر في أي مكان في الأبهر الصدري بما في ذلك الأبهر الصاعد بالقرب من القلب وقوس الأبهر في انحناء الأبهر الصدري والأبهر النازل في الجزء الخلفي من الأبهر الصدري.

إن تمددات الأوعية الدموية التي تتشكَّل في الجزء السفلي من الشريان الأبهري — ويطلق عليه تمددات الأوعية الدموية الأبهرية البطنية – أكثر شيوعًا من تمددات الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية. ويمكن أن يحدث تمدد الأوعية الدموية أيضًا بين الأجزاء العلوية والسفلية من الشريان الأبهري. ويسمى هذا النوع من تمدد الأوعية الدموية بتمدد الأوعية الدموية الصدرية البطنية.

متى تزور الطبيب؟

لا تسبب أمُّ الدَّم في الأبهَر أعراضًا لمعظم الأشخاص حتى حدوث تمزُّق (تَسَلُّخ) أو فتق. التمزُّق أو التَسَلُّخ هو حالة طبية طارئة. اتصل بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي للمساعدة العاجلة.

قد تشعر بالآتي، إذا تمزقت أمُّ الدَّم أو انقسمت طبقة أو أكثر من طبقات جدار الشريان (تَسَلُّخ):

  • ألم حاد، ومفاجئ في الجزء الأعلى من الظهر والذي يمتد للأسفل
  • ألم في صدركَ، أو الفَكِّ، أو العنق أو الذراعين
  • صعوبة في التنفُّس

قد يوصي طبيبكَ بإجراء فحوصات بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) العادية أو باختبار الأشعة مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) بشاشة المسح الضوئي أو بالتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لأمُّ الدَّم في الأبهَر. إذا كان لديك تاريخ عائلي من أمِّ الدَّم في الأبهَر، أو متلازمة مارفان أو غيرها من أمراض النسيج الضام، أو الصمام الأبهري ثنائي الشُّرَف.

الأسباب

تَشمل العوامل التي يمكن أن تُساهم في الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الآتي:

  • تصلب الشرايين (التصلب الشرياني). مع ترسب اللويحات على جدران الشرايين، فإنها تُصبح أقل مرونة، وقد يُؤدي الضغط الإضافي عليها إلى إضعافها وانتفاخها. يُعد ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليستيرول من عوامل خطر الإصابة بتصلب الشرايين. هذا المرض أكثر شيوعًا عند كبار السن.
  • الحالات الوراثية. غالبًا ما تَحدث الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري لدى الأشخاص الأصغر سنًّا نتيجة وجود سبب وراثي. الأشخاص الذين يُولدون بمتلازمة مارفان، وهي حالة وراثية تُؤثر على النسيج الضام في الجسم، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري. قد يتعرض المصابون بمتلازمة مارفان لضعف في جدار الأبهر، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بتمدد الأوعية الدموية. غالبًا ما يَتسم الأشخاص المصابون بمتلازمة مارفان بسمات جسدية مميزة، منها طول القامة والأذرع الطويلة جدًّا وتشوه في عظام الصدر ومشاكل في العين.

    بجانب متلازمة مارفان، يمكن أن تتسبب متلازمات إهلرز دانلوس ولويز ديتز وتيرنر والاضطرابات الأخرى المتعلقة بالعائلة في الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري. تَتسبب متلازمة إهلرز دانلوس في هشاشة الجلد والمفاصل والنسيج الضام، وكذلك تَجعل الجلد متمدد بسهولة.

  • الحالات المرضية الأخرى. قد تُسبب الإصابة بحالات الالتهاب، مثل التهاب الشرايين ذو الخلايا العملاقة ومرض التهاب الشرايين تاكاياسو الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري.
  • مشاكل في الصمام الأبهري للقلب. في بعض الأحيان، يُصبح الأشخاص المصابين بمشاكل في الصمام الذي يتدفق من خلاله الدم عندما يترك القلب (الصمام الأبهري) أكثر عرضة لخطر تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري. يَنطبق هذا بشكل أساسي على الأشخاص الذين وُلدوا بصمام أبهري ثنائي الشرف، مما يَعني أن الصمام الأبهري لا يَحتوي إلا على شرفتين فقط بدلًا من ثلاث.
  • العدوى غير المعالَجة. على الرغم من أن هذا سبب نادر للإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، فإنه يمكن الإصابة بهذه الحالة إذا كنت مصابًا بعدوى غير معالَجة، مثل داء الزُهري أو السَلْمونيلَة.
  • الإصابة المؤلمة. نادرًا ما يُصاب بعض الأشخاص المصابين نتيجة سقوط أو حوادث سيارات بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري.

حالات طوارئ الصمام الأبهري

تختلف حالات تمدُّد الأوعية الدموية الأبهري عن تسلخ الأبهر. يمكن أن يحدث تسلُّخ الأبهر في نفس المكان الذي تحدث فيه العديد من حالات تمدد الأوعية الدموية. يحدث تسلُّخ الأبهر بسبب تمزق في جدار الشريان الأبهري. وتسبب هذه الحالة نزيفًا داخل جدار الشريان الأبهري وعلى طوله، وفي بعض الحالات، خارج الشريان الأبهري تمامًا (التمزّق).

تسلُّخ الأبهر الحاد حالة طارئة تهدد الحياة، وهذا يتوقف على مكان حدوثها في الشريان الأورطي. من المهم علاج أمُّ الدَّمِ في الأبهَر لمحاولة منع التشريح. في حالة حدوث تشريح، لا يزال من الممكن علاج الأشخاص عن طريق الجراحة، لكنهم سيكونون أكثر عُرضةً للمضاعفات.

عوامل الخطر

تشمل عوامل خطر الإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية الأبهري الصدري ما يلي:

  • العمر. يحدث تمدُّد الأوعية الدموية الأبهري الصدري غالبًا في الأشخاص الذين تبلُغ أعمارهم 65 عامًا وأكثر.
  • تعاطي التبغ. يُعَد استعمال التبغ من عوامل الخطر الشديدة للإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية الأبهري.
  • ارتفاع ضغط الدم. يُتلِف ارتفاع ضغط الدم الأوعية الدموية بالجسم، ما يَزيد فُرص الإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية.
  • تراكُم اللُّوَيْحات في الشرايين (تصلُّب الشرايين). يزيد تراكُم الدهون ومواد أخرى، قد تؤدي إلى تلف بطانة أحد الأوعية الدموية (تصلب الشرايين)، خطرَ الإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية. ويشيع هذا الخطر أكثر في كبار السن.
  • تاريخ العائلة. يزداد خطر حدوث تمدُّد الأوعية الدموية الأبهري في الأشخاص الذين يتضمَّن التاريخ المرضي العائلي لهم الإصابة بهذه الحالة. يميل الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرَضي عائلي للإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية إلى حدوث تمدُّد الأوعية الدموي في عُمر مبكِّر، ويكونون أكثر عُرضةً لخطر التمزُّق. ويُعد من عوامل الخطر الأوَّلية في صغار السن.
  • متلازمة مارفان والاضطرابات ذات الصلة. يزيد خطر الإصابة بتمدُّد الأوعية الدموية الأبهري الصدري على نحو ملحوظ إذا كان لديك متلازمة مارفان أو الاضطرابات ذات الصلة مثل متلازمة لويز-ديتز أو متلازمة إهلرز-دانلوس.
  • الصمام الأبهري ثنائي الشُّرف. قد يُصاب 50 بالمائة من الأشخاص الذين لديهم شُرفتان بدلًا من ثلاث شُرف في الصمام الأبهري (صمام أبهري ثنائي الشُّرف) بتمدُّد الأوعية الدموية الأبهري.

المُضاعَفات

التمزقات في جدار الأبهر (التشريح) وقطع الأبهر هما المضاعفات الرئيسة لتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري. تمدد الأوعية الدموية الأبهري ممزق يمكن أن يؤدي إلى نزيف داخلي مهدد للحياة. عمومًا كلما كبر تمدد الأوعية كلما ازداد خطر التمزق.

علامات وأعراض انفجار تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري تشمل:

  • ألم مفاجئ حاد ومستمر في الصدر أو الظهر
  • ألم يمتد لظهرك
  • صعوبة في التّنفس
  • انخفاض ضغط الدم
  • فقدان الوعي
  • ضيق التنفس
  • مشاكل في البلع
  • ضعف أو شلل في ناحية واحدة من الجسم وصعوبة في الحديث أو علامات أخرى للسكتة

مخاطر تجلُّط الدم

من المضاعفات الأخرى لتمدد الأوعية الأبهري خطر حدوث جلطات دموية. يمكن أن تتطور جلطات الدم الصغيرة في منطقة تمدُّد الأوعية الدموية غير الممزقة. إذا تحلَّلت الجلطة الدموية من الجدار الداخلي لتمدُّد الأوعية الدموية، فيمكن أن تتسبب في سد الأوعية الدموية في مكان آخر في الجسم، وربما تسبب مضاعفات خطيرة.

تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/06/2019
  1. What is an aneurysm? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/arm. Accessed Sept. 12, 2017.
  2. Pagon RA, et al., eds. Heritable thoracic aortic disease overview. In: GeneReviews. Seattle, Wash.: University of Washington, Seattle; 1993-2017. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK1116/. Accessed Sept. 13, 2017.
  3. Thoracic aortic aneurysms. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/diseases-of-the-aorta-and-its-branches/thoracic-aortic-aneurysms. Accessed Sept. 12, 2017.
  4. Black JH, et al. Epidemiology, risk factors, pathogenesis, and natural history of thoracic aortic aneurysm. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 12, 2017.
  5. Woo YJ, et al. Clinical manifestations and diagnosis of thoracic aortic aneurysm. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 12, 2017.
  6. Hiratzka LF, et al. 2010 ACCF/AHA/AATS/ACR/ASA/SCA/SCAI/SIR/STS/SVM guidelines for the diagnosis and management of patients with thoracic aortic disease: Executive summary. Catheterization and Cardiovascular Interventions. 2010;76:E43.
  7. Mohler ER, et al. Management of thoracic aortic aneurysm in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 12, 2017.
  8. What is Marfan syndrome? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/mar. Accessed Sept. 12, 2017.
  9. Wright MJ, et al. Management of Marfan syndrome and related disorders. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 18, 2017.
  10. Dines DE, et al. Thoracic aortic aneurysm: Case report of fatal rupture. Rocky Mountain Medical Journal. 1961;58:39.
  11. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 31, 2017.
  12. AskMayoExpert. Thoracic aortic aneurysm (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  13. Severson RM. Society of Thoracic Surgeons National Database. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 21, 2017.
  14. Decastro GB. Surgical Services Network Drive. Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. Sept. 26, 2017.
  15. Zimmerman KA. Society of Thoracic Surgeons National Database. Mayo Clinic, Phoenix, Ariz. Sept. 28, 2017.
  16. Nordland MR. Radiology information management system. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 16, 2017.
  17. Connolly HM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 23, 2017.