هل يمكن اكتشاف سرطان المبيض بإجراء اختبار باب؟

إجابة من تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

لا. لا يمكن أن يكشف اختبار سرطان عنق الرحم عن سرطان المبيض بشكل موثوق.

اختبار سرطان عنق الرحم هو إجراء يتضمن جمع خلايا من عنق الرحم لديكِ وفحصها تحت المجهر. بإمكان اختبار سرطان عنق الرحم الكشف عن سرطان عنق الرحم والتغييرات الحاصلة في خلايا عنق الرحم لديكِ التي يمكن أن تزيد من مخاطر إصابتك بسرطان عنق الرحم في المستقبل.

في حالات نادرة جدًا، يمكن اكتشاف خلايا سرطان المبيض أثناء اختبار سرطان عنق الرحم. في حالة انتقال خلايا سرطان المبيض بعيدًا عن المبيضين من خلال أنبوبي فالوب والرحم إلى المنطقة المحيطة بعنق الرحم، فيمكن تجميع خلايا سرطان المبيض أثناء اختبار سرطان عنق الرحم. ولكن هذا أمر نادر الحدوث، وبالتالي فإن اختبار سرطان عنق الرحم لا يُعتمد عليه لتأكيد سرطان المبيض.

لا يوجد اختبار فحص معياري أو روتيني للكشف عن سرطان المبيض. ولم يتوصل الباحثون بعد إلى وسيلة فحص تمتاز بالحساسية الكافية للكشف عن سرطان المبيض في مراحله المبكرة ولا وسيلة محددة بدرجة كافية لتمييز سرطان المبيض عن غيره من الأنواع وتمييز الحالات المرضية غير السرطانية. لا يوصي الأطباء بالفحص الروتيني للأشخاص المعرضين لخطورة متوسطة للإصابة بسرطان المبيض.

حتى إذا كان الأشخاص معرضين لخطورة مرتفعة للإصابة بسرطان المبيض، فإن الاستفادة من الفحص ربما تكون مثارًا للجدل. فالخبراء لا يتفقون كليًا على ما ينبغي فعله تحديدًا من أجل الفحص وموعد القيام به أو ما إذا كان ينبغي القيام به من الأصل. إذا كنتِ معرّضة بدرجة عالية لخطر الإصابة بسرطان المبيض، فقد يوصي طبيبكِ بإجراء عملية جراحية لإزالة المبيضين وأنبوبي فالوب لتقليص المخاطر.

إذا كنتِ قلقة بشأن خطر الإصابة بسرطان المبيض، فناقشي الأمر مع طبيبكِ.

With

تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

06/06/2020 See more Expert Answers