نظرة عامة

يحدث العنق القاصر، الذي يطلق عليه أيضًا القصور العنقي عندما يتسبب نسيج عنق الرحم الضعيف أو يسهم في حدوث ولادة مبكرة أو فقدان الحمل الصحي بطريقة أخرى.

قبل الحمل، عادة ما يكون عنق رحمك وهو الجزء السفلي من الرحم الذي ينفتح إلى المهبل مغلقًا وصُلبًا. مع تقدم الحمل واستعدادك للولادة، يلين عنق الرحم تدريجيًّا، ويقل طوله (يترقق) وينفتح (يتوسع). إذا كنت تعانين من العنق القاصر، فقد يبدأ عنق رحمك في الانفتاح في مرحلة مبكرة جدًّا — ما يتسبب في حدوث الولادة مبكرًا.

قد يكون من الصعب تشخيص العنق القاصر وعلاجه. إذا بدأ عنق رحمكِ في الانفتاح في وقت مبكر، أو إذا كنت تعانين من القصور العنقي، فقد يوصي طبيبك بدواء واقٍ خلال الحمل، أو إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) بشكل متكرر أو إجراء عملية يُغلَق عنق الرحم بغرز قوية (ربط عنق الرحم).

الأعراض

إذا كنتِ تعانين من أعراض عنق الرحم العاجز، فقد لا توجد لديك أي أعراض أو علامات أثناء الحمل المبكر. تعاني بعض السيدات من انزعاج متوسط الشدة، أو طمث يستمر لعدة أيام، أو عدة أسابيع تبدأ بين الأسبوع 14 و20 من الحمل.

انتبه لما يلي:

  • الإحساس بالضغط في منطقة الحوض
  • الإحساس بألم حديث أسفل الظهر
  • تقلُّصات خفيفة بالبطن
  • تغيير في شكل الإفرازات المهبلية
  • نزيف مهبلي خفيف

عوامل الخطر

كثير من النساء ليس لديهن عامل خطر معروف. تشمل عوامل خطر قصور وعجز عنق الرحم ما يلي:

  • رضح عنق الرحم. إن بعض العمليات الجراحية التي تُجرى لعلاج شذوذ وتشوهات عنق الرحم المصاحبة للُطاخَةُ بابا نيكولاو غير الطبيعية قد تؤدي إلى قصور في عنق الرحم. قد ترتبط أيضًا العمليات الجراحية الأخرى مثل D&C بقصور عنق الرحم. ونادرًا ما قد يرتبط تمزق عنق الرحم أثناء المخاض والولادة بعنق رحم عاجز.
  • العِرق. إن النساء السود يبدو أنهن أكثر عرضة لخطر الإصابة بعنق الرحم العاجز. والسبب غير واضح.
  • الحالات الخِلقية. إن التشوهات الرحمية والاضطرابات الوراثية التي تؤثر على نوع من البروتين الليفي الذي يُكون أنسجة الجسم الضامة (الكولاجين) قد تؤدي إلى عنق الرحم العاجز. إن التعرض لديثيلستيلبيسترول (DES)، وهو شكل اصطناعي من أشكال هرمون الاستروجين، قبل الولادة قد يرتبط أيضًا بقصور عنق الرحم وعجزه.

المضاعفات

يؤدي عجز عنق الرحم إلى أخطار تهدد حملكِ—خاصة أثناء الثُلث الثاني— بما في ذلك:

  • الولادة المبكرة
  • فقدان الحمل

الوقاية

لا يُمكنك منع قصور عنق الرحم — ولكن هناك الكثير مما يُمكنك فعله للحصول على حمل صحي كامل المدة. على سبيل المثال:

  • الحصول على رعاية منتظمة قبل الولادة. يُمكن أن تُساعد الزيارات السابقة للولادة طبيبك على مراقبة صحتك وصحة طفلك. اذكري أي علامات أو أعراض تُشعركِ بالقلق، حتى لو بدت سخيفة أو غير مهمة.
  • اتّبعي نظامًا غذائيًّا صحيًّا. خلال فترة الحمل، ستَحتاجين إلى كمية أكبر من حمض الفوليك والكالسيوم والحديد والمواد المغذية الضرورية الأخرى. من الممكن أن تُساعد الفيتامينات التي تُؤخذ بشكل يومي قبل الولادة — التي يَبدأ تناولها على نحوٍ مثالي قبل الحمل ببضعة أشهر — في تعويض أي نقص غذائي لديكِ.
  • اكتساب الوزن بحكمة. يُمكن أن يُدعم اكتساب الوزن المناسب صحة طفلك. غالبًا ما يُوصى بزيادة الوزن من 25 إلى 35 رطلاً (حوالي 11 إلى 16 كيلوغرامًا) للنساء اللاتي كن يَتمتعن بوزن صحي قبل الحمل.
  • تجنبي المواد الخطرة. إذا كنتِ تدخنين، فأقلعي عن التدخين. كما أن الكحول والعقاقير غير القانونية غير مسموح بها أيضًا. بالإضافة إلى ذلك، احصلي على موافقة الطبيب قبل تناول أي أدوية أو مكملات — حتى تلك المتاحة دون وصفة طبية.

إذا أُصبت بقصور عنق الرحم خلال إحدى مرات الحمل، فأنت عرضة لخطر حدوث ولادة مبكرة أو فقدان الحمل في مرات الحمل اللاحقة. إذا كنتِ تفكرين في الحمل مرة أخرى، تحدثي مع طبيبك لفهم المخاطر وما يُمكنك القيام به للتمتع بحمل صحي.

20/06/2019
References
  1. Berghella V, et al. Cervical insufficiency. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 8, 2018.
  2. Gabbe SG, et al. Cervical insufficiency. In: Obstetrics: Normal and Problem Pregnancies. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 1, 2018.
  3. Papadakis MA, et al., eds. Obstetrics and obstetric disorders. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2018. 57th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2018. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Feb. 8, 2018.
  4. Tanner LD, et al. Maternal race/ethnicity as a risk factor for cervical insufficiency. European Journal of Obstetrics & Gynecology and Reproductive Biology. 2018;221:156.
  5. Boelig RC, et al. Current options for mechanical prevention of preterm birth. Seminars in Perinatology. 2017;41:452.
  6. American College of Obstetricians and Gynecologists (ACOG) Committee on Practice Bulletins — Obstetrics. ACOG Practice Bulletin No. 142: Cerclage for the management of cervical insufficiency. Obstetrics & Gynecology. 2014;123:372.
  7. What can I do to promote a healthy pregnancy? National Institute of Child Health and Human Development. https://www.nichd.nih.gov/health/topics/preconceptioncare/conditioninfo/healthy-pregnancy. Accessed Feb. 1, 2018.