نظرة عامة

What is a herniated disk? A Mayo Clinic expert explains

Learn more from Mohamad Bydon, M.D.

Hello. I'm Dr. Mohamad Bydon, a neurosurgeon at Mayo Clinic. In this video, we'll cover the basics of disk herniation. What is it? Who gets it? The symptoms, diagnosis, and treatment. Whether you're looking for answers for yourself or someone you love, we're here to give you the best information available. Your spine is a stack of bones known as vertebrae, and between these bones are small rubbery disks that act as cushions. They have a soft jelly-like center or nucleus that is encased by a tougher rubbery exterior. Sometimes the exterior of these rubbery disks can tear, and the soft inside slips out. This results in a herniated disk, also known as a slipped disk or ruptured disk. This disk injury can irritate nearby nerves causing pain, numbness, or weakness in an arm or a leg. Many people with a slipped disk never experience symptoms and surgery is rarely required to fix the problem. Nonetheless, there are a range of treatments available to help those who suffer pain or discomfort from a herniated disk.

In most cases, a slipped disk happens because of wear and tear, something known as disk degeneration as you age. Your disks become less flexible and are more prone to tears and ruptures. Most people cannot identify the cause of their herniated disk. It can happen from using your back muscles instead of your leg and thigh muscles to lift heavy a object. Or from awkwardly twisting and turning. That said, there are other factors outside of your age that can increase your risk of slipping a disk. Being overweight increases the strain on the disks in your lower back. Some people may be genetically predisposed to rupturing a disk. Working a physically demanding job, and smoking can decrease the oxygen supply to your disk, causing it to degenerate more rapidly.

It's possible to have a herniated disk without having any symptoms. This happens to a lot of people. They may first learn about a herniated disk while undergoing tests for a different issue. Slip disks can trigger a few classic symptoms. Arm or leg pain often described as a sharp or shooting pain. Pain in your buttocks, thighs, calf, even your foot, numbness or tingling. Your exact symptoms depend on where the herniated disk is located, whether it's pressing on a nerve. Talking to a doctor about the pain that you're experiencing is always a smart move.

Your doctor will usually be able to tell if you have a herniated disk by conducting a physical exam, asking about your medical history. They may ask you to lie flat, move your legs into various positions. They may also check your reflexes, muscle strength, walking ability, see if you can feel light touch, pinprick vibration. If your doctor thinks another condition is causing the pain or needs to see which nerves are being affected by the slipped disk, they may order one or more of the following; an X-ray, a CT scan, an MRI, rarely a myelogram. Your medical team may perform a nerve test like a nerve conduction study or an EMG to help pinpoint the location of the nerve damage.

More often than not, watching your movement, and taking pain medication relieves symptoms for most people. Over-the-counter pain relievers like acetaminophen, ibuprofen, naproxen are great options for mild-to-moderate pain. If your pain is severe, your doctor might recommend a cortisone injection or muscle relaxers. In rare cases, opioids may be prescribed for a short period of time when other treatments have not worked. Physical therapy can also help manage pain with positions, stretches, and exercises designed to minimize the discomfort caused by a herniated disk. Few people with a slipped disk ever need surgery, but when it's necessary, surgeons may perform what's known as a diskectomy. This may be done in an open manner or in a minimally invasive manner. The protruding portion of the disk is removed. Sometimes in cases of spinal instability, a bone graft is needed where the vertebrae are fused together with metal hardware. In rare circumstances, a surgeon may implant an artificial disk to replace the herniated one.

If you think you have a herniated disk, talk to your doctor, come prepared, try to figure out when your symptoms started, how you may have injured it, and what, if anything, helps improve your symptoms. Back injuries are incredibly common. Thankfully, most people find a way to manage their pain and are able to return to normal activity in no time. If you'd like to learn more about disk herniation, watch our other related videos or visit mayoclinic.org. We wish you well.

القرص المنفتق هو مشكلة تتعلق بإحدى الوسائد المطاطية (الأقراص) بين العظام التي تتراص فوق بعضها بالبعض لتكون العمود الفقري (الفقرات).

ويحتوي القرص الفقري على مركز ناعم يشبه الهلام (النواة) مغطى بجزء خارجي مطاطي صلب (الحلقة). ويُطلق عليه في بعض الأحيان اسم القرص المنزلق أو القرص المتمزق، ويحدث القرص المنفتق عندما يندفع جزء من النواة نحو الخارج من خلال تمزق في الحلقة.

يحدث القرص المنفتق، والذي قد يصيب أي جزء من العمود الفقري، غالبًا أسفل الظهر. قد يسبب القرص المنفتق الشعور بالألم أو التنميل أو الضعف في الذراع أو الساق، وذلك حسب مكان وجوده.

ولا تظهر أي أعراض على الكثير من الأشخاص المصابين بالقرص المنفتق. وبالنسبة للأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض، تتحسن هذه الأعراض غالبًا مع مرور الوقت. وعادةً لا تكون الجراحة ضرورية للتحفيف من حدة الحالة.

الأعراض

تحدث أغلب إصابات القرص المنفتق في أسفل الظهر، مع أنها قد تحدث في العنق أيضًا. وتعتمد المؤشرات المرَضية والأعراض على موضع القرص وما إذا كان القرص يضغط على العصب أم لا. وعادةً ما يؤثر القرص المنفتق على أحد جانبي الجسم دون الآخر.

  • ألم الساق أو الذراع. إذا كان القرص المنفتق في أسفل الظهر، فعادةً ما تشعر بألم في الأليتين والفخذ وربلة الساق إلى جانب ألم أسفل الظهر. وقد تشعر بالألم في أجزاء من القدم أيضًا.

    وإذا كان القرص المنفتق في العنق، فستشعر بالقدر الأكبر من الألم في كتفك وذراعك. ورُبما ينتقل هذا الألم إلى ذراعك أو ساقك عند السعال أو العطاس أو الحركة بأوضاع مُعيّنة. وعادةً ما يُوصَف الألم بأنه حاد أو حارق.

  • النَّمَل أو النَّخز. عادةً ما يشعر المُصابون بالقرص المنفتق بنَمَل أو نَخز منتشر في الجزء من الجسم الذي تصل إليه الأعصاب المُصابة.
  • الضعف. تميل العضلات المتصلة بالأعصاب المُصابة إلى الضعف. وقد يتسبب ذلك في سقوطك أو يؤثر على قدرتك على رفع الأشياء أو إمساكها.

قد تكون مُصابًا بالقرص المنفتق دون أن تظهر عليك أي أعراض. وقد لا تعرف أنك مُصاب به إلا عندما يظهر في الصور المأخوذة للعمود الفقري.

متى تزور الطبيب

ابحث عن رعاية طبية إذا كان ألم الرقبة أو الظهر ينتقل إلى أسفل ذراعك أو ساقك، أو إذا كان لديك أيضًا خدر أو وخز أو ضعف.

الأسباب

غالبًا ما ينتُج انفتاق القرص عن اهتراء تدريجي متعلق بتقدُّم العمر يُسمى تنَكُّس القرص. كلما تقدم العمر، أصبحت أقراص الفقرات أقل مرونةً وأكثر عُرضةً للتهتك أو التمزّق حتى مع أقل قدر من الإجهاد أو الالتِواء.

لا يستطيع معظم الأشخاص تحديد سبب القرص المُنفتق لديهم تحديدًا دقيقًا. ففي بعض الأحيان يؤدي استخدام عضلات الظهر بدلاً من عضلات الساق والفخذ في رفع الأشياء الثقيلة إلى انفتاق القرص ويؤدي الدوران والالتِواء أثناء رفع الأشياء إلى ذلك أيضًا. وفي حالات نادرة، قد يتسبب حدوث إصابة جسدية مثل السقوط أو ضربة على الظهر في حدوث انفتاق القرص.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي يمكن أن تزيد فرص الإصابة بالقرص المنفتق (الانزلاق الغضروفي):

  • وزن الجسم. تؤدي زيادة وزن الجسم إلى زيادة الضغط على الأقراص (الغضاريف) الموجودة في أسفل الظهر.
  • الوظيفة. تزداد فرص الإصابة بمشكلات الظهر لدى الأشخاص الذين يعملون في وظائف تتطلب جهدًا بدنيًّا شاقًا. فقد يؤدي تكرار رفع الأوزان والسحب والدفع والانثناء على جانبي الجسم والالتواء أيضًا إلى زيادة فرص الإصابة بالقرص المنفتق.
  • العوامل الوراثية. يرث بعض الأشخاص قابلية للإصابة بالقرص المنفتق.
  • التدخين. هناك اعتقاد بأن التدخين يقلل إمداد الأقراص بالأكسجين، ما يؤدي إلى تعرضها للتلف بسرعة أكبر.
  • كثرة قيادة السيارات. قد يؤدي الجلوس لفترات طويلة مع التعرض للاهتزازات الصادرة عن محرك السيارة إلى الضغط على العمود الفقري.
  • قلة الحركة. يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة بانتظام على الوقاية من مرض القرص المنفتق.

المضاعفات

ينتهي الحبل النخاعي فوق الخصر. ويخرج من القناة النخاعية مجموعة طويلة من الجذور العصبية التي تمثل ذنب الفرس (المخروط النخاعي).

يمكن أن يسبب القرص المنفتق (الانزلاق الغضروفي) في حالات نادرة انضغاط الحبل النخاعي، الذي يحتوي داخله على جميع أعصاب المخروط النخاعي. وفي حالات نادرة، قد يكون من الضروري إجراء تدخل جراحي طارئ لتجنب الإصابة بضعف دائم أو الشلل.

اطلب الرعاية الطبية العاجلة إذا حدث أيٌ مما يلي:

  • تفاقم الأعراض قد يزداد الألم أو التنميل أو الضعف إلى الحد الذي يعيق ممارستك لأنشطتك اليومية.
  • خلل وظائف المثانة أو الأمعاء. يمكن أن تتسبب متلازمة ذيل الفرس في السلس أو صعوبة التبول حتى مع امتلاء المثانة.
  • تخدير منطقة السرج. يصيب هذا النوع من فقدان الإحساس المتفاقم المناطق التي تلامس سرج الفرَس؛ أي باطن الفخذين والجهة الخلفية للساقين والمناطق المحيطة بالمستقيم.

الوقاية

للمساعدة في منع الإصابة بالقرص المنفتق، قُم بما يلي:

  • مارس التمارين الرياضية. تعمل على تقوية عضلات جذع الجسم وتثبيت ودعم العمود الفقري.
  • حافظ على وضعية جيدة. يقلل ذلك من الضغط على العمود الفقري والغضروف. أبْقِ ظهرك مستقيمًا ومتوازيًا وخصوصًا عند الجلوس لفترات طويلة. ارفع الأجسام الثقيلة على نحو صحيح واجعل ساقيك تقومان بمعظم العمل وليس ظهرك.
  • حافِظْ على وزن صحي. يضع الوزن الزائد مزيدًا من الضغط على العمود الفقري والغضروف؛ مما يجعلهما أكثر عُرضة للانفتاق.
  • الإقلاع عن التدخين. تجنب استخدام أيٍّ من منتجات التبغ.

08/02/2022
  1. Herniated disc. American Association of Neurological Surgeons. https://www.aans.org/en/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Herniated-Disc. Accessed July 30, 2021.
  2. Levin K, et al. Acute lumbosacral radiculopathy: Treatment and prognosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 31, 2021.
  3. AskMayoExpert. Lumbar radiculopathy (adult). Mayo Clinic. March 25, 2021.
  4. Herniated disk in the lower back. American Academy of Orthopaedic Surgeons. https://orthoinfo.aaos.org/en/diseases--conditions/herniated-disk-in-the-lower-back/. Accessed July 30, 2021.
  5. Herniated nucleus pulposus. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/musculoskeletal-and-connective-tissue-disorders/neck-and-back-pain/herniated-nucleus-pulposus?query=herniated disk#. Accessed July 31, 2021.
  6. Hsu PS, et al. Acute lumbosacral radiculopathy: Pathophysiology, clinical features and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 31, 2021.
  7. Wu PH, et al. Intervertebral disc diseases part 2: A review of the current diagnostic and treatment strategies for intervertebral disc disease. International Journal of Molecular Sciences. 2020; doi:10.3390/ijms21062135.