العلاج الكيميائي وفقدان الشعر: الأمر المتوقع أثناء العلاج

يمكن أن يخبرك الطبيب المعالج لك عن احتمالية أن يتسبب نوع معين من العلاج الكيميائي في فقدان الشعر. ويتيح ذلك لك التخطيط مسبقًا لاستعمال وسائل لتغطية الرأس أو علاجات تقلل من فقدان الشعر.

By Mayo Clinic Staff

قد لا تفكر حيال مدى أهمية شعرك إلا إذا تعرضت لتساقطه. وإذا كنتَ تعاني من مرض السرطان وعلى وشك الخضوع للعلاج الكيميائي، فاحتمالية تساقط الشعر كبيرة جدًا. يشكو كل من الرجال والنساء من تساقط الشعر باعتباره أحد الآثار الجانبية التي يخافونها بشدة بعد إصابتهم بمرض السرطان.

يعدّ الكثيرون فقدان الشعر رمزًا للعالم أنك مصاب بالسرطان. إن لم تكن مرتاحًا مع فكرة مشاركة هذه المعلومات مع الآخرين، فقد تخاف من هذه الآثار الجانبية أكثر من مضاعفات العلاج الكيميائي. قد يساعدك التحدث مع فريق رعاية مرضى السرطان عن مخاوفك والاستعداد لاحتمالية فقدان الشعر، على التكيف مع هذا النوع الصعب من الآثار الجانبية للعلاج.

لماذا يحدث هذا؟

إن أدوية العلاج الكيميائي هي أدوية قوية تهاجم الخلايا السرطانية المتنامية سريعًا. وللأسف، تهاجم هذه الأدوية أيضًا خلايا أخرى متنامية سريعًا في جسمك، — بما في ذلك تلك الخلايا الموجودة في جذور شعرك.

وقد يسبب العلاج الكيميائي تساقط الشعر من جميع أنحاء الجسم — وليس من فروة الرأس فقط. ففي بعض الأحيان تتساقط الرموش والحواجب وشعر الإبط والعانة وغير ذلك من الشعر الموجود في أنحاء الجسم. كما أن بعض أدوية العلاج الكيميائي تكون أكثر احتمالية من غيرها من حيث التسبب في تساقط الشعر، ويمكن أن تؤدي الجرعات المختلفة من الأدوية في حدوث التساقط بدرجة ما تبدأ من مجرد تقليل كثافة الشعر بدرجة بسيطة وحتى الصلع الكامل.

تحدث مع الطبيب أو الممرضة عن الدواء الذي سوف تحصل عليه. يمكنهم إخبارك بما الذي تتوقعه.

ولحسن الحظ، ففي معظم الحالات يكون تساقط الشعر الذي يسببه العلاج الكيميائي مؤقتًا. يمكنك أن تتوقع إعادة نمو شعرك في خلال فترة من ثلاثة إلى ستة أشهر بعد انتهاء مدة العلاج على الرغم من أن شعرك قد يظهر بلون أو ملمس مختلف لفترة مؤقتة.

ما الذي ينبغي عليك أن تتوقعه؟

يبدأ الشعر عادةً في التساقط خلال فترة من أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد بدء فترة العلاج.

ويمكن أن يسقط بسرعة كبيرة سواء في شكل كتل أو تدريجيًا. ومن المرجح أنك سوف تلاحظ تراكم الشعر المتساقط على وسادتك أو في فرشاة أو مشط الشعر أو في مصرف حوض غسيل الوجه أو حوض الاستحمام. وقد تؤلمك فروة رأسك عند لمسها.

وسوف يستمر تساقط شعرك خلال فترة العلاج وحتى أسابيع قليلة بعده. وتعتمد شدة تساقط شعرك - سواء أن يصبح أقل كثافة أو تصاب بالصلع التام - على العلاج الذي تتلقاه.

يشكو الأشخاص المصابون بمرض السرطان من تساقط الشعر باعتباره أثرًا جانبيًا للعلاج يسبب لهم الإحراج الشديد. وفي كل مرة تنظر فيها إلى نفسك في المرآة، فإن تغير مظهرك يذكرك بمرضك وبكل شيء عانيت منه منذ أن تم تشخيص حالتك.

متى سينمو شعرك مجددًا؟

قد يستغرق الأمر عدة أسابيع بعد خضوعك للعلاج ليتعافى شعرك ويبدأ في النمو مرة أخرى.

عندما يبدأ شعرك في النمو مرة أخرى، من المحتمل أن تختلف طبيعته قليلاً عن طبيعة الشعر الذي فقدته. ولكن عادةً ما يكون هذا الفرق مؤقتًا.

قد يبدو ملمس شعرك الذي نما حديثًا أو لونه مختلفين. حيث قد يبدو مجعدًا أكثر مما كان عليه من قبل، أو قد يكون رمادي اللون حتى تبدأ الخلايا التي تتحكم في الصبغة في شعرك في العمل مرة أخرى.

هل من الممكن منع تساقط الشعر؟

لا يوجد علاج يمكن أن يضمن عدم سقوط شعرك خلال أو بعد العلاج الكيميائي. تم التحقق من العديد من العلاجات كطرق ممكنة لمنع سقوط الشعر، إلا أن أيهم لم تثبت فعاليته، وتشتمل تلك العلاجات على:

  • قبعات تبريد فروة الرأس (خفض درجة حرارة فروة الرأس). خلال الحقن بالعلاج الكيميائي، يمكن وضع قبعة مناسبة ومحكمة على الرأس يتم تبريدها باستخدام سائل مبرد لتبطئ تدفق الدم لفروة رأسك. وبهذا الشكل، من المرجح أن يكون تأثير أدوية العلاج الكيميائي أقل على الشعر.

    وقد توصلت دراسات أُجريت على قبعات تبريد فروة الرأس وأشكال أخرى من طرق خفض درجة حرارة فروة الرأس بأنها تظهر تأثيرًا مع غالبية الأفراد الذين قاموا باستخدامها. ومع ذلك، فإن هذا الإجراء يتسبب أيضًا في وجود خطر ضئيل بمعاودة السرطان في فروة رأسك، وذلك بسبب عدم حصول هذا الجزء على نفس جرعة العلاج الكيميائي كسائر أجزاء الجسم. ويذكر الأشخاص الذين يستخدمون وسائل خفض درجة حرارة فروة الرأس عن شعورهم بالبرد بصورة غير مريحة وإصابتهم بالصداع.

  • مينوكسيديل (Rogaine). ومن غير المرجح أن يمنع استخدام مينوكسيديل — دواء معتمد لسقوط الشعر — على فروة الرأس قبل العلاج الكيميائي وخلاله سقوط الشعر، على الرغم من أن بعض الدراسات قد أظهرت أنه قد يؤدي إلى تسريع عملية نمو الشعر. ونحتاج للمزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كان مينوكسيديل فعال في إعادة نمو الشعر بعد تلقي علاج السرطان.

كيف تحقق أقصى استفادة منها

بشكل عام لا يمكن منع أو السيطرة على فقدان شعرك، ولكن يمكن إدارته. اتبعي الخطوات التالية في أثناء العلاج للحد من الإحباط والقلق المتعلق بفقدان شعرك.

قبل العلاج

  • كوني لطيفة في أثناء التعامل مع شعرك. اعتادي على معاملة شعرك بشكل رقيق. لا تقومي بتفتيح لون شعرك أو صبغه أو تجعيده — يمكن أن يؤدي ذلك إلى إضعافه. دعي شعرك يجف في الهواء الطلق بقدر المستطاع وتجنبي أجهزة الحرارة مثل مكواه تجعيد الشعر وبكرات الشعر الساخنة. قد تزيد تقوية شعرك الآن من احتمالية بقائه في رأسك لوقت أطول بقليل في أثناء العلاج.
  • اهتمي بقص شعرك. يميل الشعر القصير إلى أن يبدو أكثر كثافة من الشعر الطويل. وبما أن شعرك يتساقط، لن يتم ملاحظة الأمر بشكل كبير إذا قمتي بقصه ليصبح قصيرًا. وأيضًا، إذا كنتِ تمتلكين شعرًا طويلًا، فقد يساعدك قصه قصة قصيرة على الانتقال بشكل أفضل إلى مرحلة فقدان الشعر بالكامل.
  • خططي لوضع غطاءً للرأس. الآن هو الوقت المناسب لتبدئي في التفكير بوضع الشعر المستعار أو الأوشحة أو أغطية الرأس الأخرى. سواء قررتِ ارتداء غطاءً الرأس لتغطية شعرك المفقود أم لا، فهذا الأمر يعود لكي. ولكن من الأسهل التخطيط له الآن بدلًا من التخطيط في وقت لاحق. اطلبي من الطبيب كتابة وصفة طبية للشعر المستعار، فقد يغطي التأمين الصحي الخاص بكِ التكلفة.

في أثناء العلاج

  • دللي شعرك المتبقي. استمري في استراتيجيات معالمة شعرك بلطف في أثناء فترة المعالجة بالعلاج الكيميائي. استخدمي فرشاة ناعمة. اغسلي شعرك كلما دعت الضرورة فقط. ينبغي استخدام شامبو لطيف.
  • يراعى حلاقة الرأس. إبلاغ بعض الأشخاص عن الشعور بحكة في فروة الرأس، كما أصبحت حساسة ومتهيجة أثناء تلقيهم العلاج بينما يتساقط شعرهم. قد يقلل حلق رأسك من التهيج كما تحمي نفسك من الإحراج بسبب فقدان الشعر.
  • احمي فروة رأسك. إذا كانت رأسك ستتعرض للشمس أو الهواء البارد، احميها باستخدام واقي من الشمس أو بغطاء الرأس. قد تكون فروة رأسك حساسة كلما تقدمت في العلاج، لذلك يمكن للطقس البارد أو لأشعة الشمس القوية أن تصيبها بالتهيج. يمكن أن يشعرك عدم امتلاك شعر أو امتلاك شعر بنسبة أقل بالبرودة، ولذلك قد يجعلك غطاء الرأس تشعر براحة أكبر.

بعد العلاج

  • استمر في معاملة شعرك بلطف. سينمو الشعر الجديد ضعيفًا جدًا وسيكون عرضه للضرر الناجم عن استخدام منتجات تصفيف الشعر والأجهزة الحرارية. امتنع عن تلوين أو تفتيح لون شعرك الجديد حتى ينمو بقوة أكبر. يمكن أن تتسبب معالجة الشعر الجديد بتهيج فروة رأسك الحساسة.
  • كن صبورًا. من المحتمل أن يعود شعرك للنمو ببطء وقد لا يبدو طبيعيًا في الحال. ولكن يستغرق نمو الشعر وقتًا، وقد يستغرق وقتًا لإصلاح الضرر الناجم عن علاج مرض السرطان.

تغطية الرأس

إن تغطية رأسك مع تساقط شعرك هو قرار شخصي بحت. يرى العديدون أن الشعر يرتبط بالهوية الشخصية والصحة لذلك يختارون الحفاظ على هذا المظهر بوضع شعر مستعار. فيما يختار آخرون ارتداء القبعات والأوشحة. مع ذلك يختار البعض الآخر عدم تغطية رؤوسهم على الإطلاق.

اسأل طبيبك أو أخصائي اجتماعي بالمستشفى عن الموارد الموجودة في منطقتك لمساعدتك في العثور على أفضل غطاء رأس لك.

إن برنامج Look Good Feel Better (مظهر جيد لشعور أفضل) هو برنامج مجاني يتيح تغيير مظهر الشعر وعمليات تغيير مظهر تجميلية ويقدم النصائح للنساء المصابات بالسرطان. تُقدّم هذه الدروس في جميع أنحاء الولايات المتحدة وفي العديد من البلدان الأخرى. تُقدَّم العديد من الدروس عبر الفروع المحلية لجمعية السرطان الأمريكية (American Cancer Society).

كما يتيح برنامج Look Good Feel Better أيضًا دروسًا وموقعًا إلكترونيًا للمراهقين المصابين بالسرطان، بالإضافة إلى موقع إلكتروني ودليل يقدم المعلومات للرجال المصابين بالسرطان.

قد يسبب العلاج الإشعاعي أيضًا تساقط الشعر

يهاجم العلاج الإشعاعي أيضًا الخلايا المتنامية سريعًا في جسمك، ولكن على عكس حالة العلاج الكيميائي فهو لا يؤثر سوى في المنطقة المحددة التي يركز عليها العلاج. وإذا تعرض رأسك للإشعاع، فمن المرجح أن يتساقط الشعر من رأسك.

وبعد نهاية فترة العلاج، يبدأ شعرك عادة في النمو من جديد. ولكن احتمالية إعادة نموه بنفس سُمكه وطوله الأصليين تتحدد حسب العلاج. فبسبب الأنواع المختلفة من الإشعاع والجرعات المختلفة أيضًا، ستكون التأثيرات مختلفة على شعرك. وإذا تلقيت جرعات أعلى من الإشعاع، فقد يتسبب ذلك في تساقط الشعر بصفة دائمة. تحدث مع طبيبك بشأن الجرعة التي سوف تتلقاها، ومن ثم سوف تعرف ما هو متوقع.

يوثر العلاج الإشعاعي أيضًا على بشرتك. من المرجح أن تبدو منطقة العلاج محمرّة اللون، وقد تظهر كما لو كانت محترقة أو مسمرّة بفعل أشعة الشمس. وإذا تعرض رأسك للعلاج الإشعاعي، فمن الجيد أن تغطي رأسك بقبعة أو وشاح واقٍ لأن بشرتك سوف تكون حساسة للبرد وأشعة الشمس. وقد يتسبب الشعر المستعار والباروكات الأخرى تهيّجًا لفروة رأسك.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة