نظرة عامة

يشير سرطان الحلق إلى أورام تنشأ في الحلق (البلعوم) أو صندوق الصوت (الحنجرة) أو اللوزتين.

الحلق هو أنبوب عضلي يبدأ من مؤخرة الأنف وينتهي في العنق. من الشائع أن يبدأ سرطان الحلق في الخلايا المسطحة التي تغطي الحلق من الداخل.

يقع الصندوق الصوتي أسفل الحلق تمامًا وهو أيضًا سريع التأثر بسرطان الحلق. يتكون الصندوق الصوتي من غضروف ويحتوي على الحبال الصوتية التي تهتز لتخرج الأصوات عند الحديث.

كما قد يصيب سرطان الحلق جزءً من الغضروف (لسان المزمار) والذي يعمل كغطاء للقصبة الهوائية. يصيب التهاب اللوزتين، وهو شكل آخر من سرطان الحلق، اللوزتين، واللتان تقعان في الجزء الخلفي من الحلق.

رعاية الأشخاص المصابين بسرطان الحلق في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

قد تتضمن أعراض سرطان الحلق وعلاماته ما يلي:

  • سعال
  • تغيرات في صوتك، مثل البحة أو عدم التحدث بوضوح
  • صعوبة البلع
  • ألم الأذن
  • تكتل أو تقرح لا يلتئم
  • وجود التهاب بالحلق
  • فقدان الوزن

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا لاحظت أي علامات وأعراض جديدة مستمرة. لا تكون معظم أعراض سرطان الحلق مرتبطة بالسرطان، لذا من المرجح أن يبحث طبيبك عن أسباب شائعة أخرى أولاً.

الأسباب

يحدث سرطان الحلق عندما تطور الخلايا في الحلق لديك طفرات جينية. تتسبب هذه الطفرات في نمو الخلايا بشكل لا يمكن التحكم فيه وفي الاستمرار في بقائها إلى ما بعد الوقت الطبيعي لنمو الخلايا الصحيحة. قد تشكل الخلايا المتراكمة ورمًا في حلقك.

يُعد سبب الطفرات التي تؤدي إلى سرطان الحلق غير واضح. غير أن الأطباء اكتشفوا عوامل قد تعزز خطر الإصابة به.

أنواع سرطان الحلق

سرطان الحلق هو مصطلح عام ينطبق على السرطان الذي يصيب الحلق (السرطان البلعومي) أو الحنجرة (سرطان الحنجرة). الحلق والحنجرة متصلان بشكل وثيق حيث تقع الحنجرة أسفل الحلق.

وعلى الرغم من تضمن معظم سرطانات الحلق لنفس أنواع الخلايا، يتم استخدام مصطلحات محددة لتمييز الجزء الذي ينشأ فيه السرطان في الحلق.

  • يبدأ السرطان البلعومي الأنفي في البلعوم الأنفي، جزء من الحلق موجود خلف الأنف.
  • يبدأ السرطان الفموي البلعومي في الجزء الفموي من البلعوم — وهو جزء من حلقك موجود خلف فمك ويحتوي على اللوزتين.
  • يبدأ سرطان البلعوم السفلي (السرطان الحنجري البلعومي) في البلعوم السفلي (البلعوم الحنجري) — الجزء الموجود أسفل الحلق فوق المريء والقصبة الهوائية.
  • يبدأ السرطان المزماري في الأحبال الصوتية.
  • يبدأ سرطان فوق المزمار في الجزء العلوي من الحنجرة ويتضمن السرطان الذي يؤثر على لسان المزمار، وهو قطعة من الغضروف تمنع الطعام من الدخول إلى القصبة الهوائية.
  • يبدأ سرطان تحت المزمار في الجزء السفلي للحنجرة، أسفل الأحبال الصوتية.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الحلق:

  • استخدام التبغ، بما يشمل التدخين ومضغ التبغ
  • الإفراط في تناول الكحوليات
  • فيروس ينتقل عبر الاتصال الجنسي يُسمى بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)
  • نظام غذائي ينقصه الفاكهة والخضروات
  • داء الارتداد المعدي المريئي (GERD)

الوقاية

لا يوجد طريقة فعالة للوقاية من الإصابة بسرطان الحلق. ولكن للحد من مخاطر الإصابة بسرطان الحلق، يمكنك:

  • الإقلاع عن التدخين أو لا تبدأ في التدخين. إذا كنت تدخن، فأقلع عن التدخين. إذا كنت لا تُدخن، فلا تشرع بالتدخين. من الممكن أن يكون الإقلاع عن التدخين صعبًا للغاية، لذلك احصل على بعض المساعدة. من الممكن أن يناقش طبيبك فوائد ومخاطر العديد من استراتيجيات الإقلاع عن التدخين، مثل الأدوية ، واستبدال منتجات النيكوتين وتقديم المشورة.
  • اشرب الكحول باعتدال، إذا كنت تشربه. إذا اخترت أن تشرب الكحوليات، فاشربها باعتدال. بالنسبة للبالغين الأصحاء، يعني هذا ما يصل إلى مشروب واحد في اليوم بالنسبة للنساء من جميع الأعمار والرجال الأكبر سنًا من 65 عامًا، وتصل إلى مشروبين في اليوم للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عامًا أو أقل.
  • اختر نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضراوات. قد تقلل الفيتامينات ومضادات الأكسدة الموجودة في الفاكهة والخضروات خطر إصابتك بسرطان الحلق. تناول مجموعة متنوعة من الفاكهة والخضروات الملونة.
  • احمِ نفسك من العدوى المنقولة بالاتصال الجنسي (HPV). من المعتقد أن أنواع سرطان الحلق تنجم عن العدوى المنقولة بالاتصال الجنسي. يمكنك تقليل خطر الإصابة بالعدوى المنقولة بالاتصال الجنسي عن طريق الحد من عدد شركاء العلاقات الجنسية واستخدام الواقي الذكري في كل مرة تمارس فيها الجنس. كما يمكنك أيضًا التفكير في لقاح للعدوى المنقولة بالاتصال الجنسي، والذي يتوفر للبنين والبنات، وللشباب من الجنسين.

سرطان الحلق - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

11/08/2018
References
  1. Head and neck cancers. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed Sept. 26, 2017.
  2. Laryngeal cancer treatment. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/head-and-neck/patient/laryngeal-treatment-pdq. Accessed Sept. 26, 2017.
  3. Hypopharyngeal cancer treatment. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/head-and-neck/patient/hypopharyngeal-treatment-pdq. Accessed Sept. 26, 2017.
  4. Oropharyngeal cancer treatment. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/head-and-neck/patient/oropharyngeal-treatment-pdq. Accessed Sept. 26, 2017.
  5. AskMayoExpert. Head and neck cancers. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  6. Sun L, et al. Dietary flavonoid intake reduces the risk of head and neck but not esophageal or gastric cancer in U.S. men and women. Journal of Nutrition. 2017;147:1729.
  7. Poon CS, et al. Overview of the diagnosis and staging of head and neck cancer. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 26, 2017.
  8. Brockstein BE, et al. Overview of treatment for head and neck cancer. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 26, 2017.
  9. Haddad RI. Human papillomavirus associated head and neck cancer. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 26, 2017.
  10. HPV vaccines: Vaccinating your preteen or teen. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/hpv/parents/vaccine.html. Accessed Sept. 26, 2017.
  11. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 25, 2017.