الناجين من مرض السرطان: الآثار المتأخرة لعلاج السرطان

تعرف على التأثيرات المتأخرة وطويلة الأمد لعلاج السرطان حتى تتمكن من السيطرة أكثر على صحتك كأحد الناجين من السرطان.

من إعداد فريق مايو كلينك

حتى بعد انتهاء علاجك من السرطان، قد تستمر العلاجات، التي قد تكون ساهمت في إنقاذ حياتك، في التسبب في مزيد من الأعراض الجانبية.

يعيش نسبة أكبر من الناس بعد علاج مرض السرطان ولكن انتشر أيضاً في المقابل الأعراض الجانبية التابعة بالسرطان.

ابذل ما في وسعك لمعرفة كل المعلومات الممكنة عن الأعراض التابعة لعلاج السرطان واستخدم تلك المعلومات لتساعدك في الحفاظ على صحتك.

ما الآثار الجانبية المتأخرة لعلاج السرطان؟

التأثيرات المتأخرة هي الآثار الجانبية لعلاج السرطان التي تبدو واضحة بعد انتهاء العلاج. قد يعاني الناجون من السرطان من تأثيرات متأخرة لعلاج السرطان بعد سنوات.

ما علاجات السرطان التي تُسبب تأثيرات متأخرة؟

قد تحدث التأثيرات المتأخرة لعلاج السرطان نتيجة أي من علاجات السرطان الأساسية: العلاج الكيميائي والعلاج الهرموني والعلاج الإشعاعي والعلاج الجراحي والعلاج الاستهدافي والعلاج المناعي. ومع تطوير أنواع أحدث من علاجات للسرطان كالعلاج المناعي، قد يكتشف الأطباء أن هذه الأنواع هي تسبب أيضًا آثارًا متأخرة للناجين من السرطان.

العلاج التأثيرات المتأخرة
المعالجة الكيميائية
  • مشاكل الأسنان
  • انقطاع الطمث المبكر
  • فقدان السمع
  • مشكلات في القلب
  • زيادة احتمالية الإصابة بأنواع سرطان أخرى
  • العقم
  • فقدان حاسة التذوق
  • مرض الرئة
  • تلف الأعصاب
  • هشاشة العظام
  • انخفاض سعة الرئة
المعالجة الإشعاعية
  • تجاويف الأسنان وتسوسها
  • انقطاع الطمث المبكر
  • مشكلات القلب والأوعية الدموية
  • قصور الغدة الدرقية
  • زيادة احتمالية الإصابة بأنواع سرطان أخرى
  • زيادة احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية
  • العقم
  • مشكلات معوية
  • مرض الرئة
  • الوذمة اللمفية
  • مشكلات في الذاكرة
  • هشاشة العظام
الجراحة
  • الوذمة اللمفية
المعالجة الهرمونية
  • الجلطات الدموية
  • هبات الحرارة (في الرجال والنساء)
  • زيادة احتمالية الإصابة بأنواع سرطان أخرى
  • أعراض انقطاع الطمث
  • هشاشة العظام
  • الآثار الجانبية الجنسية (رجالًا ونساءً)
العلاج المناعي التأثيرات المتأخرة غير المعروفة حاليًا
العلاج الاستهدافي التأثيرات المتأخرة غير المعروفة حاليًا

جدير بالذكر أنه ليس بالضرورة أن يواجه كل من خضع لعلاج للسرطان الآثار المتأخرة، والبعض قد لا يعانون أيًا من تلك الآثار.

تختلف الآثار المتأخرة باختلاف أدوية العلاج الكيميائي. فإذا لم تُتناول أدوية العلاج الكيميائي التي قد تسبب العقم، فمن غير المتوقع أن يكون الشخص عرضة للإصابة بهذا الأثر المتأخر على الأخص.

كذلك، لا تطال الآثار المتأخرة للعلاج الإشعاعي والجراحة إلا المنطقة التي تعرضت لهما. وإذا كان المريض قد خضع على سبيل المثال لعلاج إشعاعي في جزء من الجسم بخلاف الرأس والعنق، فلن يكون عُرضة لتجاويف الأسنان وتسوُّسها نتيجة لذلك العلاج الإشعاعي.

ما الآثار المتأخرة التي قد يتعرض لها من تلقوا علاجًا للسرطان في الطفولة؟

إذا كنت قد تلقيت علاجًا للسرطان في طفولتك، فقد تكون معرضًا لخطر الكثير من نفس الآثار الجانبية المتأخرة للعلاج الذي يتلقاه من كانوا بالغين أثناء علاجهم من السرطان.

لكنك قد تكون أيضًا في خطر من آثار جانبية متأخرة أخرى. وهذا لأن عظام الأطفال وأنسجتهم وأعضائهم تنمو بسرعة أثناء العلاج ولذلك يمكن أن يتعارض علاج السرطان مع هذا الوقت الحرج للنمو.

كما هو الحال مع الآثار الجانبية المتأخرة لدى الناجين من السرطان من البالغين، ستختلف الآثار الجانبية المتأخرة لدى المتعافين من السرطان في طفولتهم على حسب نوع السرطان ونوع العلاج. كما أن العمر الذي تلقيت العلاج فيه قد يحدد الآثار الجانبية المتأخرة التي قد تمثل خطرًا عليك إذا كانت قائمة.

يتعرض المتعافون من السرطان في طفولتهم لبعض هذه الآثار الجانبية المتأخرة:

  • مشاكل في القلب، بما في ذلك خطر أكبر من الأزمات القلبية
  • مشاكل في الأوعية الدموية، بما في ذلك خطر أكبر من الإصابة بسكتة
  • مشاكل في الرئة، والتي يمكن أن تسبب صعوبة في التنفس
  • مشاكل في الكبد
  • مشاكل في الكلى
  • حالات إعتام عدسة العين
  • مشاكل في العظام، مثل نحافة العظام (هشاشة العظام) وألم المفاصل
  • القائمة القصيرة الناتجة عن بطء نمو العظام
  • السمنة
  • العقم
  • مشاكل في الذاكرة وإعاقات في التعلم
  • فقدان الإبصار
  • فقدان السمع
  • مشاكل الغدة الدرقية
  • ارتفاع خطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان
  • تلف الأعصاب

إذا كنت قد تلقيت علاجًا من السرطان منذ سنوات كثيرة مضت، فقد تفترض أن أي مشاكل صحية تتعرض لها ترتبط بالتقدم في العمر، وليس بعلاجات السرطان.

أبلغ طبيبك بما تعرفه عن علاجات السرطان في طفولتك. إذا كان والداك أو أفراد الأسرة الآخرون لديهم سجلات لعلاجك، فقدّمها لطبيبك.

ما العلامات والأعراض التي يمكن أن تشير إلى أنك تعاني تأثيرات متأخرة لعلاج السرطان؟

تحدث مع طبيبك حول التأثيرات المتأخرة لعلاجك الخاص. في بعض الحالات، سيعلم طبيبك أي التأثيرات التي قد تكون معرض للإصابة بها. ولكن لا تزال التأثيرات المتأخرة للعديد من العلاجات غير معروفة.

يمكن أن يكون طبيبك قادرًا على مساعدتك في فهم أي علامات وأعراض تعتبر أدلة على أنك تعاني بعض التأثيرات المتأخرة لعلاج السرطان. قد يفحصك طبيبك أيضًا للكشف عن التأثيرات المتأخرة للعلاج عندما تذهب لمواعيد المتابعة بعد اكتمال علاج السرطان.

أخبر طبيبك بأي علامات أو أعراض تقلقك. حيث من الأفضل أن يتم فحصها، حتى لا تقضي على الأقل الكثير من الوقت قلقًا حيال ما يمكن أن يكون مشكلة.

إذا تلقيت العلاج من السرطان منذ سنوات عديدة أو لم تعد تزور أخصائي سرطان لإجراء الفحوصات بعد الآن، فتحدث مع طبيب الرعاية الأولية حو التأثيرات المتأخرة. إذا كنت تعتقد أنك تعاني تأثيرات متأخرة أو كان طبيبك ليس متأكدًا بشأن أي تأثيرات متأخرة ينبغي مراعاتها، فاطلب الإحالة إلى أخصائي سرطان.

ما الذي يمكنك فعله للوقاية من التأثيرات المتأخرة لعلاج السرطان؟

لا يتضح ما إذا كان من الممكن الوقاية من التأثيرات المتأخرة أو السبب وراء إمكان معاناة بعض الناس تلك التأثيرات بينما لا يعانيها غيرهم. في حين يمكن لهذا الأمر أن يكون محبطًا، يمكنك اتخاذ خطوات للمساعدة في التكيف إذا ما عانيت الآثار المتأخرة للعلاج. يمكن للتدرب وتناول الغذاء الصحي والكثير من الفاكهة والخضراوات أن يساعد في زيادة قوتك وصحتك. كما إن تجنب كل من التبغ، والإفراط في تناول الكحول، والتعرض المطول للشمس كلها أمور تفيد للغاية كذلك.

06/10/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Infographic: 3D Printing for Cancer Treatment
  2. Adjuvant therapy for cancer
  3. After a flood, are food and medicines safe to use?
  4. Alternative cancer treatments: 11 options to consider
  5. Atypical cells: Are they cancer?
  6. Biological therapy for cancer
  7. Biopsy procedures
  8. Blood Basics
  9. Bone marrow transplant
  10. Bone scan
  11. Cancer
  12. Cancer
  13. Cancer blood tests
  14. Myths about cancer causes
  15. Infographic: Cancer Clinical Trials Offer Many Benefits
  16. Cancer diagnosis: 11 tips for coping
  17. Cancer-related fatigue
  18. Cancer pain: Relief is possible
  19. Cancer-prevention strategies
  20. Cancer risk: What the numbers mean
  21. Cancer surgery
  22. Cancer survival rate
  23. Cancer survivors: Care for your body after treatment
  24. Cancer survivors: Managing your emotions after cancer treatment
  25. Cancer survivors: Reconnecting with loved ones after treatment
  26. Cancer treatment
  27. Cancer treatment decisions: 5 steps to help you decide
  28. Cancer treatment myths
  29. Cancer Vaccine Research
  30. Cellphones and cancer
  31. Chemo Targets
  32. Chemoembolization
  33. Chemotherapy
  34. Chemotherapy and hair loss: What to expect during treatment
  35. Chemotherapy and sex: Is sexual activity OK during treatment?
  36. Chemotherapy nausea and vomiting: Prevention is best defense
  37. Chemotherapy side effects: A cause of heart disease?
  38. Complete blood count (CBC)
  39. Cough
  40. CT scan
  41. Curcumin: Can it slow cancer growth?
  42. Cancer-related diarrhea
  43. Eating during cancer treatment: Tips to make food tastier
  44. Fatigue
  45. Fertility preservation
  46. Get ready for possible side effects of chemotherapy
  47. Ginger for nausea: Does it work?
  48. Heart cancer: Is there such a thing?
  49. High-dose vitamin C: Can it kill cancer cells?
  50. Honey: An effective cough remedy?
  51. How plant-based food helps fight cancer
  52. Infographic: CAR-T Cell Therapy
  53. Intrathecal chemotherapy
  54. Joint pain
  55. Low blood counts
  56. Magic mouthwash
  57. Medical marijuana
  58. Mediterranean diet recipes
  59. Mindfulness exercises
  60. Minimally invasive cancer surgery
  61. Monoclonal antibody drugs
  62. Mort Crim and Cancer
  63. Mouth sores caused by cancer treatment: How to cope
  64. MRI
  65. Muscle pain
  66. Needle biopsy
  67. Night sweats
  68. No appetite? How to get nutrition during cancer treatment
  69. Palliative care
  70. PALS (Pets Are Loving Support)
  71. Pelvic exenteration
  72. PET/MRI scan
  73. Pet therapy
  74. Radiation therapy
  75. Infographic: Scalp Cooling Therapy for Cancer
  76. Seeing inside the heart with MRI
  77. Self-Image During Cancer
  78. Sentinel lymph node mapping
  79. Sisters' Bone Marrow Transplant
  80. Sleep tips
  81. Mediterranean diet
  82. Radiation simulation
  83. Small cell, large cell cancer: What this means
  84. Stem Cells 101
  85. Stem cells: What they are and what they do
  86. Thalidomide: Research advances in cancer and other conditions
  87. Tumor vs. cyst: What's the difference?
  88. TVEC (Talimogene laherparepvec) injection
  89. Ultrasound
  90. Unexplained weight loss
  91. Stem cell transplant
  92. How cancer spreads
  93. MRI
  94. PICC line placement
  95. When cancer returns: How to cope with cancer recurrence
  96. Wide local skin excision
  97. X-ray