انخفاض عدد خلايا الدم: الأثر الجانبي لعلاج السرطان

يمكن أن يكون انخفاض عدد خلايا الدم من المضاعفات الخطيرة أثناء علاج السرطان. ينبغي معرفة سبب تتبع الطبيب عن كثبٍ لعدد خلايا الدم.

By Mayo Clinic Staff

قد يراقب الطبيب عدد خلايا الدم لديك بعناية أثناء علاج السرطان. هناك سبب وجيه لسحب عينة الدم منك بشكل متكرر ذلك أن — انخفاض عدد خلايا الدم يجعلك في كثير من الأحيان عرضة لخطر حدوث مضاعفات بالغة.

ما الذي يُقاس في تعداد خلايا الدم؟

إذا كنت تخضع لبعض علاجات السرطان التي قد تسبب انخفاض عدد خلايا الدم، فمن المرجح أن يراقب الطبيب عدد خلايا الدم بانتظام باستخدام اختبار يُسمى تعداد الدم الكامل مع التفاضل. ويتم الكشف عن انخفاض عدد خلايا الدم عن طريق فحص عينة دم مأخوذة من وريد في ذراعك.

وعند فحص عدد خلايا الدم، يتحقق الطبيب من أعداد وأنواع ما يلي:

  • خلايا الدم البيضاء. تساعد خلايا الدم البيضاء الجسم على مكافحة العدوى. ويقيس اختبار تعداد الدم الكامل مع التفاضل مستويات الأنواع الخمسة لخلايا الدم البيضاء في الدم. وسينتبه الطبيب جيدًا إلى مستويات العدلات التي تساعد بصفة خاصة على مكافحة العدوى التي تسببها البكتيريا. ويجعل انخفاض عدد العدلات (قلة العدلات) الجسم أكثر عُرضة للعدوى. وفي حالة الإصابة بعدوى ما، قد لا يتمكن جسمكَ من مقاومتها.
  • خلايا الدم الحمراء. تحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم. وتُقاس قدرة خلايا الدم الحمراء على حمل الأكسجين بكمية الهيموغلوبين في دمك. فإذا كان مستوى الهيموغلوبين لديك منخفضًا، فأنت مصاب بفقر الدم، وسيبذل جسمك جهدًا أكبر لتزويد أنسجتك بالأكسجين. وقد يجعلك ذلك تشعر بالإرهاق وضيق النفس.
  • الصفائح الدموية. تساعد الصفائح الدموية على تجلط الدم. ويعني انخفاض عدد الصفائح الدموية (نقص الصفائح الدموية) أن جسمك غير قادر على إيقاف النزف ذاتيًا.
ما يتم إحصاؤه المعدل الطبيعي للبالغين ما قد يبعث على القلق
العدلات من 1,560 إلى 6,450 أقل من 1,000
الهيموغلوبين
  • من 13,2 إلى 16,6 للرجال
  • من 11,6 إلى 15 للسيدات
أقل من 8
الصفائح الدموية
  • من 135000 إلى 317000 للرجال
  • من 157000 إلى 371000 للسيدات
أقل من 50000

ما الذي يتسبب في انخفاض عدد خلايا الدم؟

تتضمن الأسباب الشائعة لانخفاض عدد خلايا الدم المرتبطة بالسرطان ما يلي:

  • العلاج الكيميائي. يمكن لبعض أدوية العلاج الكيميائي أن تضر نخاع العظام، وهي المادة الإسفنجية الموجودة داخل عظامك. تجدُر الإشارة إلى أن نخاع عظامك يكوّن خلايا الدم التي تنمو بسرعة كبيرة، وهذا يجعلها حساسة للغاية لتأثير العلاج الكيميائي. ويقتل العلاج الكيميائي الكثير من الخلايا في نخاع عظمك، لكن هذه الخلايا تتعافى مع مرور الوقت. ويمكن أن يخبرك طبيبك ما إذا كان علاجك الكيميائي وجرعته سيتسببان لك في خطر الإصابة بانخفاض عدد خلايا الدم أم لا.
  • العلاج الإشعاعي. إذا كنت تخضع للعلاج الإشعاعي في أماكن كبيرة من جسمك، بالأخص عند العظام الكبيرة التي تحتوي على أغلب النخاع كعظام الحوض والسيقان والجذع، فربما يكون لديك انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء والبيضاء.
  • سرطان الدم والنخاع العظمي. ينمو سرطان الدم والنخاع العظمي، مثل اللوكيميا، في نخاع العظم، ولا يسمح بتكوين خلايا الدم الطبيعية.
  • أنواع السرطان القابل للانتشار (المتنقل). يمكن لخلايا السرطان المنفصلة من الورم أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك، بما فيها نخاع العظم. وتحل الخلايا السرطانية محل الخلايا الأخرى في نخاعك، وتصعّب على النخاع عملية إنتاج خلايا الدم التي يحتاج إليها جسمك.

ما مضاعفات انخفاض عدد خلايا الدم؟

قد يؤدي انخفاض عدد خلايا الدم إلى تأخير دورتك التالية من العلاج أو دفع طبيبك إلى تقليل جرعة الدواء أو وصف دواء جديد. ولهاذا فإن مراقبة عدد خلايا الدم تتيح لطبيبك منع احتمالية التعرض للمضاعفات أو تقليلها.

وتشمل أخطر مضاعفات انخفاض عدد خلايا الدم:

  • العدوى. يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى في ظل انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، وخاصة انخفاض مستوى خلايا العدلات. وفي حال التعرض لعدوى تزامنًا مع وجود انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء، فلن يتمكن جسمك من حماية نفسه. بل قد تؤدي العدوى إلى الوفاة في الحالات الشديدة.

    وحتى العَدوى الخفيفة يمكن أن تؤخر علاجك الكيميائي، وقد ينتظر طبيبك حتى تتعافى من العدوى ويزيد عدد خلايا الدم لديك مرة أخرى قبل متابعة العلاج. وقد يوصي طبيبك أيضًا بتناول دواء لزيادة إنتاج جسمك لخلايا الدم البيضاء.

  • فقر الدم. فقر الدم هو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء. ومن أكثر أعراض فقر الدم شيوعًا الإرهاق وضيق النفس. وفي بعض الحالات، يصبح الإرهاق شديدًا لدرجة الاضطرار إلى إيقاف علاج السرطان مؤقتًا أو تقليص الجرعة التي تتلقاها. ورغم أن حالة فقر الدم الخفيفة من الحالات الشائعة ولا تسبب الإرهاق غالبًا، فأخبر طبيبك إذا كانت لديك هذه الأعراض لمعرفة ما إذا كان فقر الدم هو السبب المحتمل لها أم لا.

    ويمكن تخفيف فقر الدم عن طريق نقل الدم أو تناول الأدوية التي تؤدي إلى زيادة إنتاج الجسم لخلايا الدم الحمراء.

  • النزيف. يمكن أن يؤدي انخفاض عدد الصفائح الدموية في الدم إلى حدوث نزيف. قد تنزف كثيرًا بسبب جرح صغير أو تنزف من أنفك أو لثتك دون سبب. وقد يحدث في حالات نادرة نزيف داخلي خطير.

    وكذلك يمكن أن يؤدي انخفاض عدد الصفائح الدموية إلى تأخير علاجك. وقد تضطر إلى الانتظار حتى ترتفع مستويات الصفائح الدموية لديك قبل متابعة العلاج الكيميائي أو الخضوع لعملية جراحية. ويمكن أيضًا علاج انخفاض عدد الصفائح الدموية عن طريق نقل الصفائح الدموية.

كيف تستدل على إصابتك بحالة انخفاض تعداد خلايا الدم؟

إذا لم ينخفض تعداد خلايا الدم لديك بشدة، فربما لن تظهر عليك أي علامات أو أعراض، ولن تستطيع معرفة أنك مصاب بانخفاض تعداد خلايا الدم. لذلك، ربما يطلب منك الطبيب تكرار إجراء اختبارات الدم لمتابعة تعداد خلايا الدم لديك.

استفسر من طبيبك عن احتمالية أن يتسبب علاج السرطان الذي تخضع له في انخفاض تعداد خلايا الدم، وتعرف على العلامات والأعراض التي ينبغي أن تترقبها. وإذا لاحظت ظهور أي علامات أو أعراض لانخفاض تعداد خلايا الدم، فأخبر الطبيب بذلك.

الحالة ما العلامات التي ينبغي ترقبها
المصدر: المعهد الوطني للسرطان، 2018
انخفاض تعداد خلايا الدم البيضاء
  • الحُمَّى التي تتخطَّى درجة 100.5 فهرنهايت (38 درجة مئوية)
  • القشعريرة
  • التعرق
انخفاض تعداد خلايا الدم الحمراء
  • الإرهاق
  • ألم في الصدر
  • الدوخة
  • ضيق النفس
انخفاض تعداد صفيحات الدم
  • النزف
  • سهولة الإصابة بالكدمات
  • نزف الدم الغزير خلال الحيض

كيف يمكنك التعامل مع انخفاض عدد خلايا الدم؟

اتخذ خطوات للحفاظ على صحة جسمك عندما يكون عدد خلايا الدم لديك منخفضًا. على سبيل المثال:

  • اتبِع نظامًا غذائيًا متوازنًا. يحتاج جسمك إلى جميع الفيتامينات والعناصر المغذية التي تُساعد على عملية الشفاء أثناء العلاج وبعده. اختر نظامًا يعتمد على الكثير من الفواكه والخضراوات. إذا كانت مضاعفات العلاج تجعل تناول الطعام صعبًا (إذا كنت تشعر مثلاً بالغثيان أو القيء أو تظهر لديك قروح في الفم)، فحاول أن تجد الأطعمة التي يمكنك تحملها.
  • تجنب أي إصابات. تعرّضك العديد من الأنشطة اليومية لخطر الإصابة بالجروح والخدوش. ويؤدي انخفاض عدد الصفائح الدموية إلى جعل الخدوش خطيرة، مهما تكن تلك الخدوش طفيفة. ويمكن أن يحول انخفاض عدد كريات الدم البيضاء الجرح الصغير إلى نقطة بداية لعدوى خطيرة. استخدم ماكينة حلاقة كهربائية بدلاً من استخدام شفرة حلاقة لتجنب الجروح. واطلب من شخص آخر تقطيع الطعام في المطبخ. واغسل أسنانك بالفرشاة ونظّف أنفك برفق.
  • تجنب الجراثيم. تجنب قدر استطاعتك التعرض للجراثيم دون ضرورة. واغسل يديك باستمرار أو استخدم معقم يدين سائل. وتجنب التعامل مع المرضى وابتعد عن الأماكن المزدحمة. واطلب من شخص آخر تنظيف صندوق القمامة أو قفص الطيور أو حوض السمك. ولا تأكل اللحم أو البيض النيئين.

وتحدث مع فريق الرعاية الصحية عن الطرق الأخرى التي تمكّنك من التعامل مع انخفاض عدد خلايا الدم.

09/01/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Adjuvant therapy for cancer
  2. After a flood, are food and medicines safe to use?
  3. Alternative cancer treatments: 10 options to consider
  4. Atypical cells: Are they cancer?
  5. Biological therapy for cancer
  6. Biopsy procedures
  7. Blood Basics
  8. Bone marrow transplant
  9. Bone scan
  10. Cancer
  11. Cancer blood tests
  12. Myths about cancer causes
  13. Infographic: Cancer Clinical Trials Offer Many Benefits
  14. Cancer diagnosis: 11 tips for coping
  15. Cancer diagnosis? Advice for dealing with what comes next
  16. Cancer-related fatigue
  17. Cancer pain: Relief is possible
  18. Cancer-prevention strategies
  19. Cancer risk: What the numbers mean
  20. Cancer surgery
  21. Cancer survival rate
  22. Cancer survivors: Care for your body after treatment
  23. Cancer survivors: Late effects of cancer treatment
  24. Cancer survivors: Managing your emotions after cancer treatment
  25. Cancer survivors: Reconnecting with loved ones after treatment
  26. Cancer treatment decisions: 5 steps to help you decide
  27. Cancer treatment for men: Possible sexual side effects
  28. Cancer treatment for women: Possible sexual side effects
  29. Cancer treatment myths
  30. Cancer Vaccine Research
  31. Cellphones and cancer
  32. Chemo Targets
  33. Chemoembolization
  34. Chemotherapy
  35. Chemotherapy and hair loss: What to expect during treatment
  36. Chemotherapy and sex: Is sexual activity OK during treatment?
  37. Chemotherapy nausea and vomiting: Prevention is best defense
  38. Chemotherapy side effects: A cause of heart disease?
  39. Complete blood count (CBC)
  40. Cough
  41. CT scan
  42. CT scans: Are they safe?
  43. Curcumin: Can it slow cancer growth?
  44. Cancer-related diarrhea
  45. Eating during cancer treatment: Tips to make food tastier
  46. Fatigue
  47. Fertility preservation
  48. Get ready for possible side effects of chemotherapy
  49. Ginger for nausea: Does it work?
  50. Heart cancer: Is there such a thing?
  51. High-dose vitamin C: Can it kill cancer cells?
  52. Honey: An effective cough remedy?
  53. How plant-based food helps fight cancer
  54. Infographic: CAR-T Cell Therapy
  55. Intrathecal chemotherapy
  56. Joint pain
  57. Joint pain: Rheumatoid arthritis or parvovirus?
  58. Magic mouthwash
  59. Medical marijuana
  60. Mediterranean diet recipes
  61. Mindfulness exercises
  62. Minimally invasive cancer surgery
  63. Monoclonal antibody drugs
  64. Mort Crim and Cancer
  65. Mouth sores caused by cancer treatment: How to cope
  66. MRI
  67. Muscle pain
  68. Night sweats
  69. No appetite? How to get nutrition during cancer treatment
  70. Palliative care
  71. PALS (Pets Are Loving Support)
  72. Pelvic exenteration
  73. PET/MRI scan
  74. Pet therapy
  75. Radiation therapy
  76. Infographic: Scalp Cooling Therapy for Cancer
  77. Secondhand smoke
  78. Seeing Inside the Heart with MRI
  79. Self-Image During Cancer
  80. Sentinel lymph node mapping
  81. Sisters' Bone Marrow Transplant
  82. Sleep tips
  83. Mediterranean diet
  84. Radiation simulation
  85. Small cell, large cell cancer: What this means
  86. Stem Cells 101
  87. Stem cells: What they are and what they do
  88. Thalidomide: Research advances in cancer and other conditions
  89. Treating pain: When is an opioid the right choice?
  90. Tumor vs. cyst: What's the difference?
  91. TVEC (Talimogene laherparepvec) injection
  92. Ultrasound
  93. Unexplained weight loss
  94. Stem cell transplant
  95. How cancer spreads
  96. MRI
  97. PICC line placement
  98. Compassionate use
  99. When cancer returns: How to cope with cancer recurrence
  100. Wide local skin excision
  101. X-ray
  102. Your secret weapon during cancer treatment? Exercise!