عقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة لعلاج السرطان: آلية عملها

إذا كنت تفكر في طريقة العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة كجزء من علاج السرطان، فتعرَّف على هذه الأدوية ووازن بين الفوائد والآثار الجانبية المحتملة بدقة.

By Mayo Clinic Staff

تستخدم أدوية الأجسام المضادة أحادية النسيلة لعلاج السرطان حيث تجمع وظائف الجهاز المناعي الطبيعية لمحاربة السرطان. ويمكن استخدام هذه الأدوية مع علاجات السرطان الأخرى.

في حال تفكير المريض أو طبيبه في استخدام أدوية الأجسام المضادة أحادية النسيلة كجزء من علاج السرطان، فينبغي التعرف على النتائج المتوقعة لهذا العلاج. يمكن للمريض بالتعاون مع الطبيب تحديد ما إذا كان العلاج بأدوية الأجسام المضادة أحادية النسيلة مناسبًا أم لا.

كيف يكافح الجهاز المناعي السرطان؟

يتكون الجهاز المناعي من فريق معقد من اللاعبين الذين يرصدون العوامل المسببة للأمراض ويقضون عليها، مثل البكتيريا والفيروسات. وبهذه الطريقة يتمكن الجهاز من القضاء على الخلايا التالفة أو غير الطبيعية مثل الخلايا السرطانية.

ومن العوامل المهمة بالنسبة للجهاز المناعي عمل الأجسام المضادة. إذ يرتبط كل جسم مضاد بجزيء معين (مستضد) على سطح الخلية المصابة. وعندما يرتبط الجسم المضاد بالمستضد، فإنه يعمل كشارة تحذيرية لجذب الجزيئات التي تهاجم المرض أو كزناد لتحفيز تدمير الخلايا عن طريق العمليات الأخرى التي يؤديها جهاز المناعة.

يمكن للخلايا السرطانية أن تتفوق على الجهاز المناعي، أو تتجنب محاولات اكتشافها، أو تعرقل نشاط الجهاز المناعي.

ما هي مضادات الأجسام أُحادية النسيلة؟

مضادات الأجسام أُحادية النسيلة هي جزيئات مصنعة مخبريًا لتعمل كأجسام مضادة بديلة يمكن أن تعيد أو تعزز أو تحاكي هجمات جهاز المناعة على الخلايا السرطانية. وهي مصممة لترتبط مع مولدات المضاد والتي توجد عمومًا بصورة أكبر على سطح الخلايا السرطانية منها على الخلايا السليمة.

كيف تعمل عقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة؟

تم تصميم الأجسام المضادة أحادية النسيلة لتعمل بطرق مختلفة. فقد يعمل دواء معين بأكثر من طريقة. قد يشمل دور الدواء في مساعدة الجهاز المناعي ما يلي:

  • تحديد الخلايا السرطانية. تعتمد بعض خلايا الجهاز المناعي على الأجسام المضادة لتحديد الهدف وبدء الهجوم. يمكن اكتشاف الخلايا السرطانية المغلفة بأجسام مضادة وحيدة النسيلة بسهولة أكبر واستهدافها لتدميرها.
  • البدء في تدمير الغشاء الخلوي. يمكن لبعض الأجسام المضادة وحيدة النسيلة أن تحفز استجابة الجهاز المناعي بحيث يمكنه تدمير الجدار الخارجي (الغشاء) للخلية السرطانية.
  • إحصار نمو الخلايا. تُحصر بعض الأجسام المضادة وحيدة النسيلة الارتباط بين الخلايا السرطانية والبروتينات التي تعزز نمو الخلايا — وهو نشاط ضروري لنمو الورم وبقائه.
  • منع نمو الأوعية الدموية. لكي ينمو الورم السرطاني ويبقى، فإنه يحتاج إلى الإمداد بالدم. بعض عقاقير الأجسام المضادة وحيدة النسيلة تمنع تفاعلات الخلايا البروتينية الضرورية لنمو أوعية دموية جديدة.
  • إحصار مثبطات الجهاز المناعي. هناك بروتينات معينة ترتبط بخلايا الجهاز المناعي وتعمل كمنظِّمات تمنع النشاط الزائد للجهاز. تعطي الأجسام المضادة أحادية النسيلة التي ترتبط بخلايا الجهاز المناعي هذه الخلايا التي تحارب السرطان فرصة للعمل بقدر أقل من التثبيط.
  • مهاجمة الخلايا السرطانية مباشرة. قد تهاجم أجسام مضادة معينة وحيدة النسيلة الخلية بشكل مباشر أكثر، على الرغم من أنها مصممة لغرض آخر. عندما ترتبط بعض هذه الأجسام المضادة بخلية، قد تنشأ سلسلة من الأحداث داخل الخلية تؤدي بها إلى تدمير نفسها.
  • تقديم العلاج الإشعاعي. بسبب قدرة الجسم المضاد وحيد النسيلة على الاتصال بخلية سرطانية، يمكن تصميم الجسم المضاد بحيث يعمل كوسيلة توصيل للعلاجات الأخرى. عندما يتم ربط جسم مضاد وحيد النسيلة بجسيم مشع صغير، فإنه ينقل العلاج الإشعاعي مباشرة إلى الخلايا السرطانية وقد يقلل من تأثير الإشعاع في الخلايا السليمة. هذا الاختلاف في العلاج الإشعاعي القياسي للسرطان يُسمى العلاج المناعي الإشعاعي.
  • تقديم العلاج الكيميائي. وبالمثل، فإن بعض الأجسام المضادة أحادية النسيلة ترتبط بعقار للعلاج الكيميائي من أجل توصيل العلاج مباشرة إلى الخلايا السرطانية مع تجنب الخلايا السليمة.
  • السرطان الملازم والخلايا المناعية. تجمع بعض العقاقير بين اثنين من الأجسام المضادة أحادية النسيلة، أحدهما يرتبط بالخلية السرطانية والآخر يرتبط بخلية معينة بالجهاز المناعي. وهذا الارتباط يمكن أن يعزز من هجمات الجهاز المناعي على الخلايا السرطانية.

ما هي أمراض السرطان التي يمكن علاجها بعقاقير ضد وحيد النسيلة؟

طُوِّر علاج ضد وحيد النسيلة لبعض أمراض السرطان ولكن ليس لجميعها، وهناك أنواع معينة من خلايا السرطان أكثر عرضة عن غيرها لتداخلات ضد وحيد النسيلة. ومع ذلك فقد اُعتمدت عدة طرق علاجية لعدد من أمراض السرطان، ويشمل ذلك ما يلي:

  • سرطان المخ
  • سرطان الثدي
  • سرطان الدم اللمفاوي المزمن
  • سرطان المستقيم والقولون
  • سرطان الرأس والرقبة
  • لمفومة هودجكيِن
  • سرطان الرئة
  • سرطان الجلد
  • اللمفومة اللاهودجكيِنية
  • سرطان البروستاتا
  • سرطان المعدة

كيف تُستخدم أدوية الأجسام المضادة أحادية النسيلة في علاج السرطان؟

تُعطى أدوية الأجسام المضادة أحادية النسيلة عن طريق الوريد (وريديًا). يعتمد عدد المرات التي يخضع فيها المريض للعلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة على نوع السرطان والعقاقير التي يتناولها. ويمكن استخدام بعض عقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة بجانب طرق علاج أخرى مثل العلاج الكيميائي أو العلاج الهرموني.

تكون بعض عقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة أيضًا جزءًا من خطط العلاج القياسية. فيما لا يزال بعضها قيد التجربة وتُستخدم عندما لا تنجح العلاجات الأخرى.

ما أنواع الآثار الجانبية التي تسببها عقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة؟

عمومًا، تنطوي طرق العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة على آثار جانبية أقل مما تنطوي عليه طرق العلاج الكيمائي التقليدي.

ومع ذلك، يمكن لطرق علاج السرطان بالأجسام المضادة أحادية النسيلة أن تسبب آثارًا جانبية، يمكن لبعضها، وإن كانت نادرة، أن تكون خطيرة جدًا. تحدث مع طبيبك حول الآثار الجانبية المرتبطة بالدواء المعين الذي تتناوله.

الآثار الجانبية الشائعة

بشكل عام، تتضمن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا التي تسببها عقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة ما يلي:

  • تفاعلات الحساسية، مثل الشرى أو الحكة
  • علامات وأعراض تشبه الإنفلونزا، تتضمن القشعريرة والتعب والحمى وآلام في العضلات وآلام عامة
  • الغثيان، والقيء
  • الإسهال
  • الطفح الجلدي
  • انخفاض ضغط الدم

الآثار الجانبية الخطيرة

قد تتضمن الآثار الجانبية الخطيرة للعلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة، وإن كانت نادرة، ما يلي:

  • تفاعلات التسريب. قد تحدث تفاعلات تشبه الحساسية الشديدة، وقد تؤدي، في حالات قليلة جدًا، إلى الوفاة. قد تتلقى دواءً لمنع تفاعل الحساسية قبل بدء العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة.تحدث تفاعلات التسريب عادة أثناء تناول العلاج أو بعد فترة وجيزة من تناوله، وبالتالي سوف يقوم فريق خدمات الرعاية الصحية بمراقبتك عن كثب بحثًا عن مثل هذه التفاعلات.
  • انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.من المحتمل ارتباط الأجسام المضادة أحادية النسيلة التي تطلق جسيمات مشعة أو أدوية العلاج الكيميائي بانخفاض عدد كريات الدم الذي يمكن أن يكون حادًا ومستمرًا.
  • مشكلات في القلب.تزيد أجسام معينة من الأجسام المضادة أحادية النسيلة من مخاطر ارتفاع ضغط الدم، وفشل القلب الاحتقاني، والأزمات القلبية.
  • مشكلات بالرئة.ترتبط بعض الأجسام المضادة أحادية النسيلة بارتفاع مخاطر الإصابة بمرض الالتهاب الرئوي.
  • مشكلات جلدية. يمكن للقروح والطفح الجلدي الذي يظهر على الجلد أن يؤدي إلى إصابات خطيرة في بعض الحالات.قد تحدث أيضًا تقرحات خطيرة في الأنسجة التي تبطن الخدين واللثة (الغشاء المخاطي).
  • نزيف.تزداد مخاطر الإصابة بالنزيف الداخلي الحاد جراء استخدام أدوية الأجسام المضادة أحادية النسيلة المُعدَّة لمنع مرض السرطان من تكوين أوعية دموية جديدة.

ما الذي يجب أخذه في الاعتبار عند اتخاذ قرار بشأن العلاج بعقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة؟

ناقش خيارات علاج السرطان المتاحة لك مع طبيبك. يمكنكما معًا الموازنة بين الفوائد والمخاطر لكل علاج وتقرير ما إذا كان العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة مناسبًا لك أم لا.

وتشمل الأسئلة التي يمكنك طرحُها على طبيبك ما يلي:

  • هل تم فحص الورم لمعرفة ما إذا كان العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة سيعود بالنفع عليّ أم لا؟ يمكن للاختبارات البسيطة المجراة على عينات الأورام أن تخبرنا عادة إذا كانت طرق العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة المتاحة حاليًا قد تفيد في علاج السرطان لديك على وجه الخصوص أم لا.
  • هل أظهر عقار الأجسام المضادة أحادية النسيلة فائدة واضحة؟ اسأل طبيبك عما إذا كانت الدراسات قد قدمت دلائل على أثر هذا العلاج أم لا. هل أبطأ نمو السرطان؟ وهل أدى إلى تقليل حجم الورم؟ هل هذا هو الخيار العلاجي الأول، أم علاج نجربه عند عدم جدوى العلاجات الأخرى؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة لكل نوع من أنواع العلاج باستخدام الأجسام المضادة أحادية النسيلة؟ يمكنك بالتعاون مع الطبيب تحديد ما إذا كانت الفائدة المتوقعة من العلاج تستحق تحمل الآثار الجانبية المحتملة له أم لا.
  • ما تكلفة العلاج باستخدام الأجسام المضادة أحادية النسيلة؟ قد تكلف عقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة آلاف الدولارات مقابل كل علاج. التمس من فريق الرعاية المنوط بك المساعدة في معرفة ما إذا كان هذا العلاج مشمولًا ضمن خطة تأمينك الصحي أم لا.
  • هل العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة متاح ضمن تجربة سريرية؟ قد تكون التجارب السريرية - التي هي دراسات تعني بطرق العلاج الجديدة والوسائل المستحدثة لاستخدام طرق العلاج الحالية - متاحة لك. في التجارب السريرية، قد تُدفع تكلفة عقار الأجسام المضادة أحادية النسيلة كجزء من الدراسة. وقد تكون قادرًا أيضًا على تجربة عقار جديد من عقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة. فتحدث مع طبيبك عن التجارب السريرية التي يمكن أن تشارك فيها.
20/09/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Adjuvant therapy for cancer
  2. After a flood, are food and medicines safe to use?
  3. Alternative cancer treatments: 10 options to consider
  4. Atypical cells: Are they cancer?
  5. Biological therapy for cancer
  6. Biopsy procedures
  7. Blood Basics
  8. Bone marrow transplant
  9. Bone scan
  10. Cancer
  11. Cancer blood tests
  12. Myths about cancer causes
  13. Infographic: Cancer Clinical Trials Offer Many Benefits
  14. Cancer diagnosis: 11 tips for coping
  15. Cancer diagnosis? Advice for dealing with what comes next
  16. Cancer-related fatigue
  17. Cancer pain: Relief is possible
  18. Cancer-prevention strategies
  19. Cancer risk: What the numbers mean
  20. Cancer surgery
  21. Cancer survival rate
  22. Cancer survivors: Care for your body after treatment
  23. Cancer survivors: Late effects of cancer treatment
  24. Cancer survivors: Managing your emotions after cancer treatment
  25. Cancer survivors: Reconnecting with loved ones after treatment
  26. Cancer treatment decisions: 5 steps to help you decide
  27. Safe cancer treatment during the COVID-19 pandemic
  28. Cancer treatment during COVID-19: How to move ahead safely
  29. Cancer treatment for men: Possible sexual side effects
  30. Cancer treatment for women: Possible sexual side effects
  31. Cancer treatment myths
  32. Cancer Vaccine Research
  33. Cellphones and cancer
  34. Chemo Targets
  35. Chemoembolization
  36. Chemotherapy
  37. Chemotherapy and hair loss: What to expect during treatment
  38. Chemotherapy and sex: Is sexual activity OK during treatment?
  39. Chemotherapy nausea and vomiting: Prevention is best defense
  40. Chemotherapy side effects: A cause of heart disease?
  41. Complete blood count (CBC)
  42. Cough
  43. CT scan
  44. CT scans: Are they safe?
  45. Curcumin: Can it slow cancer growth?
  46. Cancer-related diarrhea
  47. Eating during cancer treatment: Tips to make food tastier
  48. Fatigue
  49. Fertility preservation
  50. Get ready for possible side effects of chemotherapy
  51. Ginger for nausea: Does it work?
  52. Heart cancer: Is there such a thing?
  53. High-dose vitamin C: Can it kill cancer cells?
  54. Honey: An effective cough remedy?
  55. How plant-based food helps fight cancer
  56. Intrathecal chemotherapy
  57. Joint pain
  58. Joint pain: Rheumatoid arthritis or parvovirus?
  59. Low blood counts
  60. Magic mouthwash
  61. Medical marijuana
  62. Mediterranean diet recipes
  63. Mindfulness exercises
  64. Mort Crim and Cancer
  65. Mouth sores caused by cancer treatment: How to cope
  66. MRI
  67. Muscle pain
  68. Night sweats
  69. No appetite? How to get nutrition during cancer treatment
  70. Palliative care
  71. PALS (Pets Are Loving Support)
  72. Pelvic exenteration
  73. PET/MRI scan
  74. Pet therapy
  75. Radiation therapy
  76. Routine cancer screening during coronavirus (COVID-19) pandemic
  77. Infographic: Scalp Cooling Therapy for Cancer
  78. Secondhand smoke
  79. Seeing Inside the Heart with MRI
  80. Self-Image During Cancer
  81. Sentinel lymph node mapping
  82. Sisters' Bone Marrow Transplant
  83. Sleep tips
  84. Mediterranean diet
  85. Radiation simulation
  86. Small cell, large cell cancer: What this means
  87. Stem Cells 101
  88. Stem cells: What they are and what they do
  89. Thalidomide: Research advances in cancer and other conditions
  90. Treating pain: When is an opioid the right choice?
  91. Tumor vs. cyst: What's the difference?
  92. Ultrasound
  93. Unexplained weight loss
  94. Stem cell transplant
  95. How cancer spreads
  96. MRI
  97. PICC line placement
  98. Compassionate use
  99. When cancer returns: How to cope with cancer recurrence
  100. X-ray
  101. Your secret weapon during cancer treatment? Exercise!