نظرة عامة

الأورام العصبية الصماوية البنكرياسية هي مجموعة من السرطانات التي تبدأ النمو في الخلايا المنتجة للهرمون بالبنكرياس. إن الورم العصبي الصماوي البنكرياسي يُسمَّى أيضًا سرطان خلايا الجزيرة.

تبدأ الأروام العصبية الصماوية البنكرياسية في الخلايا الصغيرة المنتجة للهرمون (خلايا الجزيرة) الموجودة طبيعيًّا في بنكرياسك.

وتستمر بعض خلايا الورم العصبي الصماوي البنكرياسي في إفراز الهرمونات (يعرف بالأورام الوظيفية)، متسببة في فرط إفراز الهرمون في جسمك. أمثلة هذه الأنواع تتضمن ورم غاستريني وورم غلوكاغوني.

وفي العديد من الأوقات لا تفرز هذه الأورام كميات كبيرة من هذه الهرمونات (وتُعرف بأورام غير وظيفية).

الأورام العصبية الصماوية البنكرياسية في Mayo Clinic

الأعراض

وأحيانًا لا يسبب ورم البنكرياس العصبي الصَّمّاوي أي أعراض. ولكن عندما يسبب أعراضًا فقد تشمل المؤشرات المرَضية والأعراض ما يلي:

  • قُرَح المَعدة
  • حرقة الفؤاد (حرقة المعدة)
  • داء السُّكَّري
  • الضَّعف
  • الإرهاق
  • التقلُّصات العضلية المؤلمة
  • عُسر الهضم
  • الإسهال
  • نقص الوزن
  • الطفح الجلدي
  • الإمساك
  • ألم في بَطنك أو ظهرك
  • اصفرار لون جلدك أو عينَيك
  • انخفاض سُكَّر الدم

الأسباب

ومن غير الواضح ما الذي يسبب معظم الأورام العصبية الصماوية البنكرياسية.

تحدث الأورام العصبية الصماوية البنكرياسية عندما تطور الخلايا المنتجة للهرمونات في البنكرياس (خلايا الجزر) تغييرات (طفرات) في الحمض النووي الخاص بها - وهي المادة التي توفر التعليمات لكل عملية كيميائية تتم داخل الجسم. تؤدِّي طفرات الحمض النووي إلى تغييرات في هذه الإرشادات. ومن نتائج ذلك أن الخلايا قد تبدأ في النمو خارج نطاق السيطرة، وتُشكِّل وَرَمًا في نهاية المطاف، أي كتلة من الخلايا السرطانية. تنفصل الخلايا السرطانية في بعض الأحيان وتنتشر إلى أعضاء أخرى، مثل الكبد.

تزيد بعض المتلازمات الموروثة من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان، منها:

  • متلازمة الورم الصماوي المتعدِّد، النوع 1 (MEN 1)
  • داء فون هيبل لينداو
  • داء فون ركلينجهاوسن (الورام الليفي العصبي 1)
  • التصلب الحدبي

عوامل الخطورة

تشمل العوامل المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالأورام الصماوية في البنكرياس ما يلي:

  • كونكَ ذكرًا. الرجال هم أكثر عُرضَةً للإصابة من النساء.
  • التاريخ العائلي للإصابة بالأورام الصماوية العصبية في البنكرياس. إذا شُخِّص أحد أفراد العائلة بالإصابة بالورم الصماوي في البنكرياس، تزداد خطورة إصابتك. قد تصاب بالأورام الصماوية المُتعدِّدة، ومنها متلازمة النوع الأول (MEN 1)، والتي تَزيد من خطورة هذا الورم.

الأورام العصبية الصماوية في البنكرياس - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

11/09/2020
  1. Niederhuber JE, et al., eds. Cancer of the endocrine system. In: Abeloff's Clinical Oncology. 6th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 24, 2019.
  2. Neuroendocrine and adrenal tumors. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed Dec. 13, 2018.
  3. Pancreatic neuroendocrine tumors (islet cell tumors) treatment (PDQ) — Health professional version. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/pancreatic/hp/pnet-treatment-pdq. Accessed April 24, 2019.
  4. Goldman L, et al., eds. Pancreatic neuroendocrine tumors. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 13, 2018.
  5. Fact sheet: What is peptide receptor radionuclide therapy (PRRT)? Society of Nuclear Medicine and Molecular Imaging. http://www.snmmi.org/AboutSNMMI/Content.aspx?ItemNumber=29883. Accessed April 9, 2019.
  6. NPF pancreatic cancer centers. National Pancreas Foundation. https://pancreasfoundation.org/npf-centers-info/pancreatic-cancer-centers/. Accessed June 28, 2019.
  7. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Sept. 23, 2019.
  8. About NCCN. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/about/default.aspx. Accessed Sept. 24, 2019.
  9. Panda A, et al. Molecular radionuclide imaging of pancreatic neoplasms. The Lancet Gastroenterology & Hepatology. 2019; doi:10.1016/S2468-1253(19)30081-0.
  10. Kendi AT, et al. Therapy with 177Lu-DOTATE: Clinical implication and impact on care of patients with neuroendocrine tumors. American Journal of Roentgenology. 2019; doi:10.2214/AJR.19.21123.
  11. Strosberg J, et al. Phase 3 trial of 177Lu-Dotate for midgut neuroendocrine tumors. The New England Journal of Medicine. 2017; doi:10.1056/NEJMoa1607427.

ذات صلة

Products & Services

Products & Services