نظرة عامة

الوَرَم النقوي المتعدِّد هو سرطان يَتَشَكَّل في نوع من خلايا الدم البيضاء يُسمَّى خلايا البلازما. تُساعِدُكَ خلايا البلازما على مكافحة العدوى عن طريق صُنع أجسام مضادَّةٍ تتعرَّف على الجراثيم وتُهاجِمُها.

الوَرَم النقوي المتعدِّد يجعل الخلايا السرطانية تتراكم في النخاع العظمي، حيث تتخلَّص من خلايا الدم السليمة. بدلًا من إنتاج أجسام مضادة مفيدة، تُنتِج الخلايا السرطانية بروتينات غير طبيعية يُمكِن أن تُسبِّب مضاعفات.

علاج الوَرَم النقوي المتعدِّد ليس ضروريًّا دائمًا للأشخاص الذين لا يَشْكُون من وجود أي علامات أو أعراض. بالنسبة للأشخاص المصابين بالوَرَم النقوي المتعدِّد الذين يحتاجون إلى علاج، يتوفَّر عدد من العلاجات للمساعدة في السيطرة على المرض.

رعاية الورم النخاعي المتعدد في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

يمكن أن تختلف علامات وأعراض الورم النقوي المتعدد، وقد تنعدم في المراحل الأولى من المرض.

تشمل العلامات والأعراض ما يلي عند ظهورها:

  • ألم في العظام، وخاصة في العمود الفقري أو الصدر.
  • الغثيان
  • الإمساك
  • فقدان الشهية
  • التشويش الذهني أو الارتباك.
  • الإرهاق
  • حالات العدوى المتكررة
  • فقدان الوزن
  • •ضعف الساقين أو تنميلهما.
  • العطش الشديد.

الأسباب

تُعد أسباب الإصابة بالورم النقوي غير واضحة.

يعرف الأطباء أن الورم النقوي يبدأ بخلية بلازما واحدة شاذة في نخاع العظم — الأنسجة اللينة المنتجة للدم التي تملأ مركز أغلب العظام. تتضاعف الخلايا الشاذة سريعًا.

نظرًا إلى أن خلايا السرطان لا تنضج وتموت بعد ذلك مثلما يحدث مع الخلايا الطبيعية، فإنها تتراكم، وتطغى في نهاية المطاف على إنتاج الخلايا السليمة. في نخاع العظم، تحتشد خلايا الورم النقوي خارج خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء السليمة، مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق وعدم القدرة على مكافحة العدوى.

تستمر خلايا الورم النقوي في محاولة إنتاج أجسام مضادة، كما تفعل خلايا البلازما السليمة، لكنها تنتج أجسامًا مضادة شاذة لا يستطيع الجسم استخدامها. وبدلاً من ذلك، تتراكم الأجسام المضادة الشاذة (البروتينات أحادية النسيلة أو البروتينات من النوع (M)) مسببة مشاكل، مثل تلف الكليتين. قد تسبب الخلايا السرطانية تلفًا للعظام فتزيد من خطر الإصابة بالعظام المكسورة.

عوامل الخطر

تتضمَّن العوامل التي قد تُزيد من خطر إصابتك بالنقيوم المتعدد ما يلي:

  • التقدُّم في السن. إن خطر الإصابة بالورم النقوي المتعدد يزيد مع تقدم السن؛ حيث يُشخَّص معظم الأشخاص في منتصف الستينيات من عمرهم.
  • الذكورة. ويتطور هذا المرض لدى الرجال بنسبة أكبر من النساء.
  • العِرق الأسود. وعلى الأرجح، فإن عدد المصابين بالورم النقوي المتعدد من أصحاب البشرة السمراء ضعف المصابين من البِيض تقريبًا.
  • تاريخ العائلة مع الورم النقوي المتعدد. إذا كان الأخ أو الأخت أو أحد الوالدين مريضًا بالورم النقوي المتعدد، فهناك خطر متزايد لإصابتك به.
  • التاريخ الشخصي للاعتلال الجامائي الوحيد النسيلة غير المحدد الأهمية (MGUS). كل عام يُصاب 1٪ من مرضى الاعتلال الجامائي الوحيد النسيلة غير المحدد الأهمية MGUS في الولايات المتحدة بالورم النقوي المتعدد.

المضاعفات

تتضمن مضاعفات الورم النقوي المتعدد ما يلي:

  • العدوى المتكررة. تمنع خلايا الورم النقوي المتعدد قدرة جسمك على مكافحة العدوى.
  • مشاكل العظام. ويمكن أن يصيب الورم النقوي المتعدد عظامك، مما يؤدي إلى آلم بالعظام وترققها وكسرها.
  • انخفاض وظائف الكلى. قد يؤدي الورم النقوي المتعدد إلى مشاكل بوظائف الكلى، بما في ذلك الفشل الكلوي. يمكن أن تتعارض مستويات الكالسيوم المرتفعة في الدم المتعلقة بتآكل العظام مع قدرة الكلى على تنقية دمك من الفضلات. يمكن أن تتسبب البروتينات التي تنتجها خلايا الورم النقوي في حدوث مشاكل مماثلة.
  • انخفاض عدد كرات الدم الحمراء (فقر الدم). نظرًا لأن خلايا الورم النقوي تفوق خلايا الدم الطبيعية عددًا وحجمًا، فقد يتسبب الورم النقوي المتعدد أيضًا في الإصابة بفقر الدم أو مشاكل الدم الأخرى.

الورم النقوي المتعدِّد - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

12/06/2019
References
  1. Kaushansky K, et al., eds. Myeloma. In: Williams Hematology. 9th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 31, 2017.
  2. Ferri FF. Multiple myeloma. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 31, 2017.
  3. Niederhuber JE, et al., eds. Multiple myeloma and related disorders. In: Abeloff's Clinical Oncology. 5th ed. Philadelphia, Pa.: Churchill Livingstone Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 23, 2017.
  4. Multiple myeloma. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. http://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed March 31, 2017.
  5. Plasma cell neoplasms (including multiple myeloma) treatment (PDQ). National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/myeloma/patient/myeloma-treatment-pdq. Accessed April 23, 2017.
  6. Goldman L, et al., eds. Plasma cell disorders. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 30, 2017.
  7. Kyprolis (prescribing information). South San Francisco, Calif.: Onyx Pharmaceuticals, Inc.; 2012. http://www.kyprolis-hcp.com/. Accessed April 23, 2017.
  8. Velcade (prescribing information). Cambridge, Mass.: Millennium Pharmaceuticals, Inc.; 2012. http://www.velcade.com. Accessed April 23, 2017.
  9. Distress management. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. http://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed August 2, 2017.
  10. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 9, 2017.
  11. Russell SJ, et al. Remission of disseminated cancer after system oncolytic virotherapy. Mayo Clinic Proceedings. 2014;89:926.
  12. Ninlaro (prescribing information). Cambridge, Mass.: Millennium Pharmaceuticals, Inc.; 2016. https://www.ninlarohcp.com. Accessed April 30, 2017.
  13. AskMayoExpert. Multiple myeloma. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  14. Kumar S, et al. International Myeloma Working Group consensus criteria for response and minimal residual disease assessment in multiple myeloma. Lancet Oncology. 2016;17:e328.
  15. Cavo M, et al. Role of 18F-FDG PET/CT in the diagnosis and management of multiple myeloma and other plasma cell disorders: A consensus statement by the International Myeloma Working Group. Lancet Oncology. 2017;18:e206.
  16. Rajkumar SV, et al. Program genealogies: Myeloma at Mayo. The Hematologist. 2015;12:6.
  17. Kyle RA, et al. Diagnostic criteria for the electrophoretic patterns of serum and urinary proteins in multiple myeloma. JAMA. 1960;174:107.
  18. Gonsalves WI (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 4, 2017.