نظرة عامة

ما سرطان الفم؟ إليكم الإجابة من أحد خبراء مايو كلينك

تعرَّف على مزيد من المعلومات عن سرطان الفم من اختصاصية الأورام الدكتورة كاثرين برايس.

أنا الدكتورة كاثرين برايس، اختصاصية أورام في مايو كلينك. في هذا الفيديو، سأعرض بعض المعلومات الأساسية عن سرطان الفم: ما هو؟ ومن يُصاب به؟ الأعراض والتشخيص والعلاج. سواء كانت لديك استفسارات تخصك أو تخص شخصًا عزيزًا عليك، فيسرنا أن نقدم لك أفضل المعلومات المتاحة. ينشأ سرطان الفم في التجويف الفموي الذي يشمل جميع أجزاء فمك التي يمكنك رؤيتها عند فتح الفم على اتساعه والنظر في المرآة. يشمل ذلك شفتيك ولثتك ولسانك وخدّيك وسقف الفم أو قاعه. ينشأ سرطان الفم عندما تحدث طفرة في خلايا شفتيك. وغالبًا ما يبدأ ذلك في الخلايا المسطحة الرقيقة التي تحيط بالشفتين وباطن الفم. ويُطلق على هذه الخلايا اسم الخلايا التوسّفية. تجعل بعض التغيرات البسيطة في الحمض النووي للخلايا التوسّفية تلك الخلايا تنمو نموًا غير طبيعي. وتتراكم هذه الخلايا المتحورة مكوّنة ورمًا ينمو داخل الفم، وغالبًا ما يمتد إلى العقد اللمفية في الرقبة. يمكن علاج سرطان الفم إذا اُكتُشف في مرحلة مبكرة. وكما هي الحال في أنواع السرطان الأخرى، يوجَّه الكثير من الجهد إلى تحديد الأسباب وتحسين طرق العلاج.

يبلغ متوسط أعمار المصابين بسرطان الفم 63 عامًا. ونسبة المرضى الأصغر من 55 عامًا والمصابين بهذا النوع من السرطان لا تتجاوز 20%. ولكنه رغم ذلك قد يصيب أي شخص. هناك العديد من عوامل الخطر المعروفة التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الفم. فإذا كان الشخص يتعاطى أي نوع من أنواع التبغ والسجائر والسيجار والبايب والتبغ الممضوغ وما شابه ذلك، فهناك احتمالية كبيرة لإصابته بهذا النوع من السرطان. يؤدي الإفراط في تعاطي الكحوليات أيضًا إلى زيادة احتمالية الإصابة. كما أن المصابين بفيروس الورم الحليمي البشري من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الفم. تشمل عوامل الخطر الأخرى الأنظمة الغذائية الفقيرة إلى الفواكه والخضراوات، والالتهاب أو التهيّج المزمنين في الفم، وضعف جهاز المناعة.

قد يظهر سرطان الفم بعدة طرق مختلفة منها: قروح لا تُشفى في الشفة أو الفم، وظهور بقع بيضاء أو مائلة للاحمرار داخل الفم، وتقلقل الأسنان، ونمو ورم أو كتلة داخل الفم، وألم الفم، وألم الأذن، والشعور بصعوبة أو ألم أثناء البلع أو فتح الفم أو المضغ. إذا كانت لديك أي من هذه المشكلات، واستمرت لأكثر من أسبوعين، فتنبغي زيارة الطبيب. وسيتمكن الطبيب من استبعاد الأسباب الأكثر شيوعًا أولاً كالعدوى.

للتأكد مما إذا كان المريض مصابًا بسرطان الفم أم لا، ففي العادة سيجري الطبيب أو طبيب الأسنان فحصًا بدنيًا للكشف عن أي مناطق فيها التهابات كالقروح أو البقع البيضاء. وفي حال شك الطبيب في وجود أمر غير عادي، فقد يسحب خزعة صغيرة من هذه المنطقة لفحصها. وإذا كانت نتيجة التشخيص الإصابة بسرطان الفم، فسيحدد الفريق الطبي مدى انتشار السرطان أو المرحلة التي وصل إليها. وتتراوح مراحل السرطان بين 0 و 4، ويساعد تحديدُها الطبيبَ على تقديم المشورة بشأن احتمالية نجاح العلاج. وكي يحدد الطبيب مرحلة المرض، فقد يُجري تنظيرًا داخليًا تُستخدم فيه كاميرا صغيرة لفحص الحلق، أو قد يجري فحوصًا تصويرية مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لجمع مزيد من المعلومات.

تعتمد طبيعة خطة العلاج على موضع السرطان ومرحلته، وكذلك الحالة الصحية للمريض وتفضيلاته الشخصية. فقد يتلقى علاجًا واحدًا أو قد يحتاج إلى مجموعة من علاجات السرطان. العلاج الرئيسي لسرطان الفم هو الجراحة. والجراحة تعني عمومًا استئصال الورم وربما العقد اللمفية الموجودة في الرقبة. وفي حال كان الورم كبيرًا، قد يكون من الضروري إجراء عملية استبناء لترميم الفم. أما إذا كان الورم صغيرًا ولم يكن هناك دليل على وصوله إلى العقد اللمفية، فقد تكون الجراحة وحدها علاجًا كافيًا. لكن إذا كان سرطان الفم قد وصل إلى العقد اللمفية الموجودة في الرقبة، أو كان كبيرًا ومتوغلاً في مناطق أخرى من الفم، فستكون هناك حاجة إلى مزيد من العلاج بعد الجراحة. وقد يشمل ذلك العلاج الإشعاعي الذي تُستخدم فيه حزم طاقة عالية القوة لاستهداف الخلايا السرطانية المتحورة وتدميرها. وفي بعض الأحيان، يُجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي. العلاج الكيميائي هو خليط قوي من المواد الكيمائية التي تقتل السرطان. يُستخدم أحيانًا العلاج المناعي، وهو أحد طرق العلاج الحديثة التي تساعد الجهاز المناعي على مهاجمة السرطان.

قد تكون لمعرفة الإصابة بسرطان الفم آثار عصيبة. فقد يجعلك تشعر بالعجز وقلة الحيلة. لكن تذكّر أن المعلومات والمعرفة تمنحك القوة عندما يتعلق الأمر بالصحة. والنجاة من هذا المرض ممكنة الآن أكثر من أي وقت مضى. فاسع إلى الحصول على المعلومات المفيدة. وتحكم في صحتك. وتعاون مع فريقك الطبي للوصول إلى العلاج المناسب لك. إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن سرطان الفم، فشاهد مقاطع الفيديو الأخرى ذات الصلة، أو تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني mayoclinic.org. نتمنى لكم دوام العافية.

يشير اسم سرطان الفم إلى السرطان الذي يتكون في أي جزء من الأجزاء المكونة للفم (جوف الفم). قد يظهر سرطان الفم على:

  • الشفتين
  • اللثة
  • اللسان
  • بطانة الخدين الداخلية
  • سقف الفم
  • قاع الفم (أسفل اللسان)

أحيانًا ما يُدعى السرطان الذي يظهر في داخل الغم بسرطان الفم أو سرطان جوف الفم.

سرطان الفم هو واحد من عدة أنواع من السرطانات التي تُجمع في فئة تُسمى بسرطانات الرأس والرقبة. عادة ما يُعالج سرطان الفم وسرطانات الرأس والرقبة الأخرى بشكل مماثل.

الأعراض

قد تَتضمن علامات وأعراض سرطان الفم ما يلي:

  • قرحة لا تلتئم في الشفاه أو داخل الفم
  • بقعة بيضاء أو حمراء في الجزء الداخلي من فمك
  • تخلخل الأسنان
  • نموًّا أو تكتلًا في فمك
  • ألمًا في الفم
  • ألم الأذن
  • صعوبة أو ألمًا عند البلع

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك أو طبيب الأسنان إذا كانت لديك أي علامات وأعراض مستمرة تزعجك وتعاني منها لأكثر من أسبوعين. وعلى الأرجح سيقوم طبيبك بالبحث في الأسباب الأخرى الأكثر شيوعًا لهذه العلامات والأعراض أولاً، مثل العدوى.

احصل على تجارب مايو كلينك في علاج السرطان في صندوق بريدك.

اشترك مجانًا وستتلقى دليلاً مفصلاً يمكن الاسترشاد به في مواجهة السرطان، بالإضافة إلى معلومات مفيدة بشأن كيفية استشارة طبيب آخر. ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت.

أود أن أعرف المزيد عن

لتزويدك بالمعلومات الأكثر صلة وفائدة، ولمعرفة المعلومات المفيدة لك، قد نجمع بيانات تشمل بريدك الإلكتروني واستخدامك للموقع وغيرها من البيانات المتعلقة بك. إذا كنت تتلقى الرعاية في مايو كلينك، فإن هذه البيانات قد تتضمن معلومات صحية محمية. إذا دمجنا هذه المعلومات مع معلوماتك الصحية المحمية، فسنتعامل مع جميع هذه المعلومات باعتبارها معلومات صحية محمية ولن نستخدمها أو نكشف عنها إلا على النحو المنصوص عليه في إشعار ممارسات الخصوصية المعمول به لدينا. يمكنك إلغاء الاشتراك في مراسلات البريد الإلكتروني في أي وقت بالضغط على رابط إلغاء الاشتراك في البريد الإلكتروني.

الأسباب

تتشكل سرطانات الفم عندما تتطور الخلايا على الشفاه، أو في الفم (طفرات) في حمضها النووي. يحتوي الحمض النووي للخلية على الإرشادات التي تخبر الخلية بما يجب القيام به. إنَّ التغييرات التي تحدثها الطفرات تخبر الخلايا بالاستمرار في النمو والانقسام عندما تموت الخلايا السليمة. قد تشكل خلايا سرطان الفم غير الطبيعية المتراكمة ورمًا. ومع مرور الوقت قد تنتشر داخل الفم، وإلى مناطق أخرى من الرأس والرقبة، أو أجزاء أخرى من الجسم.

عادةً ما تبدأ سرطانات الفم في الخلايا الرفيعة المسطحة (الخلايا الحرشفية) التي تبطن شفتيك وداخل فمك. معظم سرطانات الفم هي سرطان الخلايا الحرشفية.

سبب الطفرات في الخلايا الحرشفية التي تؤدي إلى سرطان الفم ليس واضحًا. لكنَّ الأطباء حددوا العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الفم.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بسرطان الفم ما يلي:

  • استخدام أي نوع من التبغ، بما في ذلك السجائر، والسيجار، والغليون، ومضغ التبغ والسعوط، وغير ذلك
  • الإفراط في تناول الكحوليات
  • تعرض شفتيك لأشعة الشمس بشكل زائد
  • فيروس ينتقل عبر الاتصال الجنسي يُسمى بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)
  • ضعف الجهاز المناعي

الوقاية

ليس ثمَّة طريقة أكيدة للوقاية من سرطان الفم. ومع ذلكَ، يمكنكَ الحد من خطر الإصابة بسرطان الفم إذا:

  • توقفتَ عن التدخين، أو ما بدأتَ فيه من الأساس. إذا كنتَ تدخن، فأقلِع عن ذلكَ. إذا لم تكن مدخنًا، فلا تفكِّر في ذلكَ من الأساس. استعمال التبغ، سواء بالتدخين أو بالمضغ، يعرِّض خلايا فمكَ إلى مواد كيمائية خطيرة مسبِّبة للسرطان.
  • تناول الكحول باعتدال فقط، إذا كنت تتناوله. تناوُل الكحول بشكل مفرط ومزمن يسبِّب تهيُّج الخلايا بفمكَ، ويجعله أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. إذا اخترت أن تشرب الكحوليات، فتناوليها باعتدال. بالنسبة للبالغين الأصحاء، يعني هذا ما يصل إلى مشروب واحد في اليوم بالنسبة للنساء من جميع الأعمار والرجال الأكبر سنًّا من 65 عامًا، وتصل إلى مشروبين في اليوم للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عامًا أو أقل.
  • تَجنَّب التعرض الزائد لأشعة الشمس على شفتيكَ. احمِ بشرة شفتيكَ من التعرض للشمس بالبقاء في الظل بقدر الإمكان. ارتدِ القبعات العريضة الحواف التي توفر الظل لوجهكَ بالكامل بشكل فعال، بما في ذلكَ فمكَ. استعمِل منتج وقاية الشفتين من الشمس كجزء من نظام الحماية اليومي من الشمس.
  • راجِع طبيب الأسنان الخاص بكَ بانتظام. اطلب من طبيب الأسنان الخاص بكَ فحص الفم بأكمله كجزء من اختبارات الأسنان الروتينية، للبحث عن أي مناطق غير طبيعية قد تكون إشارة إلى وجود سرطان بالفم، أو تغييرات ما قبل الإصابة بالسرطان.

سرطان الفم - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/10/2020
  1. Flint PW, et al. Malignant neoplasms of the oral cavity. In: Cummings Otolaryngology: Head & Neck Surgery. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 28, 2018.
  2. Head and neck cancers. Plymouth Meeting, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. http://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed Nov. 28, 2018.
  3. AskMayoExpert. Head and neck cancers. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  4. Lip and oral cavity cancer treatment (PDQ). National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/head-and-neck/patient/adult/lip-mouth-treatment-pdq. Accessed Nov. 28, 2018.
  5. The oral cancer exam. National Institute of Dental and Craniofacial Research. https://www.nidcr.nih.gov/sites/default/files/2018-10/oral-cancer-exam.pdf. Accessed Nov. 28, 2018.
  6. Cancer-related fatigue. Plymouth Meeting, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. http://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed Nov. 28, 2018.
  7. Erbitux (prescribing information). Branchburg, N.J.: Eli Lilly and Company; 2018. http://www.erbitux.com. Accessed Nov. 28, 2018.
  8. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 18, 2018.