نظرة عامة

سرطان الدم المشعر الخلايا هو نوع نادر بطيء النمو من سرطان الدم حيث يقوم نخاع العظم بإنتاج الخلايا البائية (الليمفاوية) بكميات كبيرة، وهي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء التي تحارب العدوى.

تكون الخلايا البائية تلك غير طبيعية وتبدو "مشعرة" تحت المجهر. ومع زيادة خلايا سرطان الدم، يتم إنتاج كميات أقل من خلايا الدم البيضاء، وخلايا الدم الحمراء، والصفيحات.

يصيب سرطان الدم المشعر الخلايا الرجال أكثر من النساء، ويكون أكثر شيوعًا لدى البالغين في منتصف العمر أو كبار السن.

يعتبر سرطان الدم المشعر الخلايا مرضًا مزمنًا لأنه قد لا يختفي كليًا، على الرغم من أن العلاج قد يؤدي إلى إخماده لسنوات.

الأعراض

لا تظهر على بعض الناس علامات أو أعراض على لوكيميا الخلايا المشعرة، لكن اختبار الدم من أجل مرض أو حالة أخرى قد يكشف عن غير قصد عن لوكيميا الخلايا المشعرة.

يتعرض المصابون بلوكيميا الخلايا المشعرة في أوقات أخرى لعلامات وأعراض شائعة في عدد من الأمراض والحالات مثل:

  • الإحساس بالامتلاء في بطنك مما قد يجعل الأكل سوى بقدر ضئيل في كل مرة أمرًا غير مريح
  • الإرهاق
  • الإصابة بكدمات بسهولة
  • حالات الالتهاب المتكررة
  • الضعف
  • فقدان الوزن

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كانت لديك أي علامات وأعراض مستمرة تسبب لك القلق.

متى يجب الذهاب إلى طبيب

حدد موعدًا مع الطبيب، إذا كان لديك أي علامات وأعراض مستمرة تثير قلقك.

الأسباب

إن أسباب ابيضاض الدم مشعر الخلايا غير واضحة.

يعرف الأطباء أن الإصابة بالسرطان تحدث عندما تصاب الخلايا بأخطاء في حمضها النووي (DNA). في حالة ابيضاض الدم مشعر الخلايا، تجعل الطفرات في الحمض النووي الخلايا الجذعية لنخاع العظم تكوِّن عددًا كبيرًا جدًا من خلايا الدم البيضاء التي لا تعمل بشكل صحيح. لا يعرف الأطباء ما أسباب طفرات الحمض النووي التي تؤدي إلى ابيضاض الدم مشعر الخلايا.

عوامل الخطر

قد تزيد بعض العوامل خطر الإصابة بابيضاض الدم مشعر الخلايا. لا توافق كل الدراسات البحثية على العوامل التي تزيد من خطر إصابتك بالمرض.

تشير بعض الأبحاث إلى زيادة خطر إصابتك بابيضاض الدم مشعر الخلايا وفقًا لما يلي:

  • التعرض للإشعاع. قد يكون الأشخاص الذين يتعرضون للإشعاع، مثل من يعملون حول أجهزة الأشعة السينية، أو الذين قد تلقوا علاجًا إشعاعيًا للسرطان، أكثر عرضة لخطر الإصابة بابيضاض الدم مشعر الخلايا، لكن الدليل على ذلك ليس قاطعًا.
  • التعرض للمواد الكيميائية. يمكن أن تلعب المواد الكيميائية الصناعية والزراعية دورًا في الإصابة بابيضاض الدم مشعر الخلايا. ومع ذلك، اكتشفت بعض الدراسات أن هذا ليس صحيحًا.
  • التعرض لنشارة الخشب. اكتشفت بعض الدراسات رابطًا بين العمل مع الأخشاب ونشارة الخشب وزيادة خطر الإصابة بابيضاض الدم مشعر الخلايا. لكن لم يتم إثبات هذا الرابط بشكل قاطع.
  • الانتماء العرقي. يصيب ابيضاض الدم مشعر الخلايا الرجال من أصل يهودي أشكنازي أكثر مما يصيب الرجال من جماعات عرقية أخرى.

المضاعفات

يتطور سرطان الخلايا المشعرة ببطء شديد وقد يظل ثابتًا لعدة أعوام أحيانًا. لهذا السبب تظهر مضاعفات قليلة لهذا المرض.

سرطان الخلايا المشعرة المتطور إذا لم تتم معالجته قد يطرد خلايا الدم الصحيحة مؤديًا إلى عدد من المضاعفات الخطيرة مثل:

  • العدوى. انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء يعرضك لخطر الإصابة بعدوى كان جسدك سيهزمها في الوضع العادي.
  • النزيف. انخفاض عدد الصفائح الدموية يجعل من الصعب على جسدك وقف النزيف إذا ما بدأ. إذا ما كان عدد الصفائح الدموية لديك قليلًا، فقد تلاحظ أنك تصاب بالكدمات بسهولة. انخفاض عدد الصفائح الدموية بشدة قد يتسبب في نزيف تلقائي من أنفك أو لثتك.
  • الأنيميا. انخفاض عدد كرات الدم الحمراء يعني قلة عدد الكرات لحمل الأوكسجين عبر جسدك. يدعى هذا أنيميا. الأنيميا تسبب التعب.

خطر السرطانات الثانوية

بعض الدراسات أثبتت أن الأشخاص المصابين بسرطان الخلايا المشعرة قد يكونون أكثر عرضة لتطوير نوع إضافي من السرطان. من غير الواضح ما إذا كان هذا الخطر يرجع إلى تأثير سرطان الخلايا المشعرة على الجسد أم أن الخطر يأتي من الأدوية المستخدمة لعلاج سرطان الخلايا المشعرة.

السرطانات الثانوية التي تظهر في الأشخاص الذين يعالجون من سرطان الخلايا المشعرة تشمل الليمفوما اللاهودجيكينية وغيرها.

زيادة خطر الإصابة بسرطانات ثانية

ووجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من ابيضاض الدم مشعر الخلايا قد يتزايد بهم خطر الإصابة بنوع ثاني من السرطان. ليس من الواضح ما إذا كان هذا الخطر ناجم عن تأثير سرطان الدم مشعر الخلايا على الجسم أو إذا كان الخطر نابعًا من الأدوية المستخدمة لعلاج سرطان الدم مشعر الخلايا.

يُعد مرض ليمفومة غير هودجكين، من بين أمراض أخرى، أحد السرطانات الثانية التي يُصاب بها الأشخاص المعالَجين من سرطان الدم مشعر الخلايا.

16/05/2018
References
  1. Lichtman MA, et al. Williams Hematology. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2010. http://accessmedicine.mhmedical.com/book.aspx?bookId=358. Accessed Oct. 16, 2014.
  2. Jain P, et al. Update on the biology and treatment options for hairy cell leukemia. Current Treatment Opinions in Oncology. 2014;15:187.
  3. Naik RR, et al. My treatment approach to hairy cell leukemia. Mayo Clinic Proceedings. 2012;87:67.
  4. Tallman MS, et al. Clinical features and diagnosis of hairy cell leukemia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 8, 2014.
  5. Hoffman R, et al. Hematology: Basic Principles and Practice. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2013. http://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 16, 2014.
  6. Hairy cell leukemia treatment (PDQ): Health professional version. National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/cancertopics/pdq/treatment/hairy-cell-leukemia/HealthProfessional/page1. Accessed Nov. 8, 2014.
  7. Tallman MS, et al. Treatment of hairy cell leukemia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 8, 2014.
  8. Integrative medicine & complementary and alternative therapies as part of blood cancer care. The Leukemia & Lymphoma Society. http://www.lls.org/#/resourcecenter/freeeducationmaterials/treatment/integrativemedandcam. Accessed Nov. 8, 2014