هل تعاني من فقدان الشهية؟ كيفية الحصول على التغذية أثناء علاج السرطان

إذا كان علاج السرطان يتسبب في فقدانك للشهية، فجرب هذه النصائح للحصول على السعرات الحرارية والعناصر الغذائية التي تحتاج إليها.

By Mayo Clinic Staff

في بعض الأحيان يمكن أن يؤثر السرطان أو علاج السرطان في شهيتك.

على الرغم من أنك قد لا ترغب في تناول الطعام، فمن المهم أن تفعل ما يُمكنك من الحفاظ على مستوى السعرات الحرارية والبروتين والسوائل بجسمك في أثناء علاج السرطان. استخدم هذه المعلومات للمساعدة في تخطيط الوجبات والوجبات الخفيفة التي ستكون أكثر فتحًا للشهية وتوفر التغذية التي تحتاجها لتحسين حالتك.

ضع في اعتبارك أنه في بعض الحالات، مثل حالات السرطان المتقدم، قد لا يؤثر تناول الطعام في نتائج مرضك أو علاجك. في هذه الحالات، قد لا يكون اتباع إرشادات غذائية محددة، مثل الالتزام بنظام غذائي منخفض الصوديوم أو قليل الدسم، أمرًا عمليًا.

أحيانًا، يمكن لموفري الرعاية أو أفراد العائلة أن يمارسوا بعض الضغط أو محاولة إجبارك على تناول أطعمة معينة. استشر طبيبك حول مدى احتياجك إلى اتباع إرشادات غذائية محددة.

وقت تناول الطعام

  • تناول عددًا أكبر من الوجبات صغيرة الحجم. إذا شعرت بالامتلاء بعد تناول كمية صغيرة فقط من الطعام، جرب تناول كميات أقل على مدار اليوم عندما تشعر بحاجة ملحة إلى تناول الطعام. قد يكون تناوُل عدة وجبات صغيرة عدة مرات كل يوم بدلاً من التقيد بأوقات الوجبات أمرًا أسهل.
  • ضع جدولاً لأوقات الوجبات. إذا لم يبد عليك أبدًا الشعور بالجوع، فقد يكون من المفيد غالبًا أن تتناول طعامك طبقًا لجدول محدد بدلاً من الاعتماد على مجرد تناول المقبلات.
  • تناول طعامًا أكثر عندما تكون جائعًا. استفد من الأوقات التي تشعر بأنها الأفضل لك لتناول المزيد من الطعام. يشعر الكثيرون بأن الوقت الذي تكون فيه شهيتهم أفضل هو الصباح، عندما يشعرون بالراحة.
  • قلل كمية السوائل في أثناء الوجبات. قد تشعرك السوائل بالامتلاء وتقلل كمية ما تتناوله من أطعمة عالية السعرات الحرارية. قد يساعدك شرب أغلب كمية السوائل قبل تناول الوجبات أو بعدها بنصف ساعة على الأقل.
  • هيئ جوًا مبهجًا لوقت تناول الوجبات. على سبيل المثال، استعن بالموسيقى الهادئة أو الشموع أو ترتيب المكان بشكل لطيف.
  • اجعل الوجبات أكثر جاذبية. اختر الأطعمة التي تحتوي على ألوان متنوعة وذات قوام مختلفة لجعل الوجبات أكثر جاذبية.
  • تجنب الروائح التي تشعرك بالنفور. انتبه للروائح - مثل بعض العطور - التي قد تقلل شهيتك أو تسبب لك الغثيان. فتجنب الروائح التي لها هذا التأثير عليك.

وقت الوجبة الخفيفة

  • احتفظ بوجبات خفيفة في متناول يدك. اجعل الوجبات الخفيفة متوفرة حتى يمكنك تناولها عندما تحتاج.

    ومن أمثلة الوجبات الخفيفة عالية السعرات الحرارية التي تتطلب تحضيرًا بسيطًا أو لا تتطلب أي تحضير؛ الجبن والآيس كريم والفاكهة المعلبة في الشراب المركز والفاكهة المجففة والمكسرات وزبدة الفول السوداني بالبسكويت والجبن بالبسكويت وكعك المافن والجبن القريش وحليب الشوكولاتة.

    لا تنشغل كثيرًا بكون بعض هذه الخيارات عالي المحتوى من الكوليسترول أو الدهون. وبمجرد أن تستعيد شهيتك، يمكنك التركيز على خيارات الوجبات الخفيفة منخفضة السعرات الحرارية.

  • تناول وجبة خفيفة قبل وقت النوم. قد يكون وقت النوم وقتًا جيدًا لتناول وجبة خفيفة لأن شهيتك للوجبة التالية لن تتأثر.

في أي وقت

  • جرب الأطعمة الباردة. قد تكون الأطعمة الباردة أو الأطعمة التي تكون بدرجة حرارة الغرفة أكثر قبولاً، خاصة إذا كانت الروائح القوية تضايقك. ومن الاختيارات الجيدة لهذا النوع من الأطعمة الشطائر الباردة، أو سلطات الأطباق الرئيسية مثل سلطة المعكرونة أو التونة أو الدجاج، أو سلطات البيض واللحم المقدد.
  • جرب أطعمة مختلفة. فالأطعمة التي كنت تفضلها في السابق ربما لم تعد مستساغة لك الآن، بينما الأطعمة التي لم تكن تفضلها على الإطلاق قد تصبح مستساغة لك الآن.
  • مارس الرياضة لزيادة الشهية. قد تساعد ممارسة الرياضة بانتظام على فتح شهيتك. اسأل الطبيب إذا ما كانت ممارسة الرياضة آمنة بالنسبة لك أم لا.
  • جرب المشروبات المخفوقة والمشروبات الممزوجة الجاهزة. يمكن أن تزودك مشروبات المكملات الغذائية مثل مشروبات الإفطار الجاهزة أو المشروبات المخفوقة المعلبة أو المسحوقة بكمية كبيرة من السعرات الحرارية وتحتاج تحضيرًا بسيطًا أو لا تتطلب أي تحضير على الإطلاق. فقد يسهل عليك أحيانًا تناول المشروبات عن الأطعمة.
  • اصنع عصائرك الباردة بنفسك. اصنع عصائرك الباردة بنفسك بالمزج بين الفواكه والخضراوات مع اللبن أو الآيس كريم أو الحليب. واختر المكونات التي ترغب فيها أكثر من غيرها. قد يحتاج هذا الخيار إلى بذل بعض الجهد، إلا أنه يتيح لك صنع الوصفة الأقرب إلى ذوقك واحتياجاتك الغذائية.

زيادة السعرات الحرارية

قد تزداد حاجتك إلى السعرات الحرارية والبروتينات أكثر من الطبيعي أثناء مرضك أو تلقيك العلاج أو فترة تعافيك. ويمكن للاقتراحات التالية أن تساعدك في زيادة عدد السعرات الحرارية التي تتناولها:

  • أضف الزبدة أو الزيوت إلى الطعام. استخدم الزبدة أو السمن الصناعي بكثرة مع البطاطس والخبز وشرائح الخبز وحبوب الإفطار الساخنة والأرز والمكرونة والخضروات وأنواع الحساء المختلفة. ضع زيت الزيتون أو أي زيت آخر على الخبز والأرز والمعكرونة والخضراوات.
  • ضع زبدة الفول السوداني أو أي زبدة مكسرات أخرى تحتوي على بروتينات ودهون صحية على شرائح الخبز المحمص أو الخبز أو شرائح التفاح أو الموز أو البسكويت أو الكرفس. اغمس البسكويت المملح في زبدة الفول السوداني.
  • استخدم الكرواسون أو البسكويت في تحضير الشطائر.
  • أضف المسحوق المبيض أو مسحوق الحليب المجفف إلى الكاكاو الساخن، أو مخفوق الحليب، أو حبوب الإفطار الساخنة، أو المرق، أو الصلصات، أو رغيف اللحم، أو حساء الكريمة، أو البودينغ.
  • أضف شرائح الأفوكادو أو الغواكامولي إلى السلطات والشطائر.
  • أضف البذور مثل بذور عباد الشمس وبذور اليقطين إلى السلطات والخضراوات المقلية والطواجن.
  • أضف بذور الكتان إلى اللبن والعصائر وحبوب الإفطار الساخنة والطواجن.
  • ضع على حبوب الإفطار الساخنة طبقة من السكر البني أو العسل أو الفاكهة المجففة أو القشدة أو زبدة الفول السوداني.
  • زيّن الفطائر أو الكعك أو حلوى الجيلي أو البودينغ بالأيس كريم أو الكريمة المخفوقة أو الكريمة.
  • استخدم الفواكه المعلبة في شراب سكري مركز. فهي تحتوي على سعرات حرارية أكثر من الفواكه الطازجة أو عصائر الفاكهة المعلبة في عصيرها. وإذا كنت تفضل الفاكهة الطازجة، فأضف إليها السكر والكريمة.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية أكثر مثل عصير الفواكه وعصير الليمون ومشروبات بنكهة الفواكه والشعير وصودا الآيس كريم والمشروبات الغازية والكاكاو ومخفوق الحليب والعصائر وشراب البيض. ومن الخيارات المناسبة كذلك مشروبات المكملات الغذائية.

على الرغم من أن بعض هذه الاقتراحات قد يزيد من نسبة الدهون والسكريات في النظام الغذائي، فلا ينبغي أن يزعجك هذا الأمر بما أنك تضيف هذه السعرات الحرارية الزائدة حتى يمكنك استعادة شهيتك الطبيعية مرة أخرى. استشر طبيبك أو اختصاصي التغذية إذا كانت لديك مخاوف بشأن تغير طريقتك في تناول الطعام.

زيادة البروتينات

يؤدي البروتين دورًا مهمًا في نمو الجسم وصحته واستعادة لياقته. فإذا كنت مريضًا، فقد تحتاج إلى بروتينات إضافية. وتتضمن بعض الاقتراحات ما يلي:

  • أضف مزيدًا من اللحم أو الدجاج أو السمك أو الجبن أو الفاصولياء (البنية، والبحرية، والسوداء، والحمراء) إلى الطواجن أو الحساء أو اليخنات.
  • اختر سلطات اللحوم مثل الدجاج أو اللحم المقدد أو الديك الرومي أو التونة.
  • اصنع الحليب الغني بالبروتين الخاص بك: أضف ربع كوب من مسحوق الحليب إلى كوب حليب كامل الدسم أو أضف كوبًا من مسحوق الحليب إلى كوارت (ربع جالون) كوب حليب كامل الدسم. واستخدمه مشروبًا أو أضفه إلى الشعير أو المشروبات المخفوقة أو استخدمه في الطبخ.
  • جرب مكملات البروتين المصنعة المتوفرة في الأسواق.

إذا لم يعد اللحم الأحمر — سواء أكان اللحم البقري أو اللحم المقدد أو لحم الماعز — مستساغًا بالنسبة لك بسبب مرضك، فجرب الأطعمة التالية والتي تعد أيضًا مصادر جيدة للبروتينات:

  • الجُبن
  • جبن الحلوم
  • البقول
  • العدس
  • البيض
  • السمك
  • الدواجن
  • المكسرات وأنواع زبدة المكسرات
  • زبدة الفول السوداني
  • الحليب
  • الميلك شيك
  • كاسترد
  • البودنج
  • البرجر النباتي
  • الزبادي
  • الكيناوا

السوائل

تناول الكثير من السوائل من العوامل الأساسية في دعم الجسم أثناء علاجه من السرطان. ويوصى بتناول لترين (64 أونصة) على الأقل من السوائل يوميًا ما لم ينصح الطبيب بالحد من كمية السوائل.

يوصى كذلك بمحاولة اختيار المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية. وإذا كانت المشروبات المحلاة ذات طعم سكري زائد للغاية، فيمكن تجربة الماء المنكه أو عصائر الفواكه المخففة بالماء.

التفكير في تناول الفيتامينات المتعددة

إذا كان فقدانك الشهية ما زال يمنعك من الأكل جيدًا لمدة تزيد على بضعة أيام، فربما تفكر في سؤال طبيبك عن تناول فيتامينات متعددة. قد تتفاعل علاجات السرطان والأدوية الأخرى مع المكملات الغذائية، ولهذا ينبغي مناقشة الأمر مع الطبيب أولاً.

افحص الملصق وابحث عن نوع من الفيتامينات المتعددة لا يعطيك أكثر من 100% من القيمة المقررة يوميًا من جميع الفيتامينات والمعادن.

لكن تذكّر أنك إذا كنت تتناول مكملات غذائية عن طريق الأكل أو الشرب؛ مثل القوالب والكوكيز والعصائر المثلجة وغيرها من المنتجات المعززة بفيتامينات ومعادن إضافية، فربما لا تكون محتاجًا إلى إضافة فيتامينات متعددة أو مكملات غذائية.

15/10/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Adjuvant therapy for cancer
  2. After a flood, are food and medicines safe to use?
  3. Alternative cancer treatments: 10 options to consider
  4. Atypical cells: Are they cancer?
  5. Biological therapy for cancer
  6. Biopsy procedures
  7. Blood Basics
  8. Bone marrow transplant
  9. Bone scan
  10. Cancer
  11. Cancer blood tests
  12. Myths about cancer causes
  13. Infographic: Cancer Clinical Trials Offer Many Benefits
  14. Cancer diagnosis: 11 tips for coping
  15. Cancer diagnosis? Advice for dealing with what comes next
  16. Cancer-related fatigue
  17. Cancer pain: Relief is possible
  18. Cancer-prevention strategies
  19. Cancer risk: What the numbers mean
  20. Cancer surgery
  21. Cancer survival rate
  22. Cancer survivors: Care for your body after treatment
  23. Cancer survivors: Late effects of cancer treatment
  24. Cancer survivors: Managing your emotions after cancer treatment
  25. Cancer survivors: Reconnecting with loved ones after treatment
  26. Cancer treatment decisions: 5 steps to help you decide
  27. Safe cancer treatment during the COVID-19 pandemic
  28. Cancer treatment during COVID-19: How to move ahead safely
  29. Cancer treatment for men: Possible sexual side effects
  30. Cancer treatment for women: Possible sexual side effects
  31. Cancer treatment myths
  32. Cancer Vaccine Research
  33. Cellphones and cancer
  34. Chemo Targets
  35. Chemoembolization
  36. Chemotherapy
  37. Chemotherapy and hair loss: What to expect during treatment
  38. Chemotherapy and sex: Is sexual activity OK during treatment?
  39. Chemotherapy nausea and vomiting: Prevention is best defense
  40. Chemotherapy side effects: A cause of heart disease?
  41. Complete blood count (CBC)
  42. Cough
  43. CT scan
  44. CT scans: Are they safe?
  45. Curcumin: Can it slow cancer growth?
  46. Cancer-related diarrhea
  47. Eating during cancer treatment: Tips to make food tastier
  48. Fatigue
  49. Fertility preservation
  50. Get ready for possible side effects of chemotherapy
  51. Ginger for nausea: Does it work?
  52. Heart cancer: Is there such a thing?
  53. High-dose vitamin C: Can it kill cancer cells?
  54. Honey: An effective cough remedy?
  55. How plant-based food helps fight cancer
  56. Intrathecal chemotherapy
  57. Joint pain
  58. Joint pain: Rheumatoid arthritis or parvovirus?
  59. Low blood counts
  60. Magic mouthwash
  61. Medical marijuana
  62. Mediterranean diet recipes
  63. Mindfulness exercises
  64. Monoclonal antibody drugs
  65. Mort Crim and Cancer
  66. Mouth sores caused by cancer treatment: How to cope
  67. MRI
  68. Muscle pain
  69. Night sweats
  70. Palliative care
  71. PALS (Pets Are Loving Support)
  72. Pelvic exenteration
  73. PET/MRI scan
  74. Pet therapy
  75. Radiation therapy
  76. Routine cancer screening during coronavirus (COVID-19) pandemic
  77. Infographic: Scalp Cooling Therapy for Cancer
  78. Secondhand smoke
  79. Seeing Inside the Heart with MRI
  80. Self-Image During Cancer
  81. Sentinel lymph node mapping
  82. Sisters' Bone Marrow Transplant
  83. Sleep tips
  84. Mediterranean diet
  85. Radiation simulation
  86. Small cell, large cell cancer: What this means
  87. Stem Cells 101
  88. Stem cells: What they are and what they do
  89. Thalidomide: Research advances in cancer and other conditions
  90. Treating pain: When is an opioid the right choice?
  91. Tumor vs. cyst: What's the difference?
  92. Ultrasound
  93. Unexplained weight loss
  94. Stem cell transplant
  95. How cancer spreads
  96. MRI
  97. PICC line placement
  98. Compassionate use
  99. When cancer returns: How to cope with cancer recurrence
  100. X-ray
  101. Your secret weapon during cancer treatment? Exercise!