تناول الطعام أثناء علاج السرطان: نصائح لجعل الطعام أشهى مذاقًا

قد تجد أن علاج السرطان قد أثر على حاسة التذوق لديك. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على تحسين تذوق الأطعمة.

By Mayo Clinic Staff

قد تجد أن مرض السرطان أو علاجه قد أثرا على إحساسك بالتذوق. فقد يبدو أن الطعام يفتقد النكهة أو أن مذاقه حلو أو مملح أو معدني للغاية.

عادةً ما تكون هذه التغييرات مؤقتة وستتحسن مع مرور الوقت. في هذا الأثناء، افعل ما بوسعك للحفاظ على كمية السعرات الحرارية ولتلبية احتياجات الجسم من البروتين والفيتامينات والمعادن.

إذا كنت، في الأحوال العادية، تتبع نظامًا غذائيًا محددًا، كالأنظمة التي تكون منخفضة الصوديوم أو الدهون أو المخصصة للأشخاص المصابين بداء السكري، فقد يكون من اللازم استبعاد هذه القيود لبعض الوقت. فستريد أن يُتاح لك المزيد من التنوع بحيث يمكنك زيادة فرص الحصول على تغذية ملائمة. ارجع إلى طبيبك للتأكد من أن لا بأس من إراحة القيود الغذائية لديك.

فيما يلي بعض الاقتراحات لتحديد الأطعمة وإعدادها. جرِّب هذه الأفكار حتى تجد التشكيلات التي تروق لك.

ملاحظة: إذا كان فمك أو حلقك يؤلمك، فتجنب التوابل، والأطعمة أو المشروبات الحمضية، والأطعمة أو المشروبات الساخنة التي قد تتسبب في التهيُّج.

إذا كانت الأطعمة تفتقر إلى النكهة

فجرب الصلصات والخل والتوابل المختلفة وغيرها من المكونات. فقد يساعد هذا في تحسين مذاق الأطعمة.

أثناء الطهي، قم بإضافة:

  • صلصة الشواء
  • المستخلصات أو غيرها من المنكهات
  • الكاتشب
  • توابل اللحوم
  • الخردل
  • صلصة الصويا
  • التوابل والأعشاب
  • صلصة ترياكي
  • الخل
  • النبيذ

وتتضمن الاقتراحات الأخرى لإضافة النكهات ما يلي:

  • شرائح اللحم المقدد
  • فلفل أخضر أو أحمر مقطع
  • البصل أو الثوم المفروم
  • شرائح اللحم المدخن
  • المكسرات
  • الجبن، وخصوصًا الجبن اللاذع، مثل جبن الشيدر اللاذعة

جرب ما يلي:

  • السكر أو عصير الفاكهة المركز في طعامك. جرب السكر البني أو شراب القيقب أو العسل أو القرفة أو التمر أو الزبيب على الحبوب بدلاً من السكر الأبيض.
  • أطعمة مالحة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأطعمة المالحة مثل اللحوم المعلبة والجبن ورقائق الوجبات الخفيفة أن يكون لها مذاق أفضل.

إذا كانت الأطعمة ذات مذاق حلو جدًا

فقم بتخفيف الأطعمة الحلوة أكثر من اللازم:

  • أضف القليل من الملح أو عصير الليمون.
  • أضف الزبادي السادة أو الحليب الرائب أو مسحوق القهوة سريع الذوبان أو الحليب المضاف إلى الحليب المخفوق، أو مزيج من المشروبات الفورية أو المشروبات الغذائية المعلبة بشكل تجاري.

جرب الأطعمة الأقل حلاوة:

  • تناول مشروبات مثل عصير الفاكهة المخفف أو الحليب أو الحليب الرائب أو عصير الليمون أو الزنجبيل أو المشروبات الرياضية.
  • اختر أنواع الحلويات التي ليست ذات طعم لاذع، مثل الزبادي أو الكستردة أو فطيرة اليقطين أو الفواكه أو الفاكهة المخبوزة أو الفواكه مع الجبن القريش أو فتات الفاكهة أو الكعك السادة أو رقائق غراهام.

بدلاً من الوجبات الخفيفة الحلوة، اختر أطعمة أخرى، مثل:

  • الجُبن
  • الرقائق أو البسكويت المملح مع الصوص
  • جبن الحلوم
  • المقرمشات والجبن
  • البيض الحار
  • المكسرات
  • زبدة الفول السوداني

إذا كان العصير أو المربى أو السكر حلو المذاق جدًا، فجرب الزبدة أو السمن في طهي الحبوب والخبز المحمص والفطائر.

إذا كانت الأطعمة ذات مذاق مملح جدًا

قد يخفف القليل من السكر ملوحة بعض الأطعمة. اطبخ الأطعمة بدون إضافة ملح أو توابل تحتوي على ملح. تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الصوديوم. ابحث عن منتجات مكتوب عليها صوديوم أقل أو منخفضة الصوديوم. جرّب الأطعمة غير الحارة وخفيفة النكهة.

إذا لم يكن طعم اللحم طبيعيا

إذا كان اللحم طازجا ومطبوخا بصورة مناسبة، ولكن طعمه غير طبيعي، فقم بتقديم أطعمة أخرى تحتوي على البروتين، مثل:

  • البقوليات أو البازلاء في الحساء، أو السلطات أو الأطباق الجانبية أو كغموس أو عجينة للفرد
  • الجُبن
  • جبن الحلوم
  • الكاسترد
  • أطباق البيض
  • شراب البيض
  • السمك — الطازج أو المجمد أو المعبأ في كيس محكم الغلق بالفراغ، حيث أن السمك المعلب قد يمتلك طعما معدنيا
  • مشروبات الإفطار الفورية أو المشروبات المغذية الأخرى
  • العدس
  • المعكرونة بالجبنة
  • الشعير
  • الحليب المخفوق
  • المكسرات
  • زبدة الفول السوداني
  • الدواجن
  • البودنج
  • الكيناوا
  • التوفو أو التمبي
  • الزبادي

الاقتراحات الأخرى للحوم:

  • جرب اللحم المحضر في توليفة مع أطعمة أخرى، مثل الفلفل الحار، أو اللازانيا، أو صلصة السباغيتي، أو الطواجن، أو الطبيخ أو الحساء الشهي.
  • جرب الصلصات، الكاتشب والتوابل الأخرى، التي قد تحسن النكهة.
  • جرب نقع اللحم، الدجاج أو السمك في ماء تخليل، صلصة الصويا، عصائر الفاكهة المحلاة، النبيذ أو الصلصات على الطريقة الإيطالية.
  • جرب اللحوم المملحة، الحريفة أو المدخنة، مثل شرائح اللحم البقري المتبلة أو لحم الخنزير أو النقانق أو اللحوم الباردة.
  • جرب الأطعمة الغنية بالبروتين التي قد يكون طعهما أفضل عندما تكون بادرة أو في درجة حرارة الغرفة. تتضمن الأمثلة أطباق الجبنة أو الجبن الأبيض؛ سلطة المعكرونة بالجمبري، لحم الخنزير أو الجبن؛ سلطة التونة، البيض، لحم الخنزير أو الدجاج؛ سندوتشات اللحم البارد أو اللانشون؛ السلمون البارد.

إذا قام علاج السرطان بإضعاف جهازك المناعي، فقد تكون بعض هذه الأطعمة غير آمنة بالنسبة لك. التزم بالمحافظة على أمان الطعام بالحفاظ على الطعام في درجات حرارة آمنة. لا تترك الأطعمة القابلة للتلف خارج الثلاجة لمدة أكثر من ساعة. تجنب العصائر، الجبن أو اللبن غير المبستر، واللحوم النيئة أو غير المطبوخة.

اقتراحات عامة

  • الأطعمة التي تبدو جذابة يكون طعمها أفضل غالبًا.
  • اختر الأطعمة التي تحتوي على ألوان وقوام مختلف وذات درجات الحرارة المختلفة.
  • تناول عادة السوائل أو استخدم العلكة أو النعناع أو الحلوى الصلبة لإزالة الطعم السيئ في فمك.
  • جرِّب استخدام الأواني البلاستيكية إذا كنت تجد أن مذاق الطعام مر أو معدني في فمك عند تناوله.
  • استشر طبيب الأسنان لمعرفة ما إذا كنت تعاني من أي مشاكل في الأسنان أم لا. حافظ جيداً على نظافة الفم.
  • استشر طبيبك لمعرفة ما إذا كانت تغييرات مذاق الطعام لديك مرتبطة بالأدوية أم لا. في بعض الحالات، قد يُعدِّل طبيبك الأدوية التي تتناولها لتقليل آثارها الجانبية أو استبعادها. لا تتوقف عن تناول الأدوية إلا إذا طلب منك الطبيب ذلك.
  • استشر اختصاصي الرعاية الصحية حول أنواع غسول الفم.

إذا لم تُجدِ هذه التدابير أو إذا كنت تفقد وزنك، فاطلب من طبيبك أو اختصاصي تغذية معتمد المزيد من المشورة.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة