أهداف العلاج الكيميائي

فيفيان ويليامز: الورم الميلانيني الخبيث هو أكثر أنواع سرطان الجلد فتكا. يمكن علاج الورم الميلانيني الخبيث إذا اكتُشف في وقت مبكر، ولكن من الصعب علاجه بعد انتشاره. الأمر المبشّر أن العلاجات مستمرة في التطوّر. يَستخدم أطباء مايو كلينك تقنية جراحية جديدة لتوصيل جرعات عالية من العلاج الكيميائي مباشرة إلى المناطق التي تحتاج إليها دون تعريض بقية الجسم للمواد العلاجية.

باتريشيا سيمونز: ظهرت أول حالة على ظهري سنة 1981.

فيفيان: منذ تشخيص إصابتها بالورم الميلانيني قبل 30 عاما، كافحَت باتريشيا سيمونز عدة نوبات أخرى من المرض.

باتريشيا: لقد خضعتُ لجراحة في كاحلي مرتين.

فيفيان: في الآونة الأخيرة، علمت باتريشيا أن المرض قد انتشر في جميع أنحاء ساقها اليمنى، ولكن بسبب عدم انتشاره خارج الساق، كانت باتريشيا مرشحة للخضوع لإجراء طبي جديد في مايو كلينك يسمى الإرواء الطرفي التبريدي المعزول.

د. ريتشارد جراي — اختصاصي جراحة الأورام في مايو كلينك: الإرواء الطرفي التبريدي المعزول هو وسيلة لعلاج الورم الميلانيني في المقام الأول، ولكن يُستعمل مع أنواع أخرى من السرطانات المعزولة في طرف واحد.

فيفيان: يقول د. ريتشارد جراي إن هذه التقنية تتيح لهم تقديم جرعات مرتفعة جداً من العلاج الكيميائي. لكن لو أن هذه الكمية أُعطيت من خلال الحَقن في مجرى الدم، فقد تُلحق ضررًا بأعضاء الجسم كالقلب مثلًا.

الدكتور ريتشارد جراي:الجرعات مرتفعة جدا في تلك المستويات بحيث تسبب مشاكل لأعضاء الجسم الأخرى، كالنخاع والعظم والكليتين في حال إيصالها لكامل الجسم.

فيفيان: فيما يلي آلية عملها. أولاً، يَعزل د. جراي وفريقه الشريان الرئيسي والوريد اللذَيْن يزودان الساق بالدم، ثم يَعْصِبون الساق ويوصلون الشريان والوريد بجهاز لتحويل مسار الدم، على غرار الأجهزة المستخدمة في جراحة القلب المفتوح. بمجرد أن يبدأ الجهاز بتحريك الدم عبر الساق، يبدأ الأطباء بإيصال جرعات عالية من العلاج الكيميائي. وتصل كمية الجرعات التي يمكن إيصالها للذراع أو الساق 6 إلى 10 أضعاف ما يمكن إيصاله لجميع أنحاء الجسم دون ضرر. نجح العلاج مع باتريشيا. لقد قَتَل السرطان بشكل فعال.

باتريشيا: آمل أن تكون هذه نهاية الأورام الميلانينية في ساقي.

فيفيان: بعد أن علمَت باتريشيا أن السرطان اختفى، أصبح بإمكانها أن تركز على العيش حياة متكاملة والتمتع بكل دقيقة مع عائلتها. الإرواء الطرفي ليس مناسبًا لجميع المصابين بالورم الميلانيني، ولكن بالنسبة لحالات معينة، يمكن أن يكون العلاج مفيدًا جدًا. تُظهر الأبحاث الحديثة أن التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يسبب الورم الميلانيني الخبيث، لذلك ضع مستحضرًا واقيًا من الشمس، وارتد ملابس واقية من الشمس، وتجنب الأشعة الضارة.

كانت معكم فيفيان ويليامز من برنامج ميديكال إيدج.

22/12/2020