نظرة عامة

متلازمة زولينجر إليسون هي مرض نادر يحدث فيه نُموٌّ لورمٍ أو أكثر من ورم في البنكرياس أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشر). تنتج تلك الأورام، والتي تُعرف باسم الغاسترينوما كميات كبيرة من هرمون الغاسترين، والذي يتسبب في إنتاج المَعِدة لكمية كبيرة من الحمض. يؤدي الحمض الزائد إلى تكوُّن القُرَح الهضمية إضافة إلى الإسهال والأعراض الأخرى.

متلازمة زولينجر إليسون نادرة. قد يحدث المرض في أي عمر، ولكن عادة ما يكتشف الناس إصابتهم به بين عمر 20 و50 سنة. الأدوية التي تقلِّل من الحمض المَعِدي وتَشفي القُرَح هي العلاج المعتاد لمتلازمة زولينجر إليسون.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض متلازمة زولينجر إليسون ما يلي:

  • ألم البطن
  • الإسهال
  • حرق أو ألم أو نخر أو تقلص في أعلى البطن
  • الارتجاع الحمضي والحرقة
  • الغثيان والقيء
  • نزيف في الجهاز الهضمي (السبيل الهضمي)
  • فقدان الوزن غير المتعمَّد
  • انخفاض الشهية للطعام

متى تزور الطبيب؟

راجع طبيبكَ إذا كان لديكَ شعور مُستمر بالحرقة أو الألم، أو الشعور بتآكل في أعلى البطن، وخاصةً إذا كنتَ تشعر أيضًا بالغثيان والقيء والإسهال.

أخبر طبيبكَ إذا تناولتَ أدوية حموضة متاحة دون وصفة طبية مثل أوميبرازول (برايلوزيك، وزيغيريد)، أو سيميتيدين مثل (تاجاميت)، أو فاموتيدين مثل (بيبسيد) أو رانيتيدين مثل (زانتاك) لفترة طويلة من الوقت. فقد تُغطِّي هذه الأدوية على أعراضكَ؛ مما قد يُؤخِّر تشخيصكَ.

الأسباب

يظل السبب الدقيق وراء الإصابة بمتلازمة زولينجَر-إيليسون غير معروف. ولكن متتابعة الأحداث التي تحدُث في متلازمة زولينجَر-إيليسون واضحة. تبدأ المتلازمة بتكوُّن ورم (ورم غاسترينِيّ) أو عدة أورام في البنكرياس أو الاثنا عشر أو الغدد اللمفاوية المجاوِرة للبنكرياس.

يقع البنكرياس خلف المعِدة وأسفلها. وهو يُنتج الإنزيمات اللازمة لهضم الطعام. كما ينتج البنكرياس العديد من الهرمونات بما في ذلك الأنسولين، وهو هرمون يساعد على التحكم في مستوى الغلوكوز في الدم.

تمتزج العصارات الهضمية الناتجة من البنكرياس والكبد والمرارة في الاثنا عشر، وهو جزء من الأمعاء الدقيقة يجاور المعدة. وهنا يصل الهضم لقِمَّتِه.

تتكون الأورام التي تحدُث في متلازمة زولينجَر-إيليسون من خلايا تفرز كميات كبيرة من هرمون الغاسترين. تحُث زيادة الغاسترين المعدة على إفراز كمية كبيرة جدًّا من الحمض. تؤدي زيادة الحمض إلى القرحة الهضمية وأحيانًا تسبب الإسهال.

وإلى جانب تسبُّبها في إفراز الحمض بشكل زائد، فتلك الأورام سرطانية (خبيثة). على الرغم من أن الأورام تميل إلى النمو ببطء، إلا أن السرطان يمكن أن ينتشر في مكان آخر - يشيعُ انتشاره إلى الغدد اللمفاوية القريبة أو الكبد.

الارتباط بالورم الصماوي المُتعدد، من النوع 1 (MEN 1)

قد تحدُث مُتلازِمة زولينجر إليسون بسبب حالة وراثية تُدعى الورَم الصماوي المُتعدِّد، من النوع 1 (MEN 1). الأشخاص المُصابون بالورم الصماوي المُتعدِّد من النوع 1 (MEN 1)يشعرون أيضًا بأورامٍ في الغُدَد الجار درقية وقد يشعرون بأورامٍ في الغُدَّة النخامية.

حوالي 25 بالمائة من الأشخاص الذين لديهم أورام غاسترينية يشعرون بها كجزء من الورم الصماوي المُتعدِّد، من النوع 1 (MEN 1). وقد يشعرون أيضا بأورام في البنكرياس وأعضاء أخرى.

عوامل الخطر

إذا كان أحد أقاربك بالدم؛ مثل الأخ أو الوالد، مصابًا بالورم الصماوي المتعدد من النوع الأول (MEN 1)، فمن المرجح أن تُصاب بمتلازمة زولينجر إيليسون.

20/06/2019
References
  1. Greenberger NJ, et al., eds. Zollinger-Ellison syndrome. In: Current Diagnosis & Treatment: Gastroenterology, Hepatology & Endoscopy. 3rd ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2016. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Aug. 22, 2018.
  2. Zollinger-Ellison syndrome. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/zollinger-ellison-syndrome. Accessed Aug. 20, 2015.
  3. Wolfe MM. Proton pump inhibitors: Overview and adverse effects in the treatment of acid related disorders. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 22, 2018.
  4. Bergsland E. Zollinger-Ellison syndrome (gastrinoma): Clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 22, 2018.
  5. Krampitz GW, et al. Current management of the Zollinger-Ellison syndrome. Advances in Surgery. 2013;47:59.