نظرة عامة

تعرف على المزيد من المعلومات عن سرطان البروستاتا من اختصاصي المسالك البولية في مايو كلينك ميتشل همفريز، دكتور في الطب.

مرحبًا. أنا الدكتور همفريز، طبيب المسالك البولية في مايو كلينك. في هذا الفيديو، سأعرض بعض المعلومات الأساسية عن سرطان البروستاتا: ما المقصود به؟ ومن المعرض للإصابة به؟ الأعراض والتشخيص والعلاج. سواء كنت تبحث عن إجابات حول صحتك أو صحة شخص تحبه، فنحن هنا لنقدم إليك أفضل المعلومات المتاحة. سرطان البروستاتا شائع للأسف. فهو يصيب واحدًا من كل سبعة رجال، ما يجعله ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال في كل أنحاء العالم. والخبر السار هو أن سرطان البروستاتا يمكن علاجه، خاصةً عند اكتشافه وعلاجه مبكرًا. لهذا السبب أحرص أنا ومعظم أطباء المسالك البولية والاختصاصيين في المجال الطبي على تشجيع الرجال فوق عمر معين على إجراء فحوصات البروستاتا بانتظام. أولاً، لنتحدث عن المقصود بالبروستاتا ووظيفتها. البروستاتا هي غدة صغيرة وعضو في الجهاز التناسلي عند الذكور، وتصنع بعض المكونات الأساسية في السائل المنوي. وعلى الرغم من صغر حجمها، فإنها تؤدي دورًا مهمًا في الصحة الإنجابية ويمكن أن تسبب ظهور أعراض في الجهاز البولي مع تقدم الرجال في العمر، فضلاً عن أنها مصدر للسرطان. مثل الأنواع الأخرى من السرطان، يبدأ سرطان البروستاتا عندما تتحور الخلايا. وهذه التغييرات الصغيرة في الحمض النووي تجعل الخلايا تنمو بشكل أسرع وتعيش لفترة أطول من المعتاد. ومع تراكم هذه الخلايا الشاذة، فإنها تتحكم في موارد الخلايا الطبيعية، ما قد يؤدي إلى تلف الأنسجة المحيطة. يمكن أن تنتشر هذه الخلايا السرطانية بعد ذلك إلى مناطق أخرى من الجسم.

من المعرض للإصابة به؟

بطبيعة الحال، يؤثر سرطان البروستاتا فقط في الأجسام ذات الأعضاء التناسلية الذكرية. ولكن بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض عوامل الخطر الأخرى التي يمكننا مراقبتها. وأهمها العمر، حيث إن سرطان البروستاتا أكثر انتشارًا بين الرجال الأكبر سنًا، وهذا هو السبب في تشجيع إجراء الاختبار مع تقدم الرجال في السن. ولأسباب غير واضحة، فإن الرجال السود معرضون أيضًا لمخاطر أكبر مقارنة بالأعراق الأخرى. ومن عوامل الخطر الأخرى زيادة الوزن. وقد تؤدي الخصائص الوراثية دورًا كذلك في سرطان البروستاتا. يزيد التاريخ العائلي للإصابة بسرطان البروستاتا أو أنواع معينة من سرطان الثدي من احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا. حسنًا، ولكن هذا ليس ضروريًا، فهناك كثير من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الإصابة به. إذ يساعد اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة على تعزيز صحة جسمك بشكل عام ويمكن أن تقلل من احتمالات الإصابة بسرطان البروستاتا.

ما أعراض هذا المرض؟

من الأسباب المهمة لإجراء الاختبارات المنتظمة هو أن سرطان البروستاتا ليست له عادةً أعراض ظاهرة. وعندما تظهر الأعراض، فهذا يشير عمومًا إلى المرحلة الأكثر حدة من السرطان. عند ظهور الأعراض، يمكن أن تشمل ما يلي: صعوبة التبول أو ضعف دفق البول، ووجود دم في البول أو السائل المنوي، وآلام في العظام، وفقدان غير متوقع للوزن، وحمى غير مبررة. إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض باستمرار، فعليك زيارة الطبيب فورًا. كيف يُشخَّص المرض؟ هناك طرق مختلفة لاكتشاف سرطان البروستاتا في كل من الفحص البدني وفحص الدم. في البداية، يُجرى فحص المستقيم بالإصبع. تمامًا كما يوحي الاسم، يبدأ الطبيب بإدخال إصبعه في المستقيم للكشف عن التغيرات غير الطبيعية في البروستاتا. يمكنك أيضًا إجراء اختبار دم للبحث عن مستضد البروستاتا النوعي. ويُوصى بإجراء هذا الاختبار بالإضافة إلى الفحص البدني. وإذا كانت هناك أي تغيرات غير طبيعية، فيمكن إجراء اختبارات إضافية. في حال اكتشاف الإصابة بسرطان البروستاتا، فإن الخطوة التالية هي معرفة مدى سرعة نموه. ولحسن الحظ، لا ينمو سرطان البروستاتا بسرعة كبيرة في كثير من الأحيان. تُصنَّف مرحلة سرطان البروستاتا من خلال مقياس غليسون الذي يقيس مدى شذوذ الخلايا الطبيعية أو اختلافها عن الخلايا الطبيعية. هناك أيضًا اختبارات أخرى لمعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر أم لا: فحص العظام والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي وحتى فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني. وسيكون الطبيب قادرًا على تحديد الاختبار المناسب لك، إذا تطلب الأمر ذلك.

كيف يُعالَج؟

تكون العلاجات أكثر فاعلية عند اكتشاف السرطان مبكرًا. وفي الواقع، لا يكون العلاج الفوري ضروريًا دائمًا. ففي بعض الأحيان، يكفي مراقبة السرطان حتى يزيد حجمه. وعندما يكون السرطان موضعيًا فقط في البروستاتا، فقد تكون جراحة إزالة البروستاتا، أو استئصال البروستاتا الجذري، أفضل خيار لك. وبمكن استخدام الإشعاع أيضًا. باستخدام الحزم الإشعاعية الخارجية، تستهدف الحزم عالية الطاقة الناقلة للفوتونات الخلايا الشاذة في البروستاتا من خارج الجسم وتقتلها. وهناك علاج آخر وهو العلاج الكيميائي الذي يستخدم مواد كيميائية قوية ويدمر الخلايا السرطانية. يمكن استخدام العلاج بالبرد الذي يجمد الخلايا السرطانية، أو العلاج بالحرارة، لقتل الخلايا السرطانية باستخدام الموجات فوق الصوتية عالية التركيز والشدة. ينبغي العلم أن سرطان البروستاتا يستخدم هرمون الذكورة أو التستوستيرون كعامل مهم للنمو. في بعض سرطانات البروستاتا، قد يكون من المفيد كبت نشاط هذا الهرمون من خلال العلاج بالحرمان من الأندروجين الذي يمكن أن يبطئ السرطان أو حتى يخفف أعراضه. لكنه خيار غير شافٍ عمومًا، وفي العادة يجد السرطان طريقة للنمو حتى مع نقص هرمون التستوستيرون. أحيانًا يُستخدَم العلاج بالحرمان من الأندروجين مع العلاجات الأخرى، مثل الإشعاع، لتعزيز نجاحها. تنطوي كل هذه العلاجات على آثار جانبية بدرجات مختلفة، وتتفاوت معدلات نجاحها في علاج سرطان البروستاتا. من المهم أن تجري مناقشة صريحة مع عائلتك وفريق رعايتك وأن تدرس كل هذه المعلومات لتحديد أفضل خيار لك. ويمكن أن تفيدك مجموعات الدعم للناجين من السرطان في التغلب على التوتر الذي يصاحب التشخيص والعلاج.

ما الذي توصل إليه الطب الآن؟

كما رأينا هنا، فقد قدمت إلينا الأبحاث والتطورات العلمية مجموعة من الخيارات لهذا النوع من السرطان القابل للعلاج بنسبة كبيرة. ومع الاكتشاف المبكر له، تكون فرصك في الشفاء أفضل. ورغم أنه ليس من الأشياء التي يرغب الأشخاص التفكير فيها، فإنه جزء مهم من صحتك ويمكن لفريق رعاية طبية خبير أن يوجهك نحو الحلول الأكثر ملاءمة لك ولرغباتك وحالة جسمك. إذا كنت ترغب في معرفة المزيد من المعلومات عن سرطان البروستاتا، فشاهد مقاطع الفيديو الأخرى ذات الصلة، أو تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني mayoclinic.org. نتمنى للجميع دوام العافية.

سرطان البروستاتا هو سرطان يحدث في غدة البروستاتا. وهي غدة صغيرة على شكل حبة الجوز موجودة لدى الذكور، وتنتج السائل المنوي الذي يغذي الحيوانات المنوية وينقلها.

وسرطان البروستاتا هو أحد أكثر أنواع السرطان شيوعًا. تنمو العديد من أنواع سرطان البروستاتا ببطء وتقتصر على غدة البروستاتا، ومن الممكن ألا تُسبّب أضرارًا جسيمة. ومع ذلك، في حين أن بعض أنواع سرطان البروستاتا تنمو ببطء وقد تحتاج إلى حد ضئيل من العلاج أو قد لا تحاجه، هناك أنواع أخرى عدوانية ويمكن أن تنتشر بسرعة.

وسرطان البروستاتا الذي يتم اكتشافه مبكرًا، في المرحلة التي لا يزال فيها محصورًا في غدة البروستاتا، تكون فرص نجاح علاجه هي الأفضل.

الأعراض

قد لا ينجم عن سرطان البروستاتا ظهور أعراض أو علامات في مراحله المبكرة.

قد يسفر عن سرطان البروستاتا الأكثر تطورًا علامات وأعراض، مثل:

  • مشكلات في التبول
  • ضعف قوة التدفق في مجرى البول
  • ظهور دم في البول
  • دم في السائل المنوي
  • ألم العظام
  • فقدان الوزن دون محاولة
  • ضعف الانتصاب

متى تزور الطبيب؟

حدِّد موعدًا مع الطبيب، إذا كانت لديك أي مؤشرات أو أعراض مستمرة تثير قلقك.

الأسباب

ليس واضحًا ما يسبِّب سرطان البروستاتا.

يُدرك الأطباء أن سرطان البروستاتا يحدث عندما تطرأ تغييرات على الحمض النووي للخلايا الموجودة في البروستاتا. يحتوي الحمض النووي للخلية على التعليمات التي توجِّه الخلية نحو القيام بوظيفتها المحددة، ولكن تتسبب هذه التغيرات في توجيه الخلايا نحو النمو والانقسام بمعدل أسرع من الخلايا الطبيعية. وبذلك تواصل الخلايا الشاذة النمو بينما تموت الخلايا الأخرى.

تتراكم هذه الخلايا الشاذة لتشكِّل ورمًا ينمو ويهاجم الأنسجة القريبة منه. ثم تنفصل بعض الخلايا الشاذة بعد مرور بعض الوقت وتنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ما يلي:

  • كبر السن. يزداد خطر إصابتك بسرطان البروستاتا كلما تقدمت بالعمر. وهي أكثر شيوعًا بعد سن الخمسين.
  • العِرق. لأسباب مجهولة حتى الآن، يكون أصحاب البشرة السوداء أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بالأجناس الأخرى. كما أن سرطان البروستاتا يكون لدى الأشخاص من ذوي البشرة السوداء أكثر عدوانية أو تفاقمًا.
  • التاريخ العائلي المرضي. إذا شُخِّص أحد أقاربك بالولادة، مثل أحد الوالدين أو الأخ أو الطفل، بسرطان البروستاتا، فقد تزداد مخاطر إصابتك به. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان لديك تاريخ عائلي من وجود جينات تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي (BRCA1 أو BRCA2) أو تاريخ عائلي قوي جدًا من الإصابة بسرطان الثدي، فقد يكون خطر الإصابة بسرطان البروستاتا أعلى.
  • السُّمنة. قد يكون الأشخاص الذين يعانون من السِّمنة أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بالأشخاص الذين يتمتعون بوزن صحي، رغم أن الدراسات كانت لها نتائج متباينة. من المرجح أن يكون السرطان أكثر عدوانية وأكثر عرضة للعودة بعد العلاج الأولي لدى الأشخاص الذين يعانون من السِّمنة المفرطة.

المضاعفات

تشتمل مضاعفات سرطان البروستاتا وعلاجها على ما يلي:

  • أنواع السرطان القابل للانتشار (المتنقل). يمكن أن ينتشر سرطان البروستاتا إلى أعضاء الجسم القريبة، كالمثانة، أو ينتقل عبر مجرى الدم أو الجهاز اللمفاوي إلى عظامك أو إلى أعضاء أخرى. يمكن أن يتسبب سرطان البروستاتا الذي ينتشر إلى العظام في بالألم وكسور العظام. بمجرد انتشار سرطان البروستاتا في مناطق أخرى في الجسم، قد يستمر في الاستجابة للعلاج ويمكن السيطرة عليه، لكن من غير المرجح علاجه بشكل كامل.
  • السَلَس. يمكن أن يتسبب كل من سرطان البروستاتا وعلاجه في سلس البول. يعتمد علاج سلس البول على النوع الذي تعاني منه ودرجة شدته واحتمالية تحسنه بمرور الوقت. تشتمل خيارات العلاج على استعمال الأدوية والقسطرة والجراحة.
  • ضَعْف الانتصاب. يمكن أن ينتج ضعف الانتصاب عن سرطان البروستاتا أو علاجه، بما في ذلك الجراحة أو العلاج الإشعاعي أو العلاج بالهرمونات. تتوفر أدوية وأجهزة شفط تساعد على تحقيق الانتصاب كما يمكن علاج ضعف الانتصاب عن طريق الجراحة.

الوقاية

يمكنك تقليل خطر إصابتك بسرطان البروستاتا إذا اتبعت الإرشادات التالية:

  • اختر نظامًا غذائيًّا صحيًّا غنيًا بالفواكه والخضراوات. تناوَلْ مجموعة متنوِّعة من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة. تحتوي الفواكه والخضراوات على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي قد تعمل على تحسين صحتك.

    رغم ذلك، لم تُثبت مسألة إمكانية الوقاية من سرطان البروستاتا عن طريق اتباع نظام غذائي صحي بشكل قاطع حتي الآن. ولكن اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات أمر يُحسّن من صحتك العامة على أي حال.

  • تناول الأطعمة الصحية بدلاً من المكملات الغذائية. لم تُثبت الدراسات أن المكملات الغذائية لها دور في الحد من خطر إصابتك بسرطان البروستاتا. لذلك اختر الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن للحفاظ على وجود مستويات صحية من الفيتامينات في جسمك.
  • مارِسِ الرياضة مُعظَم أيام الأسبوع. تُحسِّن ممارسة الرياضة من صحتك العامة، وتساعدك في الحفاظ على وزنك وتغيير حالتك المزاجية. حاول أن تمارس الرياضة معظم أيام الأسبوع. إذا كنت تمارس الرياضة للمرة الأولى، فابدأ تدريجيًا واعمل على زيادة وقت الممارسة كل يوم.
  • حافِظْ على وزن صحي. إذا كان وزنك الحالي صحيًّا، فاعمل على الحفاظ عليه عن طريق اختيار نظام غذائي صحي وتدريب معظم أيام الأسبوع. إذا كنت بحاجة إلى إنقاص وزنك، فمارس تمارين أكثر وقلل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها كل يوم. اطلب من طبيبك المساعدة في وضع خطة لإنقاص الوزن بشكل صحي.
  • تحدَّث مع طبيبك عن زيادة احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا. فإذا كنت معرضًا بقوة للإصابة به، ففكّر أنت وطبيبك في الأدوية أو العلاجات الأخرى التي يمكنها تقليل هذا الخطر. تشير بعض الدراسات إلى أن تناول مثبطات مختزلة ألفا-5، والتي تشمل فيناسترايد (Propecia، وProscar) ودوتاستيريد (Avodart)، قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. تُستخدم هذه الأدوية للحد من تضخم غدة البروستاتا وتساقط الشعر.

    ومع ذلك، تُشير بعض الأدلة إلى أن تناول بعض الأشخاص لهذه الأدوية قد يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بنوع خطير جدًا من سرطان البروستاتا (سرطان البروستاتا من الفئة العالية). وتحدث مع طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن خطر إصابتك بسرطان البروستاتا.

سرطان البروستاتا - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

14/12/2022

Living with سرطان البروستاتا?

Connect with others like you for support and answers to your questions in the Prostate Cancer support group on Mayo Clinic Connect, a patient community.

Prostate Cancer Discussions

Becky, Volunteer Mentor
The Patient Portal—Help or Hindrance?

167 Replies Thu, Feb 02, 2023

hector13
Has anyone had the PSMA-PET scan? Was cancer found?

130 Replies Thu, Feb 02, 2023

Colleen Young, Connect Director
Living with Prostate Cancer: Meet others & introduce yourself

421 Replies Wed, Feb 01, 2023

See more discussions
  1. AskMayoExpert. Prostate cancer (adult). Mayo Clinic; 2018.
  2. Niederhuber JE, et al., eds. Prostate cancer. In: Abeloff's Clinical Oncology. 6th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 29, 2020.
  3. Partin AW, et al., eds. In: Campbell-Walsh-Wein Urology. 12th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 29, 2020.
  4. AskMayoExpert. Prostate biopsy (adult). Mayo Clinic; 2019.
  5. Prostate cancer. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed May 29, 2020.
  6. AskMayoExpert. Radical prostatectomy (adult). Mayo Clinic; 2019.
  7. Rock CL, et al. American Cancer Society guideline for diet and physical activity for cancer prevention. CA: A Cancer Journal for Clinicians. 2020; doi:10.3322/caac.21591.
  8. Distress management. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed May 29, 2020.
  9. Thompson RH, et al. Radical prostatectomy for octogenarians: How old is too old? Journal of Urology. 2006; doi:10.1016/j.urology.2006.05.031.
  10. Choline C-11 injection (prescribing information). Mayo Clinic PET Radiochemistry Facility; 2012. https://www.accessdata.fda.gov/scripts/cder/daf/index.cfm?event=overview.process&ApplNo=203155. Accessed June 23, 2020.
  11. Woodrum DA, et al. Targeted prostate biopsy and MR-guided therapy for prostate cancer. Abdominal Radiology. 2016; doi:10.1007/s00261-016-0681-3.
  12. Agarwal DK, et al. Initial experience with da Vinci single-port robot-assisted radical prostatectomies. European Urology. 2020; doi:10.1016/j.eururo.2019.04.001.
  13. Gettman MT, et al. Current status of robotics in urologic laparoscopy. European Urology. 2003; doi:10.1016/S0302-2838(02)00579-1.
  14. Krambeck AE, et al. Radical prostatectomy for prostatic adenocarcinoma: A matched comparison of open retropubic and robot-assisted techniques. BJU International. 2008; doi:10.1111/j.1464-410X.2008.08012.x.
  15. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Feb. 4, 2020.

ذات صلة